موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > العلاقات الأسرية الناجحة وكل ما يهم الأسرة المسلمة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 28-05-2012, 04:24 PM   #1
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي ( أحبــك ) كم عمرها ؟!

( أحبــك ) كم عمرها ؟!

قبل ثلاث سنوات ألقيت دورة مبسطة حول المشكلات الزوجية المظاهر والأسباب والعلاج ..
بعد اللقاء ..
استوقفتني امرأة تشكو من حال زوجها وجمود العلاقة بينها وبين زوجها !
بعد عدّة توجيهات قلت لها : إذا وصلت هذا اليوم إلى البيت فبادري زوجك بكلمة ( أحبك ) !
شهقت باستغراب وقالت : مستحيل !
قلت : لماذا ؟!
قالت : من ( 30 ) سنة علاقة بيني وبين زوجي ما قلتها له ولا قالها لي !
لو قلتها لقال عنّي مراهقة !


يوم أمس ..
ركبت مع سائق ليموزين من جدة إلى مكة . . وهو شاب لا يزال في ريعان الشباب ..
وكان يحدثني باهتمام حول هموم أصحاب الليموزين مع سائقي ( الخصوصي ) .. قطع حديثنا رنةّ هاتفه الجوال ..
أدركت من خلال كلامه أن المتصل في الجانب الآخر ( زوجته ) !
بعد أن أغلق الخط بينه وبين زوجته ..
قال بصوت ( يضحك ) : الحريم مصااايب !
أخذت معه في الحوار حول العلاقات الزوجية . .
ثم سألته ..
هل تقول لزوجتك ( أحبك ) ؟
أخذته موجة ضحك !!
ثم قال : لو قلت لزوجتي ( أحبك ) لقالت لي : سيبك البهللة وروح جيب عشا
قلت له : يعني ما تقول لزوجتك أحبك ؟!
قال : لا .. ما تعوّدنا على هذاالشي ؟!!

قبل يومين كنت عند أحد الأصدقاء ..
أرسلت له زوجته على جواله رسالة .. قرأها ثم ضحك !
قال لي : هذه زوجتي أرسلت رسالة .. اعطاني جواله وقال اقرأ الرسالة ..
قرأت الرسالة فإذا فيها :

( قصة حقيقية وقعت لزوجةتقول :
عانيت من زوجي جموده العاطفي وكلما حاولت أن أجعله أكثر رومانسية وعاطفية لم أفلح
أخيراً اهتديت لحل وهو : أن أبدأ أنا بالحركات الرومانسية ليتعلّم هو ..
فصنعت له هدية ووضعتها بصندوق صغير وغلّفته بغلاف جذّاب وكتبت عليه عبارة ( صباح سعيد ) ووضعته بجواره وهو نائم ثم خرجت لعملي ..
تفاجأت باتصال من زوجي .. وهو يقول لي : يبدو أن ك نسيتي هدية صديقتك ( صباح سعيد ) ) هنا انتهت الرسالة


هذه المواقف الظريفة العجيبة . . تقودنا لتساؤلات :
هل ( للحب ) عمر معيّن ؟!
هل هناك عمر يصل إليه الإنسان يستحيل أن يصارح فيه زوجته بالحب أو تصارح الزوجة زوجها بالحب ؟!
ولماذا نخجل من كلمة ( الحب ) مع زوجاتنا ..

فضلا أن نصارح بها أخواتنا وبناتنا ؟!


التعديل الأخير تم بواسطة شذى الاسلام ; 28-05-2012 الساعة 04:26 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-05-2012, 06:49 PM   #2
معلومات العضو
(أبو أحمد)

افتراضي

بارك الله فيكِ أختي الفاضلة شذى الاسلام على الموضوع الطيب

كلنا بحاجة إلى سماع هذه الكلمة

أحبكِ/أحبكَ

الزوجة تحب أن تسمعها من زوجها ولو أنها لا تصرح بذلك

الزوج يحب أن يسمعها من زوجته دون أن يصرح ذلك

الطفل والطفلة بحاجة لسماعها من أبويهم

كم نحن مقصرين بحق أنفسنا

يا حبذا لو قالها الزوج لزوجته عند خروجه للعلم في الصباح

ويا حبذا لو قالتها الزوجة لزوجها كذلك عند الخروج للعمل

أو عند العودة من العمل في المساء

قولوها دون حياء فربما يخرج الرجل ولا يعود

والأعمار بيد الله تعالى

التعديل الأخير تم بواسطة (أبو أحمد) ; 28-05-2012 الساعة 06:50 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-05-2012, 08:12 PM   #3
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

