موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > فتاوى ودراسات وأبحاث العلماء وطلبة العلم والدعاة في الرقية والاستشفاء والأمراض الروحية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 04-03-2013, 11:32 PM   #1
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

Thumbs up ( && مسألة فى حديث : " من تصبح كل يوم بسبع تمرات " - ملتقى أهل الحديث && ) !!!

مسألة فى حديث : من تصبح كل يوم بسبع تمرات



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من تصبح كل يوم سبع تمرات عجوة في ذلك اليوم سم ولا سحر )
ورواه مسلم بلفظ مطلق تمر المدينة وآخر مقيد بالعجوة كالبخاري ..

فهل الحديث مخصص فقط بعجوة المدينه دون غيرها من المدن ؟؟؟

افيدونا بوركتم

رد .................

اذا قلنا ان هذا من باب المطلق والمقيد فانه يحمل المطلق على المقيد.
للاتحاد في الحكم والسبب.
واذا قلنا انه من باب العام والخاص
فانه يعمل بالعام ولا حمل العام على الخاص في هذه الحالة
لان النصين كليهما مثبت.
وفي هذه الحال نقول :
التنصيص على بعض افراد العام لايقتضي التخصيص.
فلتحرر الدلالة اللفظية.

رد ...........

قال النووى رحمه الله :

( باب فضل تمر المدينة )

[ 2047 ] فيه قوله صلى الله عليه و سلم ( من أكل سبع تمرات مما بين لابتيها حين يصبح لم يضره سم حتى يمسى ) [ 2048 ] وفى الرواية الأخرى من تصبح بسبع تمرات عجوة لم يضر ذلك اليوم سم ولاسحر وفى الرواية الاخرى إن فى عجوة العالية شفاء أو إنها ترياق أول البكرة اللابتان هما الحرتان والمراد لابتا المدينة وقد سبق بيانهما مرات والسم معروف وهو بفتح السين وضمها وكسرها والفتح أفصح وقد أوضحته فى تهذيب الأسماء واللغات والترياق بكسر التاء وضمها لغتان ويقال درياق وطرياق أيضا كله فصيح قوله صلى الله عليه و سلم ( أول البكرة ) بنصب أول على الظرف وهو بمعنى الرواية الأخرى من تصبح والعالية ما كان من الحوائط والقرى والعمارات من جهة المدينة العليا مما يلى نجد أو السافلة من الجهة الأخرى مما يلى تهامة قال القاضي وأدنى العالية ثلاثة أميال وأبعدها ثمانية من المدينة والعجوة نوع جيد من التمر وفى هذه الأحاديث فضيلة تمر المدينة وعجوتها وفضيلة التصبح بسبع تمرات منه وتخصيص عجوة المدينة دون غيرها وعدد السبع من الأمور التى علمها الشارع ولانعلم نحن حكمتها فيجب الايمان بها واعتقاد فضلها والحكمة فيها وهذا كاعداد الصلوات ونصب الزكاة وغيرها فهذا هو الصواب فى هذا الحديث


وجاء فى عمدة القارى :

( باب الدواء بالعجوة للسحر )

أي هذا باب في بيان التداوي بالعجوة لأجل السحر أي لأجل دفعه وتبطيله والعجوة نوع من أجود التمر بالمدينة وقال الداودي هو من وسط التمر وقال ابن الأثير هو أكبر من التمر الصيحاني يضرب إلى السواد وهو مما غرسه النبي بيد في المدينة


حدثنا ( علي ) حدثنا ( مروان ) أخبرنا ( هاشم ) أخبرنا ( عامر بن سعد ) عن أبيه رضي الله عنه قال قال النبي من اصطبح كل يوم تمرات عجوة لم يضره سم ولا سحر ذلك اليوم إلى الليل وقال غيره سبع تمرات
مطابقته للترجمة ظاهرة وعلي هو ابن عبد الله بن المديني فيما ذكره أبو نعيم في ( المستخرج ) والمزي في ( الأطراف )

..........

