موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الصحة البدنية والنفسية والعلاج بالأعشاب وما يتعلق بها من أسئلة > ساحة الصحة البدنية والنفسية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 09-08-2008, 03:28 PM   #1
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي عندما يفرد جناحيه

معظم الرجال المصابون ( برهاب الصراصير ) ،

يخجلون من الاعتراف بهذا الخوف لأنهم يعتبرونه انتقاصا للرجولة ،

وربما هو كذلك.



بينما تصرخ النساء خوفا منه ،

وهو ربما امتداد طبيعي للانوثة لأن الانثى بطبعها ، لا تعرف مواجهة الأمور التي تحتاج الى قسوة وعنف.



لماذا نتوهم ان الامر بحاجة الى عنف ؟





عندما نخاف من أمور لا تشكّل تهديدا حقيقيا ....

يخرج الخوف عن كونه ميكانيكية طبيعية لحماية الإنسان ، ويصبح أمرا بحاجة إلى علاج







البعض يخافون من ( المقرف ذي الشوارب الطويلة ) حين يطلّ علينا ،

وخاصة عندما يحاصرنا في مكان ما.



نصرخ هلعا وفزعا وخوفا ، عندما نشعر انه يتربص بنا ،

ويصيبنا الرعب عندما يختفي ، ولا نعرف مكانه ،

فلا يمكن ان نتصور من أين سيهاجمنا ويفترسنا.





ليس هذا مضحكا أبدا ، فأنا لا امزح، بل اكون جادة حقا ، حين اصرخ رعبا ،
وأتجمد مكاني كالبلهاء ، وأراقب حركاته ، وأستغل سكناته لأهرب الى أي مكان يحميني منه ، لأني لا يمكن ان أؤذي هذا الكائن المقرف الشكل المليء بالاوساخ،

وأستعين بأحد المنقذين الابطال ( من الاطفال عادة ) ، الذي يلاحقه بالمكنسة دعسا ومعسا ، وأغلق عيوني وآذاني حتى لا أرى ولا أسمع عملية الإجهاز عليه.

وينتهي حفل التأبين الخاص به بأن يحمله من أحد أرجله ويلقي به خارجا بعد ان يمسح آثار مصرعه .



ولا ينكر المصابون بهذا المرض حالة ( الحكاك الهستيري ) التي تصيب الجسد ،بعد انتهاء هذا المشهد المرعب ، والتفقد اللا إرادي للوجه والشعر ، وكأنهم يظنّون انه ربما ...لا زال هناك .



لم احاول يوما ان أعرف الاسباب الحقيقية لهذا الخوف ..فما الجدوى من معرفتها ، ونحن نطلق ساقينا للريح و نتمنى ان تنشق الارض وتبتلعنا خوفا من هذا المخلوق العملاق ؟





أن الناس الذين يحملون أوهاماً عن أي أمر من الأمور،

تأتي نتيجة أعمالهم وفقاً لهذا الوهم،

ويتصرفون طبقاً للوهم الذي انطبع في نفوسهم،

كما يتصرف المصاب ( برهاب الصراصير ) ويتخيل الصرصور كائنا ضخما جدا ً،
وعلى هذا يسارع بالانسحاب بأي طريقة وبأي ثمن من الورطة التي وقع فيها،
فإن ما حدث من الوهم في نفسه وقنع به، أعقب عنده هذا المسلك المضحك لمن يعرفون حقيقة الامر ، ولكنه لا يكون ضاحكا عندما يفرّ من الصراصير ، بل يكون جادّا كل الجد.




إن مثل هذا الموقف يمكن أن يحدث لأية أمة من الأمم، ولأي شعب من الشعوب، ولأي شخص من الأشخاص إذا حمل أفكاراً وهمية عمّن يقابله ،
حتى لو كانت هذه الافكار ايجابية في الاعتماد عليه في موضعه بكل حماس اولا ، ثم يعقبه ( رعب الصراصير ) ..ثم الانسحاب المريع ، بعد ادراك الامر.



وسيظل يقبل ويدبر ما دام ما بنفسه عن الموضوع ليس حقيقة، وإنما أوهام كوّنها هو بنفسه ونظراته الذاتية الخاصة، والخلاص من الوهم يتم بادراك الأمر على وجهه الصحيح، وإدراك الوجه الصحيح لا يتم إلا بفتح السمع والبصر.





ولكن كيف يمكن أن نفتح سمعنا وبصرنا ، اذا كنا نهرب من مواجهة الصراصير ، وما دمنا نغلق آذاننا وعيوننا عند الاجهاز عليها ؟ وكأننا لا نصدّق ان الموضوع من الممكن السيطرة عليه.



كيف نتخلص من الاوهام ، وقد خلقت النفوس مطيعة للأوهام، وإن كانت كاذبة

إن كان واقعا في وهمنا أن فتح السمع والبصر أخطر من أي خطر آخر؟



إن الخوف الناشيء عن الوهم المتسلط ، يمنعنا من إدراك الامور على حقيقتها ، ويسبب لنا الشعور بالشلل،
والمشاكل الوهمية المحيطة بنا تعرضنا لأخطار متزايدة عبر الزمن .



