موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 16-09-2008, 07:09 PM   #1
معلومات العضو
علي سليم
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي الوليّ...رجلٌ من أهل الجنّة يمشي بين أظهرنا

الحمد الله وليّ الصالحين و ناصرهم فهم سمعه و بصره...
و الصلاة و السلام على أفضل و أعظم أولياء الله تعالى خاتم الرسل,صلوات ربي و سلامه عليه...
أما بعد:
فقد أخرج الامام الولي البحاري في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه حديثا عظيما فيه الأمل و الرغبة...فقال:
((حدثنا محمد بن عثمان ، حدثنا خالد بن مخلد ، حدثنا سليمان بن بلال ، حدثني شريك بن عبدالله بن أبي نمر ، عن عطاء ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم - : إن الله قال : من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه ، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته : كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها ، ورجله التي يمشي بها ، وإن سألني لأعطينه ، ولئن استعاذني لأعيذنه ، وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن ، يكره الموت وأنا أكره مساءته ))

من عادى و لياً من أولياء الله تعالى فقد اقترف كبيرة من الكبائر..فهو بمثابة اعلان الحرب على الله تعالى كآكل الربا كما في سورة البقرة (** يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَذَرُواْ مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ **2/278** فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ فَأْذَنُواْ بِحَرْبٍ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَإِن تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُؤُوسُ أَمْوَالِكُمْ لاَ تَظْلِمُونَ وَلاَ تُظْلَمُونَ **2/279**

و ذه الحرب يدخل فيها ضمناً رسولنا صلى الله عليه و سلم إذ طاعته صلى الله عليه و سلم من طاعة الله سبحانه و تعالى,و عندئذ يدخل فيها الانبياء و الرسل و الصالحون....
فهي حربٌ بين المعادي من جهة و بين الله تعالى و أحباؤه و أولياؤه من جهة أخرى...
و منْ كانت هذه حاله فلا نجاة له عند الموت و بعده في القبر حتى يصل الى جهنّم أعاذنا الله و اياكم من حرّ لهيبها...

ذا منْ عادى...فكيف بمنْ نكل و عذّب و ظلم وليّا فضلا على أن يقتله!!!!
و كنّا قد ذكرنا في رسالتنا (ما أكثرُ الأولياء...هم قلّةٌ لله....) صفة الوليّ و سَمْتِه فارجع اليها غير مأمور..
ثمّ ذكر لنا الرسول صلى الله عليه و سلم سلّماً للوصول الى مرتبة الأولياء...إذ الوليّ يلزمه تكاليفٌ أكثر من غيره ليس كما يزعم الغلاة من أهل التصوف و يروون في ذلك قصص لا سند لها فهي أشبه بالاسرايليات...

وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه...
التزام الفرائض أولى درجات الوليّ...فلا وليّاً من ترك الصلاة...الصوم...الحجّ...الزكاة... الجمعة...و غيرها من الواجبات...
ثم التّقرب بما افترضه ربّ العزة..ليس بما تشتهيه الأنفس من البدع و من التزمها فهو من أبعد النّاس عن مرتبة الأولياء...فلا ولياً الاّ باتّباعه للكتاب و السنة على فهم رعيلنا و سلفنا الذين عاصروا خاتم الرسل و عاينوا عمله بنصوص الوحيين...
ثم قال:
، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه...

و هذه الدرجة الثانية...ففي الفرائض يبقى الحب ناقصاً...فيقرن مع الصلوات السنن الرواتب..و غيرها من السنن كقيام الليل...
و مع الصوم صوم يومي الاثنين و الخميس...و الأيام البيض...أو صيام نبيّ الله داود عليه السلام...
و مع الزكاة...الصدقة بعمومها...و مع الحج عمرة و هكذا...
ثم قال:

، فإذا أحببته : كنت سمعه الذي يسمع به...

و هذه ثمرة من التزم الفرائض و أكثر من السنن...زيادة توفيقٍ من الله تعالى حتى بات سمعه يوافق سمع الله تعالى الشرعيّ..فلا يسمع الاّ ما يحبّه الله تعالى و ما دون ذلك يصرفه الله عنه ...و هذه نعمة عظيمة أن يكون المرء لله تعالى...سمعه آمنٌ عليه و كذاك بصره و بقية جوارحه...فهو بحقٍ رجلٌ من أهل الجنة يمشي على الأرض...
ثم قال:
، وبصره الذي يبصر به..

و كذاك جارحة البصر فلا تقع الاّ على ما يرضي الله تعالى...فهو يرى بنور الله سبحانه...
ثم قال:

ويده التي يبطش بها...

كذلك يده فلا تبطش الاّ ما أمر الله ببطشه و لا تلمس الاّ ما أمر الله بلمسه...فهو أيّ الوليّ شابه ملائكة السماء لولا أنّ أصله من ترابٍ ثمّ قلبه بين اصبعين من أصابع الرحمن..
ثم قال:

، ورجله التي يمشي بها...

فهنيئاً ذاك الوليّ فهو يسير بمعيّة الله تعالى...كأنه أُلبس سروال الإحسان مع تاجه...فعين الله تعالى ترعاه فهو العبد المخيّر المسيّر...