اختى شذى الاسلام

المشكلة ليست في الكلمة ولفظها

المشكلة في معناها والاحساس بها
ِِِِِ

احيانا يكون الاحساس موجودا دون داعي لتبادل الكلمة نفسها
والبعض لا يحتاجون الى لفظ الكلمة مباشرة ليدركوا وجودها ، فنبرة الصوت تعبّر ، حتى طلبات المنزل او اي داعي آخر الا ان الكلام يتضمن احيانا هذه الكلمة دون الحاجة للنطق فيها
المشكلة ليست في النطق ، المشكلة التي تنتاب البعض هي في التعبير ، والبعض لا يحسنون التعبير عن مشاعرهم لفظا ، وهؤلاء لا ينتقص من قدرهم اصلا ، كل الامر لا يعدو كونه اختلاف في طريقة التعبير

والتعبير غير المباشر يكون اصدق من التعبير المباشر برأيي
فأنا ابدا لا أشجع من قال ( قل لي ولو كذبا كلاما ناعما )

بعض الرجال يعبرون عن حبهم ، بالانتماء الشديد للبيت ومستلزماته
رجل ما قد يعبر عن حبه الشديد لزوجته فيشتري لها غسالة كهربائية موديل حديث
او طقم كنب
او وجه سرير
او ان يقول لها اذهبي الى اهلك في العطلة الاسبوعية
او يكفي الاولاد عنها عندما تنام او يساعدها فجأة في أعمال البيت
او يحاول ان يأخذ رأيها في كل تفاصيل حياته

امرأة قد تعبر عن حبها الشديد لزوجه فتتفنن في لف ورق العنب
او في المبالغة في اكرام اهله والسؤال عنهم وزيارتهم
او بمساعدته في الانفاق على المنزل
او بكي ملابسه يوميا - على فكرة هذه من المؤشرات القوية على حب المرأة لزوجها ، اذ ان معظم النساء يكرهن الكي -

نحن لا نستطيع القول ان كل هذا ليس حبا ، وانه من الضروري وان الانسان يحب ان يسمع هذه الكلمة !
بعض النساء تستشف الحب بأفعال الرجل ويكفيها ذلك
وبعض الرجال يستشفون الحب في تصرفات المرأة وحرصها عليهم ويكفيهم ذلك
بل الانسان الطبيعي يحب ان يشعر بهذه الكلمة فعلا عوضا عن ان يسمعها ، ويريد ان يصدقها على شكل واقع في كافة أركان حياته ،

الحب ليس ان يرى المحبّ وجه المحبوب ( في كأس الماء ) التي يشربها
بل الحب ان يناوله محبوبه كأس الماء هذه

الحب ليس في أن يرى المحب وجه المحبوب في الملعقة التي يتناول بها الطعام
بل الحب ان يشاركه المحبوب هذه اللقمة

وقد اكتشفت من دراساتي الاجتماعية على ان الزوج ينطق فعلا بكلمة الحب ( بالنسبة للذين لا ينطقون بها كثيرا ) عندما يريد ان يصالح زوجته بسبب مشكلة ما بينهما ، وذلك لأن فعله الذي غضبت لأجله أكيد لم يدل على الحب ، فحاول التعويض بالنطق للمصالحة

لذلك فالحق يقال
الحب أفعال
وليس أقوال .....
الحب ظروف
وليس حروف

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-05-2012, 08:55 PM   #4
معلومات العضو
(أبو أحمد)

افتراضي


لذلك فالحق يقال
الحب أفعال
وليس أقوال .....
الحب ظروف
وليس حروف



وعندما نجمع بين الطرفين القول والعمل

يكون للحب طعم آخر

ليتنا نجرب ذلك

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-05-2012, 09:05 PM   #5
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

قول + عمل

معنى هذا اننا نعيش في كوكب آخر
فهذا سيستهلك الوقت كلّه

يا ترى اين حقّ النكد
والمشاكل
وسوء الفهم
والزعل
والتعب
والمرض

حين يمرض الانسان يصبح يا دوب قادرا على الاعتراف اللفظي بالحب
فلندع وقت الكلام لوقته

