موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > قضايا وآراء ووجهات نظر المعالجين بالرقية الشرعية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 03-09-2004, 09:41 AM   #1
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

Exclamation ( الأخ [ أبو البراء ] أرجو إبداء الرأي حول هذا الموضوع تكرماً ) !!!

شيخ أسامة حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
أود رأيك وعلمك النير حول هذه الحالة التي وصلتني عبر الشبكة العنكبوتية تطلب المساعدة إن استطعت والرسول صلى الله عليه وسلم يقول ( من استطاع أن ينفع اخاه فليفعل ) فمن باب الحرص على عدم رد السائل دار هذا الحوار وسأختصره قدر المستطاع حتى لا يخل بالمعنى .
أجو منك التصويب والتسديد فكما تعلم منكم نستفيد ولعل هذا الموضوع يفتح بابا للنقاش البناء وجزاك الله خيرا مسبقا .



الرسالة الأولى تسأل أخت فاضلة هل بإمكاني مساعدتها أم لا فكان الجواب :



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...

تفضلي أختاه واشرحي حالتك باسهاب حتى نعرف مكمن الخلل إن شاء السميع العليم .
ولدي بعض الأسئلة أرجو الرد بكل وضوح وصراحة فمتى عرف السبب بطل العجب .

أولا كم سنك وهل أنت متزوجة أم لا ؟
. هل تأتيك العادة الشهرية بانتظام ؟
هل جو المنزل لا يخلو من المشاكل الزوجية أو العاطفية .
عذرا لسؤالي هذا : هل العلاقة الزوجية بينك وبين زوجك سليمة ؟
هل تعانين من تعرق بالكفين ؟
هل تتحرك بعض عضلات جسدك وخصوصا عضلات الوجه لا إراديا ؟
هل أنفك مزكوم أي ( تتنفسين بصعوبة وخصوصا خلال النوم )؟
هل تقرظين على أسنانك حين النوم وحين اليقظة ؟
هل تشعرين بضيق صدر دون سبب وجيه ؟
أكتفي بهذا القدر لحين الجواب .
أخوكم / عمر




الله يبارك فيك
اولا اشكرك على الاهتمام واسال الله سبحانه وتعالى ان يجعل نهاية مرضي على يدك يا شيخ عمر
اجيب الاسئله الدوره منتظمه ولكن تاتي احيانا بغزاره عمري (....) سنه ارمله دائما مزكومه وينزل من انفي دم بسيط ورائحه الانف كريهه وتعرق بيدي لكن ليس دائما ومن سنوات وانا اعاني من الضغط على الاسنان اثناء النوم واصحى من النوم وفكي يؤلمني.........
حكايتي تبدأ من خطبة اول رجل لي كان محط انظار فتيات العائله لما يتميز من خلق ودين وحين عرفت بالخطبه ابكي بكاء شديد لا اريد الزواج مع اني كنت مرتاحه للرجل وكانت في راسي فكره اني اكون مش بنت عند الزواج مع اني ملتزمه وعائلتي متدينه ولله الحمد لكن لا اعرف لماذا تطرا الفكره علي وفجأه صرف الرجل نظره عن الموضوع بدون سبب وارتحت .
ثم تقدم لي خاطب وواوفقت ولكن في ليلة الزفاف لم اسمح لزوجي بالا قتراب كنت اشعر برجفه شديده في جسمي ورعب شديد ( وكنت لا أمكنه من نفسي ) كنت اظن ان الامر خجل لكن الحاله تازمت ولجات الى الله ان يفرج همي وكنت اشغل المسجل سورة البقره اثناء نومنا لمدةه 6اشهر الى ان فرجها الله من عنده ولم اعرف بامور الربط والسحر ابدا لم يخطر على بالي ابدا وكنت دائما في شجار مع زوجي رحمه الله واطلب الطلاق باستمرار بدون سبب عندما يكون خارج المنزل اشتاق له جدا لكن لما يدخل البيت عادي لو يكلمني ابكي كانه فيه مصيبه والرجل صبر علي وتحملني كثيراورزقنا الله بولد وتوفي زوجي بعد ولادتي باسبوعين بحادث سياره والكل استغرب الوضع , الحمد لله صبرت وخرجت من العده وانا اشد التزاما عن قبل,وكنت احس بضيقه صدر شديد تبدا بين العصر ةتزداد قبل اذان المغرب وابكي بدون سبب واكره يوم الجمعه كره شديد وكنت لااستطع العمل في بيتي حتى انقلب كالمزبله ,وازداد الزكام في انفي في السنوات الاخيره واكره ابني وامي لا اطيق النظر اليها مع انها صوامه وقوامه في الليلودائما اتشاجر معها ولا ادخل غرفتها ولا اعرف لماذاوفي رمضان اذا اردت الصلاه في المسجد يرجف جسمي واتصبب عرق غزير ومغص في البطن واعود الى المنزل . واذا قررت الصيام الاثنين او الخميس مع امي يرجف جسمي واحس بالدوخه الى ان اقرر عدم الصوم فارتاح راحه شديده وشئ مهم احس باحد يعتدي علي وانا نائمه او يلمسني حين اغير ملابسي هذا كله قبل الرقيه
طبعا باختصار ,,,,,,,, هل اكمل بحالتي بعد الرقيه؟ انا ارمله لم اتزوج واكره موضوع الزواج الان لازلت اخاف واحس برعب شديد,,,,,,,,,, نسيت اقول انه حينما كنت متزوجه ويذهب زوجي للعمل وانا نائمه اسمع طرق باب الغرفه وافتحه فالاقيه هو رجع ويدخل ينام ثم استيقظ لاجده وهو اساسا لم يرجع من العمل,وتكررت هذه الحاله اكثر من مره ولم اخبر زوجي حتى لا يظن اني انجنيت.



