موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر التزكية والرقائق والأخلاق الإسلامية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 09-02-2010, 12:22 PM   #1
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

Question هل تهمك مشاعر الناس ????

هل تهمك مشاعر الناس



تتدحرج الكلمات من لسانك قد تميزها
وقد تتجاهلها برغبة منك أحيانا تفكر قبل
ان تكتب واحيانا تميز قبل ان تنطق ،
وكثير من الاحيان تتحدث وليتك لم تفعل .
فهلا احترمت مشاعر الأخرين !!!!
أنت فرد ومع مجتمعك تكون مجموعة
فلست بوحدك ماسك بزمام الامور قد
تستطيع أن تسير بحديثك إلى حيث اردت ..

.•:*¨`*:•. .•:*¨`*:•. .•:*¨`*:•. .•:*¨`*:•.



ولكن هل تعرف الى أي مرسى وطئت ؟
فقط اقول احترم مشاعر الآخرين !!
عندما تظن أنك اكبر من ان يحاسبك الغير
وعندما تعتقد ان الدنيا باسطة لك
جناحيها وان الناس كلهم يحبوك ويحترمونك .


.•:*¨`*:•. .•:*¨`*:•. .•:*¨`*:•. .•:*¨`*:•.


فقط اسال نفسك هذا السؤال !
ترى ما الاسباب التي دعت الجميع لاحترامي ومحبتي ؟!!
هنا يجب عليك البحث عن الاجابة بحيث عليك ....
ان تعلم لماذا يشعروا نحوك هذا الشعور العظيم ؟
ولتفصل الاسباب الداعية لأحترام الآخرين ....
قد يحترم الناس صاحب الجاه ....
احترامهم تابع من مكانته ومن سلطانه
وهذا احترام مؤقت يزول بزوال سلطانه..

.•:*¨`*:•. .•:*¨`*:•. .•:*¨`*:•. .•:*¨`*:•.



وقد يحترم الناس صاحب المال .......
وسق عليه ماسبق الحديث في صاحب الجاه
وندخل معا بمسلسل طويل لا ينتهي
من تعدد الأوجه لاحترام الاخرين .
ولكن ..
لن نختلف ابدا من أن صاحب الأخلاق الحميدة
والقلب الكبير هو من اشترى قلوب
الناس بالمحبة .
قبل الناس هناك الملائكة ..
وقبل الملائكة والناس هناك الله عز وجل
فإن أحب عبد احبته الملائكة ثم احبوه الناس .

.•:*¨`*:•. .•:*¨`*:•. .•:*¨`*:•. .•:*¨`*:•.


وأخيراً
من احترم الناس وقدر مشاعرهم
من امتلك قلب كبير يرحم
من عرف أن الحياة هي أخلاق ومبادئ
ومن عرف أن المال يزول ولا يبقى
سوى الكلمة الطيبة من نفس طيبة
لهذا الصنف نقول .. لك كل التحية والتقدير .


.•:*¨`*:•. .•:*¨`*:•. .•:*¨`*:•. .•:*¨`*:•.


أما غيره فجميعاً نقول له :
" من فضلك احترم مشاعر الآخرين"
اذا لم تحترم مشاعر الناس ولم تبالي بها
فتأكد بانه سيأتي يوم من الايام ولم
تجد احدا بجانبك سوى أيام السعاده او
ايام الحزن فاحترام مشاعر الآخرين
كم هي المحبة رائعة عندما تلتمسها عند من حولك
كم هو شعور قمة في الروعة
واحساس بمحبة الله لك من محبة الجميع واحترامهم



    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-02-2010, 01:21 PM   #2
معلومات العضو
البلسم*
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

اذا لم تحترم مشاعر الناس ولم تبالي بها
فتأكد بانه سيأتي يوم من الايام ولم
تجد احدا بجانبك ....




بارك الله فيكم أخيتي الحال المرتحل وفي جهودك ،وفقك وحفظك المولى .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-02-2010, 06:50 PM   #3
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

نعم تهمني جداً جداً مشاعر الآخرين ...

يجب أن نعتني جيداً بمشاعر الغير حتى نقابل بنفس هذا الحس المرهف في التعامل والاحترام والتقدير ...


لن نختلف ابدا من أن صاحب الأخلاق الحميدة
والقلب الكبير هو من اشترى قلوب
الناس بالمحبة .


