موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > المنبر الإسلامي العام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 02-06-2005, 06:12 AM   #1
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)

Thumbs up فضل القران وفضائلة 000 ( خواص القران ) !!!

افضل القران وفضائلة
ختلف الناس‏:‏ هل في القران شيء افضل من شيء فذهب الامام ابو الحسن الاشعري والقاضي ابو بكر الباقلاني وابن حبان الى المنع لان الجميع كلام الله ولئلا يوهم التفضيل نقص المفضل عليه وروى هذا القول عن مالك‏.‏
قال يحيى بن يحيى‏:‏ تفضيل بعض القران على بعض خطا ولذلك كره مالك ان تعاد سورة اوتردد دون غيرها‏.‏
وقال ابن حبان في حديث ابيّ بن كعب ما انزل الله في التوراة ولا في الانجيل مثل ام القران ان الله لا يعطي لقارئ التوراة والانجيل من الثواب مثل ما يعطي لقارئ ام القران اذ الله سبحانه وتعالى بفضله فضل هذه الامة على غيرها من الامم واعطاها من الفضل على قراءة كلامه اكثر مما اعطى غيرها من الفضل على قراءة كلامه‏.‏
قال‏:‏ وقوله اعظم سورة اراد به في الاجر لا ان بعض القران افضل من بعض‏.‏
وذهب اخرون الى التفضيل لظواهر الاحاديث منهم اسحاق بن راهويه وابوبكر بن العربي والغزالي‏.‏
وقال القرطبي‏:‏ انه لحق ونقله عن جماعة من العلماء والمتكلمين‏.‏
وقال الغزالي في جواهر القران‏:‏ لعلك ان تقول قد اشرت الى تفضيل بعض ايات القران على بعض والكلام كلام الله فكيف يتفاوت بعضها بعضًا وكيف يكون بعضها اشرف ن بعض فاعلم ان نور البصيرة ان كان لا يرشدك الى الفرق بين اية الكرسي واية المداينات وبين سورة الاخلاص وسورة تبت وترتاع على اعتقاد نفسك الخوارة المستغرقة بالتقليد فقلد صاحب الرسالة صلى الله عليه وسلم فهوالذي انزل عليه القران‏.‏
وقال يس قلب القران وفاتحة الكتاب افضل سور القران واية الكرسي سيدة اي القران وقل هو الله احد تعدل ثلث القران‏.‏
والاخبار الواردة في فضائل القران وتخصيص بعض السور والايات بالفضل وكثرة الثواب في تلاوتها لا تحصى اه‏.‏
وقال ابن الحصار‏:‏ العجب ممن يذكر الاختلاف في ذلك مع النصوص الواردة بالتفضيل‏.‏
وقال الشيخ عز الدين بن عبد السلام‏:‏ كلام الله في الله افضل من كلامه في غيره فقل هو الله احد افضل من تبت يدا ابي لهب‏.‏
وقال الخويبي‏:‏ كلام الله ابلغ من كلام المخلوقين‏.‏وهل يجوز ا يقال بعض كلامه ابلغ من بعض الكلام جوزه قوم لقصور نظرهم وينبغي ان تعلم ان معنى قول القائل هذا الكلام ابلغ من هذا‏:‏ ان هذا في موضعه له حسن ولطف وذاك في موضعه له حسن وولطف وهذا الحسن في موضعه اكمل من ذاك في موضعه‏.‏
فان من قال‏:‏ ان قل هو الله احد ابلغ من تبت يدا ابي لهب يجعل المقابلة بين ذكر الله وذكر ابي لهب وبين التوحيد والدعاء على الكافر وذلك غير صحيح بل ينبغي ان يقال تبت يدا ابي لهب دعاء عليه بالخسران فهل توجد عبارة للدعاء بالخسران احسن من هذه وكذلك في قل هو الله احد لا توجد عبارة تدل على الوحدانية ابلغ منها فالعالم اذا نظر الى تبت يدا ابي لهب في باب الدعاء بالخسران ونظر الى قل هو الله احد في باب التوحيد لا يمكنه ان يقول احدهما ابلغ من الاخر اه‏.‏
وقال غيره‏:‏ اختلف القائلون فقال بعضهم‏:‏ الفضل راجع الى عظم الاجر ومضاعفة الثواب بحسب انتقالات النفس وخشيتها وتدبرها وتكفرها عند ورود اوصاف العلي وقيل بل يرجع لذات اللفظ وان ما تضمنه قوله تعالى والهكم اله واحد‏}‏ الاية واية الكرسي واخر سورة الحشر وسورة الاخلاص من الدلالات على وحدانيته وصفاته ليس موجودًا مثلًا في تبت يدا ابي لهب وما كان مثلها فالتفضيل انما هوبالماني العجيبة وكثرتها‏.‏
وقال الحليمي ونقله عنه البيهقي‏:‏ معنى التفضيل يرجع الى اشياء‏.‏
احدها‏:‏ ان يكون العمل باية اولى من العمل باخرى واعود على الناس وعلى هذا يقال‏:‏ اية الامر والنهي والوعد والوعيد خير من ايات القصص لانها انما اريد بها تاكيد الامر والنهي والانذار والتبشير ولا غنى بالناس عن هذه الامور وقد يستغنون عن القصص فكان ما هواعود عليهم وانفع لهم مما يجري مجرى الاصول خيرًا لهم مما يجعل لهم تبعًا لما لا بد منه‏.‏
الثاني‏:‏ ان يقال‏:‏ الايات التي تشتمل على تعديد اسماء الله تعالى وبيان صفاته والدلالة على عظمته افضل بمعنى ان مخبراتها اسنى واجل قدرًا‏.‏
الثالث‏:‏ ان يقال‏:‏ سورة خير من سورة اواية خير من اية بمعنى ان القارئ يتعجل له بقراءتها فائدة سوى الثواب الاجل ويتادى منه بتلاوتها عبادة كقراءة اية الكرسي والاخلاص والمعوذتين فان قارئها يتعجل بقراءتها الاحتراز مما يخشى والاعتصام بالله ويتادى بتلاوتها عبادة الله لما فيها من ذكره سبحانه وتعالى بالصفات العلي على سبيل لاعتقاد لها وسكون النفس الى فضل ذلك الذكر وبركته‏.‏
فاما ايات الحكم فلا يقع بنفس تلاوتها اقامة حكم وانما يقع بها علم‏.‏
ثم لوقيل في الجملة ان القران خير من التوراة والانجيل والزبور بمعنى ان التعبد بالتلاوة والعمل واقع به دونها والثواب بحسب قراءته لا بقراءتها اوانه من حيث الاعجاز حجة النبي المبعوث وتلك الكتب لم تكن حجة ولا كانت حجج اولئك الانبياء بل كانت دعوتهم والحجج غيرها وكان ذلك ايضًا نظير ما مضى‏.‏
وقد يقال‏:‏ ان سورة افضل من سورة لان الله جعل قراءتها كقراءة اضعافها مما سواها واوجب بها من الثواب ما لم يوجب بغيرها وان كان المعنى الذي لاجله بلغ بها هذا المقدار لا يظهر لنا كما يقال ا يومًا افضل من يوم وشهرًا افضل من شهر بمعنى العبادة فيه تفضل على العبادة في غيره والذنب فيه اعظم من غيره وكما يقال ا الحرم افضل من الحل لانه يتادى فيه من المناسك ما لا يتادى في غيره والصلاة فيه تكون كصلاة مضاعفة مما تقام في غيرها اه كلام الحليمي‏.‏
وقال ابن التين في حديث البخاري لاعلمنك سورة هي اعظم السور معناه ان ثوابها اعظم من غيرها‏.‏
وقال غيره‏:‏ غنما كانت اعظم السور لانها جمعت جميع مقاصد القران ولذلك سميت ام القران‏.‏
وقال الحسن البصري‏:‏ ان الله اودع علوم الكتب السابقة في القران ثم اودع علوم القران الفاتحة فمن علم تفسيرها كان كمن علم تفسير جميع الكتب المنزلة‏.‏
