موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > قضايا وآراء ووجهات نظر المعالجين بالرقية الشرعية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 08-02-2007, 09:41 AM   #1
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)

Arrow ( && مصطلح الرقية الشرعية && ) !!!

السلام عليكم ورحمه الله

تحياتى الى الاخوات والاخوه جميعا راجيا ان يعذرونى على قله مشاركاتى
حيث اننى قد قررت ان اكمل المسيره فى طلب العلم
وساشارك فى كل المنتديات مركزا على اى امر فيه فائده علميه وشرعيه فى هذا المجال
عسى الله ان ينفعنا بما علمنا ....

وليعلم الجميع ان لهذا المنتدى واهله الفضل الكبير ولاخونا الكبير ابو البراء خاصه
وسنبقى على العهد والوفاء ان شاء الله يجمعنا حبنا لله ورسوله وحبنا بالتعلم


شيخنا الكريم ابو البراء

السلام عليكم ورحمه الله
وادعو الله ان تكون بخير وفضل من الله ......

لا اخفيك انه اشكل عندى نقطه ....
تقول شيخى الفاضل ناصحا اخى ابن حزم
((ونصيحة أخ محب لكَ : قف عند النصوص ولا تتعداها إلا بقول عالم من أهل القياس والاجتهاد والاستنباط فإن فعلت فقد فقد استبرأت لدينك وعرضك ))

نعم وتلك هى النصيحه الغاليه
وانت اكثر من يعلم اننى مع منهج ان الرقيه تعبديه .... ولكن ...

بعد ان رجعت الى النصوص والاحاديث واقوال العلماء ..نعم اثبتت عندى هذه القاعده بما لا يدع مجالا للشك مهما قال من قال ....
ولكن شيخى الحبيب
انا ما فهمته ولا زلت من توقف الرقيه الاتى ...
(( ان الرقيه الشرعيه :- اى ايها الراقى حين ترقى اى انسان فاعلم ان قرائتك للقران والادعيه اثناء رقيتك هى امر تعبدى خالصا لوجه الله وحقا لله مع استحضار النيه بان يمن الله على هذا الانسان بالشفاء بفضل هذا التعبد والدعاء))

هذا يا شيخ الذى فهمته ...
وارجوك صحح لى ان كن مخطئا ...
ولكن الاشكاليه التى اصبحت تكبر لدى الاتى ....

اعتقد انه لا يجوز على هذا الاساس ان نقول ان الرقيه الشرعيه توقيفيه بالعموم ...
وعلى هذا نظلم الرقاه ونوقف اجتهادهم .... ونظلم الرقيه بالعموم .

ويوجد فرق بين ان اقول ان الرقيه الشرعيه كعنوان توقيفيه
وبين ان اقول ان عمليه الرقيه بحد ذاتها عمليا ايها الراقى توقيفيه

يا شيخ ان شذو عن القاعده وكانت رقيتهم كلها اجتهاد فى اجتهاد ...هذا موضوع اخر
عسى الله ان يهدينا واياهم ....
ولكن لا يجرمنك شنان قوم ......

الموضوع مصطلحى علمى شرعى ..اليس كذلك

ليتك تركز لى يا شيخ على هذه النقطه بارك الله بك
هل انا مخطا او ما ذهبت اليه صحيح

شاكرا لك ومقدرا حرصك

راجيا ان لا يضيق صدرك من اسئله اخيك الصغير

وللجميع التحيه والشكر ....

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-02-2007, 10:14 AM   #2
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وددت لفت نظر المشاركين في هذا الموضوع
الى هذا الرابط ذو العلاقة بموضوع اخونا الفاضل الباحث

http://www.ruqya.org/forum/showthrea...newpost&t=3523

بارك الله بكم اخي الباحث ووفقكم في سعيكم ومسعاكم ويسعدنا تواجدكم ومروركم دوما

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-02-2007, 12:48 PM   #3
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي




بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( الباحث ) ، أعتقد بأن قراءة الآتي من خلال ردي على أخي الحبيب ومشرفنا القدير يعطيكم الانطباع الصحيح لما أردت أن أوصله للجميع وهو على النحو التالي :

