موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة القصص الواقعية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 16-03-2010, 01:45 PM   #1
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي دخل قبرأخيه ...فمات بجواره




عندما يتملك الانسان الطمع ..ولا يرضى بما قسم له
الله ...وعندما تتلاشى المشاعر الامسانية .وتنعدم تكون النتيجة ...وبال على صاحبها
قصة طمع اودت بصاحبها

سامي شاب كان يضرب به المثل لأدبه وخلقه ,وكان بارا بوالديه وعاش هو وشقيقه محمد مع أبويه

يتحمل معهم متاعب الحياه لأن أسرته كنت فقيره ,, دعاه والده في أحد المرات ليشكو له فقره

رد عليه الابن قائلا: يا ابي ان جمال الدنيا في عرقها نقتات حلالا فهذا هو قمة الغنى وما دمنا

نصبح ونمسي بصحة جيده فلماذا لا نحمد الله ...

وانتهت الجلسه بدعاء الاب لابنه الذي كان ياخذ من تعبه لتجهيز عرسه فبعد وقت طويل مع

مشقات الدنيا استطاع أن يزوج نفسه ولم يهدأ حتى ضاعف متاعبه لمساعدة أخيه محمد

ليكمل عرسه هو الاخر ووسط الحي الذي كان يسكن فيه , حظي كثيرا بدعاء الاهل والجيران ,

وبدأت الدنيا كعادتها تنقرب على عقبيها فتغيرت الأحوال بموت الأب والأم .


أحس شقيقه محمد بأنه أصبح وحيدا وحالته غير مستقره وعندما علم هذا سامي ذهب اليه

ليأكد له أنه لا يتركه أبدا لأنهما ابنا اب صالح , ابتسم محمد لكلام شقيقه وقام واحتضنه

وذهب الابن البار سامي الى منزله وهناك فاتحته زوجته بأنها حامل بالابن الثالث وكانت الدنيا

تطير به من شدة الفرح والسعاده ورفع يديه الى السما يحمد الله على رزقه من الأبناء فقالت له

زوجته: بأنها كانت خائفة من هذا الخبر لأن حالته الماديه بسيطه فابتسم وقال لها :


لست أنا اللذي

أرزقه وانما الله فنحن نعيش برزقهم , ومرت عدة شهور وجاء

المولود وبدأ يكافح حتى رزقه الله

ملبغا من المال فاستأجر مزرعة مانجو في الاسماعيليه وبدأ يتاجر بها الا أن صنع لنفسه

سمعة كبيره عند التجار .


ولم تمر عدة سنوات حتى اشترى مزرعة أخرى بدل الاستجار وعندما فتحت له الدنيا ذراعيها

اشترى سياره لتسهيل حركة

تجارته فذهب الى شقيقه محمد ليعاونه على قيادة السياره لأن شقيقه

يخاف على تجارته ولم يرفض محمد التعاون مع شقيقه وبدأ يحمل المانجو على السياره في الصباح

والمساء , ولم يبخل سامي على أخيه وكان يقول له هذا يرضيك يا أخي؟ لم يجد شقيقه ردا سوى

كلمة نعم...

أما سامي فقد كان دائما متواجدا في منزل شقيقه يعامل أبناء أخيه مثل أبنائه تنفيذا

للعهد اللذي اتخذه عن وفاة والده ..


وفي يوم من الأيام ذهب الى منزله يشتكي لزوجته


من مرضه الشديد فقالت له :

لا بد من أخذ وقت من

الراحه وسينتهي كل شئ


وبعد عدة أيام اشتد عليه المرض وطلب منه الطبيب بعض الفحوصات و

والتحاليل , وذهب بها الى طيب التحاليل الذي أخبر زوجته بأن سامي مريض مرضا خطيرا

وبدأ يتابع حالته أما زوجته الذي لازمها البكاء في خلوتها فكانت تطمئنه بأن حالته عاديه وسيشفى

مع العلاج والراحه...



وأخذ حالته المرضيه تتأخر وصحته تتدهور فأمر بأن يأتي شقيقه محمد , وعندما ذهب اليه , أخبره

سامي بأن حياته ستنتهي لأنه حس بذلك فأوصى شقيقه على ابنائه الثلاثه وزجته , وأن يتابع أعمال

التجاره لأنه لم يعد في العمر بقيه الا أيام ينتظرها ...


خرج شقيقه ودموع التماسيح على وجهه وانتظر وفاة شقيقه ولم يمر الا أيام حتى توفي سامي....

وهذب محمد ليتأكد بنفسه من وفاة شقيقه وعندما جلس مع نفسه يدبر شيئا في داخله أعلن في

المنطقه كلها عن وفاة سامي , فحزن الأهل والجيران وخرجوا ليتأكدوا بنفسهم ...



وفي الصباح خرج الجميع ليدعوا سامي الى مثواه الأخيره في حالة حزن شديده , يتوسطهم محمد

الذي كان يكتم فرحته بوفاة أخيه بداخله , وعندما وصلوا الى المقابر قال لهم محمد :


لا أحد يلحد أخي..ولا يدفنه غيري...