والحديث قد مضى في كتاب الأطعمة في باب العجوة قوله من اصطبح في رواية أبي أسامة من تصبح وكذا في الرواية المتقدمة في الأطعمة وكذا في رواية مسلم من حديث ابن عمرو كلاهما بمعنى التناول صباحا وأصل الصبوح والاصطباح تناول الشراب صبحا ثم استعمل في الأكل ومقابلة الصبوح الغبوق والاغتباق وحاصل معنى قوله من اصطبح أي من أكل في الصباح كل يوم تمرات لم يذكر العدد في رواية علي المذكور شيخ البخاري ووقع في غير هذه الرواية مقيدا بسبع تمرات على ما يجيء قوله تمرات منصوب بقوله اصطبح قوله عجوة يجوز فيه الإضافة بأن يكون تمرات مضافة إلى العجوة كما في قولك ثياب خزو ويجوز فيها التنوين على أنه عطف بيان أو صفة لتمرات وقال بعضهم يجوز النصب منونا على تقدير فعل أو على التمييز قلت فيه تأمل لا يخفى قوله سم بتثليث السين فيه قوله ذلك اليوم أي في ذلك اليوم قوله وقال غيره أي غير علي شيخ البخاري سبع تمرات بزيادة لفظة سبع

الأول قيد بقوله اصطبح لأن المراد تناوله بكرة النهار حتى إذا تعشى بتمرات لا تحصل الفائدة المذكورة هذا تقييد بالزمان وجاء في رواية أبي ضمرة التقييد بالمكان أيضا ولفظه من تصبح
بسبع تمرات عجوة من تمر العالية والعالية القرى التي في جهة العالية من المدينة وهي جهة نجد وله شاهد عند مسلم من طريق ابن أبي مليكة عن عائشة بلفظ في عجوة العالية شفاء في أول البكرة

الثاني قيد التمرات بالعجوة لأن السر فيها أنها من غرس النبي كما ذكرنا ووقع في رواية النسائي من حديث جابر رفعه العجوة من الجنة وهي شفاء من السم وقال الخطابي كون العجوة تنفع من السم والسحر إنما هو ببركة دعوة النبي لتمر المدينة لا لخاصية في التمر وقال ابن التين يحتمل أن يكون نخلا خاصا من المدينة لا يعرف الآن وقيل يحتمل أن يكون ذلك لخاصية فيه وقيل يحتمل أن يكون ذلك خاصا بزمانه وهذا يرده وصف عائشة لذلك بعد النبي وقال المازري هذا مما لا يعقل معناه في طريقة علم الطب ولعل ذلك كان لأهل زمنه خاصة أو لأكثرهم

الثالث التقييد بالعدد المذكور وقال النووي خصوص كون ذلك سبعا لا يعقل معناه كأعداد الصلوات ونصب الزكوات وقد جاء هذا العدد في مواطن كثيرة من الطب كحديث صبوا علي من سبع قرب وقوله للمفؤد الذي وجهه للحارث بن كلدة أن يلده بسبع تمرات وجاء تعويذه بسبع مرات وقيل وجه التخصيص فيه لجمعه بين الأفراد والأشفاع لأنه زاد على نصف العشرة وفيه أشفاع ثلاثة وأوتار أربعة وهو من نمط غسل الإناء من ولوغ الكلب سبعا

الرابع التقييد بقوله ذلك اليوم إلى الليل مفهومه أن الفائدة المذكورة فيه ترتفع إذا دخل الليل في حق من تناوله في أول النهار لأن في ذلك الوقت كان تناوله على الريق وقال بعضهم يحتمل أن يلحق به من يتناوله أول الليل على الريق كالصائم قلت في حديث ابن أبي مليكة شفاء في أول البكرة أو ترياق وهذا يدفع الاحتمال المذكور