قد أكدت من خلال هذه السلسلة العلمية وفي أكثر من موضع على أن القضايا المتعلقة بالرقية الشرعية أمور توقيفية تعبدية لا يجوز الإخلال بجزئياتها أو إحداث تأويلات باطلة مبنية على أحاديث واهية أو موضوعة ، وفي هذا المقام أذكر كلاما جميلا لشيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - حيث يقول :

( وليس للعبد أن يدفع كل ضرر بما شاء ولا يجلب كل نفع بما يشاء ؛ بل لا يجلب النفع إلا بما فيه تقوى الله ولا يدفع الضرر إلا بما فيه تقوى الله ، فإن كان ما يفعله في العزائم والأقسام ، ونحو ذلك مما أباحه الله ورسوله - فلا بأس به ، وإن كان مما نهى الله عنه ورسوله لم
يفعله ) ( مجموع الفتاوى - 24 / 280 ) 0

وقال أيضا : ( 00 ومن جوز أن يفعل الإنسان بما رآه مؤثرا من هذه الأمور من غير أن يزن ذلك بشريعة الإسلام - فيفعل ما أباحه الله ، ويترك ما حرم الله - وقد دخل فيما حرمه الله ورسوله ، إما من الكفر ، وإما من الفسوق وإما العصيان ، بل على كل أحد أن يفعل ما أمر الله به ورسوله ، ويترك ما نهى الله عنه ورسوله ) ( مجموع الفتاوى - 24 / 280 - 281 ) 0

وقال - رحمه الله - : ( 000 فقد جمع العلماء من الأذكار والدعوات التي يقولها العبد إذا أصبح ، وإذا أمسى ، وإذا نام ، وإذا خاف شيئا ، وأمثال ذلك من الأسباب ما فيه بلاغ 0 فمن سلك مثل هذه السبيل ، فقد سلك سبيل أولياء الله الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ، ومن دخل في سبيل أهل الجبت والطاغوت الداخلة في الشرك والسحر فقد خسر الدنيا والآخرة ، وبذلك ذم الله من ذمه من مبدلة أهل الكتاب 0 حيث قال : ( وَلَمَّا جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِنْ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ كِتَابَ اللَّهِ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لا يَعْلَمُونَ*وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ ) - إلى قوله - : ( وَلَبئئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ) ( سورة البقرة – الآية 101 – 102 ) والله سبحانه وتعالى أعلم ) ( مجموع الفتاوى - 24 / 281 - 282 ) 0

بهذه الكلمات المعبرة المتزنة يضع شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - الأمور في نصابها الصحيح ، ويعطي الفكرة الواضحة الناصعة عن الرقية الشرعية ومضمونها وما يجب أن تكون عليه 0

يقول الأخ الفاضل فتحي الجندي في كتابه القيم ( النذير العريان ) تحت عنوان هل الرقى توقيفية أم اجتهادية :

( إن النبي صلى الله عليه وسلم لم يصادر ما كان موجودا من الرقى ولم يسد الباب ابتداء ليقدم لهم بعد ذلك ما يراه جائزا من تلك الرقى ، ولكنه ترك الباب مفتوحا ليمارس المسلمون بأنفسهم عملية التمحيص ، وليقبلوا من الرقى ما لم يحو شركا أو محرما ، أو يؤدي إلى محرم ، كما يفهم من سائر نصوص الشريعة ) ( النذير العريان - ص 186 ) 0

ويقول تحت عنوان ( هل يجوز ادخال الاجتهاد على الرقى التوقيفية المأثورة ) :

( لا لأن ذلك يعد بمثابة الاستدراك على النبي صلى الله عليه وسلم والمخالفة له 0
فإذا قال صلى الله عليه وسلم مثلا : قل ثلاثا فليس لقائل أن يقول : قل عشرا 0 فلا يجوز تغيير عدد منصوص أو هيئة أو صفة أو زمان بدون مبرر شرعي 0
أما الرقى المأثورة فهي مباحة ما لم تحو محذورا شرعيا سيما إذا جربت وصح نفعها بقدر الله ، أما أن يحتج لرقية ما بأنها جربت وصح نفعها بمجرد التجريب فقط فهذا وحده لا يكفي كما سبق تقريره 0
فالرقية التي تكون على هيئة غامضة وأوامر متعسفة بحيث تشبه أفعال السحرة والمشعوذين وطقوسهم ، مثل هذه الرقية لا تجوز وإن زعموا أنها قد جربت ونفعت 0
والمسلم يجب أن يكون على بصيرة من أمره في كل ما يأتي أو يذر فيزن كل ما يعرض له بميزان الشرع 0 وأن يتريث قبل العمل بمثل هذه الأمور التي لا يوجد فيها نقل صحيح صريح 0
فهذه الأشياء التي لا يعقل معناها ، إذا لم نتأكد أنها من الأسباب الشرعية أو العادية التجريبية ؛ فلا يجوز التسليم بها أو تعاطيها ، لأن هذا يفتح بابا عظيما من الفتن ، إذ أنه ذريعة إلى تصديق السحرة والدجالين وتلبيس أمرهم على العامة ) ( النذير العريان – ص 193 ) 0