لكل شيء وقته وحقه

ليس من المعقول ان نقنع العالم الآن بنظرية وردية رومانسية بعيدة عن كل ما له علاقة بالأرض
بأن الحب قولا وفعلا هو المقياس الصحيح
انتهت ايام عبلة وعنترة وجولييت وروميو والشمقمق وغيره
رغم ان الحب كان قولا فقط ، أما فعلا فهو يتضمن ما فعله كل واحد فيهم بنفسه جراء هذا الحب وليس ما فعله للآخر
ماذا أفادت معلّقات الحب التي ابدعوها
بنت أهراما من بيوت الشعر بكسر الشين ، وياليتها بنت بيت شعر بفتح الشين واحدا على الأقل يسكن فيه اي زوج وزوجة

ربما لذلك اقترن مفهوم الوهم بمفهوم الحب
واصبح الرجل يستحي ان يقول لزوجته على طريقة روميو انا احبك ، ثم تقول له هي على طريقة ليلى أحبك

ولكن مهما كان المفهوم لن نسعى الى تصحيحه
لا نريد اطلاق السنة البشر فينطلقون في حفظ أبيات الشعراء من الجاهلية حتى العصر الحديث
ونقضي على افعالهم

خليها على مستوى التزامات وافعال ... وكتّر خير الله !

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg

التعديل الأخير تم بواسطة فاديا ; 28-05-2012 الساعة 09:11 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-05-2012, 09:16 PM   #6
معلومات العضو
(أبو أحمد)

افتراضي

وجود الحب لا يعني على الإطلاق أننا لا نختلف

نعم هناك كثير من الوقت للخلاف والنكد وووو

كلنا نعيش على نفس الكوكب

ولكن ما أظنه حاصل أننا لم ننشأ على سماع هذه الكلمة

من آبائنا ولم نقلها لأبنائنا

ونعتبرها مضيعة للوقت

ولهذا نجدها صعبة اللفظ خاصة إن كنا مرضى

أو مشغولين في أشياء أخرى

أخيراً لنتفق على أن إختلاف الرأي لا يفسد للود قضية
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-05-2012, 09:37 PM   #7
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

لا يوجد خلاف من أصله

كل ما في الأمر انك تتحدث من موقع
واتحدث انا من موقع آخر

ففي هذا الزمن
اصبحت المرأة تبحث عن مهند الذي يحبها لآخر حلقة في المسلسل
ويشبعها غزلا وحبا مجنونا
اصبحنا نعيش على متن سفينة التايتانيك

اصبح الرجل الذي يكدّ ليل نهار
بما انه ( من شدة تعبه ) لا يتقن لولوة القلب وتطعيجه بأساليب الكلام وفنون الغزل
ليس رجلا على المستوى المطلوب ... ولا يكفي

لا بد من وجود مصدرا آخرا للكلام المجنون والهواتف طويلة الشحن
أصبحت المرأة في حالة بحث مجنون عمن يغدق عليها الكلام
مشككة زوجها بمدى رجولته ومدى المساحة التي عبّى فيها عينها
انا قد أرهقتني قصص النساء ومشاكلهن التي ترد الي من جراء ( نظرية الحب لفظا وكلام الحب )
ولا اريد مزيدا من الضياع للنساء
وكلكم نظر
فمعظمهن حسب خبرتي لم تقلّهن سفينة التايتانيك الا الى القارة القطبية
حيث لا بيوت لا اطفال ، لا أزواج ، لا سكان ، لا كي ، لا طبخ ، لا بندورة ولا باذنجان

خلّونا على أرض الواقع
على أرض قد يتهور الزوج بمشاعره فيشتري سجادة عجمية بالسعر الفولاني
وتشهد زوجته انه ( يُئبر ألبي شو رجّال )


هذا هو الحب يا نساء الأرض
اذا جاء زوجك الى المنزل حاملا بيده ربع اوقية حلويات و ( 2 كيلو خيار ) صدّقي انه يعبّر لك عن حبه
ولا تستهيني بذلك

اذا استشارك زوجك بمشكلة عائلية ..صدّقي انه يحبك ويثق بك ، ولك ان تتغني طربا بهذا الحب .

