موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > تفسير الرؤى والأحلام > مواضيع متعلقة بالرؤى والأحلام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 09-10-2012, 10:04 AM   #1
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي من آداب التعامل مع الرؤى للمعبر و السائل

من آداب التعامل مع الرؤى للمعبر و السائل

ونتحدث هنا عن كيفية تعامل المفسر مع الرؤى أو بمعنى أدق مع ما يرويه عليه السائل أنه رآه في منامه. و يمكن تصنيفها كالآتي:

1- رؤى يقينية :

و هذه هي الرؤى من الله عز وجل الصادقة القاطعة واضحة الرموز - و هي الأقل - و التي بمجرد أن يقرأها المفسر يعرف معناها فوراً و بدون مشاكل. فإن كانت بشرى أو تدل على حسن الحال تحدث بتفسيرها المفسر صراحة دون مواربة مثل " هم و يزول إن شاء الله" أو "بشرى بمولود" أو نحو ذلك ، و إن كانت إنذار أو في تفسيرها ما يخجل تحدث بها المفسر في شكل نصيحة أو أمنية "أنصحك بمراجعة علاقتك مع الله عز و جل" أو " أتمنى أن تعم السكينة و الهدوء حياتك الزوجية".

2- رؤى احتمالية :

و هي الأكثر و هذه فيها إشكالات :

1- عدم معرفة المفسر لحال الرائي بالدقة التي تتيح له فهم رموز الرؤيا بدقة كمشاعره و أحاسيسه و ظروفه و غير ذلك. و هناك من الرؤى ما يتطلب تفسيرها معرفة أحوال دقيقة جداً بخصوص الرائي. فما بالك لو من رآها خاله أو عمه.

2- عدم معرفة المفسر بما تمثله الشخصيات و الرموز الخاصة بالنسبة للرائي. فمثلاً لو أن شخص رأى عمه في رؤيا فقد يكون عمه هذا له دلالة خاصة بالنسبة له (بخيل مثلاً) فيكون رمز للبخل في الرؤيا (و كيف للمفسر أن يعرف ذلك؟).

3- عدم معرفة المفسر بطبيعة العلاقة بين الرائي و بين الشخصيات في الرؤيا (جيدة - سيئة - ينفق عليه - يمرضه ...الخ).

4- غموض رموز الرؤيا : لحكمة إلهية لأن الله عز و جل لا يريدك أن تعرف معناها الآن أو لحكمة أخرى. الله العالم.

5- تدخل الشيطان : و هو العدو اللدود للإنسان ليعذبه و يحطمه و يضله فقد يريه أحلام ليعذبه و يزيد من حيرته أو ليحطم معنوياته أو ليضعف إيمانه ، فيذهب الرائي المسكين للمفسر بما يعتقد أنه رؤيا و هو حلم شيطاني فيفسرها له المفسر غير الحذر تفسيراً سيئاً يعذب الرائي و يزيد من حيرته و يفرح الشيطان فرحاً شديداً بهذا لأنه جعل من الرائي و المفسر ألعوبة تخدم مصالحه - اللهم العنه و أحزنه المجرم. و الشيطان يستطيع أن يخدع كثير من الناس و يريهم أشياء يظنون أنها رؤى و أنها ذات معان و دلالات ليعذبهم أو ليشككهم في دينهم إن لم تتحقق.

* ماذا ينبغي أن يفعل المفسر في مثل هذه الإشكالات؟

1- الحذر الشديد من الخوض في تفاصيل الرؤيا/ الحلم بالشرح و التنبؤ و لو اتهم الرائي المفسر بالجهل أو ضايقه كما يحدث كثيراً.
2- محاولة استشفاف أي جانب جيد فيها أو تكوين فكرة عامة عنها.
3- إعطاء تفسير عام جداً على شكل دعاء أو آيات من القرآن أو أمنية.
4- إن فشل المفسر في كل هذا يقول "لا أعلم " دون خجل أو " لا أريد تفسير هذه الرؤيا" أو أي شيء كدعاء بالخير أو نحو ذلك.

و يمكن أن أقول مثلاً أن أغلب الرؤى بالمنتدى هنا أو في المنتديات عموماً من هذا التصنيف الثاني.

التعامل الخطأ من الرائي مع الرؤى :

و مع الأسف الشديد فإننا نرى من بعض الناس إلحاحاً شديداً في معرفة معاني ما يرونه في المنام بالتفصيل و التدقيق و لا يكتفون بما يقوله لهم المفسر فيريدون أن يعتصروه و يعتصروا الرؤيا و يعرفوا الغيب و إن لم يحدث هذا ثاروا و اتهموا المفسر بالجهل و ذهبوا إلى منتديات أخرى ليسمعوا فيها أي كلام يرضيهم. و أنا كمفسر لا أعرف ماذا أفعل مع هؤلاء ممن يضعونني في حرج شديد. و الله المستعان.

