موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 11-12-2014, 06:42 PM   #1
معلومات العضو
كلمات نافعة
مشرفة الساحات العامة

افتراضي التضلع بماء زمزم

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن الحمد لله، نحمدُه ونستغفره ونستعينه ونستهديه ونعوذُ بالله من شرورِ أنفسنا ومن سيئاتِ أعمالنا، من يهْدِ اللهُ فلا مضِلَّ له ومن يضلل فلا هادي له. وأشهد أنْ لا إله إلا اللهُ وحده لا شريك له وأشهد أنَّ محمداً عبدُه ورسولُه ، بعثه اللهُ رحمةً للعالمين هادياً ومبشراً ونذيراً. بلّغ الرسالة وأدّى الامانة ونصحَ الأمّةَ فجزاهُ اللهُ خيرَ ما جزى نبياً من أنبيائه. صلواتُ اللهِ وسلامه عليه وعلى جميع الأنبياء والمرسلين، وعلى صحابته وآل بيته ، وعلى من أحبهم إلى يوم الدين.

وبعد

إن من أكثر الأمور الملاحظة والتي قد تكون ذا نفع وذا ضرٍ في آن، هي استخدام وسائل الاتصال المتنوعة لنشر المعلومات والثقافة بسهولة ويسر وسرعة، فهذه الأدوات أصبحت في متناول الجميع، والأصل عند نشر المعلومة التأكد من صحتها ومدى مصداقيتها وكذلك جدوى نشرها ولمن، لا سيما إن كانت تتعلق بالدين، فكثيراً ما صادفتني أحاديث ضعيفة ومعلومات خاطئة قد تسنى لي بحمد الله التحقق من مدى مصداقيتها وتصحيحها للمرسل أو التثبت من صحتها، آخر ما وصلني هو موضوع يسمى بالتضلع بماء زمزم، ونعلم أن ماء زمزم ماء مبارك وفيه الشفاء، لكن ما مدى صحة هذه الطريقة أمر أود التحقق منه فأحببت نسخ الرسالة وطرحها لديكم لعلكم تفيدوني بمدى صحتها أو خطئها وهذه نصها:

وأخيراً عرفت معنى التضلع بماء زمزم ..
الكثير منا لايعرف التضلع بماء زمزم بنية الشفاء ..
لازم المعدة تكوووووون فاضية جداً وياليت يكون صايم أفضل ..
ثم يشرب كأس أعداد فردية 3 أكواب أو - 5 -7 -9 -11-
حتى يمتلئ بطنه
حتى يمتلئ بطنه
حتى يمتلئ بطنه
بعد فتره يلاحظ:
البول ← يتغير لونه .
وجسمه ← بدأ به نقط ألوان خفيفة.
أو يستفرغ... وهكذا ..
مرة .. ومرتين .. وثلاث حتى يشفى بمشيئة الله ..

هذا هو التضلع بماء زمزم

ارسلها لأناساً بأمس الحاجة إليها.

علاج لكل مرض كان عُقم أو مس أوقولون أومراره أوعين أو حسد أو سحر أو عارض.
ماء زمزم لما شرب له
لكل داء تشكو منه في الجسم شفاء إن شاء الله تعالى.
صدقة جارية ليوم الدين عني ووالديني وأهل بيتي ومن ارسلها اللهم آمين.
اللهم تقبل منا آمين.



