موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الأسئلة المتعلقة بالرقية الشرعية وطرق العلاج ( للمطالعة فقط ) > اسئلة وطرق العلاج بالقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 14-01-2010, 10:36 PM   #12
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

الجزء الثالث

صلاة قيام الليل والدعاء الخاص



الاسبوع الاول
في اليوم الاول والثاني والثالث
تبدأ هذه الصلاة في ليلة اليوم الاول وتكررها في اليوم الثاني وفي اليوم
الثالث ( يوم الاثنين والثلاثاء والاربعاء)
قبل صلاة الفجر بساعتين لانها مع الدعاء سوف تستغرق ساعتين







الاسبوع الثاني

ثم مرة على الاقل في الاسبوع الثاني يوم الاثنين او الخميس حيث تصوم ذلك اليوم
وفي الليل وقبل صلاة الفجر بساعتين تقومبالصلاة والدعاء
(وان استطعت تفعل هذا مرتين , صيام الاثنين والخميس والقيامبالصلاة
والدعاء في الليل ) ويكون ذلك افضل



الاسبوع الثالث
ثم مرة في الاسبوع الثالث يوم الاثنين او الخميس حيث تصوم ذلك اليوم
وفي الليل وقبل صلاةالفجر بساعتين تقوم بالصلاة والدعاء
(وان استطعت تفعل هذا مرتين , صيام الاثنين والخميس والقيام بالصلاة
والدعاء في الليل ) ويكون ذلك افضل





( أما طريقة العرض السابقة وتقسيم الأيام فتذكرني بجداول الحمية الغذائية )



الصلاة

تصلي ركعتين او اربعة وتقرأ بعد الفاتحة في كل ركعة جزء منسورة البقرة
بحيث تقرأ السورة كاملة في هذه الصلاة
يستغرق ذلك ساعةكاملة
عليك في الركعة الاخيرة واثناء السجود الاخير ان تتوسل الى المولى عزوجل
وتدعو الله ان يزيل السحر والحسد عنك وعن عائلتك
ولا بأس ان تحمل القرآناثناء الصلاة






للاستماع المتواصل الدائم لسورة البقرة اضغط على هذاالرابط

للاستماع المتواصل الدائم افتح الصفحة باستعمال internet explorer



الدعاء - بعد الانتهاء من الصلاة
احمدك ربي واستغفرك لي ولوالديولاهلي وللمؤمنين والمؤمنات بعدد خلقك
ورضا نفسك وزنة عرشك ومدادكلماتك





( الذكر المأثور هو : سبحان الله وبحمده عدد خلقه ، ورضا نفسه ، وزنة عرشه ، ومداد كلماته )




والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد صلاة لا تعد ولا ترد ولايعلم

بفضلها الا انت يا الله ...





( ذكرنا سابقاً طريقة الصلاة على الرسول –صلى الله عليه وسلم – كما علمنا إياها )




لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين - 3مرات







( ما هو مصدر هذا الدعاء ؟ ولمَ التخصيص بـ 100 مرة !! )



ثم تدعوا هذا الدعاء 100 مرة

إلهي , كيف أدعوك وأنا أنا , وكيف أقطع رجائي منك وأنتَ أنت
إلهي إن لم أسئلك فتعطيني , فمن ذا الذي أسئلهفيعطيني
وإن لم أدعوك فتستجب لي , فمن ذا الذي أدعوه فيستجب لي
وإن لمأتضرّعُ إليك فترحمني , فمن ذا الذي أتضرّعُ إليه فيرحمني
إلهي كما فَلَقتَألبحر لموسى فنجّيتة من الغرق فصلي يا ربي على محمد وآل محمد
ونجّني ممّا أنافية من كرب بفرج منك عاجلٍ غير آجل
برحمتك يا أرحم الراحمين





( أهل السنة والجماعة لا يخصصون دعاء بعينه إلا إن كان مأثوراً ، فيمكن للإنسان أن يدعوا بما أحب وبالطريقة التي يريد )



**




ثم هذاالدعاء مرة واحدة

احمدك ربي واستغفرك لي ولوالدي ولاهلي وللمؤمنين والمؤمناتبعدد خلقك
ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك
والصلاة والسلام على سيدناونبينا محمد صلاة لا تعد ولا ترد ولا يعلم
بفضلها الا انت يا الله
سبحان ربيالأعلى العلي الوهاب
لا إله إلا الله وحده لا شريك له العلي العظيم ، ولا إلهإلا الله وحده
لا شريك له الحكيم الكريم
اللهم إنك مليك مقتدر ما تشاء من أمريكون
لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كلشيء
قدير ، الحمد لله ،
وسبحان الله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، ولاحول ولا قوة إلا بالله
لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرشالعظيم، لا إله
إلا الله رب السماوات ورب الأرض ورب العرش الكريم



اللهميا من يكفي من كل شيء ولا يكفي منه شيء ,

( الدعاء بهذا اللفظ منتشر عند غير أهل السنة )