اخرجه البيهقي وبيان اشتمالها على علوم القران قرره الزمخشري باشتمالها على الثناء على اله تعالى بما هواهله وعلى التعبد والنهي وعلى الوعد والوعيد وايات القران لا تخلوعن احد هذه الامور‏.‏
وقال الامام فخر الدين‏:‏ المقصود من القران كله تقرير امور اربعة‏:‏ الالهيات والمعاد والنبوات واثبات القضاء والقدر لله تعالى‏.‏فقوله ‏{‏الحمد لله رب العالمين‏}‏ يدل على الالهيات وقوله ‏{‏مالك يوم الدين‏}‏ يدل على المعاد وقوله ‏{‏اياك نعبد واياك نستعين‏}‏ يدل على نفي الخبر وعلى اثبات ان الكل بقضاء الله وقدره وقوله ‏{‏اهدنا الصراط المستقيم‏}‏ الى اخر السورة يدل على اثبات قضاء الله وعلى النبوات‏.‏
فلما كان المقصد الاعظم من القران هذه المطالب الاربعة وهذه السورة مشتملة عليها سميت ام القران‏.‏
وقال البيضاوي‏:‏ هي مستملة على الحكم النظرية والاحكام العملية التي هي سلوك الطريق المستقيم والاطلاع على مراتب السعداء ومنازل الاشقياء‏.‏
وقال الطيبي‏:‏ هي مشتملة على اربعة انواع من العلوم التي هي مناط الدين‏.‏
احدها‏:‏ علم الاصول ومعاقدة الله تعالى وصفاته واليها الاشارة بقوله ‏{‏الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم ومعرفة النبوة وهي المراد بقوله ‏{‏انعمت عليهم‏}‏ ومعرفة المعاد وهوالمومى اليه بقوله ‏{‏مالك يوم الدين‏}‏‏.‏
وثانيها‏:‏ علم الفروع واسه العبادات وهوالمراد بقوله ‏{‏اياك نعبد‏}‏‏.‏وثالثها‏:‏ علم يحصل به الكمال وهوعلم الاخلاق واجله الوصول الى الحضرة الصمدانية والالتجاء الى جناب الفردانية والسلوك لطريقه والاستقامة فيها واليه الاشارة بقوله ‏{‏واياك نستعين اهدنا الصراط المستقيم‏}‏‏.‏
ورابعها‏:‏ علم القصص والاخبار عن الامم السالفة والقرون الخالية السعداء منهم والاشقياء وما يتصل بها من وعد محسنهم ووعيد مسيئهم وهوالمراد بقوله ‏{‏انعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين وقال الغزالي‏:‏ مقاصد القران ستة‏:‏ ثلاثة مهمة وثلاثة متمة‏.‏
الاولى‏:‏ تعريف المدعواليه كما اشير اليه بصدرها وتعريف الصراط المستقيم وقد صرح به فيها وتعريف الحال عند الرجوع اليه تعالى وهوالاخرة كما اشير اليه بملك يوم الدين والاخرى تعريف احوال المطيعين كما اشير اليه بقوله ‏{‏الذين انعمت عليهم وحكاية اقوال الجاحدين وقد اشير اليها بالمغضوب عليهم ولا الضالين وتعريف منازل الطريق كما اشير اليه بقوله ‏{‏اياك نعبد واياك نستعين‏}‏ اه‏.‏
ولا ينافي هذا وضفها في الحديث الاخر بكونها ثلثي القران لانه بعضهم وجهه بان دلالات القران العظيم اما ان تكون بالمطابقة اوبالتضمن اوبالالتزام دون لمطابقة وهذه السورة تدل جميع مقاصد القران بالتضمن والالتزام دون المطابقة والاثنان من الثلاثة ثلثان ذكره الزركشي في شرح التنبيه‏.‏
وناصر الدين بن الميلق قال‏:‏ وايضًا الحقوق ثلاثة‏:‏ حق الله على عباده وحق العباد على الله وحق بعض العباد على بعض وقد اشتملت الفاتحة صريحًا على الحقين الاولين فناسب كونها بصريحها ثلثين‏.‏
وحديث قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين شاهد لذلك‏.‏
قلت‏:‏ ولا تنافي ايضًا بين كون الفاتحة اعظم السور وبين الحديث الاخر ان البقرة اعظم السور لان المراد به ما عدا الفاتحة من السور التي فصلت فيها الاحكام وضربت الامثال واقيمت الحجج اذ لم تشتمل سورة على ما اشتملت عليه ولذلك سميت فسطاط القران‏.‏
قال ابن العربي في احكامه‏:‏ سمعت بعض اشياخي يقول فيها الف امر والف نهي والف حكم والف خبر ولعظيم فقهها اقام ابن عمر ثماني سنين على تعليمها اخرجه مالك في الموطا‏.‏
قال ابن العربي ايضا وانما صارت اية الكرسي اعظم الايات لعظم مقتضاها فان الشيء انام يشرف بشرف ذاته ومقتضاه ومتعلقاته وهي في اي القران كسورة الاخلاص في سوره الا ان سورة الاخلاص تفضلها بوجهين‏.‏
احدهما‏:‏ انها سورة وهذه اية والسورة اعظم لانه وقع التحدي بها في افضل من الاية التي لم يتحد بها‏.‏
والثاني‏:‏ ان سورة الاخلاص اقتضت التوحيد في خمسة عشر حرفًا واية الكرسي اقتضت التوحيد في خمسين حرفًا فظهرت القدرة في الاعجاز بوضع معنى معبر عنه بخمسين حرفًا ثم يعبر عنه بخمسة عشر وذلك بيان لعظيم القدرة والانفراد بالوحدانية‏.‏وقال ابن المنير‏:‏ اشتملت اية الكرسي على ما لم تشتمل عليه اية من اسماء الله تعالى وذلك انها مشتملة على سبعة عشر موضعًا فيها اسم الله تعالى ظاهرًا في بعضها ومستكنا في بعض وهي الله وهوالحي القيوم ضمير لا تاخذه وله وعنده وباذنه ويعلم وعلمه وشاء وكرسيه ويؤوده ضمير حفظهما المستتر الذي هوفاعل المصدر وهوالعلي العظيم‏.‏
وان عدت الضمائر المتحملة في الحي القيوم العلي العظيم والضمير المقدر قبل الحي على احد الاعاريب صارت اثنين وعشرين‏.‏
وقال الغزالي‏:‏ انما كانت اية الكرسي سيدة الايات لانها اشتملت على ذات الله وصفاته وافعاله فقط ليس فيها غير ذلك ومعرفة ذلك هو المقصود الاقصى في العلوم وما عداه تابع له والسيد اسم للمتبوع المقدم فقوله الله اشارة الى الذات لا اله الا هو اشارة الى توحيد الذات الحي القيوم اشارة الى صفة الذات وجلاله فان معنى القيوم الذي يقوم بنفسه ويقوم به غيره وذلك غاية الجلال والعظمة لا تاخذه سنة ولا نوم تنزيه وتقديس له عما يستحيل عليه من اوصاف الحوادث والتقديس عما يستحيل احد اقسام المعرفة له ما في السموات وما في الارض اشارة الى الافعال كلها وان جميعها منه واليه من ذا الذي يشفع عنده الا باذنه اشارة الى انفراده بالملك والحكم بالامر وان من يملك الشفاعة انما يملكها بتشريفه اياه والاذن فيها وهذا نفي الشركة عنه في الحكم والامر يعلم ما بين ايديهم وما خلفهم الى قوله ‏{‏شاء اشارة الى صفة العلم وتفضيل بعض العلومات والانفراد بالعلم حتى لا علم لغيره الا ما اعطاه ووهبه على قدر مشيئته وارادته وسع كرسيه السموات والارض اشارة الى عظمة ملكه وكمال قدرته ولا يؤوده حفظهما اشارة الى صفة القدرة وكمالها وتنزيهها عن الضعف والنقصان وهوالعلي العظيم اشارة الى اصلين عظيمين في الصفات‏.‏
