موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة > ساحة المسابقات واستراحة الاعضاء

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 11-10-2006, 07:09 AM   #1
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي درر العربية

بعض معاني الأمثال العربية


ღترك له الحبل على الغارب: قالته العرب لمن يرمي الحبل، على عنق الجمل، أو الناقة ليذهب حيث يشاء، ثم انسحب على من يفعل ما يريده دون أن يأبه لكلام الناس.



ღ أخذه برمته: الرمة قطعة حبل بالية. والمعنى أنه أخذه بجملته. فأصل المثل يرجع إلى رجل باع بعيرًا بحبل في عنقه.



ღدع العوراء تخطأك: والعوراء هي الخصلة المذمومة التي يصاب بها بعض الناس. وتخطأك، أي تتجاوزك، ويقال أنه أحكم مثل ضربته العرب.



ღسحابة صيف عن قليل تقشع: في الأصل يضرب لمن يقل استمراره في مكان ما.



ღحلقت بهم عنقاء مغرب: المقصود به كل أناس يهلكون في طريق أو بطريقة مجهولة، و«عنقاء مغرب» طائر خرافي كانت العرب تعتقد أنه يموت، ثم يقوم من رماده محلقًا مرة أخرى في الفضاء.



ღذهب الحمار بقرنين فعاد مصلوم الأذنين: يقال لمن يطمع في مال غيره فيخسر ما كان له.



ღ به داء ظبي: أي لا داء به؛ فالظبي عند العرب لا يمرض.



ღ ساق على ساق : أي واحدٌ في إثر واحد يقولون : رُزق فلان ثلاثة أولاد ساقاً على ساق ، وولدت فلانة ثلاثة على ساقٍ واحدة : أي بعضهم في إثر بعض ليس بينهم جارية و ( الساق على الساق فيما هو الفارياق ) كتاب لأحمد فارس الشدياق .



ღ لا أراه ولا يراني : يقال ذلك عند الإنزعاج من شخص غير مرغوب في لقائه

قال شاعر على لسان الهرة :
قالت الهرةُ قولا جامعاً كل المعاني
أشتهي أن لا أرى القردَ ولا القردُ يراني

ღوافق شن طبقة: «شن» رجل من العرب بحث كثيرًا عن امرأة حكيمة في مثل عقله فلم يجد، وفي إحدى المرات قابله رجل في الطريق، طالبًا منه أن يركب معه على ناقته ليصل إلى بلدته، وبعد أن ركب سأله شن: أتحملني أم أحملك؟ وعجب الرجل من السؤال فكيف يحمله وهما معًا على ظهر دابة؟ ثم مرا بأناس يحصدون أحد المحاصيل فسأله شن: هل أكل هؤلاء المحصول أم لا؟ ومرة أخرى هزّ الرجل رأسه تعجبًا فالمحصول ما زال على الأرض فكيف يأكلونه؟ وعلى مشارف بلدة الرجل قابلتهم جنازة فسأله شن: هل المحمول على النعش مات أم لا؟ وظن الرجل أن شنًا مجنون فأراد أن يكرمه في منزله ثم يعطيه ما يحتاج إليه من الزاد حتى يمضي إلى سبيله، وعندما دخل على ابنته حكى لها قصة الضيف الغريب، فأوضحت له الابنة الذكية ما لم يفهمه من شن.

فـ« تحملني أم أحملك» معناها: تحدثني أم أحدثك حتى نقضي على ملل الطريق.

وسؤاله عن المحصول يعني: هل قبض أهله ثمنه أم لا؟ أما الميت فموته أو حياته مرهونان بما تركه من أثر، وإذا ما كان سيذكر به أم لا.

وحاول الرجل أن يبدو ذكيًا وهو يوضح لشن أنه فهم معنى كلامه، إلا أن الأخير طلب منه أن يصارحه، وعندما علم بما حدث تزوج الابنة على الفور.

ولم يكن اسمها سوى «طبقة» .!!