***
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-12-2014, 01:14 PM   #2
معلومات العضو
حكيـــمة
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

و جزاك الله خيرا أختنا الفاضلة على حرصك

مثل هذه الرسائل التي يكتبها العامة من الأفضل تجنبها
و بدلا منها ننشر أقوال العلماء و ليس ما يقوله العامي


إليك بعض ما قيل عن ماء زمزم

ما هي طريقة شُرب ماء زمزم ليتحقق للإنسان ما ينويه ؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شيخي المحترم أود أن أستفسر عن كيفية شرب ماء زمزم بنية تحقيق أمر ما يعني أنوي وأشرب الماء بعد النية أم أدعو أم ماذا ؟؟
وإذا كانت بالنية أتلفظ بها أم لا ؟ وهل يشترط التضرع ؟ وما هو التضرع ؟



الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

إن شَرِب الإنسان ثم دعا ، أو دعا ثم شَرِب ، ففي الأمر سَعَة ، وكل هذا وارِد عن العلماء .
ولا يتلفّظ بالنية ، إنما يتلفّظ بالدعاء ، أو يتلفّظ بِما يُريد مِن شُرب ماء زمزم .

وما زال العلماء يشربون ماء زمزم يطلبون بركته .
وكان بعض العلماء يشرب ماء زمزم بِنيّة الاستزادة من العلم والفهم والحفظ .

روى ابن عساكر في " تاريخ دمشق " مِن طريق الحسن بن عيسى قال : رأيت ابن المبارك دخل زمزم فاستقى دَلْوا ، واستقبل البيت ، ثم قال : اللهم أن عبد الله بن المؤمل حَدّثني عن أبي الزبير عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ماء زمزم لِمَا شُرِب له . اللهم أني اشربه لعطش يوم القيامة ، فَشَرِب .

وذَكَر ابن حجر أن الدِّينَوَرِيُّ فِي الْمُجَالَسَةِ مِنْ طَرِيقِ الْحُمَيْدِيِّ قَالَ : كُنَّا عِنْدَ ابْنِ عُيَيْنَةَ فَجَاءَ رَجُلٌ فَقَالَ : يَا أَبَا مُحَمَّدٍ ، الْحَدِيثُ الَّذِي حَدَّثْتنَا عَنْ مَاءِ زَمْزَمَ صَحِيحٌ ؟ قَالَ : نَعَمْ ، قَالَ : فَإِنِّي شَرِبْته الآنَ لِتُحَدِّثَنِي مِائَةَ حَدِيثٍ ، فَقَالَ : اجْلِسْ ، فَحَدَّثَهُ مِائَةَ حَدِيثٍ .
وقد سئل ابن خزيمة : من أين أُوتيت العِلم ؟ فقال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ماء زمزم لِمَا شُرب له ، وإني لَمَّا شَربتُ سألت الله علما نافعا .
وقال الحاكم : شَرِبْتُ ماء زمزم وسألت الله أن يرزقني حُسن التصنيف .
قال ابن عساكر : سمعت أبا عبد الله الحسين بن محمد البلخي يحكي عن بعض شيوخه - وأظنه أبا الفضل بن خيرون - أن أبا بكر الخطيب كان يذكر أنه لَمَّا حج شرب من ماء زمزم ثلاث شربات ، وسأل الله عز وجل ثلاث حاجات آخِذًا بِقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ماء زمزم لما شرب له . فالحاجة الأولى أن يُحَدِّث بتاريخ بغداد ببغداد ، والثانية أن يُمْلِي الحديث بجامع المنصور ، والثالثة أن يدفن إذا مات عند قبر بشر الحافي . ثم ذَكَر ابن عساكر أن هذه الثلاث قُضيت له .
وقال ابن حجر : شَرِبت ماء زمزم لأصل إلى مرتبة الذهبي في الحفظ .
وشَرِب السيوطي من ماء زمزم لأمور منها : أن يَصِل في الفِقه إلى رتبة الشيخ سراج الدين البلقيني ، وفي الحديث إلى رتبة الحافظ ابن حجر .

وسبق :
سؤال مهم عن ماء زمزم
http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=10269


والتَّضرُّع : هو التذلُّلّ والمُبالَغة في السُّؤال والرَّغْبة . كما قال ابن الأثير .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد

فضل ماء زمزم وخصائصه

سؤال:
هل يحمل ماء زمزم أي قيمة ؟ وهل هناك أي حديث يدل على أن له أثر فعال في الشفاء أو أن شرابه يجب أن تسبقه نيّة ؟ جزاكم الله خيرا .

