موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 28-01-2010, 08:16 AM   #1
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

Icon56 هل المجامله نفاق؟

هل المجامله ...نفاق؟


من الأساليب المحببة للنفس البشرية والتي تعطيها دافعا للبذل
الإشادة والملاطفة في الكلام من إطراء ومدح..
ولا يختلف اثنان أن ذلك الشيء يعطي الحياة حلاوة ويزيد النفس عطاء..

وبدون المدح وذكر المحاسن تكون حياتك هامشية وكأنك تعطي دون مقابل..

فتخيل نفسك تجهد في عمل ما ولا تجد من يشكرك أو يقدر ذلك
العمل إن كان يستحق للتقدير والإشادة..

فحتما أن الملل سيتسلل لحياتك رويدا رويدا..

وأنا لا أقصد هنا المدح المبالغ فيه أو مدح من لا يستحق

لغاية في النفس لأن ذلك يسكون نفاقا..

وإنما أقصد الإشادة بقدر العمل والعطاء..." إعطاء الشيء

حقه دون إفراط أو تفريط"

ومن الأساليب والمصطلحات المشهورة والمتعارف عليها..

"المجاملة"..

التي يختلف تعريفها من شخص لآخر كما يتبع ذلك اختلاف

وجهة النظر..

فكل بحسب تعريفة يكون موقفه منها إما بتأييده أو رفضه لها..

والمجاملة عند البعض أسلوب راقي وفن تعاملي جميل

إذ لم تزد عن حدها ولم يبالغ بها لدرجة الكذب.!

ولكن عند الآخر..

فهي أسلوب تحمل في جوانبها الكذب والخديعة....

ويرون أنه لا حاجة للتطرق إليها وأن استخدامها تجعلك تنتقل

تدريجيا

دون أن تشعر إلى أن تمدح من لا يستحق المدح والثناء فتكون

بذلك "منافقا"..!!

بين هذا وذاك..

أطرح أسئلتي بين أيديكم لنعرف أو لنتعرف على الأسلوب

المحايد المرضي للنفس دون تخبط وإظلال ..

*فما تعريفك أخي/أختي للمجاملة ؟!

وهل الإشادة بالواقع بذكر المحاسن بصدق " الكلمة الطيبة"

و"الابتسامة

في وجه أخيك" من المجاملة أم أنها تندرج تحت مسمى آخر ؟!

*هل تتضاد المجاملة مع الصراحة ؟! أم لكل واحدة منهج آخر وإطار خاص ؟!

*هل المجاملة أسلوب معتاد في حياتك ؟!

أم أنك تحاول ألا يكون لها وقع وأثر ؟! ولماذا ؟!



أخيرا

محور الأسئلة…

*هل المجاملة نفاق ؟!

وإذ لم تكن كذلك فما هي ضوابطها لكي لا تتحول إلى نفاق ؟!


همسة...

قال ابن بطال رحمه الله : المداراة من أخلاق المؤمنين

، وهي خفض الجناح للناس ، ولين الكلمة ،

وترك الإغلاظ لهم في القول ، وذلك من أقوى أسباب الألفة . "

قال علي رضي الله عنه : شر الأصدقاء من تكلف لك ،

ومن أحوجك إلى مداراة ، وألجأك إلى اعتذار ....


*********
*******
****
**
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-01-2010, 08:47 AM   #2
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

المجاملة امر محمود وقد يكون مطلوب ايضا فنحن نحتاج من المجاملة القدر الذي يكفي فقط لاظهار تقديرنا واحترامنا للاخرين ولا شيىء آخر
وكذلك نجامل مجاملة شرعية في حدود دون أن تدفعنا هذه المجاملة الى التنازل عن مبادئنا من اجل ارضاء طرف اي كان تحت مبررات نختلقها لانفسنا فنقع في النفاق فلا نعود نرى الخطوط الفاصلة بين ما هو حق للناس وما هو افتراء على الحق.لان الشخص المصاب بداء النفاق يفتقد للقوة التي تبقيه شامخاً على مبادئه الشخصية فيصير شخص يسهل قيادته وتوجيهه واستغلاله والله اعلى واعلم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-01-2010, 09:00 AM   #3
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي مدح شرعي

عن أبي بن كعب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يا أبا المنذر أتدري أي آية في كتاب الله معك أعظم؛ قال: قلت: الله لا إله إلا هو الحي القيوم.
قال: فضرب صدري، وقال: «ليهنك العلم أبا المنذر» أخرجه مسلم (6/63).

