موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر العقيدة والتوحيد

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 26-04-2013, 12:16 PM   #1
معلومات العضو
RachidYamouni
التصفية والتربية

Icon42 15 تابع / شرح : حديث جبريل عليه السلام للعلاّمة ابن عثيمين رحمه الله






المرتبة الرابعة :

الخلق ومعناها : الإيمان بأن الله ـ سبحانه وتعالى ـ خلق كل شيء،

فنؤمن بعموم خلق الله تعالى لكل شيء

ودليل ذلك قال الله تعالى :
« تبارك الّذي نزّل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيراً (1) الّذي له ملك السّمـٰوات والأرض ولم يتّخذ ولداً ولم يكن لّه شريك في الملك وخلق كلّ شيء فقدّره تقديراً (2) »
سورة الفرقان

وقال تعالى : « الله خـالق كلّ شيء وهو على كلّ شيء وكيل » سورة الزّمر 62

وقال تعالى : « بديع السّمـٰوات والأرض أنّى يكون له ولد ولم تكن لّه صـٰحبة وخلق كلّ شيء وهو بكلّ شيء عليم » سورة الأنعام 101

وقال تعالى : « إنّا كلّ شيء خلقنـٰه بقدر »
سورة القمر 49

والآيات في ذلك واضحة كثيرة : أن كل شيء مخلوق لله - عز وجل -

حتى فِعْلُ الإنسان مَخلوق للهِ تعالى
وإن كان باختيارِه وإرادته لكنه مخلوقٌ لله تعالى ،

وذلك أن فعلَ الإنسان ناشئ من أمرين هما :

1) الإرادة الجازمة .

2) والقدرة التامة.

مثال ذلك : أمامك حجر زِنَته عشرون كيلو،

فقلتُ لك : احمل هذا الحجر

فقلتَ : لا أريد حمله،

فهنا انعدمت إرادتك على حمل الحجر،

قلتُ لك ثانيةً : احمل هذا الحجر،

فقلتَ : نعم سمعاً وطاعة،

ثم أردتَ أنْ تَحْمِله فَعَجَزْتَ عن حمله،

فهذا أنت لم تحمله لعدم القدرة،

قلتُ لك ثالثة : احمل هذا الحجر

فقلتَ : سمعاً وطاعة وحملته فوق رأسك
فهنا حملته لقدرتك وإرادتك .

فأفعالنا كلها التي نفعلها ناشئة عن إرادة جازمة، وقدرة تامة،

والذي خلق هذه القدرة والإرادة هو الله عز وجل ،

فلو أن الله جعلك مشلولاً ما قدرت،

ولو صرف همتك عن الفعل ما فعلت .

ولهذا قيل لأعرابي : بم عرفت ربك ؟

قال : بنقض العزائم وصرف الهمم .

فأحياناً يكون الإنسان عنده عزيمة أكيدة على الشيء، ثم تنتقض هذه العزيمة بدون أي سبب .

وأحياناً يخرج الإنسان يريد الذهاب لأحد أصدقائه، ثم ينصرف ولا يذهب بدون أي سبب،

لكن الله عز وجل يلقي في قلبه انصراف الهمة فيرجع .

لهذا نقول : إن أفعال الإنسان مخلوقة لله، لأنها ناشئة عن إرادة جازمة وقدرة تامة،

وخالق هذه الإرادة، والقدرة هو الله
سبحانه وتعالى


    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-04-2013, 01:39 PM   #2
معلومات العضو
rafika

إحصائية العضو






rafika غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة algeria

 

 
آخـر مواضيعي
 
0 تذكره

 

افتراضي

سبحانه العليم الخبير
شكرا لكم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-05-2013, 12:03 AM   #3
معلومات العضو
RachidYamouni
التصفية والتربية

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة rafika
   سبحانه العليم الخبير
شكرا لكم

جزاك الله خيرا والشكر موصولا لك
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 09:33 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.