الامثال العربية :

إنها أقوال لها مكانة أدبية رفيعة لدى كل الشعوب والأمم باعتبار أنها تمثل حكمتها وخلاصة تجاربها.

والأمة العربية أمة أمثال قديماً وحديثاً.

وليس من الضروري أن يكون لكل مثل مورد أو قصة كما يعتقد بعض الناس. فهناك أمثال كثيرة لا ترتبط بحادثة معينة،

مثل تلك المأخوذة من أبيات الشعر صدراً أو عجزاً، أو في أصلها حكم،

يتشابه المثل والحكمة، من حيث الإنجاز والتكثيف المحكم في العبارة فقد تتجاوز الحكمة هذا الإيجاز فيطول أسلوبها قليلاً.

ومن انواع الامثال العربية :

المثل الموجز: وهو أول ما يتبادر إلى الذهن عند إطلاق لفظة المثل ويدخل فيه الحكم الموجز التي شاعت حتى أصبحت أمثالاً مثل :

السر أمانة
العود أحمد
وقد أعذر من أنذر

كما يدخل فيه أبيات الحكم كقول الشاعر:

المستجير بعمرو عند كربته *** كالمستجير من الرمضاء بالنار

ويدخل في هذا النوع أيضاً الأمثال التي علة وزن /أفعل من.. :

كقولهم:

أجود من حاتم
ابلغ من سحبان
أعيا من باقل.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-10-2006, 07:13 AM   #2
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

فــــروق لغـويــة



1- الفرق بين المنع والصدِّ:أن الصد: هو المنع عن قصد الشيء خاصة، والمنع: يكون في ذلك وغيره.

2- الفرق بين الرد والدفع:أن الرد: لا يكون إلا إلى الخلف، والدفع: يكون إلى قدام وإلى خلف جميعاً.

3- الفرق بين الظن والشك:أن الشك: هو استواء طرفي التجويز، والظن: رجحان أحد طرفي التجويز.

4- الفرق بين الإعلان والظهور:أن الإعلان خلاف الكتمان، وهو إظهار المعنى للنفس، ولا يقتضي رفع الصوت به، والجهر يقتضي رفع الصوت به؛ ولذا يقال: رجل جهوري: إذا كان رفيع الصوت.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-10-2006, 07:17 AM   #3
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

من كنوز القرآن الكريم



مارج: الشعلة ذات اللهب الشديد المختلط بسواد النار ودخانها.

القطمير: القشرة التي على النواة.

الفتيل: ما يكون في بطن النواة طولاً.

النقير: النقرة التي في ظهر النواة.

سندس: الحرير الرقيق.

استبرق: الحرير السميك.

الإل: القرابة.

الذمة: العهد.

البأسأء: كل ضر أصاب الإنسان في غير نفسه مثل موت الولد وتلف المال.

الضراء: كل ضر أصاب الإنسان في نفسه كالمرض.

العقيم والصرصر: هما الريح في البر.

العاصف والقاصف: هما الريح في البحر.

أنزل: تجيء مع التوراة والإنجيل لأنهما أنزلا جملة واحدة على موسى وعيسى - عليهما السلام - ؛ وتجيء مع القرآن لأنه أنزل جملة واحدة من اللوح المحفوظ إلى السماء الدنيا.

نزّل: تجيء مع القرآن فقط لأنه نزل من السماء الدنيا على النبي - صلى الله عليه وسلم - منجماً حسب الحوادث.

المطر: يرد في القرآن في سياق العذاب.

الغيث: يرد في القرآن في سياق الرحمة.

اللعب: فعل الجوارح.

اللهو: فعل القلب.

الترف والهوى ما ذكرا في القرآن إلا في معرض الذم.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-10-2006, 07:22 AM   #4
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

كلمات لها معاني :

التقريظ: مدح الرجل حياً.

التأبين: مدح الرجل الميت.

الجُهد: الطاقة.

الجَهد:المشقة.

السِلم: الصلح.

السَلَم: الاستسلام.