فاذا تاملت هذه المعاني ثم تاملت هذه المعاني ثم تلوت جميع اي القران لم تجد جملتها مجموعة في اية واحدة فان شهد الله ليس فيها الا التوحيد والتقديس وقل اللهم مالك الملك ليس فيها الا الافعال والفاتحة فيها الثلاثة لكن غير مشروحة في اية الكرسي والذي يقرب منها في جمعها اخر الحشر واول الحديد ولكنها ايات لا اية واحدة فاذا قابلت اية الكرسي باحدى تلك الايات وجتها اجمع للمقاصد فلذلك استحقت السيادة على الاي وكيف وفيها الحي القيوم وهوالاسم الاعظم كما ورد به الخبر اه كلام الغزالي‏.‏
ثم قال‏:‏ انما قال صلى الله عليه وسلم في الفاتحة افضل وفي اية الكرسي سيدة لسر وهوان الجامع بين فنون الفضل وانواعها الكثيرة يسمى افضل فان الفضل هو الزيادة والافضل هو الازيد‏.‏
واما السؤود فهورسوخ معنى الشرف الذي يقتضي الاستتباع ويابى التبعية والفاتحة تتضمن التنبيه على معان كثيرة ومعارف مختلفة فكانت افضل واية الكرسي تشتمل على المعرفة العظمى التي هي المقصودة المتبوعة التي تتبعها سائر المعارف فكانت اسم السيد بها اليق‏.‏ثم قال في حديث قلب القران يس ان ذلك لان الايمان صحته بالاعتراف بالحشر والنشر وهومقرر في هذه السورة بابلغ وجه فجعلت قلب القران لذلك واستحسنه الامام فخر الدين‏.‏
وقال النسفي‏:‏ يمكن ان يقال‏:‏ ان هذه السورة ليس فيها الا تقرير الاصول الثلاثة‏:‏ الوحدانية والرسالة والحشر وهوالقدر الذي يتعلق بالقلب والجنان‏.‏
واما الذي باللسان والاركان ففي غير هذه السورة فلما كان فيها اعمال القلب لا غير سماها قلبًا ولهذا امر بقراءتها عند المحتضر لان في ذلك الوقت يكون اللسان ضعيف القوة والاعضاء ساقطة لكن القلب قد اقبل على الله تعالى ورجع عما سواه فيقرا عنده ما يزداد به قوة في قلبه ويشتد تصديقه بالاصول الثلاثة اه‏.‏
واختلف الناس في معنى كون سورة الاخلاص تعدل ثلث القران فقيل كانه صلى الله عليه وسلم سمع شخصًا يكررها تكرار من يقرا ثلث القران فخرج الجواب على هذا وفيه بعد عن ظاهر الحديث وسائر طرق الحديث ترده‏.‏
وقيل لان القران يشتمل على قصص وشرائع وصفات وسورة الاخلاص كلها صفات فكانت ثلثا بهذا الاعتبار‏.‏
وقال الغزالي في الجواهر‏:‏ معارف القران المهمة ثلاثة‏:‏ معرفة التوحيد والصراط المستقيم والاخرة وهي مشتملة على الاول فكانت ثلثًا‏.‏
وقال ايضًا فيما نقله عنه الرازي‏:‏ القران يشتمل على البراهين القاطعة على وجود الله تعالى ووحدانيته وصفاته‏:‏ اما صفات الحقيقة واما صفات الفعل واما صفات الحكم فهذه امور ثلاثة وهذه السورة تشتمل على صفات الحقيقة فهي ثلث‏.‏
وقال الخويبي‏:‏ المطالب التي في القران معظمها الاصول الثلاثة التي بها يصح الاسلام ويحصل الايمان وهي معرفة الله والاعتراف بصدق رسوله واعتقاده القيام بين يدي الله تعالى فان من عرف ان الله واحد وان النبي صادق وان الدين واقع صار مؤمنًا حقًا ومن انكر شيئًا منها كفر قطعًا وهذه السورة تفيد الاصل الاول فهي ثلث القران من هذا الوجه‏.‏
وقال غيره‏:‏ القران قسمان‏:‏ خبر وانشاء‏.‏
والخبر قسمان وخبر عن المخلوق فهي ثلاثة اثلاف‏.‏
وسورة الاخلاص اخلصت الخبر عن الخالق فهي بهذا الاعتبار ثلث‏.‏
وقيل تعدل في الثواب وهوالذي يشهد له ظاهر الحديث والاحاديث الواردة في سورة الزلزلة والنصر والكافرون لكن ضعف ابن عقيل ذلك وقال‏:‏ لا يجوز ان يكون المعنى فله ثلث القران لقوله من قرا القران فله بكل حرف عشر حسنات وقال ابن عبد البر‏:‏ السكوت في هذه المسئلة‏:‏ افضل من الكلام فيها واسلم ثم اسند الى اسحاق بن منصور قلت لاحمد بن حنبل قوله صلى الله عليه وسلم قل هو الله احد تعدل ثلث القران ما وجهه فلم يقم لي فيها على امر‏.‏
وقال لي اسحاق بن راهويه‏:‏ معناه ان الله لما فضل كلامه على سائر الكلام جعل لبعضه ايضًا فضلًا في الثواب لمن قراه تحريضًا على تعليمه لا ان من قرا قل هو الله احد ثلاث مرات كان كمن قرا القران جميعه هذا لا يستقيم ولوقراها مائتي مرة‏.‏
وقال بن عبد البر‏:‏ فهذان امامان بالسنة ما قاما ولا قعدا في هذه المسئلة‏.‏
وقال ابن الميلق في حديث‏:‏ ان الزلزلة نصف القران لان احكام القران تنقسم الى احكام الدنيا واحكام الاخرة وهذه السورة تشتمل على احكام الاخرة
كلها اجمالًا وزادت على القارعة باخراج الاثقال وتحديث الاخبار‏.‏
واما تسميتها في الحديث الاخر ربعًا فلان الايمان بالبعث ربع الايمان في الحديث الذي رواه الترمذي لا يؤمن عبد حتى يؤمن باربع‏:‏ يشهد ان لا اله الا الله واني رسول الله بعثني بالحق ويؤمن بالموت ويؤمن بالبعث بعد الموت ويؤمن بالقدر فاقتضى هذا الحديث ان الايمان بالبعث الذي قررته هذه السورة ربع الايمان الكامل الذي دعا اليه القران‏.‏
وقال ايضًا في سر كون الهاكم تعدل الف اية‏:‏ ان القران ستة الاف اية ومائتا اية وكسر فاذا تركنا الكسر كان الالف سدس القران وهذه السورة تشتمل على سدس مقاصد القران فانها فيما ذكره الغزالي ستة‏:‏ ثلاث مهمة وثلاث متمة وتقدمت واحدها معرفة الاخرة المشتمل عليه السورة والتعبير عن هذا المعنى بالف اية افخم واجل واضخم من التعبير بالسدس‏.‏
وقال ايضًا في سر كون سورة الكافرون ربعًا وسورة الاخلاص ثلثًا مع ان كلًا منهما يسمى الاخلاص‏:‏ ان سورة الاخلاص اشتملت من صفات الله على ما لم تشتمل عليه الكافرون وايضًا فالتوحيد اثبات الهية المعبود وتقديسه ونفي الهية ما سواه وقد صرحت الاخلاص بالاثبات والتقديس ولوحت الى نفي عبادة غيره‏:‏ والكافرون صرحت بالنفي ولوحت بالاثبات والتقديس فكان بين الرتبتين من التصريحين والتلوحين ما بين الثلث والربع اه‏.‏
تذنيب ذكر كثيرون في اثر ان اله جمع علوم الاولين والاخرين في الكتب الاربعة وعلومها في القران وعلومه في الفاتحة فزادوا‏:‏ وعلوم الفاتحة في البسملة وعلوم البسملة في بائها ووجه بان المقصود من كل العلوم وصول العبد الى الرب وهذه الباء باء الالصاق فهي تلصق العبد بجناب الرب وذلك كمال المقصود ذكره الامام الرازي وابن النقيب في تفسيرهما‏.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-06-2005, 06:14 AM   #2
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)