يا الله يا رب محمد

اللهم صلي وسلموبارك على سيدنا محمد
يا محسن يا مجمل يا منعم يا متفضل يا ذا النوافل والنعم ياعظيم يا ذا العرش العظيم
يا من َهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ
يا من لَهُمُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يُحْيِي وَيُمِيتُ ويا من
َهُوَ عَلَى كُلِّشَيْءٍ قَدِيرٌ
يا من هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ ويا من
َهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ
يا من هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِوَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ
أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ
ويا منيَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا
يَنزِلُ مِنَالسَّمَاء وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا
وَ يا من هُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْوَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ
يا من لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِوَالْأَرْضِ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الأمُورُ
يا من يُولِجُ اللَّيْلَ فِيالنَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي
اللَّيْلِ وَ يا من هُوَ عَلِيمٌ بِذَاتِالصُّدُورِ
يا من هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُالْغَيْبِ
وَالشَّهَادَةِ
يا من هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ
يا من هُوَاللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ
الْقُدُّوسُ السَّلَامُالْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ
الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ
سُبْحَانَاللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ
يا من هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُالْمُصَوِّرُ يا من لَهُ
الْأَسْمَاء الْحُسْنَى
يا من يُسَبِّحُ لَهُ مَافِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَ يا من هُوَ
الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ
يا منهُوَ اللَّهُ أَحَدٌ
يا من هو اللَّهُ الصَّمَدُ
اَللهُمّ رحمتُكَ نرجو فلاتكِلنا إلى أنفسنا طرفةَ عينٍ ، وأصلِح لنا
شأننا كُلّه, لاَ إلَه إلاّأنت
اللهم إني أسألك باسمك الطاهر الطيب المبارك الأحب إليك ، باسمكالعظيم
الاعظم الكبير الاكبر الذي إذا دعيت به أجبت ،
وإذا سئلت به أعطيت ،وإذا استرحمت به رحمت ، وإذا استفرجت به فرجت ,
اللهم إني أدعوك الله ، وأدعوكالرحمن ، وأدعوك البِر الرحيم ،
وأدعوك بأسمائك الحسنى كلها ، ما علمت منها ،وما لم أعلم اللهم إني
أسألك بأن لك الحمد ، لا إله إلا أنت الحنان المنان ،بديع السماوات
والأرض ،
يا ذا الجلال والإكرام ، يا حي يا قيوم اللهم اكفنامن ظلمنا بما شئت
وكيفما شئت ، ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن وكل شئ عندهبمقدار





( هو دعاء بأسماء الله الحسنى بلا شك ... قال تعالى : " قل ادعوا الله أو ادعوا الرحمن أيا ما تدعوا فله الأسماء الحسنى ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلا " ولكن الطريقة غير مسنونة بهذهِ الكيفية ، فمن آداب الدعاء في القرآن والسنة :



أولاً : الإخلاص ، وهو أن يتوجه إلى الله تعالى بالدعاء قولاً وعملاً وقصداً .

وممايعين على استشعار عظمة المسؤول تبارك وتعالى واستحضار حاجة العبد وافتقاره والتفكرفي معاني ما يدعو ، ومما يتنافى مع كماله الأمور المحدثة فيه :
كالجهر به وتمطيطه والسجع المتكلف والإعراب المتكلف ، قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : ( ينبغي إن لم تكن عادته الإعراب أن لا يتكلف الإعراب ، قال بعض السلف : إذا جاءالإعراب ذهب الخشوع )
ومن الإخلاص في الدعاء : يتوجه بالسؤال إلى الله وحده ،ويمحض الثناء عليه دون سواه ، فلا يشرك معه غيره في الدعاء والثناء ، ولا يكون مقصوده سوى التقرب إلى الله وسؤاله , لا يبتغي تصنعاً لمخلوق , ولا محبة ثناء أومحمدة .





ثانياً : ينبغي على الداعي أن يحرص على الدعاء بالأدعية المأثورةالثابتة في الكتاب والسنة ، فقد جمعت خيري الدنيا والآخرة ،




ثالثاً : ومن آداب الدعاء : أن يستفتحه بحمد الله والثناء عليه بما هو أهله ، ثم الصلاة والسلام على رسول الله – صلى الله عليه وسلم - ...




لما روى فضالة بن عبيدرضي الله عنه قال : بينما رسول الله قاعد إذ دخل رجل فصلى ، فقال : اللهم اغفر لي وارحمني فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - عجلت أيها المصلي ، إذا صليت فقعدت فاحمدالله بما هو أهله ، وصل عليّ ثم ادعه ،، فقال : ثم صلى رجل آخر بعد ذلك فحمد اللهوصلى على النبي، فقال له النبي- صلى الله عليه وسلم - أيها المصلي ادع تجب ) رواه الترمذي بسند حسن



***
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-01-2010, 10:42 PM   #13
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ، ناصيتي بيدك ، ماض في حكمك ، عدلفي

قضاؤك ، أسألك بكل اسم هو لك ، سميت به نفسك ،

أو أنزلته في كتابك ، أوعلمته أحدا من خلقك ، أو استأثرت به في علم الغيب عندك ،
أن تجعل القرآن ربيعقلبي ، ونور بصري ، وجلاء حزني ، وذهاب همي

( هذا دعاء لمن أصابه الهم والحزن )



***

يا محسن يا مجمل يا منعم يا مفضل ياذا النوافل والنعم يا عظيم يا ذاالعرش العظيم اجعل لي مما أنا فيه فرجاومخرجا

