موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة > ساحة المسابقات واستراحة الاعضاء

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 10-05-2009, 03:22 PM   #1
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

New ((** كيف تكتب قصة خطوة بخطوة ** تدريب عملي )) * شاركونــا *







من المؤكد أن كل منا يعرف كيف يحكى قصة , نفعل ذلك طوال اليوم



بل وكل يوم , فى كل مرة تحكى لصديق عن أشياء حدثت لك أو أشياء فعلتها , فأنت تحكى قصة ماحدث .



فعلى سبيل المثال اذا مررت بموقف طريف أثناء عملك أو معهدك أو حياتك وأخبرت صديقك عنه



فأنت قد صنعت بالفعل قصة , سر المهنةالآن هو مقدرتك أن تكتب ما تحدثت به على الورق .





يمكنك كتابة قصةعن أى شىء يخطر ببالك , سوف تحتاج فقط للخطوات الأساسية لتسير عليها



المكونات التى ستصنع بها القصة , لن تستطيع أن تصنع كعكة جيدة بدون مكونات



حسنا اليكم المكونات اللازمة لصنع قصة جيدة .




كيان القصة :



هيا بنا نتابع هذه القصة لنعرف ما الخطأ فيها




" توجها سويا الى المتجر , ولكنه كان مغلقا , لم يكن هناك أحد بالشارع على الإطلاق ... ابتسما وضحكا عاليا .. رجعا الى المنزل وتناولا بعض الأيس كريم من الثلاجة . تمت "




القصة السابقة ليس لها بداية , لهذا فلن نشعر بجديتها وأهميتها , وبالمثل أيضا نتحدث عن نهايتها .

ما سبق يمكن أن نطلق عليه قصة لأنه بالفعل يحكى لنا شيئا ما , ولكنها ... قصة تافهة





جميع القصص الجيدة تحتوى على بداية , منتصف , ونهاية , وبعض القصص تنتهى أحيانا فى نفس موقع بدايتها .



حسنا فقبل أن تبدأ الكتابة .. اجلس مع نفسك قليلا وأمعن فكرك فى بداية ومنتصف ونهاية قصتك



جاهز الآن للكتابة ؟ تناول قلمك وأوراقك , أو افتح ملفا جديدا للورد على جهازك ... وابدأ العمل




الشخصية الرئيسية :



عمن تتحدث قصتك ؟



كل قصة تبدأ بشخصية رئيسية , قد تكون حيوانا , انسانا , أو شيئا ما , قد تكون أى شىء تريده , اذا كنت تهوى الرسم والتصميم فاجعل شخصيتك الرئيسية شيئا تهوى رسمه دوما




أبدأ بتوجيه الأسئلة التالية الى نفسك :



- من هو البطل الرئيسى بين شخصيات قصتك ؟

- ما الذى يحبه أو يكرهه ؟
- ما هى ملامح شخصية بطل القصة ؟
- كيف يبدو الشكل العام للبطل ؟





عندما تشرع فى الإجابة على الأسئلة وتحصل على معلومات , فاصنع دائرة على الورق وضع اسم الشخصية بداخلها , ثم ضع الخصائص المميزة لهذه الشخصية بشكل خيوط تنبعث من الدائرة الى الخارج بشكل شعاع

ربما تحتاج لرسم صورة كرتونية تقريبية لشخصيتك لتعرف كيف يبدو شكلها .






التجهيز :



أين تقع أحداث قصتك ؟



يتعين على كل قصة أن تحدث بمكان ما , وعلى أية حال فتجهيز موقع الحدث قد يكون له تأثير قوى أو ضعيف بمجريات الأحداث بالقصة




وجه لنفسك الأسئلة التالية :



- أين تقع أحداث قصتك ؟ فى الفضاء , فى الصين , فى فناء منزلك , أم فى مكان من إبداع خيالك

- متى تقع أحداث القصة ؟ بالماضى , بالحاضر , أم بالمستقبل
- هل التجهيزات المحيطة بالأحداث تساعد فى إظهار وتفعيل ملامح شخصية البطل ؟
- كيف يكون للتجهيزات المحيطة تأثير على المشكلة الرئيسية التى تواجه البطل ؟






