موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > المنبر الإسلامي العام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 19-11-2010, 05:44 PM   #1
معلومات العضو
علي سليم
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي إنّك امرؤ فيك جاهليّة

قالها صلى الله عليه و سلّم لأبي ذرّ رضي الله عنه و أرضاه يوم سابّ رجلاً فعيّره بأمّه كما في صحيح البخاريّ و بوّب الامام البخاري باباً لذلك فكان:



المعاصي من أمر الجاهلية و لا يكفّر صاحبها بالارتكابها الاّ بالشرك لقوله صلى الله عليه و سلم انّك امرؤ فيك جاهلية...



و منْ تذوق طعم تلك الأبواب أقصد أبواب صحيح البخاريّ لن يخرّ راكعا الاّ لله تعالى ففيها من جميل صنيعه بله عصارة مذهبه ولذا اعتكف أهل العلم عندها بل شدّوا الرحال اليها!!!



فلم تنفع صحبة ابو ذرّ لنصح منْ أُرسل رحمة للعالمين بأن يصفه بقوله (إنّك امرؤ فيك جاهليّة) إذ ذاك الصنيع من فعل عبدة الأوثان من قريش و غيرها...




و كلما اقترف العبد خصلة من خصال أهل الجهل و زمن الجاهلية فهو امرؤء فيه جاهلية مهمها علا كعبه و شاع ذكره و ضاقت عنده الألقاب...




يا ليت شعري كم عدد تلك الخصال التي تزينّا بها كتزيّن النّسوة بالحليّ!!!




فعيّره بأمّه قائلا له كما في بعض الروايات (يا ابن السوداء) فكان بلالاً رضي الله عنه فسمّي سبّاً,و بات قذف المحصنات سبّا في عرف آخر هذه الأمّة و شتان بين المسبّيتين!!!



و منْ سبّ الدّين أين هي قدمه؟؟؟و الله المستعان




و من المؤسف ما يتناقله الكبير عن الصغير في فنّ السبّ و أوشك السابّ ذو هيبة و وقار!!! كم هي السويعات التي ذرفت لهول ما نطق به سفيه القوم دمعا خطّ على الوجنتين خطاً بله تسامر حثالة على تلك المقولة (يا ابن الحرام)




كادت الجبال أن تميد بالارض و تشرق الشمس من مغربها لكلمة لا يلقي صاحبها لها بالا فأخشى ما أخشاه أن تهوي به في جهنّم سبعين خريفا!!!



منْ خالفك الرأي فهو ابن زنى فنل منه سبّا حتى تروي غليلك و تشفي عليلك و منْ أردت مداعبته فهو كتلك و ظلّ النّاس للفراش لقوله صلى الله عليه و سلم (الولد للفراش...) الحديث




فلن تعدو تلك الكلمة مقام الموبقات رغم حروفها أحد عشر حرفا فتفتح لها أبواب النّار و الله المستعان




فلولا حصائد الالسنة ما كبّ النّاس على وجوههم او مناخرهم في النّار الاّ قليلا كم هو اللسان نعمة يورد صاحبه المنازل و يورده المهالك....




و منْ تأمل حكم الشرع فيمنْ ارسل طرفه الى زانٍ و زانية فشهدا عليهما أوجع ضرباً أو يأتي بأربعة شهود!!! فكيف فيمن شهد بما لم تره خائنة الأعين!!!




نحن في زمان تدبر الكلاب و تدبر و لا نرى لذلك بأساً أين سوط عمر؟؟؟؟ أُخذ بغير حقّه و بات بدي الجلاد يطوف به فوق رؤوس من شهد لربّ السماء بالالوهية و الحاكميّة...




بيد منْ سبّ الدين في حمى السلطان و منْ اقترب منه للقصاص يوشك أن يواقع غضب وليّ الأمر و إن لم تستح فاصنع ما شئت...




ظهر الفساد في البر و البحر معاً ممّا كسبت أيدي النّاس فغار البحر لمحارم الله تعالى فابتلع مدناً كما غار البرّ فأحرق مدنا أخرى فهل من مدّكر؟؟؟؟




و يؤسفني أنْ أقول و لا انزّه نفسي الامّارة بالسوء أننا أناس جاهلية الاّ ما رحم الله...ما أجمل أن تكون فينا خصلة أو خصلتان او ثلاثة مقابل أن لا تكون فينا خصلة اسلامية!!!!إننا في زمن الجهل الاّ....




و أغرب من ذا و ذاك عندما نرى خصلة من زيدٍ أو عمرو نتفوّه نطقا...فيه خصلة من خصال الاسلام..



هل بعد ذا المسخ مسخ...اي و الذي نفسي بيده سيكون هناك مسخ على حقيقته في هذه الأمّة نسأل الله تعالى السّلامة...



فليكن صومنا كصيام زكريا يوم قال الله تعالى له (لا تكلّم النّاس ثلاثة ايام الاّ رمزا) فلتصم جوارحنا الا عن فعل الخير و لا نخدش صيامنا بخصال جاهليّة...هذا ما دونته على عجالة من أمري أسأل الله القبول و الثواب.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 03:58 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.