يا كائن دائما لم يزل , يا الهي يا اله آبائي , يا حي يا قيوم اجعلني لكمخلصا

بسم الله الرحمن الرحيم , لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم , إياك
نعبد وإياك نستعين ,
اللهم إكفنا بأس الذين كفروا إنك أشد بأسا وأشدتنكيلا
اللهم أنى أسألك بأنك أنت الله لا اله ألا أنت الأحد الصمد الذي لميلد
ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد
ان تشفني وتعافني وتحفظني واهلي واقاربي منالسحر ومن شر كل دابة انت آخذ
بناصيتها , ان ربي على صراط مستقيم
اللهم افعلبي وبأهلي عاجلا وآجلا في الدين والدنيا والآخرة ما أنت له
أهل , ولا تفعل بنايا مولانا ما نحن له أهل
انك غفور حليم جواد كريم رؤوف رحيم
"اللهم إني أتوجهإليك بنبيي محمد، نبي الرحمة



(حديث مقطوع)

أَخْبَرَنَا أَبُو الْحَسَنِ مَسْعُودُ بْنُ أَبِي مَنْصُورِ بْنِ مُحَمَّدٍ الْجَمَّالُ إِجَازَةً ، أَنَّ أَبَا عَلِيٍّ الْحَدَّادَ ، أَخْبَرَهُمْ ، أَنْبَأَ أَبُو نُعَيْمٍ ، أَنْبَأَ أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ الْهَيْثَمِ الْأَنْبَارِيُّ ، ثَنَا ابْنُ أَبِي الْعَوَّامِ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمُؤَدِّبُ ، حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَيُّوبَ ، قَالَ : رَأَيْتُ يَعْقُوبَ بْنَ دَاوُدَ فِي الطَّوَافِ ، فَقُلْتُ لَهُ : أُحِبُّ أَنْ تُخْبِرَنِي كَيْفَ كَانَ سَبَبُ خُرُوجِكَ مِنَ الْمُطْبِقِ ، وَالْمَهْدِيُّ كَانَ مِنْ أَغْلَظِ النَّاسِ عَلَيْكَ ؟ ! فَقَالَ لِي : " إِنِّي كُنْتُ فِي الْمُطْبِقِ وَقَدْ خِفْتُ عَلَى بَصَرِي ، فَأَتَانِي آتٍ فِي مَنَامِي ، فَقَالَ لِي : يَا يَعْقُوبُ كَيْفَ تَرَى مَكَانَكَ ؟ قُلْتُ : وَمَا سُؤَالُكَ ، أَمَا تَرَى مَا أَنَا فِيهِ ، لَيْسَ يَكْفِيكَ هَذَا ؟ قَالَ : " فَقُمْ وَأَسْبِغِ الْوُضُوءَ ، وَصَلِّ أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ ، وَقُلْ : يَا مُحْسِنُ ، يَا مُجْمِلُ ، يَا مُنْعِمُ ، يَا مُفَضِّلُ ، يَا ذَا النَّوَافِلِ وَالنِّعَمِ ، يَا عَظِيمُ ، يَا ذَا الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ، اجْعَلْ لِي مِمَّا أَنَا فِيهِ مَخْرَجًا وَفَرَجًا " . فَانْتَبَهْتُ ، فَقُلْتُ : يَا نَفْسُ هَذَا فِي النَّوْمِ ، فَرَجَعْتُ إِلَى نَفْسِي ، وَتَحَفَّظْتُ الدُّعَاءَ ، وَقُمْتُ فَتَوَضَّأْتُ ، وَصَلَّيْتُ ، وَدَعَوْتُهُ بِهِ ، فَلَمَّا أَسْفَرَ الصُّبْحُ جَاءُوا فَأَخْرَجُونِي . فَقُلْتُ : مَا دَعَانِي إِلَّا لِيَقْتُلَنِي ، فَلَمَّا رَآنِي أَوْمَأَ بِيَدِهِ : رُدُّوهُ ، وَاذْهَبُوا بِهِ إِلَى الْحَمَّامِ ، وَنَظِّفُوهُ ، وَائْتُونِي بِهِ . فَطَابَتْ نَفْسِي ، فَسَجَدْتُ شُكْرًا لِلَّهِ ، فَأَطَلْتُ السُّجُودَ ، فَقَالُوا لِي : قُمْ . فَقَالَ لَهُمُ الْمَهْدِيُّ ، : دَعُوهُ مَا كَانَ سَاجِدًا ، ثُمَّ رَفَعْتُ رَأْسِي ، فَلَمَّا رَدُّونِي إِلَيْهِ ، خَلَعَ عَلَيَّ ، وَضَرَبَ بِيَدِهِ عَلَى ظَهْرِي ، وَقَالَ : يَا يَعْقُوبُ ، لَا يَمْتَنُّ عَلَيْكَ أَحَدٌ بِمِنَّةٍ ، فَمَا زِلْتُ اللَّيْلَةَ قَلِقًا بأمْرِكَ .