اذا أصلح لك حنفية الماء التي تتصبب بداع وبدون داع فهو رجل عظيم
اذا قام بحمل جهاز تلفاز من موقع الى آخر يعطيه ألف عافية


الكلام يتولد في البعد الفيزيائي والمكاني بين الزوجين
فالحرمان من التعبير عن الحب بطرق اخرى يتم تعويضه بالكلام
وقيسي على ذلك اي علاقة يتخللها البعد المكاني بين اثنين

لا تتصوري ان زوجا كنت نائمة الى جانبه بالأمس
سيصحو صباحا ويغادر الى عمله ثم يتصل بك ليشكو لك اشجان الحب ولوعة البعد
بدل ان يسألك ماذا تحتاجين لدى عودته ان يحضر من لوازم البيت ..او يسألك هل ابنك الشقي حل فروضه وواجباته
وماذا كسر الصغير اثناء لعبه على مكتبه ، او كيف حرارة الصغيرة التي اخذت مطعوم الدوسنطاريا أمس .

قليلا من العقل

ودامت عقولنا بخير

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg

التعديل الأخير تم بواسطة فاديا ; 28-05-2012 الساعة 09:51 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-05-2012, 09:50 PM   #8
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي


بارك الله فيكم إخوتي وأخواتي
كل ما سطرت أيديكم عن هذا الموضوع .. ورائع جداً ما قرأته ووخطته اناملكم أجد أنه لا مجال للزيادة بعده..
لكن لي تعقيب بسيط وهو أنني أحب أن ألفت نظر الجميع لشيءمهم .. وهو أن الزوجان بتبادل هذه المشاعر الطيبة -وبوجود هذا التآالف سواء بالكلمات أو النظرات وان تعيشه الاسرة واقعا ً حيا يطبق قولا وفعلا ..كما عقبت اختي فاديا
ان يظهروا هذا التآلف أمام أولادهما يزرعان بذلك الحب في نفوس أبنائهم ويقدمون لهم دروس عملية في هذه المشاعر الطيبه ..الجميلة
وبالتالي هؤلاء الأولاد عندما يكونوا أزواج وزوجات يعيشون أحلى معاني الحب ؛ فهم تعلموه في الصغر ونشئوا عليه .
كما يجب على الوالدين أن يعاملوا أبنائهم معنى هذه الكلمة الجميلة وان يجعلوه واقعا خاصة البنات منهم, فالبنات أحوج للحب من الأولاد الذكور, وعندئذ لا نجد أبداً فراغ عاطفي عندهن – وهذا ما يشتكي منه الكثير من الشباب والفتيات. ولا ننسى رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه وكيف كان احتفائه وحبه للسيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها وأرضاها حيث كان إذا دخلت عليه قام لها مرحباً وأخذ بيدها فهي كانت ريحانته صلى الله عليه وسلم وقول عنها ( أم أبيها) صلى الله على معلم البشرية الحب.
ولكن للأسف كثير من الآباء والأمهات نسوا أن يفصحوا لأولادهم عن حبهم ولو بكلمات حانية.عودوا ابناءكم على سماعها بدلا من ان يبحثوا عنه في الخارج ويسمعوها من غيركم ..
وأيضاً لنا في رسولنا الكريم قدوة حسنة فهو كان يصرح بحبه لعائشة رضي الله عنها في أكثر من مناسبة
والآن نجد كثير من الرجال يخجل أن يصرح بحبه لزوجته وبعضهم يظن أن هذا ينقص من رجولته !!!
فعجباً لهؤلاء ولو علم هؤلاء الرجال ماذا تفعل هذه الكلمة في قلوب زوجاتهم لما تركوها أبداً ولكن ماذا أقول ؟؟؟
نسأل الله صلاح الحال للجميع.

التعديل الأخير تم بواسطة شذى الاسلام ; 28-05-2012 الساعة 09:56 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-05-2012, 09:53 PM   #9
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

لا بد من الإشارة ان اكثر ما يؤثر بين الاطفال
هو المشاركة والتعاون الايجابي بين الوالدين لمصلحتهم
هذا هو الأمان والاستقرار

وصدقت بشأن اظهار الحب بكل الوسائل ( الكلامية وغير الكلامية ) للطفل
فهو يتغذى على هذه العواطف لينشأ سليما وتنشأ سليمة...عاطفيا
حاجة الطفل = حاجة الطفلة
لا فرق ، علينا ان نتذكر ذلك جيدا .

