موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الشعر والنثر والأدب والعلم

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 30-03-2012, 10:24 PM   #1
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي عندما تترنّح الأيام ...

بفخر تتباهى صديقتي هبة وهي تريني كنوز دفينة في الدولاب الخاص بها .....في لحظات شاعرية....
فهذا اول فستان خرجت به مع ابو حسام ...خلال سفرهما الى رحلة العسل
وهذه دمية معلقة من عشرات السنين بقيت شاهدا على طفولة هبة ،

وهناك في اسفل الدرج رسالة مخبئة ومحفوظة بعناية فائقة من خطيب عاشق يبثّ اشواقه وحنينه الأكبر من الحياة والذي لا يملك عليه صبرا ، تحوّل بمرور الأيام الى زوج تتسكع اشواقه في مختلف الاتجاهات.

أفتح علبة ذهبية صغيرة لأرى مخلفات قطع آدمية ، تساءلت برعب عنها ، فأجابتني انها أسنان حسام اللبنية التي سقطت قبل عشرة اعوام ،
وهالني ايضا انها تحتفظ بجزء الحبل السري الذي يتواجد بطبيعة الحال عند ولادة اي مخلوق ، أقفلت العلبة فلم يكن لدي فضول في رؤية المزيد!

علبة اخرى جميلة طولية تساءلت عما يمكن ان تحمله ! وجدت شيئا يشبه الثعبان للوهلة الاولى فرميتها خوفا ، والتقطتها هبة بنظرات تأنيب وهي تحملها بحنان قائلة ان هذه ( ضفيرة شعرها ) احتفظت بها ، عندما قررت قصّ شعرها الطويل بعدما أتمّت اثني عشر سنة .

في كل سنة.... في كل مرحلة ، هناك اشياء مرتبطة كانت حية تسعى في يوم من الأيام ،

وصلنا مع تقويم السنين المرتب في الدولاب كدقّات الساعة ، الى صور التخرج ، تفاجأت ان لنا صورة مشتركة ..ياه ،
هذه أنا قبل ستة عشر عاما ، لم أر نفسي من قبل ، أقصد ان الحياة القديمة موجودة في ذاكرتي بأشكال أخرى وخيال آخر ، لا تضيف اليه الصور أي أفكار جديدة ، انها صور ميتة ،

تسليت وانا أنظر لنفسي جيدا وأتفحص ماذا كنت أرتدي ، وكيف كنت انظر للحياة ، وماذا كان يطوف في خيالي تلك الفترة ،
أيقظتني هبة من خيالي وهي تقول: كنا صديقات جدا ،

تنبهت أنها موجودة بجانبي ، أقصد في الصورة وبدأت أتأملها ،
لاحظت هي انني افكر مليا وانا انظر إليها ، قالت بنبرة ملل : انا تغيرت كثيرا .. تعرفين ... الانجاب والمسؤوليات ...ليس مثلك أنجبت مرة واحدة ولم تتغيري أبدا لا زلت كما انت، ابتسمت وانا اقول لها.... الله يعينك ،

معظم صديقاتي يتذرعن بالانجاب ويوجهن أصابع الاتهام الى هؤلاء الملائكة الصغار بالجمال الذي ولّى ،

لا بأس...... قلت لها وانا أبحث في عقلي عن دولاب أيامي ،

شعرت بالذنب والأسى لأن الدولاب مقام في ذاكرتي فقط
ولا اعرف أين يوجد على أرض الواقع ......
لا يوجد عندي دولاب ...أيامي مشردة وأحداثي مبعثرة على قصاصات ورق في أيام شتوية باردة ،..

احتاج الى عجلة الزمن لأتنقل خلال العصور القديمة وأبحث عن الدمى والاحجار والتقط صورا لمراحلي السابقة .....

تقول هبة ان كل ما تحتفظ به ستهديه لابنتها سارة وابنها حسام يوم زفاف كل منهما ....
تبين الآن إذن .....انه سينتظر عمرا آخر ..لتنتقل الذكريات الى دولاب سارة .... ودولاب حسام ،
....حياة الديناصورات !