افتراضي

المبحث الثانى (((((خواص القران )))))
افرده بالتاليف جماعة منهم التميمي وحجة الاسلام الغزالي ومن المتاخرين اليافعي وغالب ما يذكر في ذلك كان مستنده تجارب الصالحين وها انا ابدا بما ورد من ذلك الحديث ثم التقط عيونًا مما ذكر السلف والصالحون‏.‏
واخرج ابن ماجه وغيره من حديث ابن مسعود عليكم بالشفاءين‏:‏ العسل والقران‏.‏
واخرج ايضًا من حديث علي خير الدواء القران‏.‏
واخرج ابوعبيد عن طلحة بن مصرف قال‏:‏ كان يقال‏:‏ اذا قئ القران عند المريض وجد لذلك خفة‏.‏
واخرج البيهقي في الشعب عن واثلة ابن الاسقع ان رجلًا شكا الى النبي صلى الله عليه وسلم وجع خلقه قال‏:‏ عليك بقراءة القران‏.‏واخرج ابن مردويه عن ابي سعيد الخدري قال جاء رجل الى النبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ اني اشتكي صدري قال‏:‏ اقرا القران يقول الله تعالى وشفاء لما في الصدور‏.‏
واخرج البيهقي وغيره من حديث عبد الله بن جابر في فاتحة الكتاب شفاء من كل داء‏.‏
واخرج الخلعي في فوائده من حديث جابر ابن عبد الله فاتحة الكتاب شفاء من كل شيء الا السام والسام‏:‏ الموت‏.‏
واخرج سعيد بن منصور والبيهقي وغيرهما من حديث ابي سعيد الخدري فاتحة الكتاب شفاء من السم‏.‏
واخرج البخاري من حديثه ايضًا قال كنا في مسير لنا فنزلنا فجاءت جارية فقالت ان سيد الحي سليم فهل معكم راق فقام معها رجل فرقاه بام القران فبرئ فذكر للنبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ وما كان يدريه انها رقية‏.‏
واخرج الطبراني في الاوسط عن السائب بن يزيد قال عودني رسول الله صلى الله عليه وسلم بفاتحة الكتاب تفلًا‏.‏
واخرج البزار من حديث انس اذا وضعت جنبك على الفراش وقرات فاتحة الكتاب وقل هو الله احد فقد امنت من كل شيء الا الموت‏.‏
واخرج مسلم من حديث ابي هريرة ان البيت الذي تقرا فيه البقرة لا يدخله الشيطان‏.‏
واخرج عبد الله بن احمد في زوائد المسند بسند حسن عن ابي كعب قال كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم فجاء اعرابي فقال‏:‏ يا نبي الله ان لي اخًا وبه وجع قال‏:‏ ما وجعه قال‏:‏ به لمم قال‏:‏ فائتني به فوضعه بين يديه فعوذه النبي صلى الله عليه وسلم بفاتحة الكتاب واربع ايات من اول سورة البقرة وهاتين الايتين والهكم اله واحد وايات الكرسي وثلاث ايات من اخر سورة البقرة واية من ال عمران شهد الله انه لا اله الا هو واية من الاعراف ان ربكم الله واخر سورة المؤمنين فتعالى الله الملك الحق واية من سورة الجن وانه تعالى جد ربنا وعشر ايات من اول الصافات وثلاث ايات من اخر سورة الحشر وقل هو الله احد والمعوذتين فقام الرجل كانه لم يشك قط‏.‏
واخرج الدارمي عن ابن مسعود موقوفًا‏:‏ من قرا اربع ايات من اول سورة البقرة واية الكرسي وايتين بعد اية الكرسي وثلاثًا من اخر سورة البقرة لم يقربه ولا لاهله يومئذ شيطان ولا شيء يكرهه ولا يقران على مجنون الا افاق‏.‏
واخرج البخاري عن ابي هريرة من قصة الصدقة ان الجني قال له‏:‏ اذا اويت الى فراشك فاقرا اية الكرسي فانك لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبح فقال النبي صلى اله عليه وسلم‏:‏ اما انه صدقك وهوكذوب‏.‏
واخرج المحاملي في فوائده عن ابن مسعود قال‏:‏ قال رجل يا رسول الله علمني شيئًا ينفعني الله به قال‏:‏ اقرا اية الكرسي فانه يحفظك وذريتك ويحفظ دارك حتى الدويرات حول دارك‏.‏
واخرج الدينوري في المجالسة عن الحسن ان النبي صلى الله عليه وسلم قال ان جبريل اتاني فقال‏:‏ ان عفريتًا من الجن يكيدك فاذا اويت الى فراشك فاقرا اية الكرسي‏.‏
وفي الفردوس من حديث ابي قتادة من قرا اية الكرسي عند الكرب اغاثه الله‏.‏
واخرج الدارمي عن المغيرة بن سبيع وكان من اصحاب عبد الله قال‏:‏ من قرا عشر ايات من البقرة عند منامه لم ينسى القران اربع من اولها واية الكرسي وايتان بعدها وثلاث من اخرها‏.‏
واخرج الديلمي من حديث ابي هريرة مرفوعًا ايتان هما قران وهما يشفيان وهما مما يحبهما الله تعالى الايتان من اخر سورة البقرة‏.‏
واخرج الطبراني عن معاذ ان النبي صلى الله عليه وسلم قال له‏:‏ الا اعلمك دعاء تدعوبه لوكان عليك من الدين مثل ثبير اداه الله عنك قال اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء الى قوله بغير حساب رحمان الدنيا والاخرة ورحيمها تعطي من تشاء منهما وتمنع من تشاء ارحمني رحمة تغنني بها عن رحمة من سواك‏.‏
واخرج البيهقي في الدعوات عن ابن عباس‏:‏ اذا استصعبت دابة احدكم اوكان شموسًا فليقرا هذه الاية في اذنيها افغير دين الله يبغون وله اسلم من في السموات والارض طوعًا وكرهًا واليه ترجعون‏.‏
واخرج البيهقي في الشعب بسند فيه من لا يعرف عن علي موقوفًا‏:‏ سورة الانعام ما قرئت على عليل الا شفاه الله تعالى‏.‏
واخرج ابن السني عن فاطمة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم لما دنا ولادتها امر ام سلمة وزينب بنت جحش ان ياتيا فيقرا عندها اية الكرسي وان ربكم الله‏}‏ الاية ويعوذاها بالمعوذتين‏.‏
واخرج ابن السني ايضًا من حديث الحسين بن علي امان لامتي من الغرق غذ ركبوا ان يقرءوا باسم الله مجراها ومرساها ان ربي لغفور رحيم وما قدروا الله حق قدره‏}‏ الاية‏.‏
واخرج ابن ال حاتم عن ليث قال‏:‏ بلغني ان هؤلاء الايات شفاء من السحر تقرا على اناء فيه ماء ثم يصب على راس المسحور الاية التي في سورة يونس فلما القوا قال موسى ما جئتم به السحر الى قوله المجرمون وقوله ‏{‏فوقع الحق وبطل ما كانوا يعلمون‏}‏ الخ اربع ايات وقوله ‏{‏انما صنعوا كيد ساحر‏}‏ الاية‏.‏
واخرج الحاكم وغيره من حديث ابي هريرة ما كربني امر الا تمثل لي جبريل فقال‏:‏ يا محمد قل توكلت على الحي الذي لا يموت والحمد لله الذي لم يتخذ ولدًا ولم يكن له شريك في الملك ولم يكن له ولي من الذل وكبره تكبيرًا‏.‏
واخرج الصابوني في المائتين لان حديث ابن عباس مرفوعًا‏:‏ هذه الاية امان من السرق قل ادعوا الله وادعوا الرحمن الى اخر السورة‏.‏
