موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 28-12-2008, 10:05 PM   #1
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي && أحقا كانت شمسنا مشرقة ؟؟ &&

على الرغم من كل الظروف ..

أبت الكلمات إلا أن تتنفس ..

تتوسل القلم .. ليسكب مداده على الصفحات ..

معلنا عن صرخاتها المكبوته ..

أحنى القلم هامته .. واستسلم طوعا لأناملي

يحركه قلب تلاطمت به أعاصير الحزن والغضب ..

أحنى هامته على ..

محاجر ذبلت حزنا ..

ودماء سكبت قهرا ..

ودموع تزاحمت جمرا ..

كيف يعبر القلم عن هول ما رأته المآقي ؟؟

وأي كلمات تصف تلك المآسي ؟؟

فماذا تكتب يا قلمي ؟؟

وأي مداد تسكب ؟؟ من دم .. أم دموع ..

كيف تصف تلك الأحوال ..وتلك الأهوال ..

أي خنجر ذلك الذي ما برح منغرزا في خاصرة أمتي ؟؟..

وأي دماء تنزف ؟؟..

وأي جراح تهتك ؟؟..

وأي جانب مستضعف ؟؟..

أوووواه يا شمسنا التي ما انفكت غاربة ..

أحقا كنت يوما .. متوهجة ؟؟ ..

تمتد هامتك ..

فوق ..فوق ..

فوق الجبال ؟؟

أحقا ذلك أم خيال ؟؟

في مخيلتي قصص ..

من زمان كانت لي تقال ..

قصص مخبأة من زمن الطفولة ..

عن شمس كانت متوهجة ..

عن أزهار كانت متفتحة ..

عن أرض كانت واسعة ..في رقعة واحدة ..

عن مهابة كانت راسخة ..

عن فرسان ..عن شجاعة نادرة ..

عن مجد .. عن علم

عن فتوحات .. عن انتصارات

كانت حاضرة ..

أحقا تلك القصص التي كانت لي تقال ..

أم كانت من نسج الخيال ؟؟

فأنا أرى شمسا تتوشح سوادا ..

لا بريق لها ..بل رمادا ..

أرى بقية القصة ..

أمة كانت قوية مهابة

اتسعت ..اتسعت ..اتسعت

ثم !!!!!

تفرقت .. تقسمت

وتناثرت شعوبها أشلاء

ترى ..

هل أعيش حلما ؟؟ أم أرى خيالا ؟؟

سأبقى أنتظر انبلاج الفجر لأتبين حقيقة القصة ..

قصة الشمس الآفلة التي يقال أنها

كانت مشرقة ....
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 29-12-2008, 01:01 AM   #2
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك والحمد لله على السلامة

أخيتي الحبيبة القصواء

ما شاء الله لا قوة إلا بالله

رائع ما خطته أناملك المباركة سلمتِ وسلمت الأنامل

المجد كان ويكون والشمس تشرق كل يوم ولكن هناك من رضى أن يكون رماد تخلف عن نار متوهجة

رفع الله قدركم وأعلى نزلكم

تمنياتي لكم بوافر الصحة والسلامة والرضى والقبول من الله عز وجل

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 29-12-2008, 06:58 PM   #3
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

جزاك الله خيرا أختي القصواء ، وأحمد الله على سلامتك


ويقني بأن أمتي الإسلامية ستنتصر لا محالة ....

نعم قلوبنا تنزف ألما ...

وأعيننا تدمع حزنا ...

نعم نحن في محنة عظيمة لا يعلمها إلا الله تبارك وتعالى ...

ولكن نصر الله آت لا محالة ...

