موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > العلاقات الأسرية الناجحة وكل ما يهم الأسرة المسلمة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 06-01-2009, 10:31 PM   #1
معلومات العضو
زهراء و الأمل
مشرفة ساحة الأخوات المسلمات والعلاقات الأسرية

افتراضي أريد كسر الزجاج


لا شك و أن الأطفال في مراحلهم الأولى لا يدركون حقيقة ما يحدثه الزجاج إذا تكسر
فيأخذ أحدهم كوبا أو صحنا يحمله و قد يكون أثقل منه ثم يرمي به أرضا
و بانكساره يحدث صوتا قد يفزع الطفل فينفجع ثم ما يلبث أن يستأنس لسماعه
و تأتي ردات أفعال الأمهات المختلفة منهم الضاحكة و منهم الموبخة
و منهم من تصرخ في وجه طفلها و هو يجهل السبب
يعود مرة ثانية فيتذكر ما أحدثه ذلك الصوت عندما تكسر الزجاج
فيحاول إعادة العملية مرة ثانية و ثالثة ...
قد تنجح الأم و قد تفشل في إقناع طفلها للعدول عن صنيعه
هذا بين الطفل و أمه
فماذا لو كان الأمر بين الزوج و زوجته
ماذا لو كانت الأم هي الزوجة و الزوج هو ذلك الطفل المدلل
قصة حقيقية أكتبها لكم تدور في هذه الدائرة
قريبا بإذن الله سنعود
فعودوا عندما نعود
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 06-01-2009, 11:20 PM   #2
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

الطفل يسقط الأطباق اول مرة ( سهوا ) ، وبعد هذا يقصد اسقاطها ، لتعلقه ( برد الفعل المصاحب ) وليس ( الفعل ).
أما الزوج ،فيجب التعامل مع كل ( إسقاطاته ) ، ( المقصودة وغير المقصودة ) ، تحت عنوان " سقط سهوا ".


لا شك أخيتي أنها قصة جميلة... ننتظر عودتك لمتابعة الأحداث .

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 07-01-2009, 07:58 PM   #4
معلومات العضو
زهراء و الأمل
مشرفة ساحة الأخوات المسلمات والعلاقات الأسرية

افتراضي

زوج يحب أسرته أخلاقه طيبة و معاملته حسنة
سخي كريم أبيض اليد ..هكذا تقول زوجته عنه
كان يجلب لزوجته كل ما تطلب منه للبيت من أثات و مستلزمات
و لكن شيئا واحدا لا تطلبه منه أبدا و لم يسبق لها و أن فعلت
إنها الأواني الزجاجية و الفخارية
فقد إشترى منذ زواجه خزانة كبيرة
و كان يسعد كثيرا كلما إشترى قطعة من الزجاج أو الفخار و و ضعها بعناية هناك
يحب أن يأكل في أطباق جميلة .. و يتنعم بالشرب في أكواب أنيقة ..
و كذلك كان يتفنن في إكرام ضيوفه بتقديم الطعام في أجملها و أثمنا و أنذرها
كان ذوقه في الإختيار رفيع بشهادة الجميع
فما عيبه إذا ؟؟؟
أنه ما إن يغضب حتى يتقدم لتلك الخزانة و يخرج كل ما فيها و يكسره
تعبت الزوجة من تصرفاته و كاد اليأس أن يجد طريقه إليها فقد وعظت و نصحت
تلطفت صرغت غاضبة ترجت و استخدمت كل الطرق لثنيه عن صنيعه دون فائدة
إستسلمت للأمر فأصبحت تستعد عندما يغضب فتحضر المكنسة و أحيانا قبل حتى البدأ
لترمي الزجاج فتلك مهمتها و ذاك عملها بعد العملية
و ذات يوم غضب الزوج غضبا شديدا و تقدم للخزانة كعادته يريد أن يصب جم غضبه بكسر ما فيها
و قبل أن يفتح الباب صاحت فيه زوجته إنتظر لحظة
و تقدمت مسرعة للخزانة فتحت بابها و أخذت الأطباق تكسر الواحد ثم تلقي بالثاني
و تمد يدها للثالث و هو متعجب من صنيعها و تقول له تريد كسرها سأساعدك
بل لن أحرم نفسي لذة سماع تلك الأواني و هي تنفجر بصوتها الرنان
أصبح يقول لها في دهشة ..لا ..أرجوك لا تفعلي ..توقفي ماذا حدث لك ..
توقفي أرجوك هذه القطعة ثمينة ...و هذه نادرة ...
توقفت الزوجة لتقول له و ما المشكلة
إذا غضب أحدنا فليذهب للخزانة و يكسر ما فيها
فقال لها لا لن أفعل هذا العمل الشنيع بعد اليوم
و هو من ذهب لإحضار المكنسة لجمع قطع الزجاز المترامية على الأرض
سبحان الله لقد إنتبه أخيرا لصنيعه عندما فعلت الزوجة نفس ما فعل بل نافسته فيه
و من ذلك اليوم كانت عندما تشعر أنه سيغضب تمازحه فتقول له
ما رأيك أن نذهب للخزانة
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 07-01-2009, 08:12 PM   #5
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

