موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الأسئلة المتعلقة بالرقية الشرعية وطرق العلاج ( للمطالعة فقط ) > اسئلة عالم الجن والصرع الشيطاني وطرق العلاج

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 15-10-2006, 12:02 PM   #1
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

Thumbs up ( && الجن من منظور الشريعة الإسلامية لا من منظور العقلانية والعلمانية && ) !!!

ان المشركين وبعض الفلاسفة ، او كثير من الفلاسفة ، وحتى من الذين ينتسبون الى دين الاسلام ، او يدعون هذا الانتساب ، وهؤلاء هم ....اللادينين (العلمانيين).

يقولون :

المراد بالجن نوازع الشر للنفس الانسانية وقواه ، كما انهم يقولون ان المراد بالملائكة هم النوازع الخيرة الموجودة في النفس الانسانية .!!

ومن الغريب ان بعض هؤلاء العلماء يدعون ان الجن هم ما كشف عنه العلم الحديث من الميكروبات والجراثيم .!!

وبعض من يفلسفون الامور يقولون : الشيطان روح الشر متمثلة في غرائز الانسان الحيوانية التي تصرفه اذا تمكنت من قلبه عن المثل الروحية. !!


الجن.................
جزء من عالم الغيب الذي أمرنا الله تعالى بالإيمان به ، وعلمنا به لا يكون إلا عن طريق النقل وهو ما جاء في القرآن الكريم، وثبت في صحيح السنة النبوية ،

ولا يحسن بنا أن نتجاوز أخبار الوحي بشقيه الكتاب والسنة في تكوين معرفتنا عن ذلك العالم.

الجن موجودون............. ولولا إخبار الله تعالى عن وجودهم ما علم البشر عنهم شيئا، فالقرآن يقص علينا في سورة سبأ خبر أولئك الجن الذين سخرهم الله تعالى لسليمان عليه السلام :

**.. ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه ومن يزغ منهم عن أمرنا نذقه من عذاب السعير* يعملون له ما يشاء من محاريب وتماثيل وجفان كالجواب وقدور راسيات اعملوا آل داود شكرا وقليل من عبادي الشكور** [سبأ:12-13].

وفي سورة الأحقاف تذكر الآيات ، أولئك النفر من الجن الذين انطلقوا يضربون مشارق الأرض ومغاربها يبتغون معرفة الذي حال بينهم وبين خبر السماء ـ كما في حديث البخاري ومسلم وغيرهما ـ فانصرف أولئك النفر الذين توجهوا نحو تهامة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بنخلة عامدا إلى سوق عكاظ وهو يصلي بأصحابه صلاة الفجر فلما سمعوا القرآن استمعوا له فقالوا، هذا والله الذي حال بينكم وبين خبر السماء فهنالك حين رجعوا إلى قومهم
{فقالوا إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد فآمنا به ولن نشرك بربنا أحدا**

وأنزل الله على نبيه صلى الله عليه وسلم {قل أوحي إلي أنه استمع نفر من الجن**.

ان الحديث عن الجن.................... امر مقرر لا بد منه ، لان ذلك ما اخبرنا به الله عز وجل ورسوله الكريم، فهو جزء من الغيب الحقيقي.... القدر، الجنة و النار ، اليوم الاخر و الملائكة ، و عالم الجن ..............وهو ليس غيب الخرافة والدجل انما هو الغيب الذي نحن مطالبون بأن نؤمن به بحكم اننا مسلمون .

ومما يوجب دراسة هذا الامر او هذا العالم..... ......ان ا خفائه ، او عدم معرفة الناس به معرفة حقيقية، يوقع الناس في كثير من اللبس والخرافات والانحرافات التصورية والعقائدية .

الجن عالم من العوالم العاقلة التي خلقها الله سبحانه وتعالى ، وقد سموا جنا ، لاجتنانهم لانهم يستترون ، فلا نراهم ،
كما قال سبحانه وتعالى (( انه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم)).

علمنا ان البشر خلقوا من طين والملائكة من نور اما الجن فقد خلقوا من نار. كما جاءت نصوص كثيرة تبين المادة التي خلقوا كما قال جل وعلا (( والجان خلقناهم من قبل من نار السموم))

وفي سورة الرحمن (( وخلق الجان من مارج من نار)) المارج مارج النار هو طرف اللهب .


و أن الجن مكلفون................. كما هم الإنس،

يقول تعالى: {وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون**.

يقول تعالى: {وإذ صرفنا إليك نفرا من الجن يستمعون القرآن فلما حضروه قالوا أنصتوا فلما قضي ولوا إلى قومهم منذرين** [الأحقاف:29].

وفي سورة الجن بيان مفصل لحال الجن حينما سمعوا القرآن, {قل أوحي إلي أن استمع نفر من الجن فقالوا إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد فآمنا به ولن نشرك بربنا أحدا** [الجن: 1-2],

وتوضح الآيات ادراك الجن ومعرفتهم بالحق ، وأن الذي ساقهم إلى الإيمان هو ما تحققوه من هداية القرآن.

وهم مختلفون في مراتب في الصلاح وفي الفساد و ليسوا على مرتبة واحدة ، منهم المستقيمون الصالحون الطيبون ومنهم الكفرة المجرمون ومنهم العصاة المذنبون فهم مراتب

كما اخبرنا الله سبحانه وتعالى حكاية عن الجن الذين استمعوا للرسول صلى الله عليه وسلم
(( وانا منا الصالحون ومنا دون ذلك كنا طرائق قددا )) جماعات مختلفة ومذاهب ومحل.