نعم ... أوافقكِ جداً

جزاكِ الله خيراً أختاه ... موضوع راقٍ جداً

وفقكِ الله لما يحبهُ ويرضاه

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-02-2010, 10:59 PM   #4
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

وضع الإسلام كثيراً من المبادئ والأسس التي من خلالها تُصان المشاعر وتراعى الأحاسيس، ومن هذه المبادئ:

1 -الالتزام بأدب الحديث :

فقد أمر الله تعالى نبيه صلى الله عليه وسلم بالرفق واللين في القول فقال سبحانه : {فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ** (3).
وأمرنا بذلك فقال : ** وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً **(4).

2 عدم جرح مشاعر المخطئ :
إن الاستعجال في إصدار الأحكام على الآخرين أمر ممقوت يعرض صاحبه للزلل والخطأ والوقيعة في الآخرين ، وهو مخالف أيضاً للمنهج الرباني الآمر بالتثبت والتبين والتبصر ، كما أنه بعيد عن منهج الإسلام في العفو عن المسيء وقبول عذر المعتذر .

3-معرفة أدب التناصح :

من أخلاق المؤمن أن يكون مرآة لأخيه ، إن رأى خيراً شجَّعه على الخير، ورغَّبه فيه، وحثه على الاستمرار عليه، وإن رأى خللاً، أو خطأً، أو نقصاً، سعى في سده وجبره فقد قال تعالى في محكم تنزيله :" وَالْعَصْرِ إِنَّ الإِنسَانَ لوفى خُسْرٍ * إِلاَّ الَّذِينَ ءامَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْاْ بِالْحَقّ وَتَوَاصَوْاْ بِالصَّبْرِ"(14) .

4-عليك بأدب التغافل:
هناك ما يسمى بأدب التغافل أو الإغضاء عن هفوات الناس كنوع من مراعاة المشاعر والأحاسيس.
وقد نبه الله إليه في كتابه الكريم فقال : {وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَى بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثاً فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَنْ بَعْضٍ فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنْبَأَكَ هَذَا قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ ** (15) .


5-لا تنس أدب المناجاة:
قال تعالى : {إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئًا إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ** (19) .

وعَنْ عَبْدِ اللّهِ بن مسعود . قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم "إِذَا كُنْتُمْ ثَلاَثَةً فَلاَ يَتَنَاجَى اثْنَانِ دُونَ الآخَرِ. حَتّىَ تَخْتَلِطُوا بِالنّاسِ مِنْ أَجْلِ أَنْ يحْزِنَهُ" (20).
قال الخطابي : وإنما قال ليحزنه لأنه قد يتوهم أن نجواهما إنما هي سوء رأيهما فيه أو لدسيسة غائلة له. أهـ.

6-خذ بأدب الاستئذان :
قال تعالى : {فَإِن لَّمْ تَجِدُوا فِيهَا أَحَدًا فَلَا تَدْخُلُوهَا حَتَّى يُؤْذَنَ لَكُمْ وَإِن قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكَى لَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ**(21) .
عن أبي موسى رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إذا أستأذن أحدكم ثلاثا فلم يؤذن له فليرجع »(22) .
فمن استأذن على الناس ثلاثاً ولم يؤذن له فعليه بالرجوع ولا يصر على الدخول ؛ لأن في ذلك إيذاء لمشاعر الآخرين ، وقد تؤذى مشاعره

كذلك .

7- لا تسب الأموات :

نهى الإسلام عن سب الأموات لان في سبابهم إيذاء لمشاعر الأحياء ، فعن عائشة -رضي الله عنها- قالت: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- "لا تسبوا الأموات فإنهم قد أفضوا إلى ما قدموا" (23) .
وروت كتب السيرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأصحابه: (يأتيكم عكرمة بن أبي جهل مؤمنًا مهاجرًا، فلا تسبُّوا أباه، فإن سب الميت يؤذى الحي، ولا يبلغ الميت(24) .