ثم قال:
وإن سألني لأعطينه...

و منْ كانت ذه حاله فلنْ يردّ مولاه يده صفراً...فهم مجابٌ للدعوة..لأن مطعمه من حلال فيده إذ هي مكسب رزقه فلا تبطش الا بما يرضي الله تعالى...و رجله التي هي مكسب رزقه فلا تسعى الاّ فيما يرضي الله تعالى..فمطعمه و مشربه و ملبسه من حلالٍ و غذّي بالحلال فسيستجاب له....

ثم قال:
ولئن استعاذني لأعيذنه...

فقد آوى الى ركنٍ شديدٍ و عظيمٍ...فإن سأله مسألة أعطاه إيّاها و إن استعاذه من شيئ أعاذه...ففي الرغبة و الرهبة مولاه يعطيه....

ثم قال:
وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن. يكره الموت وأنا أكره مساءته

أي قبض روحه...هنيئاً لذاك الوليّ...المؤمن...
يكره الله تعالى أن يحزنه و الكره هنا شرعيّ لا قدريّ...
فالوليّ يكره الله تعالى له كل ما يضره و يسيئه...
جعلني الله و ‘ياكم من أوليائه...
كتبانه على عُجالة و كنّا نودّ أن نفصّل لولا الصوارف التي أحاطت بكاتب هذه السطور...
صوارف جعلت مارية في مكانٍ و والدها في مكانٍ آخر و عبد الرحمن و والدته في مكانٍ غيرهما...
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-09-2008, 07:57 PM   #2
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

جزاكم الله خيرا شيخنا الكريم على سليم
ونسأل الله العلى القدير أن يجمع شملكم مع مارية وعبد الرحمن وأمهم المصون
وأن يثبتكم ويفرغ عليكم صبرا وينصركم ويجنبكم الحروب ويرزقكم الأمن والأمان
والسلام عليكم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-09-2008, 08:05 PM   #3
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

جزاكم الله خيرا شيخنا الكريم على سليم
ونسأل الله العلى القدير أن يجمع شملكم مع مارية وعبد الرحمن وأمهم المصون
وأن يثبتكم ويفرغ عليكم صبرا وينصركم ويجنبكم الحروب ويرزقكم الأمن والأمان
والسلام عليكم
 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-09-2008, 08:10 PM   #4
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي

بارك الله بكم شيخنا الفاضل وأديبنا على سليم

وأنار الله دربكم ...ويسر أمركم ... وجمع شملكم

وحفظكم وأسرتكم من كل سوء ..

كل عام وأنتم بخير وأمن وأمان ...وأقرب للرحمن ..

وأعاد لكم رمضان أعوام وأعوام ..وأنتم في صيام وقيام
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-09-2008, 08:53 PM   #5
معلومات العضو
عبق الريحان
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

بارك الله بكم شيخنا الفاضل وأديبنا على سليم

وأنار الله دربكم ...ويسر أمركم ... وجمع شملكم

وحفظكم وأسرتكم من كل سوء ..

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-09-2008, 04:56 AM   #6
معلومات العضو
علي سليم
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ( أم عبد الرحمن )
   جزاكم الله خيرا شيخنا الكريم على سليم
ونسأل الله العلى القدير أن يجمع شملكم مع مارية وعبد الرحمن وأمهم المصون
وأن يثبتكم ويفرغ عليكم صبرا وينصركم ويجنبكم الحروب ويرزقكم الأمن والأمان
والسلام عليكم

و اياكم جزيتم خيرا...بارك الله فيكم و لحسن دعائكم...
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-09-2008, 04:57 AM   #7
معلومات العضو
علي سليم
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاديا
  
جزاكم الله خيرا شيخنا الكريم على سليم

ونسأل الله العلى القدير أن يجمع شملكم مع مارية وعبد الرحمن وأمهم المصون
وأن يثبتكم ويفرغ عليكم صبرا وينصركم ويجنبكم الحروب ويرزقكم الأمن والأمان
والسلام عليكم

و اياكم اختنا فاديا جزاكم الباري الجنة و نعيمها...
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-09-2008, 04:59 AM   #8
معلومات العضو
علي سليم
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القصواء
  
بارك الله بكم شيخنا الفاضل وأديبنا على سليم


وأنار الله دربكم ...ويسر أمركم ... وجمع شملكم

وحفظكم وأسرتكم من كل سوء ..

كل عام وأنتم بخير وأمن وأمان ...وأقرب للرحمن ..


وأعاد لكم رمضان أعوام وأعوام ..وأنتم في صيام وقيام

اختنا الفاضلة القصواء..رعاكم الله و ثبتكم حتى الممات...
ذا من لطفكم و تواضعكم...جزيت خيرا...
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-09-2008, 05:08 AM   #9
معلومات العضو
علي سليم
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبق الريحان
   بارك الله بكم شيخنا الفاضل وأديبنا على سليم

وأنار الله دربكم ...ويسر أمركم ... وجمع شملكم

وحفظكم وأسرتكم من كل سوء ..

و فيكم بارك الله...احسن الله اليكم عبق الريحان...
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 06:14 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.