اما ان نجبر الرجل على النطق ، فإن كان يحسن التعبير بوسائل أخرى فكلنا نظر
لسنا اطفالا ...

وسلامتكم

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg

التعديل الأخير تم بواسطة فاديا ; 28-05-2012 الساعة 10:08 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-05-2012, 10:21 PM   #10
معلومات العضو
(أبو أحمد)

إحصائية العضو






(أبو أحمد) غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة mexico

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاديا
   لا يوجد خلاف من أصله

كل ما في الأمر انك تتحدث من موقع
واتحدث انا من موقع آخر

ففي هذا الزمن
اصبحت المرأة تبحث عن مهند الذي يحبها لآخر حلقة في المسلسل
ويشبعها غزلا وحبا مجنونا
اصبحنا نعيش على متن سفينة التايتانيك

اصبح الرجل الذي يكدّ ليل نهار
بما انه ( من شدة تعبه ) لا يتقن لولوة القلب وتطعيجه بأساليب الكلام وفنون الغزل
ليس رجلا على المستوى المطلوب ... ولا يكفي

لا بد من وجود مصدرا آخرا للكلام المجنون والهواتف طويلة الشحن
أصبحت المرأة في حالة بحث مجنون عمن يغدق عليها الكلام
مشككة زوجها بمدى رجولته ومدى المساحة التي عبّى فيها عينها
انا قد أرهقتني قصص النساء ومشاكلهن التي ترد الي من جراء ( نظرية الحب لفظا وكلام الحب )
ولا اريد مزيدا من الضياع للنساء
وكلكم نظر
فمعظمهن حسب خبرتي لم تقلّهن سفينة التايتانيك الا الى القارة القطبية
حيث لا بيوت لا اطفال ، لا أزواج ، لا سكان ، لا كي ، لا طبخ ، لا بندورة ولا باذنجان

خلّونا على أرض الواقع
على أرض قد يتهور الزوج بمشاعره فيشتري سجادة عجمية بالسعر الفولاني
وتشهد زوجته انه ( يُئبر ألبي شو رجّال )


هذا هو الحب يا نساء الأرض
اذا جاء زوجك الى المنزل حاملا بيده ربع اوقية حلويات و ( 2 كيلو خيار ) صدّقي انه يعبّر لك عن حبه
ولا تستهيني بذلك

اذا استشارك زوجك بمشكلة عائلية ..صدّقي انه يحبك ويثق بك ، ولك ان تتغني طربا بهذا الحب .

اذا أصلح لك حنفية الماء التي تتصبب بداع وبدون داع فهو رجل عظيم
اذا قام بحمل جهاز تلفاز من موقع الى آخر يعطيه ألف عافية


الكلام يتولد في البعد الفيزيائي والمكاني بين الزوجين
فالحرمان من التعبير عن الحب بطرق اخرى يتم تعويضه بالكلام
وقيسي على ذلك اي علاقة يتخللها البعد المكاني بين اثنين

لا تتصوري ان زوجا كنت نائمة الى جانبه بالأمس
سيصحو صباحا ويغادر الى عمله ثم يتصل بك ليشكو لك اشجان الحب ولوعة البعد
بدل ان يسألك ماذا تحتاجين لدى عودته ان يحضر من لوازم البيت ..او يسألك هل ابنك الشقي حل فروضه وواجباته
وماذا كسر الصغير اثناء لعبه على مكتبه ، او كيف حرارة الصغيرة التي اخذت مطعوم الدوسنطاريا أمس .

قليلا من العقل

ودامت عقولنا بخير

فعلاً أنا أتحدث من موقع وأني تتحدثين من موقع

ولا أدري ما الذي تريده أو تتوقعه المرأة العربية في هذا المجال

حيث أني لا أقيم في العالم العربي

أوافقكِ على ما طرحتيه

قليلاً من إهتمام الرجل بزوجته يدل على حبه لها

ولا خلاف في ذلك

ولا أدري من هو مهند الذي ذكرتي إسمه ولا يهم ذلك

التعديل الأخير تم بواسطة (أبو أحمد) ; 28-05-2012 الساعة 10:24 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 02:45 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.