أسفل النموذج

يا محمد: إني استشفع بك إلي ربي في حاجتي لتقضي لي،

يا محمد: إني استشفع بك إلي ربي في حاجتي لتقضى لي،

اللهم فشفعه في
اللهم بحق محمد ان تشفيني واهلي من السحر والحسد وتبعد اذى الانس والجن عني



( استغفر الله العظيم وأتوب إليه ... كيف يدعو محمد – صلى الله عليه وسلم - !!! )


لا يجوز أن يدعى النبي صلى الله عليه وسلم بعد وفاته ؛ لأن الدعاء عبادة لا تكون إلا الله تعالى ، قال تعالى : (وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا) الجن/13 ، وقال : (وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ يَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ مَنْ لَا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَنْ دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ) الأحقاف/5 ، وقال صلى الله عليه وسلم لابن عباس رضي الله : (إِذَا سَأَلْتَ فَاسْأَلْ اللَّهَ وَإِذَا اسْتَعَنْتَ فَاسْتَعِنْ بِاللَّهِ) رواه الترمذي (2516) وصححه الألباني في صحيح سنن الترمذي .


والدعاء هو طلب جلب النفع أو دفع الضر ، وليس مجرد النداء بـ (يا) لكن صار في عرف الناس استعمال هذا النداء للدعاء ، لا سيما عند نزول الشدائد ، وحصول الكروب ، فيقولون : (يا الله) أي : يا الله نجنا ، أو أغثنا ، أو انصرنا .
هذا صنيع الموحدين الذين لا يدعون غير الله تعالى ، وأما عباد القبور والأضرحة فإنهم يلجأون إلى أوليائهم ومعظَّميهم ، فيقولون : يا بدوي ، يا رفاعي ، يا جيلاني ، ومقصودهم : يا بدوي أغثنا أو انصرنا أو نجنا .

ومنهم من يقول : يا رسول الله ، يا محمد ، بهذا الاعتبار أيضا ، وهو دعاؤه والاستغاثة به واللجأ إليه .
ومعلوم أن هذا من أعظم المخالفة لما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم وجاءت به الرسل ، وأنزلت به الكتب ، من الدعوة إلى توحيد الله تعالى ، وإفراده بالعبادة ، وترك عبادة غيره .
فلا يشرع في دين الإسلام الذي ارتضاه الله لعباده دعاء أحد غير الله تعالى ، لا نبي مرسل ، ولا ملَك مقرب ، بل الدعاء له سبحانه وحده ، ولهذا قال عز وجل : (أَمْ مَنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَئِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ ) النمل/62 .
وعُلم بهذا أن قول القائل : "يا محمد" ، أو (يا رسول الله) إن لم يُرد به الدعاء والطلب ، فلا شيء فيه ، كأن يريد استحضار صورته وتذكره ، كما لو قرأ حديثا فقال : صلى الله عليك يا رسول الله ، أو ما أعظم وأجمل كلامك يا رسول الله ، لكن قوله : ( يا محمد ) فيه منافاة للأدب ، كما سبق .
وقد سئل الشيخ ابن باز رحمه الله : هل يكون من الشرك إذا قال أحد في أي بقاع الأرض : يا محمد يا رسول الله ، يناديه؟

فأجاب : "قد بَيَّن الله سبحانه في كتابه الكريم وعلى لسان رسوله الأمين عليه من ربه أفضل الصلاة والتسليم أن العبادة حق الله ليس فيها حق لغيره ، وأن الدعاء من العبادة ، فمن قال من الناس في أي بقعة من بقاع الأرض : يا رسول الله ، أو يا نبي الله ، أو يا محمد ، أغثني أو أدركني أو انصرني أو اشفني أو انصر أمتك أو اشف مرضى المسلمين أو اهد ضالهم أو ما أشبه ذلك فقد جعله شريكا لله في العبادة ، وهكذا من صنع مثل ذلك مع غيره من الأنبياء أو الملائكة أو الأولياء أو الجن أو الأصنام أو غيرهم من المخلوقات ، لقول الله عز وجل : ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ ) وقوله سبحانه : (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) ... " انتهى من "مجموع فتاوى الشيخ ابن باز" (2/453) .



وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : بعض الناس عند الشدة : "يا محمد أو يا علي ، أو يا جيلاني" فما الحكم ؟


فأجاب: "إذا كان يريد دعاء هؤلاء والاستغاثة بهم فهو مشرك شركاً أكبر مخرجاً عن الملة ، فعليه أن يتوب إلى الله عز وجل وأن يدعو الله وحده ، كما قال تعالى : (أَمْ مَنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَئِلَهٌ مَعَ اللَّهِ) النمل/62 ، وهو مع كونه مشركاً ، سفيه مضيع لنفسه ، قال الله تعالى : (وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلَّا مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ) . وقال : (وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ يَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ مَنْ لَا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَنْ دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ)" انتهى من "فتاوى الشيخ ابن عثيمين" (2/133) .


***

يا حي حين لا حي ، ويا حي محيي الموتى ، ويا حي لا إله إلا أنت

يا ودود يا ذا العرش المجيد ، يا فعالا لما تريد ، أسألك بعزك الذي لا

يرام ، وملكك الذي لا يضام ، وبنورك الذي ملأ أركان عرشك
اللهم إنك أَقْدَرْتَ بَعْضَ خَلْقِكَ على السِّحْر ولكنك احْتَفَظْتَ
لِذاتِكَ بِإِذْنِ الضُّرِّ .
اللهم إني اعيذ نفسي واهلي بما احتفظت به مما أَقْدَرْتَ عليه بَحقِّ قولك سبحانك
( وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللَّه )
اللهم أَبْطِلْهُ وأَذْهِبْ حَرَّهُ وَبَرْدَهُ ، سُوءَه وَفَحْشَهُ عنا
بدعوة نبيك الطيب المبارك المكين عندك
يا مغيث اعثني يا مغيث اعثني يا مغيث اعثني