الجواب:

الحمد لله
زمزم اسم للبئر المشهورة في المسجد الحرام ، بينها وبين الكعبة المشرفة ثمان وثلاثون ذراعاً.

وهي بئر إسماعيل بن إبراهيم عليهما الصلاة والسلام ، التي سقاه الله تعالى منها حين ظمي وهو رضيع ، فالتمست له أمه الماء فلم تجده ، فقامت إلى الصفا تدعوا الله تعالى وتستغيثه لإسماعيل ، ثم أتت المروة ففعلت مثل ذلك ، وبعث الله جبريل فهمز بعقبه في الأرض فظهر الماء .

الشرب من ماء زمزم :

اتفق أهل العلم رحمهم الله إلى أنه يستحب للحاج والمعتمر خصوصاً وللمسلم في جميع الأحوال عموماً أن يشرب من ماء زمزم ، لما جاء في الحديث الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم : " شرب من ماء زمزم " رواه البخاري 3/492 . وفي حديث أبي ذر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في ماء زمزم : " إنها مباركة إنها طعام طعم " رواه مسلم 4/1922 زاد الطيالسي 61 في رواية له : " وشفاء سقم " . أي شرب مائها يغني عن الطعام ويشفي من السّقام لكن مع الصدق كما ثبت عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه أنه أقام شهراً بمكة لا قوت له إلا ماء زمزم .

وقال العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه : تنافس الناس في زمزم في زمن الجاهلية حتى كان أهل العيال يفِدون بعيالهم فيشربون فيكون صبوحاً لهم ( شرب أول النهار ) ، وقد كنا نعدّها عوناً على العيال ، قال العباس : وكانت تسمى زمزم في الجاهلية (شباعة) .

قال العلامة الأبّي رحمه الله :
هو لما شرب له ، جعله الله تعالى لإسماعيل وأمه هاجر طعاماً وشراباً ،
ودخل ابن المبارك زمزم فقال : اللهم إن ابن المؤمّل حدثني عن أبي الزبير عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ماء زمزم لما شرب له " فاللهم إني أشربه لعطش يوم القيامة .

وقد غسل الملكان قلب النبي صلى الله عليه وسلم في صغره بعدما استخرجاه ثمّ ردّاه ، قال الحافظ العراقي رحمه الله : حكمة غسل صدر النبي صلى الله عليه وسلم بماء زمزم ليقوى به صلى الله عليه وسلم على رؤية ملكوت السموات والأرض والجنة والنار ؛ لأنّ من خواص ماء زمزم أنه يقوّي القلب ويسكّن الرّوع . وخبر غسل صدر النبي صلى الله عليه وسلم بماء زمزم ثبت من حديث أبي ذر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : فرج سقفي وأنا بمكة ، فنزل جبريل عليه السلام ففرج صدري ، ثم غسله بماء زمزم ، ثم جاء بطست من ذهب ممتلئ حكمة وإيماناً ، فأفرغها في صدري ، ثم أطبقه ، ثم أخذ بيدي فعرج بي إلى السماء الدنيا " رواه البخاري 3/429 .

ويسنّ للشارب أن يتضلّع من ماء زمزم ، والتضلّع : الإكثار من شربه حتى يمتلئ ، ويرتوي منه يشبع ريّاً .