وهذه الأوهام تتحكم بالكثير من ردود افعالنا ......
فالاقدام على أمور ، والاحجام عن أخرى ، في معظم الاحيان نتائج طبيعية لهذه الاوهام.





ما أحوجنا الى الحذق في كشف الأوهام...

الى خريطة والى بوصلة ، تخرجنا من أوهامنا ، وتمكننا من السير بأمان بينها ،

في هذه الغابة التي لا تزال تعمر بالغيلان ....
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-08-2008, 04:22 PM   #2
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي

اقتباس:
أن الناس الذين يحملون أوهاماً عن أي أمر من الأمور،


تأتي نتيجة أعمالهم وفقاً لهذا الوهم،


ويتصرفون طبقاً للوهم الذي انطبع في نفوسهم،


كما يتصرف المصاب ( برهاب الصراصير ) ويتخيل الصرصور كائنا ضخما جدا ً،
وعلى هذا يسارع بالانسحاب بأي طريقة وبأي ثمن من الورطة التي وقع فيها،

موضوع له معنى عميق أختي فاديا
بارك الله فيك


وكثير من الناس يفضلون العيش بالوهم على الرغم من معرفتهم الحقيقة
ولكن لا يحبون مواجهتها


وبما أن الموضوع فيه صراصير أقول لك أن الكثير يخاف من الصراصير
على الرغم من تخبطها عندما تشعر بهستيرية من حولها
وركضها بهلع تريد الخلاص من الموقف وليس رغبة بالهجوم عليهم
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-08-2008, 11:31 AM   #3
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخيتي القصواء واشكرك على فهم مغزى الموضوع
وبمناسبة حديثك عن السلوك النفسي للصراصير فهذا لن يجعلني اشفق عليها

تقبلي تحياتي

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-10-2008, 04:42 PM   #6
معلومات العضو
عبق الريحان
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

اختي فاديا

مش عارفه شو ارد عليكي عارفه ليش؟؟

ههههههههه

لاني اول ماشفت العنوان "عندما يفرد جناحيه"قلت الله اكبر شكله دمااااااار قريت انه لفاديا قلت لا بدها الشغله حبة شوكولاته حتى امخمخ على الموضوع

وماان فتحت الحبة وبدأت القرءة ...........

والباقي عندك

هههههههههههههههه

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 25-10-2008, 12:13 PM   #7
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

أضحك الله سنك أختي الفاضلة عبق الريحان
فرصة جيدة لكي تبتعدي عن الشيكولاتة فهي من الإضافات التي تضرّ أضرار متنوعة ، ولا تفيد.

يسرّني أن أضيف اليك هذه الفائدة ،
الشيكولاته والحلويات بأنواعها تحتوي على السكريات البسيطة
والسكريات البسيطة يتم امتصاصها في الدم بسهولة ، وهذا الامتصاص السريع يجعل الجسم يستعيض عن حرق المخزون الدهني لتوليد الطاقة والدفء للجسم ، فيلجأ الى أخذ ما يحتاجه من الطاقة من السكريات البسيطة في الدم ، مما يؤثر على افراز الأنسولين للسكر ، وهذا السبب في الشعور بالجوع بعد فترة بسيطة من تناول الحلويات ، مما يدفع الى تناول المزيد من الطعام ، لكي ينتظم عمل الانسولين في الجسم
والمزيد من الطعام يعني المزيد من المخزون الدهني ، الذي لا يحرقه الجسم مع استمرار تناول الحلويات
بل يتكدس ويسبب السمنة.
وما نقصده بالسكريات البسيطة ( أي شيء يحتوي على سكر الطعام )
والبشرى السارة في الموضوع ان الجسم لا يحتاجها ولا يؤثر عليه نقصانها
ويمكن الاستعاضة عنها بالسكريات المعقدة الموجودة في انواع الأغذية المختلفة ، والتي يحتاج الجسم لفترة أطول لامتصاصها ،

أطلت ، ولكني أتألم حقا عندما اجد النساء والفتيات يقبلن على تناول الحلوى والشيكولاته على وجه الخصوص بإدمان وهي العدو الأول واللدود للرشاقة والصحة .

تحياتي ، واعتذر ان كنت خرجت بنفسي عن موضوعي

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-02-2012, 01:54 PM   #8
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي



ما أحوجنا الى الحذق في كشف الأوهام...

الى خريطة والى بوصلة ، تخرجنا من أوهامنا ، وتمكننا من السير بأمان بينها ،

في هذه الغابة التي لا تزال تعمر بالغيلان ....



كم نحتاج الى بوصلة تخرجنا من الأكاذيب التي نسمعها ونراها

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 10:57 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
By Media Gate - https://mediagatejo.com