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شيخ عمر : فيه اشياء كثيره لم اذكرها ولا اعرف هل لها معنى اولا
اعاني من كره شديد للعمل وابكي مرات كثيره لا اريد الذهاب الى عملي مع العلم اني مرتاحه جدا من عملي واكون عصبيه جدا عندا حدوث امر يزعجني مع اني شخصيه اميل للهدوء والعقل ومحبوبه من اناس كثيرين
واستغرب كرهي لواحده من الزميلات بدون سبب واحرض زميلاتي ضدها لا اعرف لماذا ثم اعود الى رشدي واستغفر الله ,,,,,,,,,,,
علاقتي الخاصه مع زوجي رحمه الله لم تكن على مايرام
عندما اذهب لاداء العمره لا استطيع الطواف يكاد قلبي ينفجر من شدة الخفقان ولا استطيع السعي اجر رجلي جر وفي مره اكملت السعي على العربه وانا في عزالشباب وارى العجائز يمشون على رجليهم وانا لا استطيع ولا يوجد سبب عضوي .
حتى اذا فكرت في زيارة صديقه وابدا اجهز نفسي للخروج اشعر بخفقان وصداع وبالدوخه واحيانا كثيرة ارفض دعوات صديقاتي بحجة اني مشغوله .
دائما بطني منتفخ واحس بالم فيه وتخرج غازات كثير واحرج من هذا الامر لكن الان الحمد لله اختفى قليلا
طبعا كل هذا في السنوات السابقه,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
شيخ عمر لماذا سالتني عن عمري ؟

هذا الرد بتصرف يسير مما لا يخل بالموضوع .



بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
أختي الكريمة سلام الله عليكم وبعد :
لعلك تعرفين بأن المتحصن بالله العزيز الحميد لا يمكن أن يتمكن منه شيطان أو سحر إذا انتفت الموانع وكيف لا .... وهو القائل جل في علاه ( إن عبادي ليس لك عليهم سلطان )
وكيف يمكننا التصديق بأن المتحصن بالله يعادوه السحر أو اللبس وهو الملتجئ لفاطر السموات والأرض .
وكيف نحن نستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ولا نجد الاستعاذة بأنفسنا ؟؟!!!
مشكلة بحاجة لوقفة تأمل وهدوء وتفكير بمنطق وعقل لا بعواطف وأوهام والبناء على الظن الذي لا يغني من الحق شيئا .
أعذريني على صراحتي أيتها الفاضلة .
أنت بطبيعتك حساسة ومرفهة الاحساس وقد استشفيت ذلك من خلال بعض سيرتك مع زوجك رحمه الله وعندك الحياء والعفة وهذا من الإيمان ولا شك .
أختي : إن ما تعانين منه له عدة أسباب ولا داع للتفكير بالسحر أو المس أو ما إلى هنالك مع ثبوت ذلك عند البعض ولكن .....
علينا بداية أن نفكر بمنطقية وهدوء أن الإنسان جبل وفطر على كتلة أحاسيس تتراكم المشاكل في داخله من جراء ضغوطات لا إرادية منها عدم إعجابنا بالزوج أو بوفاة الزوج أو بفقدان عزيز أو بعدم الرضى عن بعض الأحبة في محيطنا أو النظر إلى الأمور بمنظار مخالف لعامة الناس ويكون الحق مع الفرد أحيانا ولا يعجبنا كثرة المخالفين طالما نحن على بينة وثقة من أمرنا قال تعالى ( لا يستوي الخبيث والطيب ولو أعجبك كثرة الخبيث ) فالخبيث كثير ويعجب الجميع بزينته وكثرته ولكن لا يستوون عند الله .
أختي الكريمة لن اطيل عليك كثيرا إعلمي أيتها الفاضلة لم يكن سؤالي عن سنك إلا لكي أعرف هل أنت بسن المراهقة أو سن البلوغ فكما تعليمن أن المراهقات يكن خيالهن خصب وهن معرضات أكثر من الواعيات المتنزنات لتلك الحالات لعدة أسباب سيكولوجية .
لذا سألت عن السن والله من وراء القصد .
أختي الكريمة : أنت بحاجة لهدوء والرقي بالإيمان قولا وعملا واعلمي لا تستطيع شياطين الانس والجن من النيل بك طالما أنت متوكلة على الله حق توكله ولا تخشين إلا الله
واعلمي يقينا لو اجتمعت الانس والجن على أن يضروك بشيئ لا يضرونك إلا بشيئ قد كتبه الله عليك والعكس .
أختي الكريمة من مر بمثل ظروفك لوصل لحالة الانهيار العصبي ومن خلال ما كتبت استشف قوة شكيمتك وحسن تدبيرك للأمور ولكنك بحاجة لمن يعينك على الطاعة فأنت بمرحلة يأس وإحباط من الظروف المحيطة بك مما يساعد الشيطان عليك بأن يوسوس لك عدة أمور حتى يوقعك بالهستريا وهذا ما يصبوا إليه لعنه الله
واعلمي أيتها الفاضلة بأن اللص لا يدخل إلى البيت الخرب ....!! ماذا يسرق منه ؟؟ لا شيئ فهو فارغ ومثله أولئك المعرضات عن امر الله فقد كفوه التلاعب بهم بخلاف البيت العامر فاللص يحاول دائما النيل من بعض أثاثه أو مكتنزاته وهذا مثل المؤمن يحاول الشيطان سلبه الإيمان ليكون من أصحاب الجحيم والعياذ بالله وكيف لا وهومن أقسم بعزة الله أنه ليغوينهم أجمعين ( إلا عبادك منهم المخلصين ) وكيف لا وقد قال الرسول بالحديث الذي رواه عن ربه أن أقسم ابليس بإغواء عباده اجمعين طالما يوجد عندهم عرق يختلج فرد عليه رب العزة وعزتي وجلالي لأغفرن لهم ما داموا يستغفرون .
أختي الكريمة :
عليك بفحص الهرمونات والغدد
فحص الكالسيوم في الدم .
وأيضا عليك بالمواظبة على أذكار الصباح والمساء .
وأيضا قراءة شيئ من القرآن كورد يومي
كما أنصحك بتناول دواء اسمه ( sipram ) حبة كل يوم لمدة ثلاثة أشهر
فتكونين قد جمعت بين الطب الحديث والطب الروحي
وقبل ذي بدأ عليك أن تكوني موقنة بأن الله لا يخذل عباده وهو السميع البصير .
وكيف لا وقد قال تعالى ألا بذكر الله تطمئن القلوب
وكيف لا وهو القائل (ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا )
وكيف لا وهو القائل ( إن عبادي ليس لك عليهم سلطان )
والأدلة كثرة تكاد لا تحصى لذا أطلب منك المواظبة على ما ذكرته لك آنفا
وعدم الانطواء مع نفسك وعدم تحميلها ما لا تطيق كما أطلب منك أن تقربي فاك من ماء تقرأين عليهم الفاتحة آية الكرسي والإخلاص والمعوذتين وأنت موقنة بالاستجابة وتصلي على نبيك حين الانتهاء لقوله صلى الله عليه وسلم : الدعاء يقف بين السماء والأرض حتى يصلى علي .
تشربين من الماء كل يوم لمدة أسبوع تقريبا وتواظبين على الأذكار قدر استطاعتك ...ومعنى قدر استطاعتك لأن الإنسان إذا اكثر من شيئ معين ينشط دماغه ويفكر به مما يزيد من أرقه وتقلبه في الفراش يعني يكون الجهاز العصبي متوفز ويعمل والأصل أن يكون عند النوم بحالة هدوء وسبات .
أختي الكريمة : استعملي قبل النوم ماء فيه ملح في الأنف أو مادة otrivin ) نقطة بالأنف قبل النوم .
أختي الكريمة أكاد أجزم بأغلبية ظن أن حالتك نفسية ومرضية ولا يوجد عندك أي حالة سحر أو مس أو ما إلى هنالك بالاضافة ربما يوجد عندك نقص بمادة الكالسيوم أو خلل بالهرمونات وكما تبين بردك الأخير ربما يوجد عندك برأس المعدة فتاق أي الفوهة متسعة قليلا عن حجمها الطبيعي مما يجعل الغازات تنتشر في الامعاء والصدر مما يحدث ضيق صدر وتنميل ناحية القلب مع بعض التشنج بالكتف وخصوصا الأيسر فراجعي طبيب المعدة أيضا
أختي الكريمة : اتبعي التعليمات بدقة وتحولي إلى الرابط الذي أرفقته في الموقع تحت عنوان كيف ترقي نفسك وولدك ومن تحب ففيه الخير الكثير إن شاء الله .

