موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > عيادة الأسئلة العامة المتعلقة بالرقية الشرعية والأمراض الروحية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 11-06-2015, 02:46 PM   #1
معلومات العضو
ابو هاجر المغربي

Question اريد تخريج لهذه القصة : رقية عمر بن الخطاب لرجل ، والقول : ولكن أين يد عمر ؟؟؟

(لقد رأينا عمر بن الخطاب رضي الله عنه عندما عاد أحد المسلمين وهو مريض وقرأ عليه فاتحة الكتاب واضعًا يده على الجزء المريض في جسده، فبرئ الرجل بفضل الله، فلما استشهد عمر، ومرض الرجل مرة أخرى طلب ممن يعوده أن يقرأ عليه بفاتحة الكتاب كما صنع عمر، فلما قرأ عليه الراقي الفاتحة واضعًا يده على الجزء المريض في جسده، ثم قال له: ( كيف حالك؟) قال: له (كما أنا) .. قال الراقي: (والله إن الفاتحة هي الفاتحة ولكن أين يد عمر؟)

هل يصح الاستدلال بها لاتباث اللمسة الشفائية
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-06-2015, 02:32 AM   #2
معلومات العضو
أبو عبيدة.

افتراضي

السلام عليكم

القصة لا تصح و لا أصل لها فقد جاءت بروايات مختلفة

هذه رواية
كذلك من الأشياء التي نتوقف عندها مع عمر أنه كان يستشفي بآيات من القرآن وخاصة بفاتحة الكتاب، فكان إذا زار مريضا قرأ عليه الفاتحة فيشفيه الله ببركة قراءة عمر.
ولقد أراد أن ينتهج نهجه رجل، فعندما زار مريضا قرأ عليه الفاتحة فلم تأت بالنتيجة المرجوة فأعادها مرات فلم يكن لها تأثير، وأخذ الرجل يتساءل والدهشة تستولي عليه، والعجب يتملكه قائلا: والله لقد رأيت أمير المؤمنين عمر يقرؤها على سقيم فما كاد يتمها حتى نهض ذلك المريض، وكأنه نشط من عقال – أي قام سليما معافى – ولكن أحد الحاضرين رد عليه: هذه الفاتحة، ولكن أين عمر؟
أي أن الفاتحة موجودة بيننا ببركتها وقدسيتها وعظمتها، ولكننا نفتقد أمثال عمر صفاء ونقاء وطهرا.

و هذه روايات


" قد رأينا عمر بن الخطاب رضي الله عنه عندما عاد أحد المسلمين وهو مريض وقرأ عليه فاتحة الكتاب واضعًا يده على الجزء المريض في جسده، فبرئ الرجل بفضل الله، فلما استشهد عمر، ومرض الرجل مرة أخرى طلب ممن يعوده أن يقرأ عليه بفاتحة الكتاب كما صنع عمر، فلما قرأ عليه الراقي الفاتحة واضعًا يده على الجزء المريض في جسده، ثم قال له: ( كيف حالك؟) قال: له (كما أنا) .. قال الراقي: (والله إن الفاتحة هي الفاتحة ولكن أين يد عمر؟) ويكمل: (القضية إذًا ليست في الآيات فحسب وإنما في اليد الطاهرة التي توضع على المريض، يد لم تؤذ أحدًا من الناس ولم تمتد إلى رشوة أو حرام أو لم ترتكب معصية تغضب الله عز وجل"


وبعضهم قالها هكذا :" وسئل عمر بن عبدالعزيز من أحد اصدقائه ان يقرأ عليه الفاتحة كما كان يفعل سيدنا عمر فقال الفاتحة هي الفاتحة ولكن أين عمر"
وجاءت مرة برواية عن عثمان بن عفان " ذهب شخص الى عثمان يطلب منه الرقية بالفاتحة فاجابه عثمان بأن الفاتحة هى الفاتحة ولكن أين عمر"


هذه القصة كذب لا أصل لها

و لا يصح الأستدلال بها

و لا يصح قول لمسة شفائية

لأن الشافي هو الله عز وجل و كل الأمور الأخرى أسباب

فهذه العبارة تدعوا إلى نسبة الشفاء إلى غير الله تعالى و الإعتقاد في الرقاة و الإنتقاص في كلام الله جل شأنه
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-06-2015, 02:54 AM   #3
معلومات العضو
أبو عبيدة.

