موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر الفقه الإسلامي

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 26-09-2008, 09:07 PM   #1
معلومات العضو
عبق الريحان
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي حكم اللقطة ...


هل اللُّقطة تحل للذي لقطها أم لا تحل؟


اللقطة إن كانت في الحرم مكة والمدينة لا تحل، عليه أن يُعرِّفها دائماً حتى يجد ربها، سواءٌ دراهم أو متاعٍ آخر كالبشت أو غيره من المتاع، أما في غير الحرم يُعرِّفها سنة، فإن عُرفت وإلا فهي له، أما في الحرم لا، في مكة والمدينة يعرفها أبداً، فإن شق عليه يسلمها للَّجْنة التي في مكة والمدينة، يقول في لقطة وجدتها في المحل الفلاني، وهم يقومون بالتعريف ويتولون أمرها، وإلا فيعرفها هو بنفسه أو بوكيله حتى تُعرف، ولو بقيت سنتين أو ثلاث أو أكثر يعرفها حتى يجد ربها أو يسلم للجْنة، أما إذا كان في غير مكة والمدينة، فإنه يعرفها سنة كما أمر النبي -صلى الله عليه وسلم- قال في مكة: (لا تحل ساقطتها إلا لمعرف) يعني منشدٍ لها يعرفها: من له الدراهم؟ من له الشنطة؟ من له كذا من له كذا؟، في مجامع الناس، أما في غير مكة والمدينة يُعرف في مجامع الناس: من له كذا؟ من له كذا؟ من له اللقطة؟ من له الشاة؟ من له العنز؟ من له البشت؟ من له كذا؟ يُعرِّف يبيِّن، يخلي علامات عنده، علامات خفية يخليها عنده لا يبينها، فإذا جاء من يعرفها يقول: إيش صفاتها؟ عرفني صفاتها؟ فإذا عرف صفاتها أعطاه إياها، وإن شك في الأمر طلب البينة عليه حتى يحضر البينة أن هذه ضائعة له، وأنها ملكه، وإذا عرف الصفات الدقيقة الخفية عرفها فهي له؛ لأن الرسول -صلى الله عليه وسلم- أمر بهذا، أمر من وجد اللقطة أن يُعرفها سنة، ويعرف عفاصها إن كان لها عفاص، ووكاءها يعني خرقتها إن كانت مربوطة بخرقة، أو في كيس أو في ظرف، يعرف الظرف، ويعرف فئة الدراهم وش هي يضبطها ويعرف، فإذا جاء من يعرفها أعطاه إياه، سنةً كاملة، ويعرف عددها ألف ألفين ثلاثة يعرف عددها، فإذا مضت سنة وما جاء أحد فهي له، وتكون كالوديعة عنده، متى عرف ربُّها ولو بعد سنتين أو ثلاث أعطاه إياها كالدين عليه، وإذا لم تعرف فهي له بعد السنة، النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (فإن لم تعرف فأنفقها) (تسبلها سبيل مالك)، وقال: ( ولتكن وديعة عندك)، يعني كالوديعة يحفظها ويتصرف فيها، لكن متى جاء ربُّها وعرفها ولو بعد سنتين أو ثلاث يعطيه إياها، كأنها دين، لكن يعرفها كثير، كل شهر مرتين ثلاث أكثر، من له الضائعة؟ من له الدراهم؟، ما يبين عددها من له الدراهم، من له العنز، من له البشت، من له كذا من له كذا؟ يبين الشيء حتى يفطن له صاحبه.


فتوى الإمام ابن باز رحمه الله


    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-06-2009, 07:35 PM   #2
معلومات العضو
لقاء
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

جزاكِ الله خيراً حبيبتي **عبق الريحان**


سلمت يمينك على نقل هذه الفتوى المباركة ....


لا حرما الله من بريق قلمكِ المميز ...


وإطلالتكِ الندية ...


رزقكِ الله سعادة الدارين
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-06-2009, 11:16 AM   #3
معلومات العضو
البلسم*
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

بارك الله فيكم أخيتي...عبق الريحان...

على هذه الإفادة

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 03:03 AM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.