وقد ذكر الفقهاء آداباً تستحب لشرب ماء زمزم ، منها استقبال الكعبة ، والتسمية ، والتنفس ثلاثاً ، والتضلع منها ، وحمد الله بعد الفراغ ،

والجلوس عند شربه كغيره وأما حديث ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال : " سقيت النبي صلى الله عليه وسلم من زمزم وهو قائم " رواه البخاري 3/492 . فمحمول على أنه لبيان الجواز ، وأن النهي عن الشرب قائماً للكراهة ، واستحبوا أيضاً لمن يشرب من زمزم نضحه الماء على رأسه ووجهه وصدره ، والإكثار من الدعاء عند شربه ، وشربه لمطلوبه من أمر الدنيا والآخرة لما جاء في الحديث عنه صلى الله عليه وسلم : " ماء زمزم لما شرب له " رواه ابن ماجه 2/1018 وانظر المقاصد الحسنة للسخاوي ص 359 .
وروي عن ابن عباس : أنه إذا شرب من ماء زمزم قال : اللهم إني أسألك علماً نافعاً ، ورزقاً واسعاً وشفاء من كل داء .

وحكى الدينوري عن الحميدي قال : كنا عند سفيان بن عيينة فحدثنا بحديث ماء زمزم لما شُرب له ، فقام رجل من المجلس ثم عاد فقال : يا أبا محمد : أليس الحديث الذي حدثتنا في ماء زمزم صحيحاً ؟ قال : نعم . قال الرجل : فإني شربت الآن دلواً من زمزم على أنك تحدثني بمائة حديث ، فقال سفيان : اقعد فقعد ، فحدّثه بمائة حديث .
واستحب بعض الفقهاء التزود من ماء زمزم وحمله إلى البلاد لأنه شفاء لمن استشفى ، وجاء في حديث عائشة رضي الله عنها أنها حملت من ماء زمزم في القوارير ، وقالت : حمل رسول الله صلى الله عليه وسلم منها ، وكان يصبّ على المرضى ويسقيهم " رواه الترمذي 4/37 .
واتفق الفقهاء على أن التطهير بماء زمزم صحيح ، لكن نصوا على عدم استعماله في مواضع الامتهان كإزالة النجاسة ونحو ذلك . قال العلامة البهوتي رحمه الله في كتابه كشاف القناع : (و) كذا يكره (استعمال ماء زمزم في إزالة النجس فقط) تشريفاً له، ولا يكره استعماله في طهارة الحدث ، لقول علي: «ثم أفاضَ رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعا بسجلٍ من ماءِ زمزم فشربَ منهُ وتوضَّأ» رواه عبد الله بن أحمد بإسناد صحيح . انتهى ويُنظر نيل الأوطار : كتاب الطهارة : باب طهورية ماء البحر
قال الحافظ السخاوي رحمه الله في المقاصد الحسنة :
يذكر على بعض الألسنة أن فضيلته ما دام في محله فإذا نقل يتغيّر وهو شيء لا أصل له ، فقد كتب صلى الله عليه وسلم إلى سهيل بن عمرو : " إن وصل كتابي ليلاً فلا تصبحن أو نهاراً فلا تمسين حتى تبعث إليّ بماء زمزم ، وفيه أنه بعث بمزادتين وكان حينئذ بالمدينة قبل أن يفتح مكة ، وهو حديث حسن لشواهده ، وكذا كانت عائشة رضي الله عنها تحمل وتخبر أنه صلى الله عليه وسلم كان يفعله وأنه كان يحمله في الأداوي والقرب فيصب منه على المرضى ويسقيهم ، وكان ابن عباس إذا نزل به ضيف أتحفه بماء زمزم ، وسئل عطاء عن حمله فقال : قد حمله النبي صلى الله عليه وسلم والحسن والحسين أ.هـ .
والله تعالى أعلم

الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد


www.islam.ws

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-12-2014, 07:03 PM   #3
معلومات العضو
كلمات نافعة
مشرفة الساحات العامة

افتراضي

سبحان الله العظيم ... ماء مبارك فيه الشفاء بإذن الله ،و الأمر كما ذكرتِ أختي ينبغي التنبه لطريقة نشر المعلومة حتى وإن لم تذكر الأدلة ينبغي التوضيح بشكل أفضل من السابق، جزاكِ الله خيراً
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 11:56 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.