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يهدئ بالك ويشفيك مما انت فيه وأن يرزقك زوجا صالحا يعينك على طاعة الله وتعينيه إنه ولي ذلك والقادر عليه
وصل اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

أخوكم / عمر


السلام عليكم
مادراك ياشيخ عمر اني لم اعمل جميع التحاليل التي ذكرتها
من فحص للهرمونات والكالسيوم والمعده كل النتائج سليمه وكيف تحكم علي ياشيخ بعدم محافظتي على الاذكار
في السابق لم اكن اعرف جميع الاذكار من زمان وانا محافظه على اذكار الصباح والمساء وقراءة القران

ياشيخ توقعت هذا الرد منك وحتى سوالك عن عمري توقعت انك تظنني مراهقه , ياشيخ انا رقيت نفسي وذهبت الى راقي شرعي وكنت احس بالم شديد في بطني (الرحم) وكنت اتقيأ وابكي عند الرقيه ولا استطيع ان ارى الراقي وهو يقرأعلي ,.,,,,,,,,,,,
والشيخ قال باني بي سحر ويعتقد انه ماكول ووصف لي العسل وشرب الماء المقرئ فيه ودهن جسمي بالزيت المقرئ فيه وظهرت في جسمي بقع زرقاء
وانا الان اذهب الى راقي معروف في منطقتنا واكد لي وجود السحر وقال لي بالحرف الواحد واصلي يااختي والعاقبه للمتقين.
المشكله ياشيخ عمر عندما تشتكي المراه ينظر لكلامها على انه اوهام وحساسيه زايده ,,,,,,,,
انا ياشيخ عمر اثناء الرقيه كنت اقرا سورة البقره يوميا وكنت اتعب اثناء القراءه لكن استمريت لفترة 5شهور ,
على العموم جزاك الله خير واسفه على تضييع وقتك,,,,,,,,,,,,,,