استودع الله الذي لا تضيع ودائعه ديني ونفسي وأمانتي وخواتيم عملي وبيتي

وأهلي ومالي وجميع ما انعم الله به علي
سبحانك اللهم وبحمدك , استغفرك واتوب اليك
اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد بما انت اهله



أجاب فضيلة الشيخ عبدالعزيز بن باز حين سئل عن التوسل بالجاه وبالبركة فقال :




هل التوسل يجوز بالجاه وبالبركة وبالحرمة؛ كأن يقول الإنسان: اللهم افعل لي كذا بجاهالشيخ فلان أو ببركة الشيخ فلان أو بحرمة محمد صلى الله عليه وسلم ونحو ذلك؟أفيدونا أفادكم الله.


الجواب: التوسل بالجاه والبركة والحرمة والحق ليس بجائز عند جمهور أهل العلم، لأن التوسلات توقيفية لا يجوز منها إلا ما أجازه الشرع، ولم يرد في الشرع ما يدل على هذه التوسلات.

فلا يقول الإنسان: اللهم اغفر لي بحق فلان، أو بحق محمد، أو بحق الصالحين، أو بحق الأنبياء، أو بجاه الأنبياء، أو بحرمة الأنبياء، أو ببركة الأنبياء أو ببركة الصالحين، أو ببركة علي، أو ببركة الصديق، أو ببركة عمر، أو بحق الصحابة، أو حق فلان، كل هذا لا يجوز، هذا خلاف المشروع وبدعة، وهو ليس بشرك لكنه بدعة، لم يرد في الأسئلة التي دعا بها النبي صلى الله عليه وسلم، وكذلك أصحابه رضي الله عنهم.


وإنما يتوسل بما شرعه الله من أسماء الله وصفاته، ومن توحيده والإخلاص له، ومن الأعمال الصالحات، هذه هي الوسائل. قال الله تعالى: وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا [الأعراف: 180]، فتقول: اللهم اغفر لي برحمتك إنك أنت الغفور الرحيم، اللهم ارحمني يا أرحم الراحمين، اللهم أحسن إليّ، اللهم أدخلنا الجنة برحمتك وفضلك وإحسانك، اللهم أنجني من النار واعفُ عني يا رحمن يا رحيم يا عفو يا كريم، وما أشبه ذلك.


أو بالتوحيد والإخلاص لله، وتقول: اللهم اغفر لي لأني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت، لأنك الواحد الأحد مستحق العبادة، أو تقول: اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت، كما جاء الحديث الشريف بهذا السؤال، فلا بأس بهذا، فهذا وسيلة شرعية.


أو تتوسل بأعمالك الطيبة فتقول: اللهم اغفر لي بإيماني بك ومحبتي لك، أو بإيماني بنبيك ومحبتي له صلى الله عليه وسلم، اللهم ارحمني بطاعتي لك واتباعي لشريعتك، اللهم ارحمني ببري بوالدي. اللهم ارحمني بعفتي عن الفواحش، اللهم ارحمني بأداء الأمانة ونصحي لله والعباد، وما أشبه ذلك.

ومن هذا الباب ما ثبت في الصحيحين عن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أن ثلاثة أواهم المبيت إلى غار - وفي رواية أخرى أواهم المطر إلى غار- في الجبل فدخلوا فيه، فانحدرت عليهم صخرة من أعلى الجبل فسدت الغار عليهم، وكانت صخرة عظيمة لا يستطيعون دفعها، فقالوا فيما بينهم: إنه لا ينجيكم من هذه الصخرة إلا أن تدعوا الله بصالح أعمالكم فدعوا الله سبحانه وتعالى، فقال أحدهم: اللهم إنه كان لي أبوان شيخان كبيران، وكنت لا أغبق قبلهم أهلا ولا مالا (والغبوق اللبن الذي يشربه الناس بعد العشاء، وكان هذا من عادة العرب سقي الضيوف والأهل اللبن في الليل). يقول: كنت لا أغبق قبلهما أهلا ولا مالا وإنه نأى بي طلب الشجر ذات ليلة فلم أرح عليهما إلا في آخر الليل، - يعني إلا متأخرا فوجدهما نائمين، فوقف والقدح على يديه ينتظر استيقاظهما، فلم يستيقظا حتى برق الفجر. قال: اللهم إن كنت تعلم أنني فعلت هذا ابتغاء وجهك فأفرج عنا ما نحن فيه، فانفرجت الصخرة بعض الشيء ولكن لا يستطيعون أن يخرجوا.

وقال الثاني: اللهم إنه كانت لي ابنة عم أحبها كأشد ما يحب الرجال النساء، وإني أردتها على نفسها فأبت عليّ، ثم إنها ألمت بها سنة- أي حاجة-، فجاءت إليّ تطلب الرفد فقلت لها إلا أن تمكنيني من نفسك، "فاتفق معها على مائة وعشرين دينارا" فمكنته من نفسها، فلما جلس بين رجليها قالت له: اتق الله ولا تفض الخاتم إلا بحقه، فقام خائفا من الله وترك الذهب وترك الفاحشة، ثم قال: اللهم إن كنت تعلم أني فعلت هذا ابتغاء وجهك فأفرج عنا ما نحن فيه، فانفرجت الصخرة زيادة لكن لا يستطيعون الخروج.