قلت : وليس المقصود فقط ألفاظ الرقية فحسب إنما يندرج تحت ذلك كافة الوسائل والأساليب المتبعة في الرقية والعلاج والتي تحتاج إلى قواعد وضوابط ، ولا يخفى علينا مطلقا أن العلماء الأجلاء هم الذين يحددون سلامة كافة تلك الوسائل والأساليب المتبعة واعتبارها من الأسباب الشرعية أو العادية التجريبية ، ويقومون بدورهم بتمحيص ذلك وتقديم السمين دون الغث ، لا كما يفعل كثير من مدعي علم الرقية والعلاج حيث يستخدمون كل ما هب ودب مما تمليه عليهم أفكارهم وعقولهم الواهية أو توسوس لهم به شياطينهم لاستخدامه اداة لتمييع العقائد بل قد يصل الأمر إلى تدميرها بالكلية ، وهذا يحتم على كافة المسلمين في شتى بقاع الأرض العودة لعلماء الأمة والاسترشاد بفتاواهم وتوجيهاتهم 0

ونتيجة لعدم التقيد بكافة تلك الضوابط ظهر وبشكل ملفت للنظر هؤلاء المدعين ، وتهافتوا على هذا العلم من كل حدب وصوب ، قائدهم في ذلك الأهواء والنزوات والشهوات فضلوا وأضلوا ، ومن أجل ذلك كله ولأهمية ذلك الأمر أفردت جزءا خاصا يتحدث عن معظم تلك
التجاوزات التي أدخلت على الرقية من أوسع أبوابها فما عادت الرؤية واضحة جلية ، ولحق بالرقية ما لحقها من غبش وشوائب ورواسب ، فأصبحت النظرة العامة للبعض تجاه الرقية على أنها من الشعوذة والدجل والسحر ، ولا يخفى على القارئ الكريم أنه لا يمكن بأي حال من
الأحوال كتابة كل ما يسمع أو يرى على الساحة اليوم ، فربما سمعنا اليوم بصاحب الفأس ذو القطار وقد يطل علينا غدا صاحب الحمار أو الحذوة أو الفأر ، ولا ندري بعد ذلك ماذا سيكون الحال وإلى أين سيؤول المآل ، ومن هنا فلا بد أن تكون هناك قواعد وأصول عامة ضابطة لكل ذلك ، ومن أهمها موافقة تلك الممارسات والأساليب لنصوص الكتاب والسنة وأقوال أهل العلم الأجلاء ، أو ما ثبت نفعه من الناحية الحسية وكانت له نتيجة مطردة مع المعاناة والألم بعد موافقة أهل العلم على ذلك 0

أما قولكم - يا رعاكم الله - وأعني قول أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( ابن حزم الظاهري ) :


( كنا نرقي في الجاهلية ، فقلنا : يا رسول الله كيف ترى في ذلك ؟ فقال : " اعرضوا عليّ رقاكم، لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك ) 0


قلت وبالله التوفيق : هذا لا اشكال فيه مطلقاً لأن القاعدة محددة وبالتالي فمن سار في سياق تلك القاعدة لن يخرج عما حدده الشارع وذلك من خلال الدعاء بالمأثور وغيره وهذا يعتبر من الرقية الشرعية 0

أما قولكم - يا رعاكم الله - وأعني قول أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( ابن حزم الظاهري ) :

( إذا فالرقية كانت معروفة قبل الإسلام ودليله قوله ( كنا نرقي في الجاهلية ) فكيف تكون تعبدية مثل الصوم والصلاة وهي من قبل الإسلام )