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لعلك أيتها الفاضلة لم تقرأي ما كتبته لك بتمعن وتدبر
لم أقل أنك لا تواظبين بل رجحت أن الحالة إما نفسية أو عضوية بالاضافة لمتابعتك للرقية أي السير بخطين متوازيين في العلاج ( الرقية الشرعية والتداوي المادي عن أهل الاختصاص ).
وعذرا من جنابكم الكريم
ما رأيكم شيخنا بعد قراءتك للموضوع أرجو الرد بشفافية مع العلم معنى ( لا يوجد بك شيئ بأغلبية ظن ) لتقوية المعنويات عند المريض وإن كنت أشك بالعكس فقد طلبت من الأخت الفاضلة الأخذ بكل الأسباب المتاحة المباحة والشافي هو الله .
فما رأيكم دام فضلكم .
__________________

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 03-09-2004, 09:43 AM   #2
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ،،،

لقد قرأت ما كتبه أخي الحبيب ( عمر السلفيون ) حول موضوع الحوار الذي دار بينه وبين أخت فاضلة تستفسر عن حالتها الخاصة ، وكون أن منهجي في تقرير المسائل الخاصة والمتعلقة بمعاناة الأمراض الروحية ( الصرع ، السحر ، العين ) هو دراسة الحالة دراسة تاريخية ابتداء من المعاناة ثم التسلسل التاريخي للحالة ثم مباشرة الرقية الشرعية واستخدام العلاج للوقوف على المعاناة والألم ثم وصف الدواء النافع بإذن الله عز وجل 0

ومن هنا فإنني بناء على ما ذكرته آنفاً فلن أعلق على الحالة التي ذكرها أخي الحبيب ( عمر السلفيون ) بقدر ما سوف أنتقد الطريقة التي يتبعها في تشخيص الحالة وأرى من خلال تتبعي لمنهج الأخ الكريم هو الاتجاه لتقرير الجانب النفسي في كثير من الحالات التي يتحدث عنها ، ولأهمية التوجيه السديد فيما يختص هذا المنهج ، مع حرصي الشديد على اتساع صدر أخي لما سوف أقول ، فنحن هنا بصدد تعقيد وتأصيل لكل جزئية من جزئيات هذا العلم 0

لقد كتبت موضوعاً هاماً في كتابي ( الأصول الندية في علاقة الطب بمعالجي الصرع والسحر والعين بالرقية ) تحت عنوان ( الخوض في قضايا الطب النفسي ) ، قلت فيه :

وتجدر الإشارة إلى أمر هام لا بد أن يعرج عليه تحت هذا العنوان ، وهو إيحاء بعض المعالجين بالرقية الشرعية لكثير من الحالات المرضية بأن معاناتهم ناتجة عن أمراض نفسية ، وهذا التوجه يوحي لفهم خاطئ خاصة من قبل العامة ، بحيث يتوجهوا للعلاج والاستشفاء لدى المصحات النفسية والأطباء النفسيين ، ويعزفوا عن التوجه للرقية الشرعية الثابتة في الكتاب والسنة ، وأرد على ذلك من عدة أوجه :

1)- سبق الإشارة إلى إنه لا يجوز للمعالج التدخل في القضايا الطبية ، إلا في حالة حصوله على اجازة طبية سواء كانت في الطب العضوي أو النفسي ، أما إعطاء الأحكام جزافا دون الدراسة والاجازة ، فهذا من أعظم الجهل الذي يترتب عليه مفاسد عظيمة لا يعلم مداها وضررها إلا الله ، ولقد أقصد هنا أحد بعينه ، إنما أقصد الأمر بعمومه ، وكم من أسر شتتت وعائلات ضيعت نتيجة لذلك ، ولو كان هناك أدنى شعور بالمسؤولية الشرعية لما تجرأ هذا الصنف على الكلام في تلك القضايا الطبية 0

إن المشكلة الأساسية التي تعاني منها المجتمعات الإسلامية هي الجهل بالعلم الشرعي ، ونتيجة لذلك برزت هذه الفئة التي لا تقدر قاعدة المصالح والمفاسد ، ولا تعلم ما يترتب عن الخوض في الأمور الطبية النفسية من مفاسد خطيرة تؤدي للضياع والتشتت 0

