موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > العلاقات الأسرية الناجحة وكل ما يهم الأسرة المسلمة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 22-07-2010, 12:41 PM   #1
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

I11 (( ** هــذه لك .. يــا أبـــي ** ))

عاقب رجلٌ ابنته ذات الثلاثة أعوام لأنها اتلفت لفافة من ورق التغليف الذهبية. فقد كان المال شحيحاً واستشاط غضباً حين رأى الطفلة تحاول أن تزين إحدى العلب بهذه اللفافة لتكون على شكل هدية، على الرغم من ذلك أحضرت الطفلةُ الهديةَ لأبيها بينما هو جالس يشرب قهوة الصباح, وقالت له: "هذه لك .. يا أبى".

أصابه الخجل من ردة فعله السابقة, ولكنه استشاط غضباً ثانية عندما فتح العلبة واكتشف أن العلبة فارغة.

ثم صرخ في وجهها مرة أخرى قائلاً: "ألا تعلمين أنه حينما تهدين شخصا هدية, يفترض أن يكون بداخلها شئ ما .."

ثم ما كان منه إلا أن رمى بالعلبة في سلة المهملات ودفن وجهه بيديه في حزن. عندها .. نظرت البنت الصغيرة إليه وعيناها تدمعان وقالت:

"يا أبي .. إنها ليست فارغة .. لقد وضعت الكثير من القُبَل بداخل العلبة. وكانت كل القبل .. لك يا أبي".

تحطم قلب الأب عند سماع ذلك. وراح يلف ذراعيه حول فتاته الصغيرة, وتوسل لها أن تسامحه. فضمته إليها وغطت وجهه بالقبل. ثم أخذ العلبة بلطف من بين النفايات .. وراحا يصلحان ما تلف من ورق الغلاف المذهب ..

وبدأ الأب يتظاهر بأخذ بعض القبلات من العلبة .. وكانت ابنته تضحك وتصفق وهي في قمة الفرح. استمتع كلاهما بالكثير من اللهو ذلك اليوم. وأخذ الأب عهداً على نفسه أن يبذل المزيد من الجهد للحفاظ على علاقة جيدة بابنته .. وقد فعل ..

وازداد الأب وابنته قرباً من بعضهما مع مرور الأعوام. ثم خطف حادثٌ مأساوي حياة الطفلة بعد مرور عشر سنوات. وقد قيل أن ذلك الأب, وقد حفظ تلك العلبة الذهبية كل تلك السنوات, قد أخرج العلبة ووضعها على طاولة قرب سريره .. وكان كلما شعر بالإحباط, كان يأخذ من تلك العلبة قبلة خيالية .. ويتذكر ذلك الحب غير المشروط من ابنته.



كل واحد منا كبشر, قد أعطي وعاءاً ذهبياً قد مُلأ بحبٍ غير مشروط من أبناءنا وأصدقائنا وأهلنا. وما من شئ أثمن من ذلك يمكن أن يملكه أي إنسان؟!




    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-08-2010, 12:37 PM   #2
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

جزاك الله خيرا أختنا الفاضلة إسلامية

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-08-2010, 08:03 PM   #3
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

بارك الله فيك أخي الفاضل رضا ... شاكرة لك مشاركتك ومرورك

وفقك الله لما يحبهُ ويرضاه

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-09-2010, 07:25 PM   #5
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البلسم*
   جزاك الله خيرا ...


وإياكم أختي البلسم ... بارك الله فيكم
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-09-2010, 10:30 PM   #6
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

Icon41 ( من جميل ما قرأت )

يابوي ياعزوتي وياتاج راسي....
يامنبع الطيب والقلب الحاني

بدونكـ انا كني سجين يطلب ربي....
انه يفكـ اسره ولايرجع يعاني

افخر انا لانادوني باسم ابوي ....
اني ملاك بين البشر لاطرونــي

ماهو غرور فيني افتخر بابوي....
ماكل من يفخر بابوه صار متعالي

عسى الله يحفظه من شر هالبلاوي ....
ويخليك ولايحرم شوفتك من عيوني

الغالي هو زينة حياتي وسكر ايامي....
عسى الله يبقيك بصحة طول الايامي

عزتي اني عايشه بعز ابوي....
لان محدن بحنانه يقدر يضاهي

واستانس لاسمعت ابوي يناديني ....
بقولته يابنيتي واكبر عيالي

رضاك علي من رضا رب الاكواني....
ياجعلي مرضيتن ربي في حياتي

وادعي ربي في كل الاوقاتي....
انك تـدوم لنا طــول الليـــالي

يابوي ماتوفي حقك سطوري....
لان غلاك عندي اكبر من كل المعاني

هذي ابياتي ولك كل احترامي....
وسامحني ان كان بيوم قصرت بوصالي

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-09-2010, 01:15 PM   #7
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

بارك الله فيكِ اخيتي افاضلة اسلامية ..قصة معبرة حقاً..في وقت اصبحت المادة هي العملة المتداولة ..فالمشاعر الصادقة اكثر رسوخا..وبقاءاً من أي شيء آخر..
وأسأله ان يحفظ والدك ويطيل عمره ...فكل فتاة بأبيها معجبة..

