موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > العلاقات الأسرية الناجحة وكل ما يهم الأسرة المسلمة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 18-07-2009, 01:47 PM   #1
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

Hasrean (( *:* زوجة أخي ... هي أختي *:* ))

ولمَ لا تكون كذلك !!!



أيسهل علينا ذلك ؟



أم أن الأمر مستحيل ؟




ما دفعني إلى كتابة هذا الموضوع ومناقشته ، هي كثرة المشاكل التي تعانيها بعض الزوجات مع أخت زوجها ، أو بعض الأخوات من زوجة أخيها ...



وكذلك وصلتني رسالة عبر هاتفي آلمتني جدا ...




نسأل الله لنا ولكم السلامة والعافية ... آمين




ولقد آلمني جدا جدا ما وصل إليه حال بعض الأسر المسلمة بسبب مشاكل تافهة قد تقع بين الاثنتين ...



والمقصود بهذا الطرح ..



ما هي الطرق الممكنة والوسائل التي تعين الأخت أو زوجة الأخ ، على كسب الأخرى ومحبتها لوجه الله ؟




أولاً لابد للأخت من مساعدة أخيها ونصحه في اختيار المرأة الصالحة الجديرة بأن تكون زوجته وأم صالحة لأبنائه ... طبعاً لا يوجد إنسان كامل بكل المقاييس ، ولكن يوجد من هو المناسب والأفضل حالاً ..



يجب أن يراعى الدين والخلق كركيزة أساسية في الاختيار ثم تأتي الأمور الأخرى ...



ولكن هناك بعض الحالات يقوم الأخ باختيار شريكة حياته بدون الرجوع لأسرته ، أو قد لا يطلب معونة أمه وأخته في ذلك ... ولكن ما إن يحدث ذلك غالباً ترضى الأم إكراما لإبنها ، لذلك يتوجب على الأخت أن ترضى ولا تفتعل المشاكل وخصوصاً إن سارت الأمور بشكل رسمي وشرعي ...



وأحياناً تختار الأم زوجة لابنها ... ويرتضيها الأخ ... ولكن المصيبة أنها لا ترضي ذوق الأخت ... أو قد تكون للغيرة دور في ذلك ... وقد تكون فعلا غير مناسبة ... ولكن نصيحتي للأخت أن توجه فقط وتنصح بشكل مهذب وتبين ... فقط ... لا تهديد ولا وعيد ... والله سبحانه وتعالى قد قدر الأمور كلها ..




ما إن يتم الاختيار ويتم الزواج ... هنا يبدأ الاحتكاك اليومي بالأسرة ، فها هو عضو جديد قد دخلها ولا يعرفون طباعه بعد ، وإن كان من القرابة ، فكل أسرة ولها طباعها وتربيتها وتنشئتها الخاصة ...



يجب على الأسرة أن تتفهم جيداً أن هذه الضيفة الجديدة لها حقوق وعليها واجبات ... سواء كانت في منزل العائلة ، أم منزل منفصل عنهم ...



يجب عليهم مراعاة أن هذه الضيفة قد تخجل منهم في بداية الأمر ، فلا يعتقدون أنها متكبرة مثلاً لا تريد أن تشاركهم طعامهم ، أو يعتقدون مثلاً أنها تريد أن تسرق ابنهم منهم ...



لا ... لا بد من حسن الظن ... وللزوج دور كبير في التقريب بينهم



ويوماً بعد يوم ... تزيد اللقاءات وتتعدد المواقف الايجابية والسلبية ... فلا يجب على الأخت أو الزوجة تصعيد أي خلاف ، ولا يجب على الزوج التحيز لطرف دون آخر فهذه زوجته وتلك أخته ...



وصدقاً أقولها أن حسن الاختيار وحسن التعامل ، وغض الطرف عن الأخطاء والنصح بالمعروف ، والهدية ، له عظيم الأثر في توطيد العلاقات وجعلها أخوة حقيقية بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى ...



فهل تعتقد الأخت أنها إذا قامت من بداية زواج أخيها بمساعدته مادياً ومعنوياً ، ومساعدة زوجته في إعداد حفل زواجها ، وإكرامها بالكلمة الطيبة وامتداحها أمام زوجها وذكر سيرتها الطيبة ، ومعاونتها في شؤون أسرتها بالمعروف ، دون التدخل المستمر ومضايقتها ، مساندتها في مرضها ، وفي أفراحها وأحزانها ، وتساندها إن طلبت منها النصيحة في مشاكلها مع زوجها ، أفبعد هذا كله ، تتوقعون أن تسيء العلاقة بينهما ؟



أنا لا أتوقع ذلك ... وإن حدث فهو قليل جدا ... وهذا ما أسميه نكران المعروف .