المشكلة :



ما هو التحدى الذى يتعين على بطل قصتك مواجهته والتصدى له والتغلب عليه ؟



عندما تقدم لبطل قصتك مشكلة ليقوم بحلها فأنت تبعث الحياة الى القصة , حاول أن تجعل المشكلة معقدة ضخمة وصعبة الحل .. لاحظ أن حيرتك فى ارتداء ملابسك واختيار اللون المناسب ليست بالمشكلة العسيرة .. ولكن اختيار لون السلك المناسب الذى ينبغى عليك قطعه لإبطال تفجير قنبلة لهى من أكبر المشاكل



استعمل الصراعات بقصتك ... والصراع يعنى أن أحدهم أو شيئا ما يحاول منع بطل قصتك من حل المشكلة

ولكى تجعل قصتك أكثر تشويقا فكلما تعددت محاولات البطل فى التغلب على المشكلة وفشله كان هذا أفضل وأكثر متعة وإبهارا .






اسال نفسك الأسئلة التالية :



- ما هى مشكلة البطل الرئيسية ؟

- هل المشكلة ضخمة وصعبة بحيث أنها ستحتاج لوقت القصة كله لحلها ؟
- هل يلعب باقى أبطال القصة دورا فى خلق المشكلة وتفاقمها ؟
- هل التجهيزات المحيطة بالقصة تؤثر على حجم المشكلة ؟
- ما هى الخطوات التى يتخذها البطل فى محاولة حل المشكلة وفشله فيها ؟






الحل :



كيف يستطيع البطل فى النهاية حل المشكلة ؟



لابد أن تنتهى القصة بنهاية مرضية .... وأفضل النهايات عندما يوشك البطل على التسليم بعجزه والإستسلام لكنه ينجح فى الدقيقة الأخيرة فى التوصل لحل المشكلة قبل وقوع المأساة

ليس ضروريا أن تكون مأساة عميقة بالطبع فقط يكفى التخلص من صراع القصة وهذا يجعلها شيقة وممتعة .





ارجع الى الرسم التخطيطى الذى وضعناه للبطل ولاحظ هل يوجد من بين ملامح وخصائص شخصية البطل ما يمكن مساعدته فى حل المشكلة ... سيكون جيدا جدا لو أمكن أن تتحول صفة سلبية فى شخصيته الى أداة قوية تمكنه من حل المشكلة



اسال نفسك الأسئلة التالية :



- كيف يتمكن البطل فى النهاية من حل المشكلة ؟

- هل بالإمكان أن يستعين فى حلها بقوته الذاتية ؟





أسرار كتابة قصة جيدة :



- أطلق لذهنك العنان وكن مبدعا خلاقا

- لا تحاول كتابة القصة وتنقيحها جزءا جزءا بل أكتبها كاملة مرة واحدة أولا ولا تجعل المحرر بداخلك يعمل قبل أن ينتهى الفنان بداخلك من عمله
- فكر فى قصة أحببتها .. ما الذى أعجبك فيها ؟ هل يمكنك تحديد البطل الرئيسى والتجهيزات المحيطة والمشكلة وحلها ؟
- الكتابة تعنى اعادة كتابة فالنسخة التجريبية الأولى .. الدرافت .. لن تكون أبدا هى افضل النسخ , اكتب وعدل مما كتبت حتى تشعر بتمام الرضا عن العمل , غير الأحداث وردود الأفعال كما تشاء ولا تتقيد بنص سابق الى أن تصل بقصتك الى افضل تكوين لها .
- اكتب عن اشياء تعلمها وليس معنى ذلك أن تتقيد بما يحيط بك .. فمثلا لو كتبت قصة تدور أحداثها على سطح القمر فاقرأ وتعلم خصائص سطح القمر





- وأقوى سر فى كتابة القصة هو ... الممارسة , الممارسة , الممارسة



أنت الآن تمتلك المكونات لصنع قصة جيدة





حسنا ..انطلق وأكتب واحدة ...