2)- لا أنكر مطلقا أن بعض الحالات وليس معظمها كما يزعمون حالات أو أمراض نفسية ، تحتاج لخبرة واستشارة الطبيب النفسي الحاذق في صنعته المتمرس لمهنته ، أما إطلاق الأمر وتعميمه من قبل المعالج وتفسيره لكافة المظاهر والأعراض واحالتها للأمراض النفسية كالاكتئاب والوسواس القهري ونحوه ، ففيه تجاوز وتعدي سافر على الطب النفسي وأهله ، وخدش للأمانة الملقاة على عاتقه ، مع أن الكثيرين اليوم ممن يعانون من أمراض تعزى للطب النفسي ثبت أن أساسها ومنبعها تلك الأمراض الروحية ، وقد أشار لذلك المفهوم ابن القيم - رحمه الله - حيث يقول :

( ولو كشف الغطاء ، لرأيت أكثر النفوس البشرية صرعى هذه الأرواح الخبيثة ، وهي في أسرها وقبضتها تسوقها حيث شاءت ، ولا يمكنها الامتناع عنها ولا مخالفتها ، وبها الصرع الأعظم الذي لا يفيق صاحبه إلا عند المفارقة والمعاينة ، فهناك يتحقق أنه كان هو المصروع حقيقة ، وبالله المستعان ) ( الطب النبوي – ص 69 ) 0

قلت : ذلك قول العلامة ابن القيم - رحمه الله - في العصر الذي عاش فيه ، فكيف يكون الحال والمآل في عصرنا الحاضر 0

إن المتأمل في أحوال المجتمعات المعاصرة يجد أن معظم الحالات والأمراض والتخبطات والاضطرابات التي تعاني منها تلك المجتمعات ، نتيجة للبعد عن التمسك بأهداب الشريعة السمحاء ، ولذلك ترى المجتمعات الغربية ، تعيش في فراغ قاتل وانحلال خلقي واسع ، وقد أدى ذلك لكثير من الأمراض النفسية التي يعانون منها اليوم ، ولا يستبعد أن يكون كثير من هؤلاء صرعى لتلك الأرواح ، وقد أخبر الحق تبارك وتعالى عن ذلك بقوله : ( وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِى فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى ) ( سورة طه – الآية 124 ) ، وقد ثبت من حديث ابن عباس – رضي الله عنه – أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس : الصحة والفراغ ) ( صحيح الجامع 6778 ) 0

قال المناوي : ( " نعمتان " تثنية نعمة ، وهي : الحالة الحسنة ، أو النفع المفعول على وجه الاحسان للغير 0 وزاد في رواية : من نعم الله " مغبون فيهما " قال الجوهري : في البيع بالسكون وفي الراوي بالتحريك فيصح كل في الخبر 0 إذ من لا يستعملهما فيما ينبغي فقد غبن ولم يحمد رأيه " كثير من الناس : الصحة والفراغ " من الشواغل الدنيوية المانعة للعبد
عن الاشتغال بالأمور الأخروية ، والصحة والفراغ برأس المال لكونهما من أسباب الأرباح ومقدمات النجاح فمن عامل الله بامتثال أوامره ربح ، ومن عامل الشيطان باتباعه ضيع رأس ماله 0 والفراغ نعمة غبن فيها كثير من الناس 0 ونبه بكثير على أن الموفق لذلك قليل 0 وقال حكيم : الدنيا بحذافيرها في الأمن والسلامة 0 وفي منشور الحاكم : من الفراغ تكون الصبوة ، ومن أمضى يومه في حق قضاه ، أو فرض أداه ، أو مجد أثله ، أو حمد حصله ، أو خير أسسه ، أو علم اقتبسه : فقد عتق يومه وظلم نفسه 0 قال :
لقد هاج الفراغ عليك شغلا00000000000000000000وأسبـاب البلاء من الفراغ ( فيض القدير – باختصار – 6 / 288 ) 0

ويقول القائل :

إن الشباب والفراغ والجده0000000000000000000000مفسدة للمرء أي مفسده

ونتيجة لذلك كثر الانتحار والشذوذ الجنسي والجرائم والقتل وغيره مما تعاني منه تلك المجتمعات ، وكل ما نخشاه أن تصل تلك الانحرافات إلى مجتمعاتنا الإسلامية ، مع رؤية بعض تلك المظاهر في العصر الحالي فنسأل الله العافية والسلامة 0