الغوغاء: صغار الجراد.

الهمج: صغار البعوض.

مأفون: أي كأنه مستخرج العقل فلا رأي له.

مأبون: أي معيب بخلة سوء.

القطر: النحاس.

اللجين: الفضة.

التبر: الذهب.

نميت الحديث: نقلته على جهة الإصلاح.

نميّت الحديث: نقلته على جهة الإفساد.

الحابل: هو من يسوق الإبل في الحرب.

النابل: هو ضارب النبل والسهام.

الحازق: من ضاق عليه نعله.

هيهات: تعني بُعد.

شتان: تعني افترق.

العلوج: هم بقايا عجم الشام ومفردها علج.

الزواقيل: هم بقايا عجم الجزيرة ومفردها زاقول.

الضيفن: هو ضيف الضيف.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-10-2006, 07:29 AM   #5
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

في معاني ما دل على اثنين غير متشابهين :

الأبردان: الظل والفيء.

الطريدان؛ الجديدان؛ الأصرمان: كلها تطلق على الليل والنهار.

الأبيضان: الماء واللبن.

الأخبثان: السهر والضجر.

القريتان: مكة والمدينة .

الأطيبان: الطعام والشراب.

الأسمران: الماء والقمح، أو الماء والرمح.

الأسودان: الحية والعقرب.

الأصرمان: الذئب والغراب.

الأصغران: القلب واللسان.

الأصفران: الذهب والزعفران.

الأصمعان: القلب الذكي والرأي العازم.

الأعميان: الليل والسحاب، أو السيل والحريق.

الأغزران: البحر والمطر.

الأمرّان: الفقر والهرم،أو الهرم والمرض

الثقلان : الانس والجان

الوالدان : الاب و الام .

الداران : الدنيا و الآخرة .

العشاءان : المغرب والعتمة .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-10-2006, 07:34 AM   #6
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

إحصائية العضو






فاديا غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة jordan

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

الألفاظ دالة على الأصوات


توافرت طائفة من الألفاظ الدقيقة عند إطلاقها في القرآن، وتتميز هذه الدقة بكون اللفظ يدل على نفس الصوت، والصوت يتجلى فيه ذات اللفظ، بحيث يستخرج الصوت من الكلمة، وتؤخذ الكلمة منه، وهذا من باب مصاقبة الألفاظ للمعاني بما يشكل أصواتها، فتكون أصوات الحروف على سمت الأحداث التي يراد التعبير عنها.
ونضع فيما يأتي أمثلة لهذا الملحظ في بعض ألفاظ القرآن العظيم:

1- مادة "خر"

توحي في القرآن بدلالتها الصوتية بأن هذا اللفظ جاء متلبساً بالصوت على سمت الحدث في كل من قوله تعالى:
أ ـ (وَمَن يُشْرِكْ بِاللهِ فَكأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاءِ).
ب ـ (فَخَرَّ عَلَيْهِمُ السَّقْفُ مِن فَوْقِهمْ).
ج‍ ـ (فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الجِنُّ أَن لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الغَيْبَ).
د ـ (فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعاً وَأَنَابَ).

فإن هذا اللفظ وقد جاء بصيغة واحدة في عدة استعمالات، يدل بمجمله على السقوط والهوي، وهذا السقوط، وذلك الهوي: مصحوبان بصوت ما، وهذا الصوت هو الخرير، والخرير هو صوت الماء، أو صوت الريح، أو صوتهما معاً، فالحدث على هذا مستلٌّ من جنس الصوت، ومن هنا يستشعر الراغب (ت: 502ه‍) دلالة اللفظ الصوتية فيقول:
"فمعنى خرّ سقط سقوطاً يسمع منه خرير، والخرير يقال لصوت الماء والريح وغير ذلك مما يسقط من علو؛..
وقوله تعالى: (خَرُّوا سُجَّداً) فاستعمال الخر تنبيه على اجتماع أمرين: السقوط، وحصول الصوت منهم بالتسبيح، وقوله من بعده (وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ). فتنبيه أن ذلك الخرير كان تسبيحاً بحمد الله لا بشيء آخر".