وأنتي أيتها الزوجة ... لا تحزني من كل كلمة ولا تفسريها بسوء ظن ، بل أحسني الظن بأخت زوجك ، فهي شقيقته ، وعمة أبنائك ، فلا تسيئي لها بقول أو فعل ، واحرصي أن تقربي بينها وبين زوجك لا أن تبعديها عنها ، فأنتي كذلك لكِ أخوة والجزاء من جنس العمل ... واحرصي على الاندماج والتفاعل الايجابي في هذه الأسرة لأنكِ بقبولك وموافقتك على الزواج بابنهم أصبحتِ جزءاً منهم ...





احرصي أيتها الزوجة على كسب أخت زوجك فقد تكون لكِ خيراً من شقيقتك ...



وأتي كذلك أيتها الأخت احرصي على كسب زوجة أخيك فقد تكون أحن عليكِ من شقيقك ..






وأخيراً أقول :




(( *:* مــن أجـــل عــيــن تــكــرم ألــف عــيــن *:* ))
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-07-2009, 10:11 PM   #2
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي

جزاك الله خيرا أخي اسلامية دائما موضوعاتك تحمل كل ما هو جديد ..

وبالنسبة للموضوع الانسان يستطيع أن يسير علاقاته في أي اتجاه يريد رغم المؤثرات الخارجية

وبالنسبة للعلاقة الاسرية هذه تعتمد على أن لا نقف أمام العوائق والمواقف
وان نتفهم ونعرف حقوق كل فرد وواجباته فلا يمكن لواحدة ان تضع نفسها مكان الأخرى ..

أما هذه العبارة فمبدأ رائع فعلا ..

(( *:* مــن أجـــل عــيــن تــكــرم ألــف عــيــن *:* ))

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-07-2009, 10:34 PM   #3
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

أحييكِ أختي القصواء وأشكركِ على طيب تواجدكِ ومشاركتك

فنعم هذا الشعار لن يكون إلا لمن يحب بصدق ...

وفقكِ الله ورعاكِ وللخير سدد خطاكِ

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-07-2009, 07:09 AM   #4
معلومات العضو
juhinah
إشراقة حضور متميز

افتراضي

أشكرك أختي إسلامية على طرح هذا الموضوع وماله من أثر في المنازل الإسلامية

واود الإشارة هنا الى أن الأساس في التعامل هو المسامحة والنصيحة وطيب الخلق

لو نظر كل منا الى محاسن الآخر دون عيوبه
وتعامل معه من خلال الجانب الجيد من شخصيته بغض النظر عن طبيعة القربى معه

من المؤكد أن الأمور ستجري كما نحب ونشتهي ولن تتفاقم المشاكل للدرجة التي نشهدها اليوم

وأسمحي لي أن أدرج إليكم تجربتنا الخاصة أنا وشقيقاتي

لدينا من زوجات الأخوة ثلاثة
والله لا أحد يدخل منزلنا
يستطيع أن يفرق بين الأخت وزوجة الأخ إلا بالسؤال
تعاملنا معهن منذ اليوم الأول بكل محبة وصفاء نية
بالرغم من ظهور بعض الإساءات بين الحين والآخر
فزوجة الأخ تبقى وزوجة أخ
إلا أنهن في النهاية يدركن خطأهن ويسعين لإصلاحه
لما يرونه منا من طيب خاطر ومحبة
أقسم بأن أبنائهم تربوا في أحضاني كأطفال لي
ولليوم لا أحد يتخيل مدى تعلق أطفالهم بعماتهم الذي تجاوز كل الحدود
نعيلهم في تعبهم ونخدمهم عند حاجتهم ونصالحهم مع أزواجهم
وصلت الحال مع إحداهن لدرجة الطلاق
وبالرغم من كثرة إسائاتها المتكررة والتي في الغالب كانت مع أمي
إلا أننا وبحمد الله كنا السبب في عدم إستمراية ذلك لأكثر من ساعة
وأما الآن فلا يمر أسبوع إلا وتكون هي السباقة للسؤال عنا أو خدمتنا في أي شيء ممكن