قصة جميلة معبرة... بوركت اختاه....

ذكرتني بحكاية صديقتي ، التي يأتي زوجها من العمل وهو نيراني الطبع ولا يلبث أن يغضب لأي سبب
فيتوجه الى المطبخ ويعمل اوعية الطعام ، ويلقي بما فيها من النافذة على الجيران في الدور الأسفل
وأصبحت قضية مضحكة جدا للجميع ، حتى أن الجيران باتوا يتساءلون كل يوم ، ما نوع الوجبة التي ستُلقى فوق رؤوسهم اليوم ؟
سأنصح صديقتي أن تشاركه هذا الصنيع ، فلربما توقف .


وضمنيا لا بد أن اخرج بتوصية هامة :

لا يمكن للزوجة مجاراة الزوج في غضبه وسوء تصرفاته ،
فإن كان مجتمعنا يعذر الزوج ويعتبرها هفوة ..خطأ ....
فهي انقلاب للموازين بالنسبة للزوجة.

لإصلاح حال الزوج لا بد ان نقول دوما : سقط سهوا .


دمتم بخير
 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 07-01-2009, 08:41 PM   #6
معلومات العضو
الحـياة الطيبة
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية الحـياة الطيبة
 

 

افتراضي

أختي زخرة أمل بارك الله فيك, دائما تتحقينا بمواضيع قيمة.

اقتباس:
و قبل أن يفتح الباب صاحت فيه زوجته إنتظر لحظة
و تقدمت مسرعة للخزانة فتحت بابها و أخذت الأطباق تكسر الواحد ثم تلقي بالثاني
و تمد يدها للثالث و هو متعجب من صنيعها و تقول له تريد كسرها سأساعدك
بل لن أحرم نفسي لذة سماع تلك الأواني و هي تنفجر بصوتها الرنان

والله كنت سأطلب منك بأن تبوصي صديقتك بأن تقوم بنفس ما قامت به.... سبحان الله.

اقتباس:
وأصبحت قضية مضحكة جدا للجميع ، حتى أن الجيران باتوا يتساءلون كل يوم ، ما نوع الوجبة التي ستُلقى فوق رؤوسهم اليوم ؟
سأنصح صديقتي أن تشاركه هذا الصنيع ، فلربما توقف .

أضحكتني فاديا, بالمرة قولي لصديفتك بأن تشتري كنابا للوصفات كي لا يمل الجيران من نفس الأكلات .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 07-01-2009, 09:08 PM   #7
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

الله المستعان على هذا الصنف من الرجال


والله يبعدهم عنا ... اللهم آمين


والله الحياة صعبة ، واحد يكسر الزجاج ... والثاني يرمي الطبخات !!!