ثم قال الثالث: اللهم إنه كان لي أجراء فأعطيت لكل أجير حقه إلا واحدا ترك أجره، فثمرته له- أي نمَّيته له- حتى صار له إبل وبقر وغنم ورقيق، ثم جاء يطلب أجره فقلت له: كل ما تراه من أجرك، فقال: اتق الله ولا تستهزئ بي، فقلت له: إني لا أستهزئ بك، كله من أجرك فاستاقه كله، اللهم إن كنت تعلم أني فعلت هذا ابتغاء وجهك فأفرج عنا ما نحن فيه، فانفرجت الصخرة وخرجوا بأسباب هذه الدعوات وهذه الأعمال الصالحة.

فالدعاء بهذا وأشباهه دعاء طيب ولا بأس به، ووسيلة صالحة، أما الدعاء بحق فلان أو بجاه فلان أو بركة فلان، أو حرمة فلان، فهذا لا أصل له، ولم تأت به السنة، فالواجب تركه، وهو ليس من الشرك ولكنه من البدع، فالواجب ترك هذا، وهو الصواب الذي عليه جمهور أهل العلم، والله المستعان.

**

انتهى الدعاء

ملاحظة هامة جدا

عليك ان ترضي الوالدين وان تطلب من احدهم قيام الليل ولو مرة واحدة والدعاء لك ,
فدعاء الوالدين او احدهما اثناء قيام الليل له اثر كبير
ولا تطلب منهم ان يقوموا بهذه الصلاة وهذا الدعاء لانها صعبة عليهم
فاذا صلوا ركعتين قصيرتين ودعوا لك بالشفاء يكفي



( دعاء الوالدين بإذن الله مجاب ، ورضاهم من رضى الله عزوجل ، فهو باب خير في أي وقت )
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-01-2010, 10:44 PM   #14
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

بإذن الله نكمل الجزء الرابع في وقت لاحق ... بارك الله فيكم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-01-2010, 06:27 PM   #15
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

الجزء الرابع

الذكر الخاص في يوم الجمعة

ليس هناك ذكر خاص بيوم الجمعة ...


تفعل هذا كل يوم جمعة لثلاثة اسابيع خلال فترة العلاج
وايضا تفعله مرة رابعة في يوم الجمعة في الاسبوع الرابع بعد نهاية الواحد
وعشرين يوما

بعد قرائة سورة الكهف


قبل صلاة الجمعة
تقرأ سورة الرحمن على ماء يكفي للشرب وللاغتسال في ذلك اليوم
وتشرب منه وتغتسل منه في ذلك اليوم ( يوم الجمعة )
عليك ان تأتي بماء يكفي للشرب وللاغتسال لمدة يوم ( تقريبا 3 لتر )

واذا توفر لديك ماء زمزم يكون افضل وان توفر القليل من ماء زمزم فاضف ما
توفر الى الماء العادي
وان لم يتوفر لديك ماء زمزم فلا بأس , اضف ماء زهر او ماء ورد ان توفر ذلك
تقرأ سورة الرحمن على الماء بنية تسهيل الزواج

كيفية القرائة - تكون طاهر وعلى وضوء متجها للقبلة , تضع كفك الايمن او
اصبعك السبابة ( الاصبع الذي تتشاهد به في الصلاة ) في الماء
وتقرأ سورة الرحمن ومن حين لآخر تنفخ على الماء بفمك (على الاقل مرة كل
صفحة ) وان استطعت ان تنفخ في الماء اكثر من ذلك فلا بأس

ما سبق ليس شرطاً في القراءة ...

والمطلوب النفث وليس النفخ ... لأن النفخ : هو هواء مندفع من فم الراقي أو من يقوم مقامه ، والنفخ في الشراب عموماً يُكسِبُه من فم النافخ رائحة كريهة يُعاف لأجلها, لاسيما إنكان متغيرَ الفم وبالجملة فأنفاس النافخ تخالطه , ولهذا جمع رسول الله صلى اللهعليه وسلم بين النهي عن التنفس في الإناء والنفخ فيه في الحديث الذي رواه الترمذيوصححه , عن ابن عباس رضي الله عنه قال:
( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يُـتَنفس في الإناء أو يُنفخ فيه)
( أخرجه الترمذي(1889) وأبو داود(3728) وإسناده صحيح)


ثم تشرب من الماء وتغتسل

كيفية الاغتسال -بعد الاغتسال الكامل بالماء العادي , تضع وعاء وتجلس فيه
وتصب على جسدك من الاعلى ما يعادل لتر من الماء
لا تسمح للماء المقروء عليه ان ينزل في منفذ المجاري , عليك جمعه في
الوعاء ثم رشه في غرفة نومك
وان صعب عليك ذلك فضع القليل من الماء على منشفة وامسح جسدك سوى العورة


استفسار عن حكم اهراق الماء المقروء عليه في أماكن الخلاء ؟؟؟




لا بأس ان شربت من ماء سورة يس في ذلك اليوم ايضا وتذكر ان ماء سورة يسن
تشرب منه طوال مدة العلاج - اي 21 يوما
وماء سورة الرحمن خاص بيوم الجمعة

سبحان الله ... لمَ التخصيص !!