والله تعالى اعلم
 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-03-2013, 11:39 PM   #2
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

هذا اسناد البخاري
قال حدثنا ‏ ‏إسحاق بن منصور ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏أبو أسامة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏هاشم بن هاشم ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏عامر بن سعد ‏ ‏سمعت ‏ ‏سعدا ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏يقول ‏
‏سمعت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول ‏ ‏من ‏ ‏تصبح ‏ ‏سبع تمرات عجوة لم يضره ذلك اليوم سم ولا سحر ‏


قال ابن حجر في فتح الباري
قال الخطابي : كون العجوة تنفع من السم والسحر إنما هو ببركة دعوة النبي صلى الله عليه وسلم لتمر المدينة لا لخاصية في التمر .
وقال ابن التين : يحتمل أن يكون المراد نخلا خاصا بالمدينة لا يعرف الآن .
وقال بعض شراح " المصابيح " نحوه وإنه ذلك لخاصية فيه , قال : ويحتمل أن يكون ذلك خاصا بزمانه صلى الله عليه وسلم , وهذا يبعده وصف عائشة لذلك بعده صلى الله عليه وسلم .
وقال بعض شراح " المشارق " أما تخصيص تمر المدينة بذلك فواضح من ألفاظ المتن ))
وانظر قول النووي وفى هذه الأحاديث فضيلة تمر المدينة وعجوتها
فتامل كلام ائمة قبل العلامة ابن باز رحمه الله وان تخصيصه بتمر المدينة واضح من متن الحديث
وان لم تخونني الذاكرة فالشيخ يقول بالحديث وانه تمر المدينة ولكنه قال يرجى ذلك في عموم التمر ان من اكله لم يضره شي والله اعلم

رد.........


اتفقت نتائج دراسة علمية وطبية أجريت في الأردن مع مصداقية الحديث النبوي الشريف (من تصبح كل يوم سبع تمرات عجوة ، لم يضره في ذلك اليوم سم ولا سحر).

وأكدت نتائج الدراسة التي أجريت بإشراف مجموعة من أساتذة متخصصة في علوم الشريعة والأحياء والكيمياء في جامعة الزيتونة الأردنية، أن التصبح بأكل التمر يقي الإنسان من خطر السموم بما في ذلك سموم الأفاعي ومثيلاتها من الحشرات السامة0

الدراسة أجريت على أربعة عشر طالبًا من طلبة الجامعة المذكورة تطوعوا بالتبرع بالدم على مدار أربعة أسابيع، حيث تم تقسيم الطلبة إلى مجموعتين الأولى جرى إعطائهم سبع تمرات يوميًا على الريق في حين أن أفراد المجموعة الثانية لم يتناولوا التمر طوال الشهر، وبعد أخذ عينات دم من المجموعة الأولى وسكب سم الأفاعي عليه لم يطر عليه أي تغيير إطلاقًا.. في حين بعد سكب سم الأفاعي على عينات دم المجموعة الثانية تبين أن الدم فقد خواصه وتكسرت فيه بصورة تامة كريات الدم الحمراء والبيضاء وظل لونه يقارب للاصفرار بعد أن فقد خواصه الطبيعية وتلفه بصورة تامة

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-03-2013, 11:50 PM   #3
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

ان فتوى الشيخ بن باز رحمه الله انما جاءت من باب الروايه التى لم تقيد العجوة بالمدينه وهى ايضا من فتاوى الشيخ بن عثيمين رحمه الله وكون الروايه مرة مقيده بالمدينه والاخرى لم تقيد بالمدينه فهو فى خلاف بين الاصولين من باب المطلق ام العام وكلاهما يختلف فى الحكم

وايضا من باب التمنى ان يكون التمر جميعه فيه خير وقد اشار الشيخ بن عثيمين من خوفه ان تقيد التمر بالمدينه حتى لا يكون بيد التجار وحدهم فترتفع الاسعار وماهو حاصل الان ....