ودخل محمد وحيدا الى القبر مع أخيه لكي يلحده فتأخر داخل القبر فقلق الناس وأخذوا يتسارعون

للدخول الى القبر لمعرفة ماذا حدث , وعندما دخلوا شاهدوا محمد متوفي بجانب أخيه متوفي وملقي

بجانب أخيه ويمسك ورقة بيضاء عليها أثار حبر وفي يديه الأخرى ختمة أراد أن يبصم أخاه المتوفي

على كل ما يمتلكه واندهش الناس لذلك وتم ابلاغ الشرطه التي أمرت باخراجه وعرضه على الطبيب

الشرعي الذي أكدى ان حالة الوفاه كانت نتيجة


اختناق شديد داخل القبر ليموت وتموت معه مطامعه

التي طالت شقيقه الميت
.


م/ن

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-03-2010, 02:03 PM   #2
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

جزاك الله خيرا أختي الفاضلة الحال المرتحل رفع الله قدرك

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-03-2010, 02:11 PM   #3
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا حول ولا قوة إلا بالله

بارك الله فيكِ أخيتي الكريمة

نفع الله بهذه القصة ونفعكِ وزادكِ من فضله وعلمه وكرمه

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-03-2010, 08:49 AM   #4
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

إحصائية العضو






شذى الاسلام غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة jordan

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

بارك الله فيك اخي الفاضل ابي عقيل وعوداً حميداً ان شاء الله

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-03-2010, 09:12 AM   #5
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

بارك الله فيك اخيتي الفاضلة

ام سلمى

دمت في حفظ الله ورعايته

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-03-2010, 07:05 PM   #6
معلومات العضو
مجهوله

إحصائية العضو






مجهوله غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة saudi_arabia

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

جزاك الله خيرا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-03-2010, 12:36 PM   #7
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

بارك الله فيك اخيتي الفاضلة المجهولة

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-03-2010, 01:19 PM   #8
معلومات العضو
حرة الحرائر

افتراضي

قصة محزنة بالفعل
ولا حول ولا قوة إلا بالله
أخيتي الفاضلة
الحال المرتحل

بارك الله فيك وفي جهودك وجزاك كل خير
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-03-2010, 08:10 PM   #9
معلومات العضو
اميرالاحزان

إحصائية العضو






اميرالاحزان غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة saudi_arabia

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحال المرتحل
  

عندما يتملك الانسان الطمع ..ولا يرضى بما قسم له
الله ...وعندما تتلاشى المشاعر الامسانية .وتنعدم تكون النتيجة ...وبال على صاحبها
قصة طمع اودت بصاحبها

سامي شاب كان يضرب به المثل لأدبه وخلقه ,وكان بارا بوالديه وعاش هو وشقيقه محمد مع أبويه

يتحمل معهم متاعب الحياه لأن أسرته كنت فقيره ,, دعاه والده في أحد المرات ليشكو له فقره

رد عليه الابن قائلا: يا ابي ان جمال الدنيا في عرقها نقتات حلالا فهذا هو قمة الغنى وما دمنا

نصبح ونمسي بصحة جيده فلماذا لا نحمد الله ...

وانتهت الجلسه بدعاء الاب لابنه الذي كان ياخذ من تعبه لتجهيز عرسه فبعد وقت طويل مع

مشقات الدنيا استطاع أن يزوج نفسه ولم يهدأ حتى ضاعف متاعبه لمساعدة أخيه محمد

ليكمل عرسه هو الاخر ووسط الحي الذي كان يسكن فيه , حظي كثيرا بدعاء الاهل والجيران ,

وبدأت الدنيا كعادتها تنقرب على عقبيها فتغيرت الأحوال بموت الأب والأم .


أحس شقيقه محمد بأنه أصبح وحيدا وحالته غير مستقره وعندما علم هذا سامي ذهب اليه

ليأكد له أنه لا يتركه أبدا لأنهما ابنا اب صالح , ابتسم محمد لكلام شقيقه وقام واحتضنه

وذهب الابن البار سامي الى منزله وهناك فاتحته زوجته بأنها حامل بالابن الثالث وكانت الدنيا

تطير به من شدة الفرح والسعاده ورفع يديه الى السما يحمد الله على رزقه من الأبناء فقالت له

زوجته: بأنها كانت خائفة من هذا الخبر لأن حالته الماديه بسيطه فابتسم وقال لها :

لست أنا اللذي

أرزقه وانما الله فنحن نعيش برزقهم , ومرت عدة شهور وجاء
المولود وبدأ يكافح حتى رزقه الله

ملبغا من المال فاستأجر مزرعة مانجو في الاسماعيليه وبدأ يتاجر بها الا أن صنع لنفسه

سمعة كبيره عند التجار .