بعد صلاة الجمعة
بين صلاة العصر وصلاة المغرب والافضل ساعة قبيل صلاة المغرب
تبدأ بقراءة سورة الشرح - 313 مرة

313 مرة !!!


بسم الله الرحمن الرحيم
أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ 1 وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ 2 الَّذِي
أَنقَضَ ظَهْرَكَ 3 وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ 4
فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا 5 إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا 6
فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ 7 وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ -313 مرة
بعد كل عشرة مرات من قراءة سورة الشرح تدعو بهذا الدعاء

للرجال
اللهم اشرح صدور بنات حواء
اللهم ارزقني الزوجة الصالحة التي تحبها وترضى عنها

للنساء
اللهم اشرح صدور أولاد آدم
اللهم ارزقني الرجل الصالح الذي تحبه وترضاه


ثم تصلي المغرب وتذكر الذكر الخاص الذي اوردناه بعد كل صلاة مغرب
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-01-2010, 07:07 PM   #16
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

الجزء الخامس



اكل التمر و الحجامة


عليك بأكل سبع تمرات يوميا في الصباح وهذا الافضل , وان لم تستطع فعلى


الاقل ثلاث تمرات


وان توفر لديك دبس التمر فلا بأس من ملعقة في الصباح وملعقة في المساء


وايضا اكثر من الخل في طعامك


زيادة الخل بشكل كبير قد يؤثر سلباً على المعدة ... لذا نرجو الحذر



ثم عليك بالحجامة


اذا كانت الحجامة سهلة عليك , فعليك بالقيام بها فورا وان صعبت فان شاء


الله سيتم الشفاء اذا التزمت بالاجزاء الاخرى


الحجامة علاج لاشد امراض العصر وعلاج للسحر عندما يفشل كل علاج اخر


الحجامة يفضل ان تتم في نصف الشهر – 17- 19- 21 من الشهر والافضل 17


يجب الصيام يوم الحجامة لان اثناء الافطار يكون معظم الدم في المعدة


ويجب ان يقوم باجرائها طبيب او من له خبرة وتثق به



لا يجب صيام يوم الحجامة ، لأن خروج الدم الكثير من مفسدات الصوم .

(( شرح كتاب الصيام من زاد المستقنع ))

والحجامة المراد بها إخراج الدم من المحجوم سواء قل الدم أم كثر وسواءً كانت في الرأس أو في الكتفين أو في أي مكان من البدن، وحديث شداد بن أوس صححه الإمام أحمد والبخاري وشيخ الإسلام ابن تيمية وجمع من الحفاظ وضعفه آخرون وقال بموجبه جمع من الفقهاء وقالوا إن هذا من باب التعبد، وروى الإمام البخاري في صحيحه أن أنس بن مالك t سئل: أكنتم تكرهون الحجامة للصائم؟ قال: "لا، إلا من أجل الضعف"([1]).


وأوضح شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله الحكمة من ذلك فقال: أما المحجوم فالحكمة هي أنه إذا خرج منه الدم أصاب بدنه الضعف الذي يحتاج معه إلى غذاء لترتد عليه قوته، لأنه لو بقي إلى آخر النهار على هذا الضعف فربما يؤثر على صحته في المستقبل فكان من الحكمة أن يكون مفطراً فعلى هذا لا تجوز الحجامة للصائم في الفرض إلى عند الضرورة.أ.هـ.

قوله صلى الله عليه وسلم "أفطر" يعني صار مآله إلى الفطر، لأنه يضعف فيصير مآله إلى الفطر وليس معناه فطراً حقيقياً.
وأما الحكمة بالنسبة للحاجم فقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى: إن الحاجم عادة يمص قارورة الحجامة، وإذا مصها فإنه سوف يصعد الدم إلى فمه وربما وصل إلى حلقه ونزل إلى الجوف وهو لا يشعر وهذا هو الغالب.أ.هـ.

إذاً الحجامة سواء كانت من الحاجم أو المحجوم ليست مفطرة لذاتها وإنما هي مظنة للتفطير وليست مفطرة.

جمهور العلماء ذهبوا إلى أن الحجامة لا تفطر الصائم لما روى البخاري وغيره عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي عليه الصلاة والسلام احتجم وهو صائم، والإمام الشافعي رحمه الله تعلى يرى أن حديث ابن عباس ناسخ لحديث شداد بن أوس السابق" أفطر الحاجم والمحجوم".

الشيخ عبد العزيز رحمة الله عليه يرى أن الحجامة تفطر الصائم على الصحيح من قولي العلماء لحديث شداد بن أوس، وحديث شداد بن أوس مصحح من قبل جمع من أهل العلم وفيه التصريح بأنه يفطر.

لكن إذا حمل على أنه مظنة على أن الحجامة سواءاً كانت من الفاعل أو المفعول به مظنة للفطر، فالمحجوم يؤول أمره إلى الفطر لأنه يضعف ثم يفطر والحاجم قد يصل إلى جوفه شيء من دم الحجامة فيفطر فهي مظنة للفطر فوضعت موضع المئنة فحكمها كالنوم بالنسبة للوضوء أنه ليس بناقض لذاته لكنه مظنة للنقض.