افتراضي

و في هذا الحديث الصحيح تفنيد القصة

لأنه لم يحدد الصحابي

و لم ينسب العلاج للفاتحة أو الراقي

و إنما قال : و ما أدراك أنها رقية ..؟


عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - قال : انطلق نفر من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم في سفرة سافروها حتى نزلوا على حي من أحياء العرب ، فاستضافوهم ، فأبوا أن يضيفوهم ، فلدغ سيد ذلك الحي ، فسعوا له بكل شئ لا ينفعه شيء ، فقال بعضهم : لو أتيتم هؤلاء الرهط الذين نزلوا لعلهم أن يكون عند بعضهم شيء ، فأتوهم ، فقالوا : يا أيها الرهط ! إن سيدنا لدغ ، وسعينا له بكل شيء لا ينفعه ، فهل عند أحد منكم من شيء ؟ فقال بعضهم : نعم والله إني لأرقي ،ولكن استضفناكم، فلم تضيفونا، فما أنا براق حتى تجعلوا لنا جعلا، فصالحوهم على قطيعمن الغنم ، فانطلق يتفل عليه، ويقرأ : الحمد لله رب العالمين ، فكأنما أنشط من عقال، فانطلق يمشي وما به قلبة ، قال : فأوفوهم جعلهم الذي صالحوهم عليه ، فقال بعضهم : اقتسموا ، فقال الذي رقى : لا تفعلوا حتى نأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم ،فنذكر له الذي كان ، فننظر ما يأمرنا ، فقدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكروا له ذلك ، فقال وما يدريك أنها رقية ؟ ) ، ثم قال قد أصبتم ، اقسموا واضربوالي معكم سهما ) ( متفق عليه )

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-06-2015, 10:01 AM   #4
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

الأخ الفاضل ( أبو هاجر ) حفظه الله ورعاه


قبل أن أجيب على تساؤلكم ، فإنه لا يليق بنا إلا أن نحتفل بكم في منتدانا الغالي فنقول :

هلا باللي نهليبــــه......وشوفته تشرح البال
ولو رحبت مايكفي.......لك مليون ترحيبــــه


هلا وغلا بالأخ الحبيب ( أبو هاجر )

في منتداكم ( منتدى الرقية الشرعية )

احدى الصروح الرائدة المتواضعة في عالم المنتديات الصاعدة

والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة

كلنا سعداء بانضمامكم لمنتدانا الغالي

وكلنا شوق لقراءة حروف قلمكم ووميض عطائكم

هلا فيكم

ونحن بانتظار قلمكم ومشاركاتكم وحضوركم وتفاعلكم

تمنياتي لكم بالتوفيق وإقامة مفعمة بالمشاركات النافعة




ونحن نعلم بأنكم قد زرتم الموقع لأسباب واعتبارات خاصة ، ولكن واجب الضيافة يحتم علينا ذلك 0

بارك الله فيكم أخي الحبيب ( أبو هاجر ) ، نعم أخي هو ماله الأخ الحبيب ( أبو عبيدة ) ، ولقد ذكر الأخ الفاضل ( أبو جعفر - عبدالله بن فهد الخليفي ) - حفظه الله ، تحت عنوان :

( && بيان كذب قصة " إن الفاتحة هي الفاتحة ولكن أين يد عمر ؟! && )


( الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه

أما بعد :

فقد اشتهر بين العامة هذه القصة بسبب القصاص ، وإليك لفظ عمر عبد الكافي :" قد رأينا عمر بن الخطاب رضي الله عنه عندما عاد أحد المسلمين وهو مريض وقرأ عليه فاتحة الكتاب واضعًا يده على الجزء المريض في جسده، فبرئ الرجل بفضل الله، فلما استشهد عمر، ومرض الرجل مرة أخرى طلب ممن يعوده أن يقرأ عليه بفاتحة الكتاب كما صنع عمر، فلما قرأ عليه الراقي الفاتحة واضعًا يده على الجزء المريض في جسده، ثم قال له: ( كيف حالك؟) قال: له (كما أنا) .. قال الراقي: (والله إن الفاتحة هي الفاتحة ولكن أين يد عمر؟) ويكمل: (القضية إذًا ليست في الآيات فحسب وإنما في اليد الطاهرة التي توضع على المريض، يد لم تؤذ أحدًا من الناس ولم تمتد إلى رشوة أو حرام أو لم ترتكب معصية تغضب الله عز وجل"

وبعضهم قالها هكذا :" وسئل عمر بن عبدالعزيز من أحد اصدقائه ان يقرأ عليه الفاتحة كما كان يفعل سيدنا عمر فقال الفاتحة هي الفاتحة ولكن أين عمر"

وجاءت مرة برواية عن عثمان بن عفان " ذهب شخص الى عثمان يطلب منه الرقية بالفاتحة فاجابه عثمان بأن الفاتحة هى الفاتحة ولكن أين عمر"


وهذه القصة كذب لا أصل لها بحثت عنها فلم لها ذكراً في الكتب ولو بلا إسناد 0

هذا وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم ) 0


المصدر :

( مدونة أبو جعفر - عبدالله بن فهد الخليفي )

http://alkulify.blogspot.com/2014/02...post_1769.html


وكن معنا على تواصل عبر صفحات المنتدى ، وأدعو لكم فأقول :

( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )


( بسم الله ... بسم الله ... بسم الله ... )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )


بارك الله فيكم أخي الحبيب ( أبو هاجر ) والشكر موصول للأخ الحبيب ( أبو عبيدة ) ، وحياكم الله وبياكم مرة ثانية في منتداكم ( منتدى الرقية الشرعية ) وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 03:45 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.