وليس شرطا أن تتحقق جميع النقاط السابقة ... بل المهم أن نحاول الكتابة وننفس أحياناً عما في أعماقنا بشكل قصة نافعة يستفيد بها غيرنا ، وقد تكون لغزا ونسعى نحن جميعا لفك اللغز وحله ..





ملاحظة : ( نرجو أن تكون القصص المكتوبة غير منقولة على الإطلاق ، لأننا هنا نتعلم ونحاول ، وأنا معكم أيضا أتعلم ، فلنحاول الكتابة ونرى ردود الأفعال والتوجيهات ))








نـــنـــتـــظـــر إبــــــداعـــــاتـــــكـــــم



    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-05-2009, 06:34 PM   #2
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي

جزاكم الله خيرا أختي اسلامية

موضوع قيم ..فكل منا بالتأكيد مرفي حياته كثير من القصص ..

وإن شاء الله نرى تفاعل الأخوة جميعا ..

فمن يبدأ في كتابة الموقف أو القصة ولو بأسطر قليلة لنطلع على الأسلوب وطريقة سرد العبارات ..
وتناقش معا حتى نستفيد ..وتصقل أقلامنا ..

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-05-2009, 07:23 PM   #3
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي بداية متواضعة ... ونسأل الله التوفيق لنا جميعا ... اللهم آمين

( ( *:* الـــجــدار الــمــتـــهــــدم *:* ) )



سالت دموعه بغزاره ... لقد فقد كل شيء ... إنه الطفل الفلسطيني الذي كان ضحية العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة ...

بدأ يتذكر أحداث ما جرى في ذلك اليوم الحزين ..

بعد ليلةٍ سوداء مليئةٍ بالرعب والخوف ، من أن تسقط إحدى القذائف على منزله الذي عاش فيه 10سنوات من حياته ...

تذكر محمد منزله ، ففي فناءه كان يلعب بدراجته ، وتلك بقايا كرته التي انتزعها يوما من أخته ، وهذا الجدار المتهدم من بقايا غرفة جدته التي كانت تعطيه الحلوى ، فاشتد بكاؤه ... فتح عينيه فرأى مجلس أبيه الذي كان يقرأ فيه القرآن ، وبقايا من آلة والدته التي كانت تخيط ملابسه ... فصرخ منادياً ... أبي ، أمي

لم يبق له شيء ... هكذا أصبح وحيدا

بدأت الأحداث تدور أمامه ...

في ظهيرة ذلك اليوم الحزين ولغياب والده ، اضطرت والدته أن ترسله لشراء الخبز في وقت الهدنة ، لقد نفذ الطعام ولم يبق لهم سوى الماء !!!

الفتيات الصغيرات يبكين الجوع ، والجدة تحتاج إلى الغذاء والدواء ، فخرج محمد ...

في الطريق شاهد الرجال والنساء كلٌ منهم يتسابق لشراء حاجته ... فالوقت قصير ، والزحام شديد ...

وصل محمد إلى المخبز ، فوجد زحاماً لم يتصوره ، وقف في الطابور ... طال انتظاره ، وأخيراً جاء دوره ... نفد الخبز ، وقد بدأ وقت الهدنة بالانتهاء أيضا

فولى حزيناً ... رأتهُ امرأةً فعرفت حاله فأعطتهُ نصف ما لديها ...

فرح محمد وركض مسرعاً باتجاه قريته ومنزله ... وفي الجهة الأخرى والدته تترقب عودته ، فوقت الهدنة انتهى فعلاً ...


بدأ القصف ... وكان منزل محمد الأول قصفاً في هذه القرية ، فتعثر محمد وسقط من هول القصف وشدته ، فتناثر الخبز من يده ، فشرع في جمعه فرآه رجل فشده إليه ليحميه في منزله ، بكى محمد على الخبز ... فوعده الرجل بجمعه حال انتهاء القصف ...

خرج محمد ، جمع الخبز ، وولى باتجاه منزله ...

يا الله ... لم يعد يرى منازل !!!!