2- مادة "صرّ"

في كلمة "صر" من قوله تعالى:
(كَمَثَلِ رِيحٍ فِيهَا صِرٌّ).

أو كلمة "صرصر" في كل من قوله تعالى:
أ ـ (وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ).
ب ـ (إِنَّا أَرْسَلنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً صَرْصَراً فِي يَوْمِ نَحْسٍ مُّسْتَمِّرٍ).

هذه المادة في هذه الصيغ الثلاث: مرفوعة، مجرورة، منصوبة، وردت في القرآن وأنت تلمس فيها اصطكاك الأسنان، وترديد اللسان، فالصاد في وقعها الصارخ، والراء المضعّفة، والتكرار للمادة في صرصر، قد أضفى صيغة الشدة، وجسّد صورة الرهبة، فلا الدفء بمستنزل، ولا الوقاية متيسرة، وذلك ما يهد كيان الإنسان عند التماسه الملجأ فلا يجده، أو النجاة فلا يصل شاطئها، أو الوقاية من البرد القارس فلا يهتبلها.

في لفظ "الصر" ذائقة الشتاء، ونازلة الثلوج، وأصوات الرياح العاتية، مادة الصر إذن: "ترجع إلى الشدة لما في البرودة من التعقد".

والذكر الحكيم حافل بالألفاظ دالة على الأصوات،
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-10-2006, 06:41 AM   #7
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

بـلاغــة القــرآن الكـريـم



قال تعالى :

" وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه فإذا خفت عليه فألقيه في اليم ولا تخافي ولا تحزني انا رادوه اليك وجاعلوه من المرسلين " القصص : 7

فقد جمع سبحانه وتعالى في آية واحدة بين :

أمرين
ونهيين
وبشارتين
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-10-2006, 08:11 AM   #8
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

كنايات وصفها العرب....

كانت العرب تكني الحيوانات بكنايات .....

مثلا ...............

الضبع .................. أم عامر.

الجمل ................... أبو أيوب.

الهدهد .................. أبو الاخبار.

الاسد..................... أبو الحارث
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-10-2006, 10:45 AM   #9
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

من درر القرآن الكريم

كلمة : فدمدم.

قال تعالى : ( فكذبوه فعقروها * فدمدم عليهم ربهم بذنبهم فسواها ) الشمس : الايات 13-14

دمدم الشيء : الزقه بالارض وطحطحه .

ودمدم عليه القبر ، اطبقه عليه ، والمراد هنا العذاب .

يفيد تكرار الحروف هنا ( الدال والميم ) المبالغة في الشيء.

فالله سبحانه وتعالى يطبق العذاب على قوم ثمود الذين عقروا الناقة من كل جانب ،

كما ان هذا العذاب قد الصقهم بالارض ، فلم يستطيعوا حراكا ،

لأن الصاعقة فاجأتهم بأمر الله ، كقولهم : ناقة مدمومة ، اي لبسها الشحم ،

وهو يشمل كل او معظم اعضائها ،

( فدمدم عليهم ربهم بذنبهم ....) اي بسبب ذنبهم
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-10-2006, 10:52 AM   #10
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

من درر القرآن الكريم

كلمة : شتى .


قال تعالى : ( ان سعيكم لشتى ) الليل : 4

شتى : جمع شتيت ، يثنى على شتيتين ويجمع على اشتات وشتى.

اي ان مساعيكم أشتات مختلفة في الجزاء ، وبيان اختلافها فيما فصل بعد ذلك ،

فمنكم من يعطي ويصدق بالاسلام ويتقى ، ومنكم من يكذب بالاسلام ويبخل ويظن انه يستغني بماله لو غيره عن الله تعالى،

فالجزاء اذا مختلف.

مساعي الخلق أشتات ، ودروبهم شتى
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 12:46 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.