واخرج البيهقي في الدعوات من حديث انس ما انعم الله على عبد نعمة في اهل ولا مال اوولد فيقول ما شاء الله لا قوة الا بالله فيرى فيه افة دون الموت‏.‏
اخرج الدارمي وغيره من طريق عبدة بن ابي لبابة عن زر بن حبيش قال‏:‏ من قرا اخر سورة الكهف لساعة يريد ان يقومها من الليل قامها‏.‏
قال عبده‏:‏ فجربناه فوجدناه كذلك‏.‏
واخرج الترمذي والحاكم من حديث سعد بن ابي وقاص‏:‏ دعوة ذي النون اذا دعا بها وهوفي بطن الحوت لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لم يدع بها رجل مسلم في شيء قط الا استجاب الله له‏.‏
وعند ابن السني‏:‏ اني لا اعلم كلمة لا يقولها مكروب الا فرج عنه كلمة اخي يونس فنادى في الظلمات ان لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين واخرج البيهقي وابن السني وابوعبيد عن ابن مسعود انه قرا في اذن مبتلي فافاق فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ما قرات في اذنيه قال افحسبتم انما خلقناكم عبثًا الى اخر السورة فقال‏:‏ لوان رجلًا موقنًا قراها على جبل لزال‏.‏
واخرج الديلمي وابوالشيخ ابن حبان في فضائله من حديث ابي ذر ما من ميت يموت فيقرا عنده يس الا هون الله عليه‏.‏
واخرج المحاملي في اماليه من حديث عبد الله بن الزبير من جعل يس امام حاجة قضيت له وله شاهد مرسل عند الدارمي‏.‏
وفي المستدرك عن ابي جعفر محمد بن علي قال‏:‏ من وجد في قلبه قسوة فليكتب يس في جام بماء ورد وغفران ثم يشربه‏.‏
واخرج ابن الضريس عن سعيد بن جبير انه قرا على رجل مجنون سورة يس فبرئ‏.‏
واخرج ايضًا عن يحيى بن ابي كثير قال‏:‏ من قرا يس اذا اصبح لم يزل في فرح حتى يمسي ومن قراها اذا امسى لم يزل في فرح حتى يصبح‏.‏
اخبرنا من جرب ذلك‏.‏
واخرج الترمذي من حديث ابي هريرة من قرا الدخان كلها واول غافر الى اليه المصير واية الكرسي حين يمسي حفظ بها حتى يصبح ومن قراهما حين يصبح حفظ بهما حتى يمسي ورواه الدارمي بلفظ لم ير شيئًا يكرهه‏.‏
واخرج البيهقي والحارث بن ابي اسامة وابوعبيد عن ابن مسعود مرفوعًا من قرا كل ليلة سورة الواقعة لم تصبه فاقة ابدًا‏.‏
واخرج البيهقي في الدعوات عن ابن عباس موقوفًا في المراة تعسر عليها ولادتها قال‏:‏ يكتب في قرطاس ثم تسقي باسم الله الذي لا اله الا هو الحليم الكريم سبحان الله وتعالى رب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين كانهم يوم يرونها لم يليثوا الا عشية اوضحاها كانهم يوم يرون ما يوعدون لم يلبثوا الا ساعة من نهار بلاغ فهل يهلك الا القوم الفاسقون‏.‏
واخرج ابوداود عن ابن عباس قال‏:‏ اذا وجدت في نفسك شيئًا‏:‏ يعني الوسوسة فقل‏:‏ هو الاول والاخر والظاهر والباطن وهوبكل شيء عليم واخرج الطبراني عن علي قال لدغت النبي صلى الله عليه وسلم عقرب فدعا بماء وملح وجعل يمسح عليها ويقرا‏:‏ قل يا ايها الكافرون وقل اعوذ برب الفلق وقل اعوذ برب الناس‏.‏
واخرج ابوداود والنسائي وابن حبان والحاكم عن ابن مسعود ان النبي صلى الله عليه وسلم كان يكره الرقي الا بالمعوذات‏.‏
واخرج الترمذي والنسائي عن ابي سعيد قال‏:‏ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ من الجان وعين الانسان حتى نزلت المعوذات فاخذ بها وترك ما سواها‏.‏
فهذا ما وقفت عليه في الخواص من الاحاديث التي لم تصل الى حد الوضع ومن الموقوفات على الصحابة والتابعين‏.‏
واما ما لم يرد به اثر فقد ذكر الناس من ذلك كثيرًا جدًا الله اعلم بصحته‏.‏
ومن لطيف ما حكاه ابن الجوزي عن ابن ناصر عن شيوخه عن ميمونة بنت شاقول البغدادية قالت‏:‏ اذانا جار لنا فصليت ركعتين وقرات من فاتحة كل سورة اية حتى ختمت القران وقلت‏:‏ اللهم اكفنا امره‏:‏ ثم نمت وفتحت عيني واذا به قد نزل وقت السحر فنزلت قدمه فسقط ومات‏.‏
تنبيه قال ابن التين‏:‏ الرقي بالمعوذات وغيرها من اسماء الله تعالى هو الطب الروحاني اذا كان على لسان الابرار من الخلق حصل الشفاء باذن الله تعالى فلما عز هذا النوع فزع الناس الى الطب الجثماني
قلت‏:‏ ويشير الى هذا قوله صلى الله عليه وسلم لوان رجلًا موقنًا قرا بها على جبل لزال وقال القرطبي تجوز الرقية بكلام الله تعالى واسمائه فان كان ماثورًا استحب‏.‏
وقال الربيع‏:‏ سالت الشافعي عن الرقية فقال‏:‏ لا باس بها ان يرقى بكتاب الله وبما يعرف من ذكر الله تعالى‏.‏
وقال ابن بطال‏:‏ من المعوذات سر ليس في غيرها من القران لما اشتملت عليه من جوامع الدعاء التي تعم اكثر المكروهات من السحر والحسد وشر الشيطان ووسوسته وغير ذلك ولهذا كان صلى الله عليه وسلم يكتفي بها‏.‏
وقال ابن القيم في حديث الرقية بالفاتحة‏:‏ اذا ثبت ان لبعض الكلام خواص ومنافع فما الظن بكلام رب العالمين ثم بالفاتحة التي لم ينزل في القران ولا غيره من الكتب مثلها لتضمنها جميع معاني الكتاب فقد اشتملت على ذكر اصول اسماء الله تعالى ومجامعها واثبات المعاد وذكر التوحيد والافتقار الى الرب في طلب الاعانة به والهداية منه وذكر افضل الدعاء وهوطلب الهداية الى الصراط المستقيم المتضمن كمال معرفته وتوحيده وعبادته بفعل ما امر به واجتناب ما نهى عنه والاستقامة عليه ولتضمنها ذكر اصناف الخلائق وقسمتهم الى منعم عليه لمعرفته بالحق والعمل به ومغضوب عليه لعدوله عن الحق بعد معرفته وضال بعدم معرفته له مع ما تضمنته من اثبات القدر والشرع والاسماء والمعاد والتوبة وتزكية النفس واصلاح القلب والرد على جميع اهل البدع وحقيق لسورة هذا بعض شانها ان يستشفي مسئلة قال النووي في شرح المهذب‏:‏ لوكتب القران في اناء ثم غسل وسقاه المريض فقال الحسن البصري ومجاهد وابوقلابة والاوزاعي‏:‏ لا باس به وكرهه النخعي‏.‏
قال‏:‏ ومقتضي مذهبنا انه لا باس به فقد قال القاضي حسين والبغوي وغيرهما‏:‏ لوكتب قرانًا على حلوى وطعام فلا باس باكله اه‏.‏
قال الزركشي‏:‏ وممن صرح بالجواز في مسئلة الاناء العماد النبهي مع تصريحه بانه لا يجوز ابتلع ورقة فيها اية لكن افتي ابن عبد السلام بالمنع من الشراب ايضًا لانه يلاقيه نجاسة الباطن وفيه نظر‏