ونرجوه جل في علاه أن يحفظ المسلمين والمسلمات في فلسطين ويثبتهم ويربط على قلوبهم ، وينصرهم نصر عزيز مقتدر



وأذكركم وأذكر نفسي أن النبي صلى الله عليه وسلم كما في الصحيحين يقول: (لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود، فيقتلهم المسلمون، حتى يختبئ اليهودي وراء الحجر والشجر، فيقول الحجر والشجر: يا مسلم! يا عبد الله! ورائي يهودي تعال فاقتله، إلا الغرقد فإنه من شجر يهود)

ومن المعلوم أن اليهود يكثفون من زراعة شجر الغرقد؛ لأنهم يعلمون يقيناً صدق النبي محمد صلى الله عليه وسلم، كما قال الله عز وجل: ((الَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقاً مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ )) [البقرة:146].

فاليهود أهل غدر وأهل خيانة وأهل نفاق، ولا عهد لهم ولا ذمة على الإطلاق، وأنا أقول لكل مسلم على وجه الأرض: لقد نقض اليهود العهود مع الأنبياء، بل مع رب الأرض والسماء، فهل سيصدق اليهود في عهودهم مع الحكام والزعماء، فاليهود يعلمون صدق النبي محمد صلى الله عليه وسلم؛ لذلك يكثفون زراعة هذا الشجر اليهودي الأبكم الذي لا ينطق ولا يتكلم، ولكن بقية الحجر والشجر ستضج من نتن اليهود وريحهم الخبيث، فإذا ما اختفى يهودي خلف حجر أو شجر سينطق الله الحجر والشجر، فلا تعجب فأنت في زمن العجائب حينئذٍ! لا تعجب كيف ينطق الحجر! وكيف ينطق الشجر!


لقد جاء رجل يهودي إلى النبي صلى الله عليه وسلم ليخبره أن ذئباً أخذ غنمة من أغنامه، فلما ذهب ليأخذها منه أقعى الذئب وقال: تأخذ مني رزقاً رزقنيه الله؟! فتعجب اليهودي وقال: ذئب يتكلم؟! قال: أتعجب من ذلك؟! أعجب منه رجل بين النخلتين أو بين الحرتين -أي: محمد- يخبر أنه لا إله إلا الله، فجاء الرجل إلى النبي فأخبره بما قال الذئب، فقال المصطفى: (أنا أصدق ذلك وأبو بكر وعمر) رضي الله عنهما.

إذاً: لا تتعجب كيف ينطق الحجر! وكيف ينطق الشجر! سبحان الله! لم لا تتعجب كيف ينطق التلفاز! وهو جهاز أمامك تضغط على زر فينطق، وتخرج صورة كاملة، فكيف لا تتعجب؟! هذا جماد ومع ذلك ينطق، بل تسمعه وتراه، بل ينقل لك ما الذي يحدث في أقصى الأرض في التو واللحظة! فيومئذٍ ينطق الله الحجر والشجر، ويقول: يا مسلم! ليس يا وطني! (يا مسلم! يا عبد الله، ورائي يهودي تعال فاقتله إلا الغرقد، فإنه من شجر اليهود).


وفي رواية: (حتى إن الشجر والحجر ينادي: يا روح الله!) أي: عيسى عليه السلام. فيدل ذلك على أن كل هذه الأحداث ستكون في زمن العجائب، فنزول عيسى آية عجيبة، وخرج الدجال آية، وخرج يأجوج ومأجوج آية، وكل هذه آيات، فأنت في هذه اللحظات ستكون في لحظات العجائب والآيات الكبرى.

قال صلى الله عليه وسلم: (حتى إن الشجر والحجر ينادي: يا روح الله! هذا يهودي، فلا يترك أحداً ممن كان يتبع الدجال إلا قتله) أي: إلا قتله عيسى ابن مريم على نبينا وعليه الصلاة والسلام.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-01-2009, 07:47 PM   #4
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي

[CENTER]وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

أخواتي الحبيبات ..

اسلامية ,,,,, أم سلمى

جزاكم الله خيرا ووفقكم لحسن القول والعمل ..


اقتباس:
ويقني بأن أمتي الإسلامية ستنتصر لا محالة ....


بارك الله فيك أختي اسلامية ..

وأنا دائما هذه قناعاتي الراسخة ...

وقد عبرت عن ذلك بموضوع كنت قد وضعته منذ فترة ..

