موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة القصص الواقعية > مواقف في محطات الحياة ..وآراء

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 29-12-2014, 01:44 PM   #1
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

Icon33 موضوع للمناقشة ( تربية الأبناء على المسؤولية )

بعد الشّدَّة التي تربينا نحن عليها،
صرنا نخاف على أبنائنا من تأثيرات القسوة،
وبتنا نخشى عليهم حتى من العوارض الطبيعية كالجوع والنعاس؛
فنطعمهم زيادة،
ونتركهم كسالى نائمين
ولا نوقظهم للصلاة،
ولا نُحملهم المسؤولية شفقة عليهم،
ونقوم بكل الأعمال عنهم،
ونحضر لوازمهم،
ونهيء سبل الراحة لهم،
ونقلل نومنا لنوقظهم ليدرسوا...
فأي تربية هذه؟
وما ذنبنا نحن لنحمل مسؤوليتنا ومسؤليتهم؟؟.
ألسنا بشراً مثلهم
ولنا قدرات وطاقات محدودة؟
إننا نربي أبناءنا على الإتكالية،
وفوقها على الأنانية،
إذ ليس من العدل قيام الأم بواجبات الأبناء جميعاً وهم قعود ينظرون!
فلكل نصيب من المسؤولية،
والله جعل أبناءنا عزوة لنا،
وأمرهم بالإحسان إلينا،
فعكسنا الامر
وصرنا نحن الذين نبرهم ونستعطفهم ليرضوا عنا!
ولأن دلالنا للأبناء زاد عن حده،
انقلب إلى ضده؛
وباتوا لا يقدرون ولا يمتنون ويطلبون المزيد!
فهذه التربية تُفقد الإبن الإحساس بالآخرين
(ومنهم أمه وأبوه )،
ولن يجد بأساً بالراحة على حساب سهرهم وتعبهم .

وإني أتساءل:
ما المشكلة لو تحمل صغيرك المسؤولية؟
ماذا لو عمل وأنجز،
وشعر بالمعاناة وتألم؟
فالدنيا دار كد وكدر
ولا مفر من الشقاء فيها
ليفوز وينجح،
والأم الحكيمة تترك صغيرها ليتحمل بعض مشاقها،
وتعينه بتوجيهاتها،
وتسنده بعواطفها،
فيشتد عوده ويصبح قادرآ على مواجهة مسؤولياته وحده

كلام للشيخ الطنطاوي رحمه الله
 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 29-12-2014, 01:53 PM   #2
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

Smile

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

هذا الموضوع للمناقشة و رأيت أن نبتدئه بهذه المشاركة لنثير افكاركم حولها

كذلك نريد أن نتعرف على ما لديكم من تحليلات و خبرات و مشاهدات و مواقف حول هذه الجزئية في التربية ..

أتمنى أن يشارك الجميع و يفيدنا في الموضوع
 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 30-12-2014, 05:38 AM   #3
معلومات العضو
الغردينيا
مراقبة عامة لمنتدى الرقية الشرعية

افتراضي

موضوع قيم ويستحق المشاركة بارك الله فيك غاليتي أم سلمى
لي عودة وتعليق بإذن الله

 

 

 

 


 

توقيع  الغردينيا
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 30-12-2014, 08:08 AM   #4
معلومات العضو
الغردينيا
مراقبة عامة لمنتدى الرقية الشرعية

افتراضي

نعود لموضوع تربية الأولاد على تحمل المسؤولية

لاشك أن الأولاد نعمة عظيمة تتوجب الشكر و المحافظة عليهم وتربيتهم التربية الصالحة
وإن ترك الأولاد دون تربية جريمة عظيمة في حقهم وهي نتيجة ضعف الوازع الديني عند الوالدين . كما أن التدليل الزائد سبيل للإفساد الطفل لابد أن يكون هناك توازن في التربية .