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-06-2005, 06:16 AM   #3
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
((((((((((( خلاصة القول )))))))))

اللهم صلى على سدنا محمد وعلى اله وصحبة اجمعين
ربى اشرح لى صدرى ويسر لى امرى واحلل عقدة من لسانى يفقهو قولى .....
اخوتى الاحبة ....الان وهنا ساقوم انشاء اللة ان اصل واربط الافكار الرئيسية بالهدف الاساسى من هذا البحث الذى قديوحى للبعض انة غير مترابط بطريقة او اخرى !! وساقوم بهذا الربط بابسط ما استطيع حتى يكون الامر واضح للعامة والخاصة ان شاء اللة
كما كان لابد من ان انقل ما سبق حيث انة سيكون القاعدة التى دفعتنى للولوج فى هذا البحث او هذة المسئلة .
اولا : - ما الذى استنتجة من كل ما سبق من عرض افضلية الايات الكريمة وخصائصها والاحاديث الواردة بشئنها
 لابد ان استشعر عظمة هذا القران بمفرداتة واياته وسورة واستشعار فضلها واستشعار خصائص هذه الايات عند تلاوتها لاسيما وان كنت راقيا او كنت .( بين يدية كتاب لا ياتيه الباطل من)
 هذا القران المعجزة الذى بين ايدينا هو كلام اللة واللة خالق كل شىء خالق الجن والانس وكل عناصر هذا الوجود وكلمات هذا القران نافذه بكل عناصر هذا الوجود ومؤثرة فيه سواء بطريقة مباشرة او بطريقة غير مباشرة وسواء علمنا كيفيتها او لم نعلمها (لو انزلنا هذا القرءان على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون)
 لم يترك هذا القران من شيء مهما صغر وحقر واختفى ومهما كبر وعظم ((ما فرطنا في الكتاب من شىء))
ثانيا : - ما الذى يتعين على ادراكة والايمان بة ولعمل به بعد ما رسخ ما تم استنتاجه وعلمه وخاصة على الراقى .

 ان الوصول الى اى درجة من درجات التيقن فيما سبق استنتاجه هو فضل من الله يؤتيه الى الصادقين فى توجههم الية والذين يلتزمون مايتلون ما استطاعوا وهذا لا يعنى مطلقا ان يكونو ملائكة لا يذنبون بل انهم اناس عاديون بسطاء فى هذة الدنيا اقوياء فى الاعتقاد .
 ان الوعاء الذى يحمل هذا القران لابد ان يكون نضيفا من كل شبه او كبر او عجب اى انة حين يمسك بسيف القران بقلبة ثم بيدة تتهاوا هذة الماديات التى خلقها اللة امامة وتخر لة طائعة بارادتها او بدون ذلك لانها نافذة فية لا محالة .
 ان توافق القران مع القلب السليم والايمان الراسخ زاد قوتك قوة واصبح اللة وملائكتك لك نصير فى كل امر من امور هذة الدنيا
 ان منهج اختيار الايات بافضليتها وخصائصها فى الفضل لا ينفىفضل ونفوذ الايات الاخرى لقصر علمنا وضعفنا وانصح الراقى بان لا يخصص كما يفعل البعض بان تلك الايات تعذب الجن وتلك الاية تحبس الجن وتلك الاية تفعل كذا حتى لو ثبت التاثير فعلا وقد يوفقك اللة لقرائة اية قد ثبتت معانيها وفضلها فى قلبك ويكون لها التاثير العجيب .
 لو اجتمع كل رقاة هذا العصر لما وصل الى فضل الفاتحة مثلا فى رقية اللديغ ولم يخطر ببال احد قط ما خطر ببال ذلك الصحابى الجليل فاجابة اللة مباشرة .
اخيرا وخلاصة الامر