قلت وبالله التوفيق : نعم كانت معروفة وقد أشتهر بها ضماد الأزدي ، كما هو معروف في خطبة الحاجة ، أما أنها كانت معروفة فجاء الإسلام وهذبها وأصبحت عبادة يتقرلاب بها العبد إلى الله عز وجل ، ولم تكن تصرف قبل ذلك لله سبحانه وتعالى وحده 0

أما قولكم - يا رعاكم الله - وأعني قول أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( ابن حزم الظاهري ) :

( ثم أنت تعلم شيخي الحبيب أن الرسول صلي الله عليه وسلم لم يؤثر عنه علاج المس والعين بالقرأن مع ترسيخه لقاعدة علاج كافة الأمراض والأوجاع بالقرآن والدعاء صلي الله عليه وسلم ولن نجد مأثور صحيح عنه صلي الله عليه وسلم بخصوص رقية الممسوس فكيف نقول تعبدي توقيفي وليس لدينا تشريع في هذا الصدد ) 0

هذا ما كنت أخشاه أن يفتح علينا ( الإسلام اسلام ) شبهات قد تنقدح في أفهام مشرفينا الأفاضل وقد تم الإجابة على ذلك من خلال النقل الصريح الواضح التالي :

وحتى يستبان الأمر فقد عدت صباح هذا اليوم واتصلت بشيخنا الفاضل العلامة ( إبراهيم بن محمد البريكان ) - حفظه الله - فأجاب بالتالي :

الرسول صلى الله عليه وسلم عالج الصحابية الجليلبة ( أم زفر ) بالدعاء ، حيث قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن شئت صبرت ولك الجنة ، وإن شئت دعوت الله أن يعافيك " ، والدعاء من جنس الرقية الشرعية ) ( فضيلة الشيخ إبراهيم بن محمد البريكان - فتوى يوم الثلاثاء - بتاريخ 18 / 1 / 2007 م ) 0

ولذلك نقول بأن هذا قد ثبت في مواضع عدة لعلاج الأمراض الروحية وهي على النحو التالي :

* علاج الصرع والاقتران الشيطاني :

نقف مع الحديث المشار إليه وهو على النحو التالي :

عن عطاء بن رباح قال : قال لي ابن عباس - رضي الله عنه – : ( ألا أريك امرأة من أهل الجنة ؟ قلت : بلى ، قال هذه المرأة السوداء أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : إني أصرع وإني أتكشف فادع الله لي ، قال : إن شئت صبرت ولك الجنة ، وإن شئت دعوت الله أن يعافيك ؟ فقالت : أصبر ، فقالت : إني أتكشف فادع الله لي أن لا أتكشف ، فدعا لها ) ( متفق عليه ) 0

وهذه المرأة اسمها أم زفر كما روى ذلك البخاري في صحيحه عن عطاء ، والظاهر أن الصرع الذي كان بهذه المرأة كان من الجن 0

قال الحافظ بن حجر في الفتح : ( وعند البزار من وجه آخر عن ابن عباس في نحو هذه القصة أنها قالت : إني أخاف الخبيث أن يجردني ، - والخبيث هو الشيطان - فدعا لها فكانت إذا خشيت أن يأتيها تأتي أستار الكعبة فتتعلق بها 000 ثم قال : وقد يؤخذ من الطرق التي أوردتها أن الذي كان بأم زفر كان من صرع الجن لا من صرع الخلط انتهى ) 0

قال النووي : ( وفي حديث المرأة التي كانت تصرع دليل على أن الصرع يثاب عليه أكمل ثواب ) 0

* علاج السحر :

ونقف مع حديث سحر الرسول صلى الله عليه وسلم وهو على النحو التالي :