أمة لن تموت ...

ولكن في لحظة من لحظات الاحباط النفسي الذي تفجر من لطمات الواقع المر..

اصطدمت تلك القناعات الراسخة جذورها في أعماق نفسي ..

مع تعثرات أمتي المتوالية .. مع تبعثر شعوبها ..

مع انتكاسات تسببت في جروح غائرة في كثير من أجزاء

جسد أمتي .. مازالت بعضها لم تندمل ..

مؤلم أن يتسبب العدو في الجرح .. ولكن الأشد إيلاما حينما ينكأ الأخ هذا الجرح

لا أعرف لماذا.. عندما تذكرت مجد أمتي الغابر .. طفت إلى ذهني قصص الطفولة

التي كنت أدمنها وأنا صغيرة مجموعة القصص الخضراء ..

مجرد فكرة ..استجاب لها القلم .. ليبث همومه باحثا على سطح الورقة ولو عن شعاع من أشعة تلك الشمس الآفلة..

طفت في لحظة تساؤلات عن حقيقة تلك القناعات ..

ولربما أيضا تساؤلات أستحث بها الهمة لتعلو..

وأذكر نفسي أن شمسنا ستنهض من جديد ..

متى ؟؟ وكيف ؟؟

لا أعرف ..ولكن ..

ذلك يقين .. وتلك قناعات راسخة الجذور في أعماق نفسي ..رسوخ عقيدتي ..
[/CENTER]
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-01-2009, 07:51 PM   #5
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي

قلبت طرفي في السماء .. لأرى قطعا متنافرة من الغمام

تولدت من رحم ذلك البحر الفيروزي ..

سبحان الله ..

ذلك البحر الهادر .. وتلك الأمواج المتلاطمة ..

تتكون من قطرات ماء صغيرة ضعيفة..

ولكنها مترابطة .. تنساب معا

مصدر قوتها .. ارتباطها ..

ولكن ..

عندما هجرت تلك القطرات ملاذها .. بحرها ..

فقدت قوتها .. فجالت بالفضاء قطرات في مجموعات صغيرة مفككة ..

متباعدة لم تتماسك مع بعضها وتوحد مسارها .. ليدوي هزيم رعودها ..

لا أعرف لم ارتبطت في ذهني هذه الصورة بحال أمتنا الإسلامية ..

ابتعدت عن تعاليم القرآن .. ابتعدت عن مصدر قوتها .. وتوحيدها ..

فتفرقت وضعفت

هنا تحضرني الآية الكريمة ..

إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ
الرعد ( 11 )

إذن أسباب ضعفنا نجده في القرآن ..

والحل أيضا نستمده من القرآن ..

في القرون الأولى للأمة الإسلامية .. توهجت شمسها اشراقا .. ونورا

وارتقت الأمة ..ورفرفت رايتها عاليا بسبب ارتباطها الوثيق بتعاليم القرآن ..

بسبب انصهار الفرد في بوتقة هدف واحد ..

إعلاء كلمة لا إله إلا الله .. متجردا من ميول النفس وأهوائها الذاتية ..

فتلاشت الفوارق .. وصفت القلوب .. وتطلعت النفوس الى البحث عن السبيل

لنيل الرفعة عند الله ..

بلال الحبشي – سلمان الفارسي – صهيب الرومي ..

في صف واحد مع سادة قريش

أبوبكر وعمر وعثمان وعلي ..

يوزن الفرد بتقوى القلوب ..

أعزوا الإسلام .. وأعلوا كلمته .. فنصرهم الله .. وأعزهم ..وأعلى رايتهم ..

إذن العلة في نفوسنا .. فلنبحث في أغوارها .. ونطهر قلوبنا ..

ونعود إلى بحرنا ونتمسك بكتابنا .. نستمد منه قوتنا

فهذا فعلا أكسير الحياة لتلك الشمس الآفلة ..