أوضح شيخ الإسلام رحمه الله تعالى الحكمة من ذلك، فخلاصته أن المحجوم يضعف فيؤول أمره إلى الفطر، والحاجم يصل إلى جوفه بسبب مص القارورة شيء من الدم فيفطر.

وعلى كل حال فالخلاف في الحجامة قوي لأن الحديثين ثابتان سواءً كان حديث ابن عباس الذي فيه أن النبي عليه الصلاة والسلام احتجم وهو صائم وحديث شداد بن أوس الذي فيه "أفطر الحاجم والمحجوم" أيضاً ثابت عند جمع من العلماء وإن كان حديث ابن عباس أقوى فعند المعارضة يرجح عليه حديث ابن عباس، لكن مع صحة حديث شداد وثبوته فالأحوط للإنسان أن لا يحتجم وهو صائم بل يحتجم في الليل إن احتاج إلى ذلك، وذكر البخاري عن ابن عمر t أنه كان يحتجم وهو صائم ثم تركه فكان يحتجم بالليل واحتجم أبو موسى ليلاً.

إذاً عرفنا أن رأي الشيخ عبد العزيز رحمه الله تعالى :

أن الحجامة تفطر الصائم على الصحيح من قولي العلماء يقول رحمه الله: يقاس على الحجامة ما كان بمعناها مما يفعله الإنسان باختياره فيخرج منه دم كثير يؤثر على البدن ضعفاً فإنه يفسد الصوم كالحجامة لأن الشريعة الإسلامية لا تفرق بين الشيئين المتماثلين كما أنها لا تجمع بين الشيئين المتفرقين.






انتهى البرنامج


لقد وفرنا لكم بفضل من الله عز وجل عدة اسلحة لابطال هذا النوع المنتشر


من السحر وتسهيل الزواج



على من يلتجيء للمشعوذين الكف عن ذلك فورا فلا ينفع ولا يشفي الا الله


عليكم بالاتكال على المولى عز وجل فهو الذي يجعل الصعب سهلا باذنه



البرنامج الذي اوردناه صعب لكنه سهل لمن يتوكل على المولى عز وجل


والسؤال هو - هل تظن انك تستحق هذا الجهد والاستثمار في نفسك


وان اجبت بنعم فابدأ فورا ولا تسمح للشيطان بالوسوسة كي يمنعك


المصابين بهذا السحر سوف يواجهون وسوسة من خدمة السحر


بان هذا الذكر صعبا جدا ولن يأتي بثمر وغير ذلك من الافكار المماثلة ,


فاعلموا انها وسوسة


وهذا ان حدث يؤكد وجود السحر

ليس صحيحاً بإطلاقه ...



ولكن عليكم بالصبر واكمال البرنامج فانتم الاقوياء وكيد الشيطان ضعيف


وسيكون الشفاء باذن الله



-------------------------------------------------------



================================================== ========



بسم الله الرحمن الرحيم


لا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلا شُكُورًا * إِنَّا نَخَافُ مِن رَّبِّنَا


يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا



إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَن شَاء اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلا


وَمَا تَشَاؤُونَ إِلاَّ أَن يَشَاء اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا


يُدْخِلُ مَن يَشَاء فِي رَحْمَتِهِ وَالظَّالِمِينَ أَعَدَّ لَهُمْ


عَذَابًا أَلِيمًا


----------------------------------------------------------------------------------------





ايها الاحبة في الله ان احببتم واستفدتم مما اوردنا لكم فاعلموا ان الله


سبحانه وتعالى


قد منّ علينا حيث علمنا تدبر كتابه وبيناه لكم ولقد منّ الله عليكم حيث


مكنكم من قرائة ما اوردنا لكم


فلا تبخلوا على الاخرين


شاركونا بالثواب وانشروا ما تقرأوا في كل مكان على الانترنت اثابكم الله


وان استطعتم , اطبعوا ووزعوا ما يقدركم الله عليه


اثابكم الله واصلح حالكم وآتاكم في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة



على الجميع الحيطة والحذر من نشر هذهِ المواضيع التي يختلط فيها الحق بالباطل ، وعلى المسلم ألا ينشر إلا ما هو خير وحق ومسنون ، أما ما اختلط به البدع ودعاء غير الله فعليه الحذر منه وتحذير غيره ، لأن ليس كل ما ينشر صحيح ... وأقل ما يفعلهُ الإنسان أن يتأكد ويبحث قبل أن ينشر الموضوع لأنه قد يوقع نفسه وغيره في أمور غير شرعية ...

وفقكم الله لما يحبهُ ويرضاه
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-01-2010, 01:42 PM   #17
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( اسلامية ) ، لا فوضَ فوكِ ولا عاش من يشنوكِ ، فصلت فأبدعت ، فالحذر الحذر من نشر ما هو مخالف لشرع الله ومنهجه ، وهو ما ثبت من حديث عبدالله بن عباس - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله :

( إن الشيطان قد يئس أن يعبد بأرضكم ، و لكن رضي أن يطاع فيما سوى ذلك مما تحاقرون من أعمالكم ، فاحذروا ، إني قد تركت فيكم ما إن اعتصمتم به فلن تضلوا أبدا ، كتاب الله ، و سنة نبيه )


( حديث صحيح - الألباني - صحيح الترغيب - برقم 40 )


زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 04:55 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.