والله اعلم
 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-03-2013, 11:53 PM   #4
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

تامل جيدا مانقلته لك عن العلماء وانهم متفقون على انه تمر المدينة
واما تعليل العلامة ابن عثيمين رحمه الله ففيه نظر ظاهر ولاتعلل بمثله النصوص الثابته غفر الله للجميع
ارأيت لو لم ترد الارواية واحدة صحيحة وثابته هل ننكر النص لئلا يستغله التجار
واما الاطلاق والتقييد فهو في هذه المسألة بأن يقال رواية مابين لابتيها مطلقة تشمل عموم تمر المدينة
ورواية عجوة العالية مقيدة فيحمل المطلق على المقيد وكلاهما من تمر المدينة أوهي عامة وتلك خاصة فيقدم الخاص على العام والله اعلم
 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-03-2013, 11:58 PM   #5
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بالنسبة لكلام الشيخ ابن عثيمين رحمه الله فلعل الاخ الفاضل ابا قتيبة يذكر كلام الشيخ نصا ومصدره اذ لعل التعليل المذكور من باب الاستئناس بمعنى انه لعل الحكم ترجح عند الشيخ بناء على جمعه بين الروايات والنصوص ثم ذكر هذا التعليل استئناسا لا انه هو السبب الرئيس في الترجيح .
 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-03-2013, 12:08 AM   #6
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

الشيخ العثيمين كان يعمل في هذه المسالة قاعدة أصولية (( ذكر أفراد الخاص بحكم يوافق العام لا يعد تخصيصا لهذا العام ))


اما ما ذكرته فبين العام والمطلق فرق ..كما عند الاصوليين

أقتباس و رد ............

حدثنا ‏ ‏علي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏مروان ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏هاشم ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏عامر بن سعد ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال ‏
قال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏من ‏ ‏اصطبح ‏ ‏كل يوم تمرات عجوة لم يضره سم ولا سحر ذلك اليوم إلى الليل وقال غيره سبع تمرات متفق عليه


.....

المقصود بقال غيره أن الرواية الثانية هي ( من اصطبح كل يوم بسبع تمرات عجوة لم يضره سم ولا سحر ذلك اليوم إلى الليل ) فلا تعارض بين الروايتين في تخصيص العجوة وإنما في تحديد العدد أو إطلاقه ...
ومما يثير الدهشة من البعض أنه لو خالف أحدنا فتوى لإبن عباس أو ابن مسعود رضي الله عنهما لم ينكر عليه كما لو خالف فتوى للشيخ ابن باز !!


 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-03-2013, 12:14 AM   #7
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

وهناك مسألة أخص وهي هل قوله صلى الله عليه وسلم ‏ : ( إن في العجوة العالية شفاء أو إنها ترياق أول البكرة) [ رواه مسلم ( ‏‏3 / 1619 ح2048) ].‏هل الشفاء بالعجوة مقيد بعجوة العالية ؟


رد...........


لعلنا نجمع بين الاقوال:

فمن تصبح بسبع تمرات عجوة فهو بلا أدنى شك نال الخيرية،
ومن تصبح بغير تمرة المدينة يكون هناك ظن أنه وافق السنة،، ولكن لايرتقي للجزم كالأول، فهو -غالبا- لن يأكله إلا استئناساً بالسنة..


رد ............