ان الذى دفعنى الا كتابة هذة الاسطر ايها الاخوة اننى بدات اشعر ان المر بالرقية الشرعية بالتحديد اخذ يتطور الى ما لا يحمد عقباة ولذالك بدات هذا البحث فى مسئلة رقية المراة هل تضع يدها على اختها بوجود جن متلبس ام لا ام تنفث بريقها كما قال احد الاخوة وانا اعرف ان هذا السؤال استوقف البعض قليلا وليس هذا هو المحزن بل المحزن ايضا ان كثير من الاخوة الرقاة هدانا اللة واياهم اصبحو يتعمقون فى الامور الغيبية كاجتهادات وتجارب كما يقولون فذلك جنى اسود للربو وذلك جنى يطير لربط اصابع المريض وذلك جنى معتدى وذلك جنىعاشق واصبحنا ننحرف قليلا قليلا عن الرقية الشرعية الاصيلة التى لو قرات على الجبال لخرت !!
واعود فاقول هل نحن اجتهدنا فعلا ام ان الشيطان اللعين استدرجنا الى هذة المناطق حتى يغرقنا فىتفاصيل تنسينا ولو قليلا تاثير تلك المعجزة !!!
بل ان شاتم وهو الاشد حزنا اخوتى ان مؤخرا حصل استدراج اخر وكان امر طبيعى ولا بد منة اصبح اغلب الرقاة الا من رحم الله يخلطون بين علاج الاعشاب والطب البديل كما يسمى والرقية الاصلية حتى يستشعر المصاب وللاسف ان المعوذات مثلا لا تفعل فعلها الا اذا قرات على زيت او عسل او حبة سوداء وياليت الامور بقيت على تلك الامور التى وردت بالقران بل اكتشفنا مواد واعشاب جديدة منها من يطرد الجن ومنها من يعذب الجن !!! واصبح المصاب يعود بالسؤال بعد ان اخذ الوصفة ومعها الرقية يسال يا شيخ هل تلك المادة اغليها ام انقعها ام احرقها ام ام ام ...... واذا لم تنفع معة انتقل الا تجارب اخرى وتعلق بامور اخرى وهذا المسكين لا يعلم ان من تعلق شيئا وكل الية ........!!!
ولكن من يتحمل المسؤولية ........ فحسبنا اللة ونعم الوكيل
والله ما دفعنى الا كتابة هذة الاسطر الى خوفى على المنهج وليعتبر كل اخ يقرا هذة الكلمات انها تذكرة فقط وليست لوماوعتابا ولو قصدت اللوم والعتاب لجلست اتصيد اخطاء الاخوة هنا وهناك وانتم اعلم بها منى
راجيا من الله ان يرينى واياكم الحق حقا ويرزقنا اتباعة ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابة .....امين
لقد صرحت مسبقا باننى باحثا ولست راقيا ليس لضعف فينى ولكن لاسباب يعلمها الله تعلمتها منذ اكثر من خمسه عشر سنه وانا ابحث فى هذة المسئلة !!!!
ومع ذلك لم اجد جوابا لكثير من الامور التى قد عرفت اننى لن اجد لها جوابا وان البحث فيها عبثا بل قد يكون ضعف ايمان .... ومن ضمنها ((( هل تضع المراة يدها على اختها المتلبسة برجل جنى )))

(((((((((((اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً))))))))))

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-06-2005, 06:21 AM   #4
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)

افتراضي

توضيح

السلام عليكم ورحمه اللة
فقط للعلم فموضوع فضل القران وخصائصة قد نقلتة من موقع الشيخ ابن باز رحمة اللة واحسن الية حتى لاينسب الى مالا استحق
حيث اننى رايت بعض الافكار هنا وهناك او طروحات عديده واراء غريبه
فاحببت وضع هذا الجهد كتذكرة لكل اخ راقى وباحث عن الحق وحرصا على عدم تمييع الثوابت الاصيله
التى هى منهجنا ان شاء الله

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-06-2005, 06:50 AM   #5
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

بارك الله فيكم أخي الحبيب ( الباحث ) ، مع تمنياتي لك بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-06-2005, 07:03 AM   #6
معلومات العضو
ابن حزم
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية ابن حزم
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
((((((((((( خلاصة القول )))))))))

اللهم صلى على سدنا محمد وعلى اله وصحبة اجمعين
ربى اشرح لى صدرى ويسر لى امرى واحلل عقدة من لسانى يفقهو قولى .....
اخوتى الاحبة ....الان وهنا ساقوم انشاء اللة ان اصل واربط الافكار الرئيسية بالهدف الاساسى من هذا البحث الذى قديوحى للبعض انة غير مترابط بطريقة او اخرى !! وساقوم بهذا الربط بابسط ما استطيع حتى يكون الامر واضح للعامة والخاصة ان شاء اللة
كما كان لابد من ان انقل ما سبق حيث انة سيكون القاعدة التى دفعتنى للولوج فى هذا البحث او هذة المسئلة .
اولا : - ما الذى استنتجة من كل ما سبق من عرض افضلية الايات الكريمة وخصائصها والاحاديث الواردة بشئنها
 لابد ان استشعر عظمة هذا القران بمفرداتة واياته وسورة واستشعار فضلها واستشعار خصائص هذه الايات عند تلاوتها لاسيما وان كنت راقيا او كنت .( بين يدية كتاب لا ياتيه الباطل من)
 هذا القران المعجزة الذى بين ايدينا هو كلام اللة واللة خالق كل شىء خالق الجن والانس وكل عناصر هذا الوجود وكلمات هذا القران نافذه بكل عناصر هذا الوجود ومؤثرة فيه سواء بطريقة مباشرة او بطريقة غير مباشرة وسواء علمنا كيفيتها او لم نعلمها (لو انزلنا هذا القرءان على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون)
 لم يترك هذا القران من شيء مهما صغر وحقر واختفى ومهما كبر وعظم ((ما فرطنا في الكتاب من شىء))
ثانيا : - ما الذى يتعين على ادراكة والايمان بة ولعمل به بعد ما رسخ ما تم استنتاجه وعلمه وخاصة على الراقى .

 ان الوصول الى اى درجة من درجات التيقن فيما سبق استنتاجه هو فضل من الله يؤتيه الى الصادقين فى توجههم الية والذين يلتزمون مايتلون ما استطاعوا وهذا لا يعنى مطلقا ان يكونو ملائكة لا يذنبون بل انهم اناس عاديون بسطاء فى هذة الدنيا اقوياء فى الاعتقاد .
 ان الوعاء الذى يحمل هذا القران لابد ان يكون نضيفا من كل شبه او كبر او عجب اى انة حين يمسك بسيف القران بقلبة ثم بيدة تتهاوا هذة الماديات التى خلقها اللة امامة وتخر لة طائعة بارادتها او بدون ذلك لانها نافذة فية لا محالة .
 ان توافق القران مع القلب السليم والايمان الراسخ زاد قوتك قوة واصبح اللة وملائكتك لك نصير فى كل امر من امور هذة الدنيا
 ان منهج اختيار الايات بافضليتها وخصائصها فى الفضل لا ينفىفضل ونفوذ الايات الاخرى لقصر علمنا وضعفنا وانصح الراقى بان لا يخصص كما يفعل البعض بان تلك الايات تعذب الجن وتلك الاية تحبس الجن وتلك الاية تفعل كذا حتى لو ثبت التاثير فعلا وقد يوفقك اللة لقرائة اية قد ثبتت معانيها وفضلها فى قلبك ويكون لها التاثير العجيب .
 لو اجتمع كل رقاة هذا العصر لما وصل الى فضل الفاتحة مثلا فى رقية اللديغ ولم يخطر ببال احد قط ما خطر ببال ذلك الصحابى الجليل فاجابة اللة مباشرة .
اخيرا وخلاصة الامر