8- مراعاة مشاعر الضعفاء والمرضى وذوي الحاجات:
إذا كان كل إنسان يحتاج إلى من يراعي مشاعره وأحاسيسه فإن أحاسيس ومشاعر المرضى والضعفاء وذوي الأعذار والحاجات أولى بالمراعاة والتقدير .
روى جابرٍ رضي الله عنه قال : كانَ معاذٌ يصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم ثم يأتي فيؤمُ قومَه ، فصلّى ليلةً معَ النبي صلى الله عليه وسلم العشاءَ ثم أتى قومَه فأمَّهم فافْتَتَحَ بسورةِ البقرةِ فانْحَرَفَ رجلٌ مسلمٌ ثم صلّى وحدَه وانصَرَفَ ، فقالوا له : أنافَقْتَ يا فلانُ ؟ قال : لا واللهِ ولآتِيَنَّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم فلأُخْبِرَنَّه ، فأتى رسولَ الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسولَ الله ، إنا أصحابُ نواضحَ نعملُ بالنهارِ ، وإنَّ معاذاً صلى معكَ العشاءَ ثم أتى فافتَتَح بسورةِ البقرةِ ، فأقبَلَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم فقال : " يا معاذُ أفتّانٌ أنتَ ؟ اقرأ بكذا واقرأ بكذا " (25).

إن صاحب الإحساس والتأثر يراعي مشاعر إخوانه، ويحترمها، ويحذر أن يمسها بسوء. يروى أن أبا سفيان ـ في هدنة صلح الحديبية ـ قبل إسلامه، مر على سلمان وصهيب وبلال، فأرادوا أن يسمعوه قولاً يغيظه، فقالوا: والله ما أخذت سيوف الله من عنق عدو الله مأخذها. فاستنكر عليهم أبو بكر ما قالوا، وقال لهم: أتقولون هذا لشيخ قريش وسيدهم؟ وذهب أبو بكر فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم بما جرى، فكان أول أمر أهم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تساءل عن مشاعرهم تجاه ما صدر من أبي بكر، فقال له: يا أبا بكر! لعلك أغضبتهم؟ لئن كنت أغضبتهم، لقد أغضبت ربك، فأتاهم أبو بكر يسترضيهم، ويستعطفهم، قائلاً: يا إخوتاه! أغضبتكم؟ قالوا: لا . يغفر الله لك . (28) .
ولقد كان من دعاء النبي – صلى الله عليه وسلم : "اللهم فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة لا إله إلا أنت رب كل شيء ومليكه أعوذ بك من شر نفسي ومن شر الشيطان وشركه وأن أقترف على نفسي سوءا أو أجره إلى مسلم "(29).
اللهم جنبنا الزلل في القول والعمل ، واجعلنا ممن يقول فيعمل ويعمل فيخلص ، ويُخلص فيُقبل منه .

والله تعالى أعلى وأعلم

مع احتراماتي وتقديري لك أختنا الفاضلة الحال أجبت بما نقلت وارجو أن تعذري أخاك

رفع الله قدرك وأعلى نزلك في الداريين

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-02-2010, 11:02 PM   #5
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسلامية
   نعم تهمني جداً جداً مشاعر الآخرين ...

يجب أن نعتني جيداً بمشاعر الغير حتى نقابل بنفس هذا الحس المرهف في التعامل والاحترام والتقدير ...


لن نختلف ابدا من أن صاحب الأخلاق الحميدة
والقلب الكبير هو من اشترى قلوب
الناس بالمحبة .


نعم ... أوافقكِ جداً

جزاكِ الله خيراً أختاه ... موضوع راقٍ جداً

وفقكِ الله لما يحبهُ ويرضاه


مداخلة موفقة بارك الله فيك وعليك أختي الفاضلة إسلامية رفع الله قدرك وأعلى نزلك في الداريين
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-02-2010, 11:06 PM   #6
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البلسم*
   اذا لم تحترم مشاعر الناس ولم تبالي بها
فتأكد بانه سيأتي يوم من الايام ولم
تجد احدا بجانبك ....




بارك الله فيكم أخيتي الحال المرتحل وفي جهودك ،وفقك وحفظك المولى .

جزاك الله خيرا على متابعاتك لمواضيع إخوانك وأخواتك أختي الفاضلة البلسم رفع الله قدرك واعلى نزلك في الداريين
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-02-2010, 08:26 AM   #7
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

بارك الله في الجميع

اخي الفاضل أبي عقيل

اختي الفاضلة البلسم

اختي الفاضلةاسلامية

حياكم الله على زيارتكم الكريمة للموضوع

وعلى مداخلاتكم القيمة والتي زادت من

جمالية الموضوع

وفقكم ربي ورعاكم وجعل الجنة مأواكم

ودمتم في حفظ الرحمن

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-11-2010, 11:31 PM   #10
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ أخيتي الكريمة الحال المرتحل

أحسنتِ أحسن الله إليكِ

موضوع قيم مهم نفع الله به ونفعكِ وزادكِ من فضله وعلمه وكرمه

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 03:27 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.