3)- ليس من المصلحة الشرعية نشر ذلك بين العامة والخاصة أو إظهار ذلك في الكتب ونحوه ، ونشر ذلك وقراءته خاصة من قبل العامة ، يعني ترك الاستشفاء بالكتاب والسنة وطرق أبواب الأطباء النفسيين ، وبعض أولئك لا يؤمنون بالأمراض التي تصيب النفس البشرية من صرع وسحر وعين وحسد ونحوه ، ويترتب عن ذلك مفسدة عظيمة ، وأساس العلاج لأي مرض سواء كان عضويا أو نفسيا أو روحيا ، هو ربط المريض بخالقه سبحانه ، مع اتخاذ الأسباب الشرعية والحسية المباحة للعلاج ، ومنها التوجه للرقية الشرعية وكذلك مراجعة المصحات النفسية والطبيب النفسي المسلم الذي تكون غايته وهدفه ربط الإنسان بخالقه سبحانه وتعالى 0

قال الشيخ عبدالمحسن العبيكان : ( علم النفس مأخوذ - غالبا - عن الكفار ، ويتنافى بعض ما فيه مع عقيدتنا الإسلامية الصحيحة ، ولا يجوز الاعتماد عليه لنفي شيء جاء في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وعمل سلف الأمة 0
وقد ذكر شيخ الإسلام آية الربا ، وحديث جريان الشيطان في الإنسان مجرى الدم ، وهذا الجريان حقيقي ، وقد باشر النبي صلى الله عليه وسلم علاج بعض المرضى ، وإخراج الجن منهم ، كما ثبت ذلك في الأحاديث الصحيحة ، وفعل ذلك بعض الأئمة كالإمام أحمد وشيخ الإسلام ابن تيميه وغيرهما ، بل الأطباء قديما وحديثا يثبتون ما نفاه العمري أخيرا ) ( المعالجون بالقرآن – ص 133 ) 0

4)- لا بد من التيقن بأن شفاء كثير من الأمراض بصورها المختلفة ، وأشكالها المتنوعة سواء العضوية أو النفسية أو الروحية ، يكون بالاستشفاء بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وقد بينت الأدلة الثابتة في الكتاب والسنة ذلك ، والخبرة والتجربة خير شاهد ودليل عليه ، وقد سمعنا بقصص كثيرة لأناس كانوا يدمنون المخدرات ويتعاطونها ، وقد من الله عليهم بالشفاء والعافية بعد عودتهم لجادة الحق ، والفطرة السليمة السوية ، يقول الحق تبارك وتعالى في محكم كتابه : ( وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِى فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى ) ( سورة الرعد – الآية 28 ) ، ويقول تعالى أيضا : ( وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرءانِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلا خَسَارًا ) ( سورة الإسراء – الآية 82 ) 0

5)- لا يعني ذلك مطلقا منع المرضى من الذهاب للطب النفسي ومراجعة الأطباء النفسيين الموثوق بهم دينيا وعلميا والاستمرار بالاستشفاء والعلاج بالكتاب والسنة ، وبذلك تجتمع أسباب الشفاء الشرعية والحسية المباحة والتي فيها الخير العظيم للمريض بإذن الله تعالى 0

6)- إن المصلحة الشرعية تقتضي الاستشفاء بالكتاب والسنة لمن يعاني من الأمراض التي تصيب النفس البشرية من صرع وسحر وعين ونحوه ، وذلك لعدم وجود بديل آخر للعلاج ، فليس بمقدور الطب النفسي معالجة ذلك ، لأن تلك الأمراض خارجة عن نطاق البحث والدراسة المتعلقة بالجانب الطبي النفسي ، خاصة إن اتبع المعالج منهجا قويما وأساسا سليما في طريقته بحيث تتحقق من وراء ذلك الفائدة المرجوة ، وأن يكون هدفه ربط المرضى بخالقهم بعد بعدهم وضلالهم وانحرافهم عن الطريق الصحيح0