و هناك من الناس من يعتقد أن كل ما يراه له معاني و ينتظر من المفسر أن يخبره بقصة حياته في الماضي و الحاضر و المستقبل من خلال رؤياه. و كأن الرؤيا هي اختبار ذكاء أو فزورة ينبغي على المفسر حلها و إعطاء الرائي" تقرير عن الغيب" و لكن مع الأسف فإن ذكر كل هذا لا يفيد و يضيع الوقت و الجهد و يجعل المفسر عرضة للخطأ. و ينبغي أن يكون المفسر إيجابياً في تفسيره بمعنى أن يقول للرائي التفسير اللذي يفيده من الرؤيا و يرشده للطريق الصحيح و ليس ليستعرض أمامه موهبته في فهم رموز الرؤيا. فليس المهم أن تعرف معنى كل الرموز بل المهم هو ماذا استفدت أصلاً من هذه الرؤيا بصفة عامة؟ و هذا هو ما ينبغي التركيز عليه فعلاً.

و مما لا شك فيه فإن الرغبة في معرفة الغيب هو فضول بشري و لكن الحذر كل الحذر من الخوض في الرؤى فهذا بحر عميق لا آخر له قد يضرك إن لم تدخل فيه بحذر شديد و أنا أخشى أحياناً بدلاً من أن أحاول أنا أن أرشد الرائي للحق في ظلمات هذا البحر أن يشدني الرائي معه في داخل هذا البحر فنغرق سوياً فيه . فرفقاً بنفسك و بنا أخي الكريم و أختي الكريمة.

الحقيقة الواضحة

و ينبغي أن يكون لدى الرائي إيمان بأن المؤمن ذا الصلة الحقيقية بالله عز و جل و المخلص له سبحانه و تعالى منتصر و فائز بالسعادة في الدنيا و الآخرة إن شاء الله و أن غير المؤمن أو عبد الدنيا مهزوم تعيس في الدنيا و الآخرة. فليكن لدينا يقين و ثقة في هذا. و هناك رجل لم يعرف الله عز و جل يوماً إلا شكلاً و هو مصدر تعذيب لكل من حوله يرى حلماً مضللاً من الشيطان و يريد المفسر أن يقول له أنه سيدخل الجنة بعد كل ما يفعل!! و هناك امرأة تؤذي الناس و لا تتقي الله عز و جل في صغيرة و لا كبيرة يريها الشيطان من ضلالاته ليخدعها ثم تأتي و تسرد ما رأته و تريد المفسر أن يقول لها أنها امرأة عظيمة و أنها ستنتصر في النهاية!!

فالقاعدة هي : إن اتقيت الله عز و جل فنم في الغابة بين الوحوش آمناً مطمئناً ، أما إن لم تتق الله عز و جل فلا تأمن و لو كنت قائداً بين جيوشك الجرارة من الإنس و الجن.

كيف أرى رؤيا صالحة؟

السبيل الوحيد لرؤية رؤيا صالحة قاطعة واضحة لا تخضع للتخمينات و لا لضلالات الشيطان و يسهل فهمها للمفسر رحمة من الله سبحانه و تعالى هو العلاقة الصحيحة الصادقة الحقيقية المخلصة بالله سبحانه و تعالى و الدعاء الخالص له عز و جل بالخير ، فهؤلاء هم من يرون هذه الرؤى مصداقاً لقوله سبحانه و تعالى : بسم الله الرحمن الرحيم ** أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) الَّذِينَ آَمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (63) لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ لَا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (64) ** سورة يونس.

أما أن يكون الشخص لا يعرف الله عز و جل ، تغره الأماني و يخدعه الشيطان بأحلام كاذبة ثم يريد أن يجعل مما يراه في المنام مفتاحاً للأبواب المغلقة و مصباح علاء الدين السحري اللذي يحقق له كل الأماني و الأحلام و يريد من المفسر أن يكون خادم المصباح فهذا من الهراء و لا ينبغي أن يكون لدى المؤمن الحقيقي اللذي يحب دينه و يثق في ربه سبحانه و تعالى و يقرأ القرآن الكريم و يعرف طريقه جيداً مثل هذه الأفكار أبداً.

فعسى أن يكون هذا الموضوع خطوة بسيطة لكي نضع الرؤيا و تفسيرها في الإطار الصحيح المعتدل و لا ننزلق إلى المبالغات التي قد تنحرف بنا - إن تركنا أنفسنا لها و العياذ بالله - عن الإيمان الحقيقي. و بارك الله فيكم و جزاكم كل خير أهل الخير.


    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-10-2012, 10:57 AM   #2
معلومات العضو
الغردينيا
مراقبة عامة لمنتدى الرقية الشرعية

افتراضي

بارك الله فيك أختي شـذى الإســـلام طرح مفيد

 

 

 

 


 

توقيع  الغردينيا
 

التعديل الأخير تم بواسطة الغردينيا ; 09-10-2012 الساعة 10:58 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 02:54 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.