فصرخ : أين بيتي ؟!!

لم يبق ولا منزل في هذا الشارع ، كل المنازل قد استوت كاستواء الأرض ...

لم يبق له سوى جدار متهدم ، أسند جسده المنهك عليه وأجهش بالبكاء ...
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-05-2009, 07:28 PM   #4
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القصواء
   جزاكم الله خيرا أختي اسلامية

موضوع قيم ..فكل منا بالتأكيد مرفي حياته كثير من القصص ..

وإن شاء الله نرى تفاعل الأخوة جميعا ..

فمن يبدأ في كتابة الموقف أو القصة ولو بأسطر قليلة لنطلع على الأسلوب وطريقة سرد العبارات ..
وتناقش معا حتى نستفيد ..وتصقل أقلامنا ..


بارك الله فيكِ أختي القصواء ...

وادعوكِ للمشاركة فأنتِ مبدعة ، وأنا في انتظار مشاركتك

وفقكِ الله لما يحبه ويرضاه




    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-05-2009, 08:13 PM   #5
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسلامية
  

بارك الله فيكِ أختي القصواء ...

وادعوكِ للمشاركة فأنتِ مبدعة ، وأنا في انتظار مشاركتك

وفقكِ الله لما يحبه ويرضاه





إن شاء الله أختي اسلامية سأشارك

ولكن أمهليني أتذكر الموقف الذي أكتبه
أي تحضير ذهني للأحداث فقط ...
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-05-2009, 08:15 PM   #6
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

حسناً أخيتي ... ننتظر

موفقة بإذن الله تعالى

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-05-2009, 08:25 PM   #7
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسلامية
  
( ( *:* الـــجــدار الــمــتـــهــــدم *:* ) )



سالت دموعه بغزاره ... لقد فقد كل شيء ... إنه الطفل الفلسطيني الذي كان ضحية العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة ...

بدأ يتذكر أحداث ما جرى في ذلك اليوم الحزين ..

بعد ليلةٍ سوداء مليئةٍ بالرعب والخوف ، من أن تسقط إحدى القذائف على منزله الذي عاش فيه 10سنوات من حياته ...

تذكر محمد منزله ، ففي فناءه كان يلعب بدراجته ، وتلك بقايا كرته التي انتزعها يوما من أخته ، وهذا الجدار المتهدم من بقايا غرفة جدته التي كانت تعطيه الحلوى ، فاشتد بكاؤه ... فتح عينيه فرأى مجلس أبيه الذي كان يقرأ فيه القرآن ، وبقايا من آلة والدته التي كانت تخيط ملابسه ... فصرخ منادياً ... أبي ، أمي

لم يبق له شيء ... هكذا أصبح وحيدا

بدأت الأحداث تدور أمامه ...

في ظهيرة ذلك اليوم الحزين ولغياب والده ، اضطرت والدته أن ترسله لشراء الخبز في وقت الهدنة ، لقد نفذ الطعام ولم يبق لهم سوى الماء !!!

الفتيات الصغيرات يبكين الجوع ، والجدة تحتاج إلى الغذاء والدواء ، فخرج محمد ...

في الطريق شاهد الرجال والنساء كلٌ منهم يتسابق لشراء حاجته ... فالوقت قصير ، والزحام شديد ...

وصل محمد إلى المخبز ، فوجد زحاماً لم يتصوره ، وقف في الطابور ... طال انتظاره ، وأخيراً جاء دوره ... نفد الخبز ، وقد بدأ وقت الهدنة بالانتهاء أيضا

فولى حزيناً ... رأتهُ امرأةً فعرفت حاله فأعطتهُ نصف ما لديها ...

فرح محمد وركض مسرعاً باتجاه قريته ومنزله ... وفي الجهة الأخرى والدته تترقب عودته ، فوقت الهدنة انتهى فعلاً ...


بدأ القصف ... وكان منزل محمد الأول قصفاً في هذه القرية ، فتعثر محمد وسقط من هول القصف وشدته ، فتناثر الخبز من يده ، فشرع في جمعه فرآه رجل فشده إليه ليحميه في منزله ، بكى محمد على الخبز ... فوعده الرجل بجمعه حال انتهاء القصف ...