ولم تمر عدة سنوات حتى اشترى مزرعة أخرى بدل الاستجار وعندما فتحت له الدنيا ذراعيها

اشترى سياره لتسهيل حركة
تجارته فذهب الى شقيقه محمد ليعاونه على قيادة السياره لأن شقيقه

يخاف على تجارته ولم يرفض محمد التعاون مع شقيقه وبدأ يحمل المانجو على السياره في الصباح

والمساء , ولم يبخل سامي على أخيه وكان يقول له هذا يرضيك يا أخي؟ لم يجد شقيقه ردا سوى

كلمة نعم...
أما سامي فقد كان دائما متواجدا في منزل شقيقه يعامل أبناء أخيه مثل أبنائه تنفيذا

للعهد اللذي اتخذه عن وفاة والده ..


وفي يوم من الأيام ذهب الى منزله يشتكي لزوجته

من مرضه الشديد فقالت له :

لا بد من أخذ وقت من


الراحه وسينتهي كل شئ

وبعد عدة أيام اشتد عليه المرض وطلب منه الطبيب بعض الفحوصات و

والتحاليل , وذهب بها الى طيب التحاليل الذي أخبر زوجته بأن سامي مريض مرضا خطيرا

وبدأ يتابع حالته أما زوجته الذي لازمها البكاء في خلوتها فكانت تطمئنه بأن حالته عاديه وسيشفى

مع العلاج والراحه...



وأخذ حالته المرضيه تتأخر وصحته تتدهور فأمر بأن يأتي شقيقه محمد , وعندما ذهب اليه , أخبره

سامي بأن حياته ستنتهي لأنه حس بذلك فأوصى شقيقه على ابنائه الثلاثه وزجته , وأن يتابع أعمال

التجاره لأنه لم يعد في العمر بقيه الا أيام ينتظرها ...


خرج شقيقه ودموع التماسيح على وجهه وانتظر وفاة شقيقه ولم يمر الا أيام حتى توفي سامي....

وهذب محمد ليتأكد بنفسه من وفاة شقيقه وعندما جلس مع نفسه يدبر شيئا في داخله أعلن في

المنطقه كلها عن وفاة سامي , فحزن الأهل والجيران وخرجوا ليتأكدوا بنفسهم ...



وفي الصباح خرج الجميع ليدعوا سامي الى مثواه الأخيره في حالة حزن شديده , يتوسطهم محمد

الذي كان يكتم فرحته بوفاة أخيه بداخله , وعندما وصلوا الى المقابر قال لهم محمد :

لا أحد يلحد أخي..ولا يدفنه غيري...



ودخل محمد وحيدا الى القبر مع أخيه لكي يلحده فتأخر داخل القبر فقلق الناس وأخذوا يتسارعون

للدخول الى القبر لمعرفة ماذا حدث , وعندما دخلوا شاهدوا محمد متوفي بجانب أخيه متوفي وملقي

بجانب أخيه ويمسك ورقة بيضاء عليها أثار حبر وفي يديه الأخرى ختمة أراد أن يبصم أخاه المتوفي

على كل ما يمتلكه واندهش الناس لذلك وتم ابلاغ الشرطه التي أمرت باخراجه وعرضه على الطبيب

الشرعي الذي أكدى ان حالة الوفاه كانت نتيجة

اختناق شديد داخل القبر ليموت وتموت معه مطامعه


التي طالت شقيقه الميت.


م/ن


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام علي اشرف المرسلين امابعـــــــــد:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزى الله الاخت الكريمة وبارك فيها وجعلها الله من السعداء في الدنيا والاخرة والبسها لباس التقوى"
الى اخوة القراء يجب ان نكون يدا واحدة وان نامر بالمعروف وان ننهى عن المنكر فلاباس من المرء ان ياتي مثل هذه القصص المعبرة بمثل ماقامت به اختنا فهي بذالك تدعواالي الله عن طريق القصة لان الرسول عليه الصلاة والسلام كان يقول في الحديث فيمامعناه(بلغوا عنى ولوباية)
اسال الله ان يجعلناممن يستمع ويقول سمعنا واطعنا وجزى الله اختنا كل خير وبصراحة قصة جميلة ومعبرة وفقها الله """"""
اخوكم في الله / عبدالله ( ابوســــــــــــــــــعود)
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته""

التعديل الأخير تم بواسطة اميرالاحزان ; 24-03-2010 الساعة 08:12 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 25-03-2010, 12:34 PM   #10
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

بارك الله فيك اخي الفاضل عبد الله
وجزاك الله كل خير على هذه المداخلة الطيبة ...
وأسأله تعالى ان يحرم وجهك على النار وكل من كتب في هذا المنتدى والقائمين عليه
وكل من مد يد العون والمساعدة لأخيه المسلم ولو بشطر كلمه

وان يجزي الله الجميع خير الجزاء ..ويجعله في موازين حسناتهم انه سميع وجيب الدعاء

نفعنا الله وإياك به
وجزاك الله كل خير

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 07:39 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.