والله يا خوفي إن غيرهم يكسر الزجاج أو يرمي الطبخات على راسها إن شاركته الأمر ... فلا أنصح بالمشاركة


الله يهدي الجميع للإقتداء بسنة الرسول في التعامل ... اللهم آمين

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-01-2009, 01:38 PM   #8
معلومات العضو
زهراء و الأمل
مشرفة ساحة الأخوات المسلمات والعلاقات الأسرية

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاديا
   الطفل يسقط الأطباق اول مرة ( سهوا ) ، وبعد هذا يقصد اسقاطها ، لتعلقه ( برد الفعل المصاحب ) وليس ( الفعل ).
أما الزوج ،فيجب التعامل مع كل ( إسقاطاته ) ، ( المقصودة وغير المقصودة ) ، تحت عنوان " سقط سهوا ".


لا شك أخيتي أنها قصة جميلة... ننتظر عودتك لمتابعة الأحداث .

جزاك الله خيرا
و حياك الله أخيتني
لقد نطق الإبداع على لسانك
و خطه بحبر الصدق قلمك
لا تغضبوا منا معشر الرجال فأنتم إخوتنا
و مع هذا فبعض الأزواج يستحقوا فعلا أن يكونوا أزواجا
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-01-2009, 01:39 PM   #9
معلومات العضو
زهراء و الأمل
مشرفة ساحة الأخوات المسلمات والعلاقات الأسرية

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسلامية
   ننتظرك أختاه ...

أتمنى أن لا أكون قد أطلت عليك يا كريمة
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-01-2009, 01:59 PM   #10
معلومات العضو
زهراء و الأمل
مشرفة ساحة الأخوات المسلمات والعلاقات الأسرية

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاديا
  
قصة جميلة معبرة... بوركت اختاه....

ذكرتني بحكاية صديقتي ، التي يأتي زوجها من العمل وهو نيراني الطبع ولا يلبث أن يغضب لأي سبب
فيتوجه الى المطبخ ويعمل اوعية الطعام ، ويلقي بما فيها من النافذة على الجيران في الدور الأسفل
وأصبحت قضية مضحكة جدا للجميع ، حتى أن الجيران باتوا يتساءلون كل يوم ، ما نوع الوجبة التي ستُلقى فوق رؤوسهم اليوم ؟
سأنصح صديقتي أن تشاركه هذا الصنيع ، فلربما توقف .


وضمنيا لا بد أن اخرج بتوصية هامة :

لا يمكن للزوجة مجاراة الزوج في غضبه وسوء تصرفاته ،
فإن كان مجتمعنا يعذر الزوج ويعتبرها هفوة ..خطأ ....
فهي انقلاب للموازين بالنسبة للزوجة.

لإصلاح حال الزوج لا بد ان نقول دوما : سقط سهوا .


دمتم بخير

بورك فيك يا فاديا على مشاركاتك المميزة
مصيبة أن يشارك الجيران أيضا في تحمل .. و عفوا (حماقات بعض الأزواج )
نعم توصية في محلها خطها قلبك الناصح كما عهدناه
و إن كان لزاما على كل عاقل أن يتنبه لها
ما أردته من القصة هو إلقاء الضوء على جانب قد يوجد و إن كان بدرجات و تفاوت عند الكثير من البشر
و هو أن من الناس من لا ينتبه لخطئه و عندما يخطئ غيره ينتبه
و هناك من الناس من يبرر أخطاءه بتبريرات أقبح ذنبا منها
و قد يراها كدباتبة حطت على كتبه فأزاحها و إن كانت كالجبال
في حين يرى أخطاء و زلات غيره و إن كانت هفوات عابرة
كالجبال لا يمكن من تجاوزها أو غض الطرف عنها
و في باب القصة فالزوج شعر بخطئه عندما أصبحت الزوجة هي التي تكسر الصحون
شعر بأنها تتلف أمواله و تذهب بتعب بحثها و تجميعها لتلك القطع ...
و بعض الأزواج إذا أتلف شيئا لا يبالي و إن كان عمدا
أما لو فعلت ذلك زوجته أو أحد أطفاله يقيم الدنيا و لا يقعدها
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 07:29 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.