أختي الكبرى عانت وبشكل كبير جداً من شقيقات زوجها والله أعلم بذلك
رغم أنها أسكنت والدتهن معها وفي منزلها
وفي آخر مشكلة حدثت كنت أنا وشقيقتي الأخرى
سبب إصلاح الخلاف بدعوتهن لمزلنا وجمهن معها لتعود المياه لمجاريها
رغم أن زوج أختي وشقيقه كانوا يرفضون ذلك لعلمهم بخطأ أخواتهم


أما أنا وأختي الأخرى فلله الحمد نعاني من كثرة المحبة التي تجمعنا وشقيقات أزواجنا
فهل رأيتم أجمل من تلك المعاناة
نعم نعاني من عدم قدرتنا على الإبتعاد عنهن
أو عدم رؤيتهن لأكثر من أسبوع
أو عدم سماع أصواتهن يومياً
او إعداد الطعام وتناوله معاً والخروج سوياً
هذه والله أجمل معاناة أعاني منها أنا شخصياً


فأدعو كل زوجة أخ أو شقيقة زوج ان تنظر للأمور بمنظار حسن
وروح المحب للأخ وللأبناء وللزوج


وأن تحب لغيرها ما تحب لنفسها
تحب أن ترى من شقيقة زوجها ما تعطيه هي لزوجة أخيها
وأن ترى من زوجة أخيها ما تعطيه لشقيقة زوجها
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-07-2009, 07:17 AM   #5
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

I11 (( ** مــثــال متميز ... وحضور إيجابي ** ))

أختي جهينة ...

شكر الله لكِ هذا الرد الطيب وهذا التواجد المبارك

أحسنتِ أحسن الله إليكِ

فعلا أفرحتني مشاركتك جدا جدا ... وأضافت الكثير والكثير

والحمدلله فالخير والحب وحسن التعامل مازال موجود في أكثر بيوت المسلمين

واسأل الله أن يبارك لكم في أهلكم ويتم عليكم نعمه ... آمين

وفقكِ الله لما يحبه ويرضاه

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-07-2009, 12:22 PM   #6
معلومات العضو
البلسم*
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

....وصدقاً أقولها أن حسن الاختيار وحسن التعامل ، وغض الطرف عن الأخطاء والنصح بالمعروف ، والهدية ، له عظيم الأثر في توطيد العلاقات وجعلها أخوة حقيقية بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى ... ..





بارك الله فيكم أخيتي و أسعدك المولى في الدارين....................آمين.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-07-2009, 07:06 PM   #7
معلومات العضو
الطامعة في عفو الله
إشراقة إبداع

افتراضي

بارك الله فيكي اختي الغاليه اسلاميه

صدقتي والله

فحسن الاختيار بدايه - وبعدها حسن الظن - والرفق واللين في المعامله

والله سبحان الله يصنع المعجزات

فالرفق يخرج الحيه من جحرها

اقتباس:
(( *:* مــن أجـــل عــيــن تــكــرم ألــف عــيــن *:* ))

جميل جدا هذا المعني

وايضا فما بالنا لو كان كل هذا من (( اجل رضا الله ))

اللهم ارزقنا جميعا حسن الخلق
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-07-2009, 07:14 PM   #8
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة oumahmed
   ....وصدقاً أقولها أن حسن الاختيار وحسن التعامل ، وغض الطرف عن الأخطاء والنصح بالمعروف ، والهدية ، له عظيم الأثر في توطيد العلاقات وجعلها أخوة حقيقية بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى ... ..





بارك الله فيكم أخيتي و أسعدك المولى في الدارين....................آمين.



وفيك بارك الله أختي أم أحمد ..

أسعدني تواجدك ...

حفظكِ الله ورعاكِ
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-07-2009, 07:16 PM   #9
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطامعة في عفو الله
   بارك الله فيكي اختي الغاليه اسلاميه

صدقتي والله

فحسن الاختيار بدايه - وبعدها حسن الظن - والرفق واللين في المعامله

والله سبحان الله يصنع المعجزات

فالرفق يخرج الحيه من جحرها



جميل جدا هذا المعني

وايضا فما بالنا لو كان كل هذا من (( اجل رضا الله ))

اللهم ارزقنا جميعا حسن الخلق





نعم أولاً وآخراً نرجو بأعمالنا رضا الله تعالى ...

نسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد ...

جزاكِ الله خيراً أخيتي الطامعة في عفو الله على طيب تواجدك وردك ...

لا حرمك الله الأجر
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 02:53 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.