ثبت من حديث عائشة - رضي الله عنها – أنها قالت : ( سحر رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل من بني زريق يقال له لبيد بن الأعصم ، حتى كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخيل إليه أنه كان يفعل الشيء وما فعله 0 حتى إذا كان ذات يوم - أو ذات ليلة - وهو عندي ، لكنه دعا ودعا ثم قال : ( يا عائشة ، أشعرت أن الله أفتاني فيما استفتيته فيه ؟ أتاني رجلان ، فقعد أحدهما عند رأسي ، والآخر عند رجلي ، فقال أحدهما لصاحبه : ما وجع الرجل ؟ قال : مطبوب – أي مسحور - ، قال : من طبه ؟ قال : لبيد بن الأعصم ، قال : في أي شيء ؟ قال : في مشط ومشاطة ، وجف طلع نخلة ذكر 0 قال : وأين هو ؟ قال في بئر ذروان فأتاها رسول الله صلى الله عليه وسلم في ناس من أصحابه 0 فجاء فقال : يا عائشة ، كأن ماءها نقاعة الحناء ، وكأن رؤوس نخلها رؤوس الشياطين – أي كونها وحشة المنظر - ، قلت : يا رسول الله أفلا استخرجته ؟ قال : قد عافاني الله ، فكرهت أن أثير على الناس فيه شرا 0 فأمر بها فدفنت ) ( متفق عليه ) ، وقد روي مثل ذلك الحديث عن أم المؤمنين - رضي الله عنها - بأسانيد مختلفة 0

* علاج العين :

عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه – : ( أن جبريل - عليه السلام - أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا محمد ! اشتكيت ؟ فقال : ( نعم ) ، فقال جبريل – عليه السلام - : ( باسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من شركل نفس أو عين حاسد الله يشفيك باسم الله أرقيك ) ( أخرجه الإمام أحمد والإمام مسلم والترمذي وابن ماجة والنسائي ) 0

يقول القرطبي في مخطوطة برقم ( 2353 ) نقلاً عن كتاب ( أحكام الرقى والتمائم للدكتور فهد بن ضويان السحيمي ) : ( وهذا الحديث دليل على استحباب الرقية بأسماء الله تعالى ) 0

وعن ابن عباس -رضي الله عنه- قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم : ( يعوذ الحسن والحسين ويقول : إن أباكما كان يعوّذ بها إسماعيل وإسحاق أعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة ) ( أخرجه الإمام أحمد والإمام البخاري وأبو داوود والترمذي وابن ماجة والنسائي ) 0

يقول المباركفوري في ( تحفة الأحوذي ) : ( " كلمات الله " : قيل هي القرآن ، وقيل أسماؤه وصفاته ) 0

يقول الحافظ بن حجر في الفتح : ( قوله : " إن أباكما " يريد إبراهيم عليه السلام ، وقوله "بكلمات الله" : قيل : المراد بها كلامه على الاطلاق ) 0

قال الخطابي : كان أحمد يستدل بهذا الحديث على أن كلام الله غير مخلوق ، ويحتج بأن النبي صلى الله عليه وسلم لا يستعيذ بمخلوق ) 0

وعن عبدالرحمن بن خنبش - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أتاني جبريل ، فقال : يا محمد ! قل قلت : وما أقول؟ قال : قل : أعوذ بكلمات الله التامات ، التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر ، من شر ما خلق ، وذرأ ، وبرأ ، ومن شر ما ينزل من السماء ، ومن شر ما يعرج فيها ، ومن شر ما ذرأ في الأرض ، وبرأ ومن شر ما يخرج منها ، ومن شر فتن الليل والنهار ، ومن شر كل طارق يطرق ، إلا طارقا يطرق بخير ، يا رحمن ! ) ( أخرجه الإمام أحمد والطبراني والنسائي والهيثمي وصححه الألباني ) 0

عن عائشة - رضي الله عنها - قالت : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اشتكى رقاه جبريل قال : بسم الله يبريك ، من داء يشفيك ، ومن شر حاسد إذا حسد وشر كل ذي عين ) ( أخرجه الإمام أحمد والإمام مسلم ) 0

قال ابن كثير في ( تفسير القرآن العظيم ) : عن علي – رضي الله عنه - : ( أن جبريل أتى النبي صلى الله عليه وسلم فوافقه مغتماً فقال : يا محمد ، ما هذا الغم الذي أراه في وجهك ؟ قال " الحسن والحسين أصابتهما عين " قال : صدِّق بالعين ، فإن العين حق ، أفلا عوذتهما بهؤلاء الكلمات ؟ قال : " وما هن يا جبريل " قال : قل اللهم ذا السلطان العظيم ، ذا المن القديم ، ذا الوجه الكريم ، ولي الكلمات التامات ، والدعوات المستجابات ، عافِ الحسن والحسين من أنفس الجن وأعين الإنس ، فقالها النبي صلى الله عليه وسلم فقاما يلعبان بين يديه ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " عوّذوا أنفسكم ونساءكم وأولادكم بهذا التعويذ ، فإنه لم يتعوذ المتعوذون بمثله ) ( أخرجه ابن عساكر ، والهندي في "كنز العمال" ونسبه لابن مندة ، والجرجاني والأصبهاني)0