قال الشيخ العثيمين في كتاب الشرح الممتع على زاد المستقنع - (ج 5 / ‏ص 89) :"سبحان الله حماية ووقاية بسبع تمرات من تمر العالية - مكان ‏معروف بالمدينة - أو من العجوة، بل إن شيخنا ابن سعدي - - يرى أن ‏ذلك على سبيل التمثيل، وأن المقصود التمر مطلقاً، فعلى هذا يتصبّح ‏الإنسان كلَّ يوم بسبع تمرات، فإن كان النبي صلى الله عليه وسلم أرادها ‏فقد حصل المطلوب، وإن لم يردها فلا شك أن إفطار الإنسان على هذا ‏التمر الجامع بين ثلاثة أمور من أفضل الأغذية: الحلوى، والفاكهة، ‏والغذاء"‏
لكن للشيخ كلام صريح جيث قال في الفتاوى الثلاثية - (ج 1 / ص 67) ردا على السؤال ‏هل يثبت للعجوة النابتة خارج المدينة وقاية من السحر كما ثبت لتمر ‏المدينة ؟
الجواب: لا، لا يثبت، لأن في بعض ألفاظ الحديث من تمر العالية ، و ‏العالية في المدينة . ‏
السائل: الأحاديث التي ذكرت في العجوة لم يذكر (ما بين اللابتين) وفي ‏روايات أخرى ذكرتم العالية وما بين اللابتين عام في كل تمر المدينة. ‏الشيخ: يقيد هذا لأن التربة لها أثر والجَوُّلَةُ أثَرٌ "‏

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-03-2013, 12:33 AM   #8
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

الموضوع منقول


من


( ملتقى أهل الحديث )
 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-03-2013, 10:17 AM   #9
معلومات العضو
حافظ غندور
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

أختي ام سلمى لا اختلاف في كل ما أسلفت وذكرت ولكن لي تعقيبات بشأن التمر عموما

أختي ام سلمى جزاك الله خيرا ونفع بك .. لننظر الى ماورد في الكتاب والسنة من ذكر التمر أو أي من أصنافه عموما

قال تعالى ( وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا فكلي واشربي وقري عينا )

وهنا اشارة واضحة لاحتواء التمر على جميع العناصر والمواد الغذائية التي تغذي الجسم وتريح النفس وتهديء الأعصاب وقد أثبتت الدراسات الحديثة غناء التمر بالسكريات السريعة الامتصاص وبعض النشويات الضرورية لصحة الجسم وتغذية الدورة الدموية والدماغ والمعادن الضرورية لعمليات الأيض عموما والفيتامينات اللازمة لاستمرار الاعضاء بالقيام بوظائفها على أكمل وجه وهذا يوضح جليا في الحديث التالي

ففي صحيح مسلم عن عائشة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( يا عائشة بيت لا تمر فيه جياع أهله أو جاع أهله ) قالها مرتين أو ثلاثة )

وليس المقصود هنا أن الذي لا يأكل التمر يجوع فالكثير من الناس لا يأكلون التمر ولا يشعرون بالجوع فالجوع هنا جوع الجسد وافتقاره للعناصر الغذائية .. وهنا يأتي التوضيح الحديث التالي عن افطار الرسول صلى الله عليه وسلم على الرطب أوالتمر

فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفطر على رطبات قبل أن يصلي فإن لم تكن رطبات فعلى تمرات فإن لم تكن حسا حسوات من ماء ) صححه الامام الألباني رحمه الله

فهذا عموما بالنسبة للعلاج والوقاية والتغذية عموما ... وأما عن رأيي الذي دائما أدندن حوله عن العلاج الروحي فالتزام النص لأنها أمور غيبية عنا .. فما علمناها الا عن طريق اخبار رسول الله صلى الله عليه وسلم عنها فالأولى التقيد بوصفاته وعلاجه لها ان وجدت فان لم توجد أو عجزنا عن التطبيق للعلاج فيكون الاجتهاد والخبرات العملية التي طبعا لا يجب أن تخالف نصا

جزاك الله خيرا ونفع بك .. وزادك من فضله وعلمه

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-03-2013, 01:17 PM   #10
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( أم سلمى ) ، أجدت وأفدت ، و ( ملتقى أهل الحديت ) من المواقع المؤصلة في الحديث خاصة والعلوم الاسلامية عامة فأسأل أن يجزيهم عنا وعنكم وعن الأمة الاسلامية خير الجزاء 0

زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 07:14 PM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.