7)- إن الاعتقاد الجازم يؤكد بأن نشر ذلك بين الناس يوهم الكثيرين بالابتعاد عن العلاج والاستشفاء بالرقية الشرعية ، فيلجأ هؤلاء للطب النفسي للاستشفاء من أمراضهم ، ونقع في محظور شرعي بحيث نربطهم بالمخلوقين ، مع أن الأساس في كافة القضايا الطبية والعلاج ، ربط المخلوق بالخالق ، والتيقن بأن الشفاء من الله سبحانه وتعالى وحده ، مع اتخاذ الأسباب الحسية المباحة لذلك إذا دعي الأمر كمراجعة المصحات النفسية والأطباء النفسيين الإسلاميين 0

قال ابن القيم - رحمه الله - : ( وأين يقع هذا وأمثاله من الوحي الذي يوحيه الله إلى رسوله بما ينفعه ويضره ، فنسبة ما عندهم من الطب إلى هذا الوحي كنسبة ما عندهم من العلوم إلى ما جاءت به الأنبياء ، بل ها هنا من الأدوية التي تشفي من الأمراض ما لم يهتد إليها عقول أكابر الأطباء ، ولم تصل إليها علومهم وتجاربهم ، وأقيستهم من الأدوية القلبية ، والروحانية ، وقوة القلب ، واعتماده على الله ، والتوكل عليه ، والالتجاء إليه ، والانطراح والانكسار بين يديه ، والتذلل له ، والصدقة ، والدعاء ، والتوبة ، والإستغفار ، والإحسان إلى الخلق ، وإغاثة الملهوف ، والتفريج عن المكروب ، فإن هذه الأدوية قد جربتها الأمم على اختلاف أديانها ومللها ، فوجدوا لها من التأثير في الشفاء ما لا يصل إليه علم أعلم الأطباء ، ولا تجربته ، ولا قياسه ) ( الطب النبوي - ص 11 ، 12 ) 0

فالواجب تقوى الله من قبل المعالج ، وأن تكون الغاية والهدف الأساسي لعمله ذلك ربط الناس بخالقهم ، واتخاذ الأسباب المباحة للشفاء ، وليس العكس من ذلك 0

فليحرص المسلمون كافة ، ومن خلال مواقعهم العملية ، أن يكونوا دعاة للكتاب والسنة ، مدافعين ومنافحين عنهما في كافة المحافل العلمية والطبية والاقتصادية ونحوه ، وأن لا نقدم علم البشر القاصر على علم الخالق سبحانه ، كما يفعل كثير من الناس اليوم ، وفي ذلك خطر عظيم يوقع الإنسان في محاذير شرعية عظيمة ، فنسأل الله التوفيق والسداد 0

والقصد من كل ما ذكر أن لا يتسرع المعالج في الحكم على الحالة المرضية ويتفهم كافة الأمور المتعلقة بها ، ولا يجوز مطلقاً التدخل في قضايا الطب النفسي ، وإن استشعر المعالج أن القضية تتعلق بالناحية النفسية ، فعليه أن يحيل الحالة المرضية إلى الأخصائيين النفسيين للإشراف على العلاج والاستشفاء 0

أقدر لأخي الحبيب ( عمر السلفيون ) ثقته ، وأرجو أن لا يحمل في نفسه شيء ، فالمسألة ليست شخصية مطلقاً ، إنما هو دين وعلم وأمانة 0 سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ أخينا ( عمر السلفيون ) ويرزقه الإخلاص في القول والعمل ، وأنت يهدينا جميعاً لما يحب ويرضى 0

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-04-2006, 04:49 AM   #3
معلومات العضو
مسك الختام
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

شيخي الفاضل : أبو البراء

جزاك الله خير الجزاء ...
وأجزل لك الأجر والمثوبة والعطاء ...
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-04-2006, 10:29 AM   #4
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

((( &&& بسم الله الرحمن الرحيم &&& )))

وإياكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( القابضة على الجمر ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-04-2006, 07:00 AM   #6
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

((( &&& بسم الله الرحمن الرحيم &&& )))

وإياكم أخي الحبيب ( أبو نايف ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-04-2006, 09:22 AM   #8
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

((( &&& بسم الله الرحمن الرحيم &&& )))

بارك الله فيكم أختنا الفاضلة ( القطوف الدانية ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 03:58 AM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.