التعديل الأخير تم بواسطة القصواء ; 10-01-2009 الساعة 07:45 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-01-2009, 05:54 PM   #6
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي بقية طفلة من غزة

د. لطف الله بن ملا عبد العظيم خوجه


المشاهد المرسلة من غزة مفجعة، وأفزعتني منها صورة رأيتها لطفلة تامة البراءة،
غاب بدنها، وبقيت هامتها، ظننت للوهلة الأولى قطعت، فلما تأملتها، أدركت أن بدنها دفن في الأنقاض..
لو رآها شاعر رثاها.. لو أدركها فارس حماها، لم أجد سبيلا للتعبير عما في نفسي إلا هذه المقامة:



رأيت طفلة في غزة قُتلتْ.

رأيت هامتها .. لم أر بقيتها سلمت.
رأيتها على وجه الأرض وضعت.

حَسِبتها بانت .. من الجسد، ثم بقيت.
خسيس حزّها.. وقطّعها، فقُطعت.

رأيتها هامتها مرفوعة ما انخفضت.
وجبينها إلى السماء ارتفعت.

رأيت دماءها برمالها اختلطت.
لم أر فيها بقية بقيت .

أين هي ؟. أين ذهبت ؟.
أين بقيّتُك يا طفلتي، خفيت ؟.

أَبَقِيَتْ هامتك، وبقيّتُك دفنت ؟.
لك الله يا ابنة .. ماذا لَقِيَتْ ؟.

همجيا مجرما.. أيامه انصرمت.
لك الله يا قرة.. بأي ذنب قتلت ؟.

أذنبك أنك من غزة التي غزيت ؟.
أذنبك أن أقواما عنك ما سألت ؟.

دعيهم.. لا تسألي أشباحا ماتت فبليت.
لا تطلبي نجدة من هياكل أرمت.

لك الله، كم أدميت قلوبا دميت.
أَرَقْتِ عيونا جفت.. عادت فانهمرت.

لو أن نفوسنا حرة، في الذل ما رتعت.
لو أن بها رمق من حياة، لك انتصرت.

مضيت مرفوعة، لك العوالم شهدت.
وبقينا وبلايا الدهر تلحقنا ما بقيت.

هامتك على وجه الأرض علت وشرفت.
وهاماتنا في بطنها توارت وانكسفت.

يا ليتنا متنا قبل هذا، فكنا كأمة نسيت.




منقول من موقع صيد الفوائد
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-01-2009, 06:40 PM   #7
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي

أنصت جيدا ...ماذا أسمع

صوت من بعيد ...لا أكاد أميزه ..

ها قد اقترب إنه صهيل الخيووووول ..

صوت تطرب له أماني النصر ..

وسيوف تلمع تعزف الحان الصليل ..

هاقد اقتربت رايات النصر ..تبرق من بعيد ..

تخترقها أشعة الشمس المشرقة ..

شمسنا أراها تتوسط كبد السماء ..

تعلن عن إشراقها ..بضياء مبهر ..

وأشعة تخشى أعين العدا مبارزتها ..

رفعت رأسي ..فتحت عيني ..نظرت ..

ما هذا ؟؟ ...فركت عيني ...

إنه مصباح غرفتي ..وصوت المنبه يرن كصليل السيوف ..

للأسف إنني أحلم ...

ما أجمله من حلم ..
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-01-2009, 07:00 PM   #8
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

وأقولُ أنّ الشمسَ مشرقةٌ
والبحرَ يصخبُ
إنما
في الضفّةِ الأخرى))


هذا ...
تلميح في ثوب تصريح ..
أظهر الوجه القبيح ..
لهذا الحاضر الجريح ..
إنمــا...................
لابد ..
يوما أن يجيء الفجر ..
يوقظنا من الكابوس ..
كيما نستريح

شكر سلمت يمينك اختي الحبيبة القصواء
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-01-2009, 07:47 PM   #9
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي

اقتباس:
شكر سلمت يمينك اختي الحبيبة القصواء

ويمينك اختي الحبيبة كريمة

اشتقنا لتعقيباتك الرائعة كروعة اطلالتك العبقة
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 06:38 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.