قال الخطيب البغدادي : تفرد بروايته أبو رجاء محمد بن عبدالله الحيطي من أهل تستر ذكره ابن عساكر في ترجمة طراد بن الحسين من تاريخه 000 ) 0

قلت : ولم أقف على مدى صحة الحديث إلا أنه لا يرى بأس الدعاء به نظراً لعدم تعارضه مع النصوص النقلية الصحيحة ، وقول الرسول صلى الله عليه وسلم ( اعرضوا عليّ رقاكم 000 ) ، وكذلك فإنه لا تعارض بينه وبين الأسس والشروط الرئيسة للرقية الشرعية ، مع أن الأولى تركه والدعاء بالمأثور عن الرسول صلى الله عليه وسلم ) 0

قال ابن القيم – رحمه الله – في كتابه الطب النبوي – ص 168 – 170 : ( فمن التعوذات والرقى للعين الاكثار من قراءة المعوذتين ، وفاتحة الكتاب ، وآية الكرسي ، ومنها التعوذات النبوية 0 وذكر جملة من الأدعية والأذكار ) 0

اذن الدعاء ثابت في علاج جميع الأمراض لروحية كمكا تبين معنا آنفاً ، والرقية كما بين علماء الأمة هي العوذة ، أي الدعاء للمريض بالشفاء 0

ففي الشرع المراد بالرقية المشروعة : هي ما كان من الأدعية المشروعة أو الآيات القرآنية 0

وقد عرفها بعض أهل العلم بما يلي :

قال شمس الحق العظيم أبادي : ( الرقية : هي العوذة بضم العين أي ما يرقى به من الدعاء لطلب الشفاء ) ( عون المعبود شرح سنن أبي داوود - 10 / 370 ) 0

قال شيخ الإسلام ابن تيمية : ( الرقى بمعنى التعويذ ، والاسترقاء طلب الرقية ، وهو من أنواع الدعاء ) ( مجموع الفتاوى - 1 / 182 ، 328 - 10 / 195 ) 0

قال العلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله - : ( " رقى " هي ما يقرأ من الدعاء لطلب الشفاء من القرآن ، ومما صح من السنة 0 وأما ما اعتاده الناس من الكلام المسجوع الممزوج بكلمات لا يفهم لها معنى ، وقد تكون من الكفر والشرك ، فإنها ممنوعة 0 ومن السخافات ما يضاف إليها من الخبز بعد أن تدخل فيه السكين أو السيخ ، أو الماء بعد أن يوضع في أوان كتب عليها بعض الكلام ، أو وضع فيها الأوراق التي كتب عليها الكلام والطلسمات ، فإنها من عمل الشيطان ، وتخريف أدعياء العلم ، ويساعد عليها ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر 0 ولو صح قول النبي صلى الله عليه وسلم : " هي من قدر الله " فمعناه : أن قدر الله كائن لا يرد ) ( ضعيف سنن الترمذي - ص 231 - 232 ) 0

قال سعد صادق محمد : ( والرقى في الحقيقة دعاء وتوسل يطلب فيها الله شفاء المريض وذهاب العلة من بدنه ) ( صراع بين الحق والباطل - ص 147 ) 0

اذن استبان الأمر واتضحت الرؤيا حيث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا لهذه الصحابية الجليلة والدعاء من جنس الرقية ، والله تعالى أعلم وأحكم 0

أرجو قراءة الموضوع بتأمل وتمعن ، ثم إبداء الرأي ، زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-02-2007, 03:26 PM   #4
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)

افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

بارك الله بك يا شيخ واحسن الله اليك ...

شيخى الحبيب ..فى اللحضه التى ينتهى بها الاشكال فى قلبى ساخبرك
كل ما ذكرته سيدى الكريم هو ما جعلنى اعلن ليس مجامله لك يا شيخ ان الرقيه توقيفيه ...
وما نصحت به اخى ابن حزم ليس به اشكال عندى على الاقل مبدايا ...

الاشكاله هى التى لا زالت ....