خرج محمد ، جمع الخبز ، وولى باتجاه منزله ...

يا الله ... لم يعد يرى منازل !!!!

فصرخ : أين بيتي ؟!!

لم يبق ولا منزل في هذا الشارع ، كل المنازل قد استوت كاستواء الأرض ...

لم يبق له سوى جدار متهدم ، أسند جسده المنهك عليه وأجهش بالبكاء ...


رائعة أختي اسلامية ..

قصتك تحتوي على كثير من الجمل الجميلة المعبرة ..كذلك تنسيقها منظم ..

كما انها تزخر بالتشويق .. أنا أكملت القصة وكنت أوقع ان محمد سيقتل بالقصف

ولكن حدث امر آخر حزين ...


والآن سأذكر بعض الملاحظات مع اني أقول لك لست ضليعة ولا متخصصة باللغة
ولكنني مهتمة بها وأحب الجماليات التي تزخر بها

أما ملاحظاتي فلونتها بالنص أعلاه باللون الأحمر ..

الأولى يجب أن تكتب ( ففي فنائه )

ننفذ ..أي مر من خلال ... والأصح ( نفد )



طبعا أخيتي هذا مالاحظته .. وأكرر أنا لست بناقدة ولكن هنا نتعلم ..وأنا الآن أتعلم معك ..

أنتظريني .. في قصتي التي سأتذكرها ..
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-05-2009, 08:35 PM   #8
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

كلامك صحيح أخيتي ...

سبحان الله بالنسبة لكلمة نفد استدركت تصحيحها في الجملة الثانية ( وأخيراً جاء دوره ... نفد الخبز )، أما الأولى فسقطت مني سهواً !!!

أما فنائه فنعم معك حق ، لا بد أن تكتب على نبرة لأنها مكسورة ...

تبارك الله ملاحظاتك في محلها ، والمرة القادمة بإذن الله تعالى نركز وندقق أكثر .... جزاك الله خيرا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-05-2009, 09:03 PM   #9
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي

الآن تذكرت أن عندي أحداث موقف كنت قد كتبته منذ سنة تقريبا ..

وسأضعه هنا كونه موقف حصل .. وكتبت أحداثه ..

ولكن للقراءة شروط :

عليك أخي القارئ أن تقرأ سطرا .. سطرا .. لا تسبق الأحداث ولا تستعجل السطور
بل كل سطر تقرؤه ..تذهب الى السطر الذي يليه ...


بعد ذلك .. سأستمع الى نقدكم بصدر متسع .. فبالتأكيد الأخطاء كثيرة
لأنني لست كاتبه .. ولكن أتعلم كما قالت أختي اسلامية ..

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-05-2009, 09:14 PM   #10
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي الفاسقة ..وحكم الشرع !!!!

نعم اسم النص كما ذكرت بالأعلى ( الفاسقة وحكم الشرع ) ..



نظرت إلي بعينين براقتين .. لفت انتباهي حديثها .. أنصت إلى ما تقول ..
ليس بأذني لكن بعيني .. بشعوري .. هي تجيد حديث العيون ..

ربما أنا شعرت بذلك .. ربما حدثتني نفسي بذلك ..
فأنا أرى عينين سوداوتين كبيرتين .. عينين معبرتين ..
ترسل نظراتها إلي .. ركزت نظري إلى داخل عينيها
أغوص في خضم بحر أسود به أمواج تدبر وتقبل ..
ولكن لا أراها تفيض على الجوانب ..

أتأهب .. وأستعد للانقضاض وبيدي سلاحي ..
ولكن مازالت عيناها تشدني ..
أرى برقا ينبثق من سماء حالكة السواد .. إني أراها تلمع ..
ولكنني مصرة ومازلت متأهبة ..

ترى ماذا تقول تلك العينان الصامتة ؟؟
ربما تهمس طالبة الرحمة والشفقة ..
أشحت بوجهي عنها .. لا أريد الإنصات أكثر لعينيك ..