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-01-2010, 09:04 AM   #4
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي التبسم من خلق المرسليين

قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ( أنكم لن تسعوا الناس بأموالكم فليسعهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق ) رواه مسلم

وقال – صلى الله عليه وسلم ( لا تحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق ) رواه الحاكم والبيهقي في شعب الإيمان

وعن جرير بن عبدالله رضى الله عنه قال : ( ما حجبني النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا رآني إلا تبسم في وجهي ) رواه البخاري

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-01-2010, 09:08 AM   #5
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي كل عمل الشخص يرجع الى نيته وهذا مربط الفرس

في الصحيحين عن عمر رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إنما الأعمال بالنيات , وإنما لكل امرئ ما نوى , فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله , فهجرته إلى الله ورسوله , ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها , فهجرته إلى ما هاجر إليه ).

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-01-2010, 09:12 AM   #6
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

هذا ما يوجد في جعبتنا أختي الفاضلة الحال المرتحل واعتذر إن قصر فهمي وعلمي لمقصود موضوعك الموفق بارك الله فيك وعليك حفظك المولى من كل مكروه وسوء

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-01-2010, 10:30 AM   #7
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

بارك الله فيك اخي الفاضل

أبي عقيل

على مداخلتك القيمة واضافتك ...والتي اكملت مابالموضوع من نقص

فقد اوجزت فانجزت

وحقيقة المجاملة في نظري تكون على وجهين :

- مجاملة يهدف صاحبها ادخال السرور على قلب اخيه المسلم

فيتلطف بالقول والفعل ..ويؤيد بالكلمة الطيبة ..يحمس ..ويشد من أزره

وهي مستحبة بل وواجبة ويأجر عليها المسلم ومطلوبة

وهي برأي فن من فنون التعامل مع الغير محظوظ من امتلك مثل هكذا مهارات

والهدف يكون لكسب قلوب ...وفتتوافق النية مع العمل ...

فمداراة الناس نصف العقل

- اما الوجه الأخر فهي صور من صور النفاق الاجتماعي ،وليست ضرورية فعلى سبيل المثال :

يكون في موقف يتطلب من الشخص ابداء رأيه في موضوع ...والمسألة احياناً مصيرية ...فيجامل الشخص المقابل ...ربما لمكانته ...او خوفاً منه ..
او خشية جرح مشاعره ...او عدم امتلاك الجرأة والشجاعة في قول او لمنفعة او مصلحة شخصية ..يقتضيها الموقف ..

فيلجأ الى المجاملات ....فتتحول المجاملة الى صورة من صور النفاق ....

وهذا نوع من المجاملات منبوذة ...وغير مرغوب فيها ..بل ويأثم صاحبها



جزاك الله خيراً

وزادك الله من فضله ومنه وكرمه

في حفظ الله ورعايته

التعديل الأخير تم بواسطة شذى الاسلام ; 28-01-2010 الساعة 10:50 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-01-2010, 10:34 AM   #8
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

واياك أختي الفاضلة

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-01-2010, 11:29 AM   #9
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

في كثير من الأحيان الناس تحب الإنسان المجامل حتى

لوكانت مجاملته في غير محلها ولم يتحرى الصدق من مجاملته

ودائماً يكون مقرباً ..

وتغضب الناس من رأي الانسان الصريح ...حتى ان كان ما قاله صدقاً

ما اجمل ان يعود الانسان نفسه على ان يختار الاسلوب المناسب واللبق

حتى لا يغضب منه الآخرين ويتقبلوا صراحته ...

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-01-2010, 12:13 PM   #10
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

كلمة الحق والصراحة هما راحة الضمير . كلمة الحق والصراحة هما راحة البال . كلمة الحق والصراحة هما صفاء القلوب . كلمة الحق والصراحة هما معرفة الاخوة والاصدقاء الحقيقين الذين يقبلون ويتحملون كلمة الحق والصراحة . كيف اقول كلمة الحق وكيف اكون صريحا؟؟؟؟؟
& ادعو الى سبيل ربك بالحكمة والموعضة الحسنة وجادلهم بالتي هي احسن &
والله أعلم ان قول كلمة الحق والصراحة تكون بالحكمة والموعضة الحسنة مع مراعات المصالح والمفاسد

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 05:30 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.