لماذا كل هذا العناء؟ .. والأيام انتهت الى غير رجعة ، وما من لحظات تاريخية في عمرنا المديد ،
..ما أهمية أن احتفظ بصوري على سواحل ميامي ، واسفل برج بيزا وفي ممرات الشانزليزيه ..كشاهد عيان على انني رأيت الدنيا؟
...هل من داع لأحتفظ بصورتي امام مبنى الجامعة لأثبت انني حققت سبقا علميا وحصلت على شهادة عليا .. هذا مضحك ..ما اتفه ما يشعر الناس انه حدث مهم في حياتهم .....أستطيع أن أتوجه الى المبنى مثلا وألتقط صورة لي أمامه ..بل وأطلب من الحارس أن يضرب لي تحية سلام مقابل خمسة دنانير ،،، وسأقول أنني كنت شخصية مهمة هناك .
أصلا من سيكتب سيرتي الذاتية .. ومن سيعنى بتخليد أيامي ...


انجبت هبة حسام واحتفظت بكل مخلفات ولادته ، حتى ملابس البيبي والبيبرون ، لتهديه اياها يوم زفافه ..
لا اعرف لماذا تهديه اياها يوم زفافه بالذات ..

رغم انه قد يقدّر الهدية ويتفحصها في كل الأيام....... الاّ يوم زفافه ..

ابتسمت وشعرت بالذنب والخجل وانا افكر بذكريات صديقتي المخلصة باستهتار ولامبالاة ،
ما ذنب الناس ان لم يكن عندي دولاب ؟ ولا يوجد لدي الاّ أبناء دفاتر ، أيتام مشرّدين يتنقلون في حقائب سفري ،
ما ذنب هبة ..ان كانت حياتي المبعثرة من الصعب ترتيبها في دولاب الأيام بترتيب أيامها .....؟
اذا كانت الفوضى تعم عمري (المفترض ) .... ومحطات الرحيل واللقاء ....ونقاط البداية والنهاية ..... أكثر من عدد أيامي نفسها
ما ذنبها ان كنت لا أعتبر لشيء قيمة ولا أهمية ولا فرحة ولا بهجة ؟
وان كنت أسارع الى تنظيف أيامي من ذكرياتها أوّلا بأوّل حتى لا تعلق ذكريات الخيبة الكثيرة في دولابها
وان كنت لا أحتفظ بضفائري..بل أقصّها تدريجيا خلال السنين كذكريات أيامي ؟


فتحت هبة درجا أرضيا واسعا ، لتريني بعض العلب والصناديق المبعثرة القديمة ..

قالت بزهو ... هذا دولاب والدتي....


غرقت في الضحك وارتحت لهذا الخلاص الفريد ،...
فالمسألة وراثية إذن...

لم أرث دولابا...
ولن تأتي ابنتي يوم زفافها بعد عمر ، لتطالب بنصيبها في ميراث ذكريات أيامي......
 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg

التعديل الأخير تم بواسطة فاديا ; 30-03-2012 الساعة 11:42 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 30-03-2012, 11:19 PM   #2
معلومات العضو
سهيل..
إدارة عامة

افتراضي

زادك الله من علمه ومنه وكرمه آمين

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 31-03-2012, 12:25 AM   #3
معلومات العضو
سهيل..
إدارة عامة

افتراضي

يرفع رفع الله قدر الاديبة المميزة حفظها المولى آمين

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 31-03-2012, 09:02 PM   #4
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

بارك الله فيك اخي محب الله

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-04-2012, 11:49 PM   #7
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ أخيتي الكريمة فاديا

موضوع رائع ضحكت كثيراً وأنا أتنقل بين حروفه

تسلمي ..

صحيح الكثير من الناس يولي الذكرات عناية خاصة لا أعرف لماذا ..؟

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-04-2012, 03:00 PM   #8
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

اخواتي الغردينيا ولطيفة الله يسلمكم وشكرا على القراءة والتعليق

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-04-2012, 03:04 PM   #9
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

أختي ام سلمى

لربما يظنّ الناس ان الذكريات المادية تحتفظ بالمشاعر المرافقة
ولكن من السخرية أن كثيرا مما نحتفظ به لفرحنا به ، قد يكون سببا لحزننا فيما بعد

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 05:29 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.