وفي اية اخرى يقولون ((وانا منا المسلمون ومنا القاسطون فمن اسلم فاولئك تحروا رشدا واما القاسطون فكانوا لجهنم حطبا))

ثم هم يوم القيامة ، مؤمنهم يدخل الجنة وكافرهم يدخل النار،

بدليل قول الله سبحانه وتعالى ((ادخلوا في امم قد خلت من قبلكم من الجن والانس في النار)) هذا نص صريح انهم مكلفون لانهم معذبون .

وقال تعالى (( ولقد ذرأنا لجهنم كثيرا من الجن والانس))

وقال (( لاملئن جهنم من الجنة والناس اجمعين))

والجن لا يعلمون الغيب .....

في سورة الجن آيات واضحة في دلالتها تبين أن الله تعالى قد حجب علم الغيب عن الخلق جميعا ـ إنسهم وجنهم ـ إلا من اختصه الله بذلك،

يقول تعالى: {عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحدا إلا من ارتضى من رسول فانه يسلك من بين يديه ومن خلفه رصدا** [الجن: 15-17].

كما توضح الآيات في سورة سبأ في معرض حديثها عن النعم الجزيلة التي أنعم الله بها على نبيه وعبده سليمان عليه السلام .........
أن الجن المسخرين لخدمته لم يعلموا بموته إلا بعد أن أكلت الأرضة عصاه التي كان يتكأ عليها،

يقول تعالى : {فلما قضينا عليه الموت ما دلهم على موته إلا دابة الأرض تأكل منسأته فلما تبينت الجن أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين** [سبأ : 14].

واما عن علاقة الجن بالانس.........................

(( انه كان رجال من الانس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا ))

تقوم العلاقة في أصلها على عهد الشيطان في أن يبذل ما في وسعه لإضلال بني آدم وإغوائهم,

وحتى تتم الحكمة الإلهية في الابتلاء والامتحان ، فقد آذن الله تعالى له بذلك وأقدره عليه بطرق ووسائل تخفى علينا حقيقتها، وكيفية آليات عملها، فالشيطان وأعوانه وجنوده قادرون على الوسوسة والإغواء وتزيين المعاصي والفواحش والضلال والكفر.

والله تعالى ـ رحمة بنا ـ أخبرنا عن عداوة الشيطان لنا، وحذرنا من ذلك تحذيرا شديدا في آيات كثيرة، تغني شهرتها ومعرفتها عن إيرادها.

وما حدثنا القرآن عن الشيطان في بداية امره انه مخلوق صالح يعبد الله سبحانه وتعالى مع ملائكة السماء ، ثم عصى ربه سبحانه وتعالى عندما امره بالسجود لادم ، فرفض حسدا وكبرا فطرده الله سبحانه وتعالى من رحمته ، والشيطان يطلق على كل عات متمرد وقد اطلق على هذا المخلوق لعتوه وتمرده على ربه.

(( واذ قلنا للملائكة اسجدوا لادم فسجدوا الا ابليس كان من الجن ففسق عن امر ربه ))

واطلق الله عليه لفظ الطاغوت (( الذين امنوا يقاتلون في سبيل الله والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت فقاتلوا اولياء الشيطان ))

العداء الذي بيننا وبين الشيطان عداء مرير وطويل ولا يمكن ان ينتهي الا بانتهاء الحياة .

كما حذر ادم من الشيطان ، حذر ايضا بني الانسان من الشيطان

(( يا بني ادم لا يفتتنكم الشيطان ان الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا ))

(( ومن يتخذ الشيطان وليا من دون الله فقد خسر خسرانا مبينا ))


ورغم كل هذه التحذيرات في كتاب الله من الشيطان وقبيله ........

الا ان علماء الاخلاق وعلماء النفس حتى من المسلمين، يركزون جهودهم على عيوب النفس وشرور النفس وبلايا النفس ،
ويتناسوا الشيطان الذي يحرك الوساوس ويثير الغرائز الكامنة.


وعلى الجانب الاخر................ان الايمان بوجود الجن وبقدرتهم على مس الانسان وتلبسه ...

لا ينبغي بنا استعذاب تعليق كل مشاكلنا واسبابها وهمومنا وفشلنا على مشاجب خارجة عن إرادتنا .

ونتيجة لشيوع تلك الثقافة المروجة لتلك الأفكار، فان أفضل ما يلوذ به المهمومون والمكروبون هو عالم الجن .

ينبغي ان تعلم ايضا كيف نواجه ذاتنا ومشاكلنا وهمومنا ومنغصاتنا، ونغوص داخلنا لنعرف اسبابها ثم نتوجه الى علاجها .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 15-10-2006, 12:18 PM   #2
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي




بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( فاديا ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 15-10-2006, 01:00 PM   #3
معلومات العضو
ابن حزم
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية ابن حزم
 

 

افتراضي

بارك الله فيكم وعليكم مشرفتنا القديرة فاديا علي هذا الموضوع ولكن لي تعليق علي قولكم

اقتباس:
واما عن علاقة الجن بالانس.........................

(( انه كان رجال من الانس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا ))

تقوم العلاقة في أصلها على عهد الشيطان في أن يبذل ما في وسعه لإضلال بني آدم وإغوائهم,

إذ هناك فرق بين الجن الذين هم شركائنا في الأرض وبين الشياطين الذي هم جزء من الجان وليس كل الجان فلانعمم لفظ الشياطين علي كل الجان
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 15-10-2006, 01:07 PM   #4
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

إحصائية العضو






فاديا غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة jordan

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

بارك الله بك اخي الكريم واستاذنا ابو البراء وجزاك خيرا



و شكرا جزيلا اخي الكريم ومشرفنا القدير ابن حزم الظاهري على هذا الاستدراك المهم.

وافادنا الله بعلمكم، جزاكم الله خيرا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 15-10-2006, 01:23 PM   #5
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي




بارك الله في الجميع ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 07:25 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.