يامن انتهكتِ حرمة بيتنا .. أيتها الفاسقة المخربة ..
أنت سارقة ..
اليوم أتى حكم القصاص ..

ثارت نفسي .. أتحرك مع إسناد لي يسد جميع المخارج ..
لا مفر اليوم من تنفيذ حكم الشرع أيتها المعتدية ..
هيا سأنقض .. في حركة سريعة غيرَتْ مكانَها .. اختبأتْ لم أعد أراها ..
قلبت الأرائك .. طاردتها .. خرَجَت .. جَمَدت في مكانِها ..

نظرت إلي مرة أخرى .. ما زِلتُ أبحر في عينيها ..
يخيل إلي وأنا أنظر إليها أنها من ذوات الحيلة والدهاء ..
نظرت إليها بإصرار .. لقد عييت بأمرك لن أتركك ..
لأنك لا تلبثين أن تعودي ..

لم تعد همسات عينيك تؤثر بي ..
ولم أعد أرى في بحر عينيك الاسود سوى أمواج عاتية مدمرة ..
لن أعفو عنك أيتها الفاسقة ..

انطلقت بقوة مرة أخرى .. تعثرت بالطاولة .. أطلقت صيحات الاستغاثة ..
أحث المساندين ..

ارفعوووووا السجااااااادة .. وجدتها ..

ترتعش كل عضلة في جسدها ..ارتعاشا ..
لن أنظر إلى عينيك هذه المرة ..
تسارعت انفاسي ..تؤازرها ضربات قلبي ..
ارتفعت يدي بقوة ..
نظرة سريعة الى تلك العينين ..
تصرخ همساتها ..
ربما تستغيث ربما تطلب الرحمة ..

و

هويت بالعصا بقوة ..
فطارت الى أعلى وانقلبت ساقطة على ظهرها بلا حراك ..

هنا توقفت ..

ساد الصمت المكان ..

ياللهول ..
كيف حدث ذلك ؟؟..

أنا متأكدة أنني لم أصبها ..
فقد ضربت الأرض بجانبها ..

أيتها الفاسقة ..

تخدعينني .. لن تنطلي حيلتك علي ..

أنتظرت أن تقوم ..

مسحت المكان بعيني .. ماهذا ؟؟ ..
كأنها قد أشعلت بالمكان حرب شعواء ..

نظرت إليها مرة أخرى أبحث عن تلك العينين البراقة ..
كانت مطبقة .. ماعادت تهمس لي ..
وما عدت أبحر في عينيها ..

اقتربت ..

مازالت بلا حراك ..

أمسكت بيدي محرمة ورقية لا أريدها أن تلوث يدي بفسقها ..
أمسكتها من رجلها ..مازالت بلا حراك .. رفعتها إلى أعلى ..

دوى تصفيق من خلفي .. إنهم جندي المساندون ..
التفت إليهم .. قلت لهم لقد تم القصاص ..

ولكن ..

ولكن لا أرى بها آثار دماء أظن أن هذه الفأرة ماتت بالسكتة القلبية خوفا ورعبا .



عن عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قال : قَالَتْ حَفْصَةُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَمْسٌ مِنْ الدَّوَابِّ لا حَرَجَ عَلَى مَنْ قَتَلَهُنَّ الْغُرَابُ وَالْحِدَأَةُ وَالْفَأْرَةُ وَالْعَقْرَبُ وَالْكَلْبُ الْعَقُورُ. رواه البخاري 1828


وعن الْقَاسِمَ بْنَ مُحَمَّدٍ يَقُولُ سَمِعْتُ عَائِشَةَ زَوْجَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَقُولُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ أَرْبَعٌ كُلُّهُنَّ فَاسِقٌ يُقْتَلْنَ فِي الْحِلِّ وَالْحَرَمِ الْحِدَأَةُ وَالْغُرَابُ وَالْفَأْرَةُ وَالْكَلْبُ الْعَقُورُ . رواه مسلم 1198

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 03:58 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.