وتبدأ التربية بتعليم الطفل الأوليات كيفية تناول الطعام والنظافة الشخصية والاهتمام والمحافظة على أدواته وغرفته واحترام اللآخرين ومن ثم بعد بلوغه السابعة تعليمه أمور دينه من صلاة وصيام . كل ذلك ينمي مدارك الطفل و لا بد أن يكونا الوالدين قدوة للطفل في تصرفاتهما . ولا ننسى أيضا إن الهداية من الله (( فإنك لاتهدي من تحب ولكن الله يهدي من يشاء ) كل ما على الوالدين هو الاهتمام بهذه النعمة وعدم التهاون بالتربية والدعاء لهما بالهداية

 

 

 

 


 

توقيع  الغردينيا
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 30-12-2014, 10:19 PM   #5
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

حياكِ الله أختي الحبيبة الغردينيا

جزاكِ الله خيراً على المداخلة القيمة

أسعدني كثيراً إشراقتكِ الغالية ..

.............

نلاحظ أن كثيراً من الناس لا يدللون أبنائهم بالمعنى المتعارف عليه للدلال ..

و لكن بالمقابل نجد أنهم يوفرون لهم إحتياجتهم حسب الإمكانيات و من خلال الروتين اليومي ..

فلا يعتنون بتحفيزهم على التدرج في تحمل المسئولية حسب ما يناسب أعمارهم ...

ننتظر الآراء حول الموضوع

ننتظر قصص من الواقع مشابهة للوضع

يسعدنا كثيراً مشاركتم و إثرائكم الموضوع

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 21-01-2015, 03:51 PM   #6
معلومات العضو
كلمات نافعة
مشرفة الساحات العامة

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الموضوع في غاية الأهمية .. وملاحظ بشدة في الوقت الحالي

من وجهة نظري السبب الرئيسي فيه هو الخلط بين المفاهيم، والتغافل عن الحكمة، واعتماد الأهالي مبررات بنيت على خبراتهم في ما تربوا عليه، وهنا أيضاً لوم على من يشددوا في التربية دون تقدير، الأمر ببساطة أن تكون التربية بلا إفراط ولا تفريط، وتدرج في تحميل الطفل المسؤولية مع معاونته إذا اجتهد في المحاولة ثم فشل وابداء النصح والتوجيهات، وتفعيل دور الحوار والإقناع حين يكبر ويصبح في سن المراهقة والتوازن بين إعطائه الثقة والرقابة الدائمة وطبعاً أرى دورا للشدة أحياناً إذا استلزم الأمر.

والله بالنسبة للمشاهدات أختي كثيرة فترى فرقاً شاسعاً بين الأجيال السابقة ذكوراً وإناثاً ومدى إنجازاتهم وشخصياتهم وتحملهم للمسؤولية وبين ما ترى من معظم أفراد الأجيال الحالية إلا ما رحم ربك، وكمثال عليه. في السابق كان الشاب هو من يتحمل تكاليف زواجه ويخطط لها بنفسه وقد يصرف على والديه أيضاً، الآن الوالدين الذين عودا ابنها على توفير كل مستلزماته هما بالعادة من يتكبد جل تكلفة زواجه، والفتاة لم تعد تتهيأ جيداً لفتح بيت الزوجية كاعتمادها على نفسها في تدبير المنزل والمطبخ بل تتكل على والدتها التي دللتها وهذا كمثل

وللإنصاف أيضاً أختي أم سلمى فليس كل ذنب التربية على الوالدين وإنما جله، وهناك نقطة في غاية الأهمية هي وتيرة الحياة السهلة المتسارعة هذه الأيام ونمط الاستهلاك المتفاقم في المجتمعات المختلفة، أضيفي عليها المقارنات التي تحصل بين الأسر والأطفال، فنظام الحياة الاستهلاكية السريعة يلعب دوره أيضاً، حتى غدت تربية الأطفال هذه الأيام تربية سليمة متوازنة هي جهاداً والله ومسؤولية صعبة للغاية نسأل الله الإعانة عليها

موضوع مهم أتمنى مشاهدة مزيد من النقاش فيه

جزاك الله خيراً على الطرح أختي أم سلمى

 

 

 

 


 

توقيع كلمات نافعة
 استعن بالله ولا تعجز
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-01-2015, 01:56 PM   #7
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

حياكِ الله أختي الحبيبة كلمات

وجزاكِ الله خيراً فقد أصبتي كبد الحقيقة ..

سبحان الله مع كل تقدم يحصل إنعدام للمسئولية و تحصل المقارنات و السطحية في التعامل مع كل شيء

غير سهولة الحصول على الكثير من الأشياء دون مكابدة ..

بإذن الله لي عودة

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 04:03 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.