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-09-2010, 07:08 PM   #8
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحال المرتحل
   بارك الله فيكِ اخيتي افاضلة اسلامية ..قصة معبرة حقاً..في وقت اصبحت المادة هي العملة المتداولة ..فالمشاعر الصادقة اكثر رسوخا..وبقاءاً من أي شيء آخر..
وأسأله ان يحفظ والدك ويطيل عمره ...فكل فتاة بأبيها معجبة..


اللهم آمين
اللهم آمين
اللهم آمين

نعم معك حق أختي الحال المرتحل ...

فعلاً كل فتاة بأبيها معجبة ، وكيف لا أعجب بهِ وهو من تفتحت أذناي بسماع الأذان من صوته ...
وكيف لا أعجب بهِ وهو من حرص على إسماعي كتاب الله منذ نعومة أظافري ...
وكيف لا أعجب به وأنا أرى قلبه معلقاً بالمساجد ...
وكيف لا أعجب بهِ وهو من حرص أن يغرس فيني الفضيلة والحشمة وحب الخير ...
وكيف لا أعجب بهِ وهو من غرس حنانه في قلبي ...
وكيف لا أعجب بهِ وهو من أعطاني الثقة مع النصح والإرشاد والمتابعة والشدة في بعض الأحيان ...
وكيف لا أعجب بهِ وهو من جعلني ملكة بين زميلاتي ، يحسدونني عليه في أيام دراستي ...
وكيف لا أعجب بهِ وهو من يواسيني في مرضي ...
وكيف لا أعجب به وهو مثالي وقدوتي في بره بوالديه ...
وكيف ... وكيف ... وكيف ....

إن عددت فلن أوفيه حقه ... أثرتي فيني مشاعر قلما نكتبها ، ونسأل الله تعالى أن يعيننا على بره ، فوالله مهما فعل الابن أو الابنة مع والديه يبقى مقصراً ...

نسأل الله تعالى أن يعفوا عنا ويتجاوز عن تقصيرنا معهم وأن يبارك لنا في أعمارهم ، ويثبتنا على طاعته وأن يحسن لنا جميعاً الختام بلا إله إلا الله محمداً رسول الله ... اللهم آمين


    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-11-2010, 09:14 PM   #9
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

Icon41 مـا دامـك انـت بـخـيـر هـالـدنـيـا بـخـيـر ♥

كـلـمـة شـكـر يـا ابـوي ما تـوفـي الـشـعـور
واحـسـاسـي صـوبـك يـا بـعـدي اكـبـر كـثـيـر

مـهـمـا شكـرتـك لازم اشـعـر بـالـقـصـور
لأن عـيـنـي دايـم تـشـوفـك كـبـيـر
مـهـمـا شـكـرتـك يـبـقـى فـي قـولـي قـصـور

تـتـكـحـل عـيـونـي ويـغـمـرهـا الـسـرور
كـل مـا تـشـوفـك مـبـتـسـم قـلـبـي يـطـيـر

يـا نـور كـل مـا شـفـتـه زاد بـوجـهـي نـور
مـا دامـك انـت بـخـيـر هـالـدنـيـا بـخـيـر

يـا ابـوي لـو لـفـيـت انـا الـعـالـم وادور
بـلـقـاك شـي فـي هـالـزمـن مـالـه نـظـيـر

يـعـنـي اخـتـصـار الـي بـقـولـه مـن شـعـور
روحـي يـا اغـلـي نـاسـهـا تـحـبـك كـثـيـر

وان جـيـت ألـف الـكـون ذا كـلـه وادور
بـلـقـاك شـي فـي هـالـزمـن مـالـه نـظـيـر

يـعـنـي اخـتـصـار الـي بـقـولـه مـن شـعـور
روحـي يـا اغـلـي نـاسـهـا تـحـبـك كـثـيـر

كـلـمـة شـكـر يـا ابـوي ما تـوفـي الـشـعـور
واحـسـاسـي صـوبـك يـا بـعـدي اكـبـر كـثـيـر
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 03:36 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.