الرقيه الشرعيه هى الرقيه القرانيه وهى ان ترقى بكتاب الله وسنه نبيه وكل ما ورد تحت هذا السياق او حتى يقاس عليه من اامه الاسلام .... نعم هو كذلك

وكل شىء غير هذا فهو رقيه غير شرعيه .... فليسموها ما يسموها ....
هذا الذى اعتقده ....والله اعلم

وقد لا يضاف الى هذه الرقيه الشرعيه القرئانيه الى فقط توجيه النيه وتحريكها كمؤمن كيس فطن يعلم فضل الله ومنه وكرمه ويعلم ضعف عدوه ومكره ...


وعليه يا شيخ ... هنا تبقى الاشكاليه

اولا ..ما يسمى الاسباب المباحه ......
وما يسمى العلاج بالاعشاب ....
وكل علاج مهما كان اسمه ....

شيخى الحبيب

لمذا هنا بتلك الحالات ان نفع تاثير تلك العلاجات وكان ليس بها مخالفه شرعيه
قلنا انها من الرقيه الشرعيه !!!؟؟؟ ومصطلح الرقيه الشرعيه الذى حددناه لا يحتوى تلك الادويه والاجتهادات !! حتى ولو كانت نافعه !! ولو قال لى قائل ان نيتى فى عمل هذا العمل والعلاج هى التقرب الى الله والتعبد لله ...( اقصد بالاسباب الحسيه )
فهذا يفتح باب شر لا راد له !! لان كل الاخوه الرقاه يقولون هذا هو نيتهم ...
حتى من يعالج بالفاس بالبرتقال وبالبيض والبخور والحلتيت .... الكل يقول هذا الكلام
ونواياهم سليمه ان شاء الله ... وقد تكون النيه سليمه ولكن مبنيه على جهل بالاصول !!
هذا ان اعتقدو ان الرقيه توقيفيه اصلا تعبديه ....

وللاسف صنف اخر من الرقاه خلط هذه العلاجات التى تسما حسيه مع القران الكريم والسنه المطهره حتى تصبح شرعيه !!!!

واما القسم الاخر هو من يقول ان الرقيه اجتهاديه ...
وللاسف هؤلاء الذين شطحو بدون روابط ولا تاصيل .... وضاعو وضيعو ..بل للاسف غيرو ودمر ا
الشكل الاولى للرقيه


وانت يا شيخ حين تقول ان كل جزئيات الرقيه توقيفيه !!!
هذا يعنى ان كل من يتجاوز هذه القاعده هو على خطا...

كما لا ننسى ان هذه القاعده هى اجتهاد منكم كما ان اجتهاديتها اجتهاد منهم ...والله اعلم

وان كانت الاخى ليست رقيه شرعيه فماذا تكون ....
ثم اننا نرى الرقاه التقاه العرفين يقومون ببعض الاعمال التى يقال انها امور حسيه مباحه !!
وحتى لو كانت مباحه لا تكون توقيفيه ...
ومن اعطاهم هذا الحق باقرانها بالقران والسنه
والله الامر محير

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-02-2007, 07:18 PM   #5
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي




بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( الباحث ) ، كل ما في جعبتي قدمته لكم وللإخوة المشرفين والأأعضاء الأفاضل ، ولا ألوم أحداً برأيي والذي أخذته من العلماء العاملين العابدين ، ولكن الخبرة والتجربة أكدت لدي بأن من يخرج عن ذلك سوف يقع في الشطحات التي أشرت إليها ، زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-02-2007, 08:33 AM   #6
معلومات العضو
ابن حزم
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية ابن حزم
 

 

افتراضي

اقتباس:
ويقول تحت عنوان ( هل يجوز ادخال الاجتهاد على الرقى التوقيفية المأثورة )

سؤال ياشيخ ووسع صدرك لتلاميذك

ماهي الرقي التوقيفة المأثورة في علاج المس ؟؟؟

ثم ياشيخ تقول أن الرسول صلي الله عليه وسلم عالج الصحابية أم زفر بالدعاء
ولكن الظاهر من الحديث إنها لم تعالج من المس ودليله تعلقها باستار الكعبة عند خشيتها من الصرع
فالرسول صلي الله عليه وسلم خيرها بين الدعاء بالشفاء وبين الدعاءبالجنة مع الصبر

فإختارت أن يدعو لها بالجنة وهي ستصبر فما تعليقك علي هذا شيخنا الكريم
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-02-2007, 09:35 AM   #7
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي




بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( ابن حزم الظاهري ) ، أولاً لا بد أن تعلم بأني من أحرص الناس على تتبع أمور الرقية وتتبع أقوال علماء الأمة فيها ، ولذلك فقد التقيت بأحد طلبة العلم الأقوياء وهو الشيخ الفاضل ( محمد عطية ) ، ما شاء الله تبارك الله يحفظ الألفية وكثير من المتون وبحر واسع في العلم وهو من مصر الحبيبة ، وجرى حديث ممتع معه ، وأستطيع القول بأنه من علماء هذه الأمة في منطقة الشارقة وبالتحديد في منطقة ( الذيد ) وقد سألته عن مسألة : وهي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يؤثر عنه أنه قرأ على ممسوس قط ( علماً أني قد سألت فضيلة الشيخ إبراهيم بن محمد البريكان في نفس المسألة ولكن للإطمئنان ) فأجابني بالتالي :

( أولاً : ذلك العصر لم يكن يحتاج الأمر للرقية لقوة الإيمان والعقيدة النقية الصافية التي كانت عند الصحابة فكان الأمر بالأهون وهو ما فعله الرسول صلى الله عليه وسلم مع عثمان بن العاص ، ومع الغلام كذلك ، وكذلك ما حصل لإبي هريرة عندما وضع الصحابي قدمه على رقبته ظناً أنه به مس من الجن وما به إلا الجوع ، وما فعله كذلك الإمام أحمد مع الجارية بإرسال النعلين ، ثانياً : قد يأخذ الأمر تعدد في الوسائل والأسالب المتبعة ( قد أشار لذلك أخونا الحبيب ومشرفنا القدير الخزيمة ) ، وثالثاً : الدعاء وهو من جنس الرقية 0 ( وقد أشرت إلى ذلك بكلام مطول ) انتهى كلامه ) ( فتوى شفهية بتاريخ 9 / 2 / 2007 م ) 0

عودة لمسألة أن الرقية توقيفية ، أعتقد - يا رعاكم الله - بأنك لم تستوعب ما أردت أن أؤوصله في النفوس والأذهان ، فكلمة توقيفية لا تعني الالتزام بأصول الرقية فقط دون أن نبني على تلك الأصول فروع تعتبر من الرقية والسير في فلكها 0

وهذا أمر في غاية الأهمية ، فلا نعني بالرقية على سبيل المثال لا الحصر الرقية بالآيات الثابتة فقط دون سواها ، لأن هناك أصل وهو أن القرآن شفاء ، وكذلك حديث ( اعرضوا علي رقاكم لا بأس بالرقية ما لم يكن فيه شرك ) 0

هذا هو المقصود أخي الحبيب ، ولكن لو فتح باب الاجتهاد من قبل المعالجين في مسائل الرقية لظهر لنا من يشير إلى النوافذ والجدران عند الرقية بنية التحصين ، وخرج آخر يقرأ ويده في الماء ، وخرج ثالث يضع القرآن على رأس المريض ويقرأ 0

هذا ما قصدته من كلامي آنف الذكر ، فكل ما له أصل يدخل في مسائل التوقيف ، وكل ما ليس له أصل هو من البدعة وهي بحسب حاله 0

زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-02-2007, 09:46 AM   #8
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

، ولكن لو فتح باب الاجتهاد من قبل المعالجين في مسائل الرقية لظهر لنا من يشير إلى النوافذ والجدران عند الرقية بنية التحصين ، وخرج آخر يقرأ ويده في الماء ، وخرج ثالث يضع القرآن على رأس المريض ويقرأ 0



]اجابة جميلة شيخنا الفاضل ابو البراء

جزاكم الله خيرا

وبارك الله بالجميع

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-02-2007, 10:07 AM   #9
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي




وفيكم بارك الله أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( فاديا ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-02-2007, 10:58 AM   #10
معلومات العضو
ابن حزم
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية ابن حزم
 

 

افتراضي

اقتباس:
واما القسم الاخر هو من يقول ان الرقيه اجتهاديه ...
وللاسف هؤلاء الذين شطحو بدون روابط ولا تاصيل .... وضاعو وضيعو ..بل للاسف غيرو ودمر ا
الشكل الاولى للرقيه

وسؤال لاخي الحبيب الباحث ماهي الرقية الأولية التي تشير إليها
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 12:40 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.