ان الذى دفعنى الا كتابة هذة الاسطر ايها الاخوة اننى بدات اشعر ان المر بالرقية الشرعية بالتحديد اخذ يتطور الى ما لا يحمد عقباة ولذالك بدات هذا البحث فى مسئلة رقية المراة هل تضع يدها على اختها بوجود جن متلبس ام لا ام تنفث بريقها كما قال احد الاخوة وانا اعرف ان هذا السؤال استوقف البعض قليلا وليس هذا هو المحزن بل المحزن ايضا ان كثير من الاخوة الرقاة هدانا اللة واياهم اصبحو يتعمقون فى الامور الغيبية كاجتهادات وتجارب كما يقولون فذلك جنى اسود للربو وذلك جنى يطير لربط اصابع المريض وذلك جنى معتدى وذلك جنىعاشق واصبحنا ننحرف قليلا قليلا عن الرقية الشرعية الاصيلة التى لو قرات على الجبال لخرت !!
واعود فاقول هل نحن اجتهدنا فعلا ام ان الشيطان اللعين استدرجنا الى هذة المناطق حتى يغرقنا فىتفاصيل تنسينا ولو قليلا تاثير تلك المعجزة !!!
بل ان شاتم وهو الاشد حزنا اخوتى ان مؤخرا حصل استدراج اخر وكان امر طبيعى ولا بد منة اصبح اغلب الرقاة الا من رحم الله يخلطون بين علاج الاعشاب والطب البديل كما يسمى والرقية الاصلية حتى يستشعر المصاب وللاسف ان المعوذات مثلا لا تفعل فعلها الا اذا قرات على زيت او عسل او حبة سوداء وياليت الامور بقيت على تلك الامور التى وردت بالقران بل اكتشفنا مواد واعشاب جديدة منها من يطرد الجن ومنها من يعذب الجن !!! واصبح المصاب يعود بالسؤال بعد ان اخذ الوصفة ومعها الرقية يسال يا شيخ هل تلك المادة اغليها ام انقعها ام احرقها ام ام ام ...... واذا لم تنفع معة انتقل الا تجارب اخرى وتعلق بامور اخرى وهذا المسكين لا يعلم ان من تعلق شيئا وكل الية ........!!!
ولكن من يتحمل المسؤولية ........ فحسبنا اللة ونعم الوكيل
والله ما دفعنى الا كتابة هذة الاسطر الى خوفى على المنهج وليعتبر كل اخ يقرا هذة الكلمات انها تذكرة فقط وليست لوماوعتابا ولو قصدت اللوم والعتاب لجلست اتصيد اخطاء الاخوة هنا وهناك وانتم اعلم بها منى
راجيا من الله ان يرينى واياكم الحق حقا ويرزقنا اتباعة ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابة .....امين
لقد صرحت مسبقا باننى باحثا ولست راقيا ليس لضعف فينى ولكن لاسباب يعلمها الله تعلمتها منذ اكثر من خمسه عشر سنه وانا ابحث فى هذة المسئلة !!!!
ومع ذلك لم اجد جوابا لكثير من الامور التى قد عرفت اننى لن اجد لها جوابا وان البحث فيها عبثا بل قد يكون ضعف ايمان .... ومن ضمنها ((( هل تضع المراة يدها على اختها المتلبسة برجل جنى )))

(((((((((((اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً))))))))))












بارك اللهم في أخينا في الله الحبيب الباحث وانفعه وانفع به

اللهم اجعلنا ممن يتعلقون بك وبكلماتك التامات الاتي لايجاوزهن بر ولافاجر في السموات والارض

اللهم اجعلنا متمسكين بسنة نبيك وحبيبك الذي اوتي جوامع الكلم عليه الصلاة السلام

أخوكم في الله

اسماعيل مرسي

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-06-2005, 07:07 AM   #7
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

بارك الله فيكم أخي الحبيب ( إسماعيل مرسي ) ، مع تمنياتي لك بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-06-2005, 07:30 AM   #8
معلومات العضو
ابن حزم
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية ابن حزم
 

 

افتراضي

بارك الله فيك أستاذنا وحبيبنا في الله (أبو البراء ) وجعل صالح عملك كله في ميزان أعمالك يوم العرض عليه وخف به حسابك واجزل به ثوابك وجعلك من الصالحين المصلحين

أخوك في الله

اسماعيل مرسي

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-06-2005, 07:31 AM   #9
معلومات العضو
جند الله
عضو موقوف

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي في الله الباحث

مبلغ عملي أن هناك فارق بين (فضائل القرآن) وبين (خصائص القرآن) حسب ما تعلمنا من شيوخنا، فضائل القرآن ثابت بنص شرعي، أما مسمى خصائص القرآن فهذا ما ذهب إليه الصوفية والسحرة منهم، زعموا أن للسورة الفلانية خاصية في تفريج الهموم والكرب، ولتلك خصائص في إنزال المطر، وعودة الآبق، وتوسيع الرزق، وتزويج العانس، وكل هذه الخصائص استدراك على الشرع، لأنه لم ينزل بها وحي من الله تبارك وتعالى، فلا يعلم فضل سورة على سورة إلا الله، ولكن كما هو ثابت أن للسحرة سحر بالقرآن وبآياته، وهذا مدون في كتبهم، وعلى هذا ارجو منك أخي الفاضل معاودة البحث في المسألة، لأن اللفظين مختلفين معنى ودلالة، ونقلك عن معنى الفضائل لا يختلف عن معنى الخصائص كثيرا، الكلام هنا هو نفس الكلام هناك، فما الفارق بينهما في استدلالاتك؟ لم توضح لنا الفارق رغم أنك فصلت بينهما بعنوانين مختلفين.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-06-2005, 09:02 AM   #10
معلومات العضو
الراقي السلفي

افتراضي

أخي الحبيب الباحث أنا معك في المبالغة في طب الأعشاب للمريض والخلطات ، بل حتى تصل بعض الخلطات إلى أنها مدمرة ولا يقدر عليها أحد ، والرسول صلى الله عليه وسلم يقول عن المعوذتين ( لم يتعوذ بمثلها ) وعن أواخر البقر ( كافية ) وآية الكرسي حافظة


أما جواب سؤالك و استشكالك

فالذي يظهر لا بأس بذلك ويجوز

أولا : لأن الله تعبدنا بالظاهر والمشاهد أمامنا ، فظاهر الحال أن المرأة تضع يدها على المرأة ، ولا تضعها على يد أو جسد جني ، فالجني غالبا يكون داخل وتحت الجسد ، والمرأة تضع يدها على جسد أختها

ثانيا: لو سلمنا خلاف ذلك ، وأنه ليس بمشاهد ، فإن الراجح أنه يجوز لها فعل ذك عند اللحاجة ، وقد نص الفقهاء على ذلك عند مدواة المرأة للمرضى الرجال أو الجرحى ، أو عند مدواة الرجل للمرأة ، والله أعلم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 12:55 PM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.