موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > العلاقات الأسرية الناجحة وكل ما يهم الأسرة المسلمة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 17-05-2012, 05:10 PM   #1
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي حيل لإنهاء الصراع بين أطفالك


عزيزتي الأم ..
إذا كنتِ تعانين يومياً من إزعاج فض الاشتباك بين أبنائك ، فالأمر قد يبدو طبيعياً لدي كثير من الآباء والأمهات ، وعلى الرغم من أن البعض قد يرى الوجه السيئ في هذا من حيث إثارة الخلافات واستخدام العنف أحيانا، فإن البعض الآخر يعتبره تجربة مصغرة للأطفال لتدريبهم على كيفية حل الصراعات وتعزيز مهاراتهم الاجتماعية في العالم الكبير عندما يكبرون ، والتحدي الأكبر الذي يواجه الأسرة هو كيفية وضع الصراعات في إطارها الطبيعي الودي بحيث لا تتطور إلى العنف والكراهية والأذى بين الأشقاء.

وبحسب جريدة "القبس" تري بعض الأمهات أن اندلاع الصراعات بين أطفالهن
وزيادة حدتها في بعض الأحيان ظاهرة غير صحية لا ينبغي وجودها في البيت على الإطلاق، وهذا تصور يخلو من الواقعية تماما، فلا يجب على الأم أن تتوقع خلو بيتها من مادام يوجد فيه أطفال، كما أنه من الطبيعي كلما تقدم العمر بالأطفال أن تزداد بينهم المنافسة وتنشب النزاعات والخلافات.

وهنا يجب ألا ينتاب الأم القلق من ذلك لأن المنافسة والصراع والخلافات اليومية
بين الأطفال فرصة ذهبية لتدريبهم على معرفة الفرق بين الصواب والخطأ، وكيفية حل صراعاتهم بطريقة جيدة من دون اللجوء إلى استخدام العنف الجسدي واللفظي.

لائحة بالقواعد

يحتاج الأطفال بصورة دائمة الى أن نوضح لهم مجموعة القواعد والحدود
الخاصة بالسلوكيات المقبولة التي يجب التصرف وفقها، والأخرى المرفوضة التي لا يجب الإتيان بها، أو تلك القواعد التي يجري على أساسها التعامل بين بعضهم البعض.

على رأس هذه القواعد الاحترام المتبادل واحترام رأي الآخر والتسامح، وأن
الاختلاف في وجهات النظر مقبول والرد على الإساءات يكون بالكلمات، لكن استخدام العنف والركل والعض مرفوض تماما في هذا البيت.

كلما تقدم العمر بالطفل وأتقن استخدام هذه القواعد ستقل حدة الصراع.


لا تسارعي بالتدخل

عندما يدب صراع بين اثنين من الأطفال في البيت حتى تسارع الأم بالتدخل فورا

لفض الاشتباك وتهدئة الخواطر أحيانا أو عقابهما في أحيان أخرى. هذا الأمر مطلوب،
خاصة إن تطور الأمر إلى مرحلة من العنف تعرض الأطفال للخطر والأذى.

لكن مادام الأمر تحت السيطرة ولا يزيد عن مجرد المجادلة وتبادل الكلمات أو النظرات

الحادة، فقط أبقي أذنيك مفتوحتين، ولا تسارعي بالتدخل ودعي يسير إلى نهايته.

تذكري أن الكثير من الأطفال يلجأون إلى اختلاق الصراعات مع الأشقاء من أجل

الحصول على اهتمام الوالدين، وترك الأمور تسير بصورة طبيعية مادام لا يستخدم
أحدهم العنف يغرس فيهم بذرة الاعتماد على النفس في حل الصراعات من دون
إلقاء مسؤولية الحل على الآخرين.

جلسة منفردة

عندما يزيد بين اثنين من وتشعرين بأن الأمور قد تخرج عن

السيطرة وان الأمر يحتاج وقفة حاسمة، الحل الأمثل عقد جلسة منفردة مع كل
طفل على حدة. شعور الطفل بأن قنوات الاتصال مفتوحة معك طوال الوقت سيشجعه
على الحديث عن الأسباب التي تسبب له مشاعر الغيرة والغضب والاستياء.

اطلبي منه أن يتحدث بصراحة عن الأسباب التي تسبب له الانزعاج من شقيقه،

هذه الجلسة المنفردة ستجعلك تضعين يدك على جذور المشكلة، وبالتالي الوصول
إلى الحل، مع ملاحظة أن يكون الوقت المخصص لكل طفل متساويا، وعدم
الإيحاء لكل منهما انه على صواب والآخر على خطأ.


اعدلي بين ابنائك


عندما يشعر الطفل أن نصيبه من الواجبات أكثر من أخيه أو أخته بينما نصيب

هذا الأخير من الامتيازات أكثر سيشعر بالغضب والاستياء، وتبدأ مشاعر الغيرة
والمنافسة تعصف به، وسيبدأ إن عاجلا أو آجلا.

أفضل طريقة لقتل هذه المشاعر السلبية داخل كل طفل في مهدها، هي أن تكوني

عادلة تماما وتتأكدي من أن جميع الأطفال يحصلون على النصيب
نفسه من الواجبات والامتيازات.


لا فائز ولا مهزوم



عندما يدب الخلاف بين طفلين تخطئ الأم عندما تنحاز إلى أحدهما ضد الآخر

مهما كانت المبررات: صغير السن، مريض، ضعيف، متفوق في الدراسة،
فهذا الانحياز من شأنه أن يزيد من حدة الصراع.

عندما يكون هناك صراع فكلاهما مخطئ، عندما تتدخلين لتهدئة أو حل هذا

احذري من اتخاذ القرارات التي تكون في صالح طفل ضد آخر، فمن يشعر
بالهزيمة سيكون أكثر غضبا في المرة القادمة. دائما طبقي قاعدة لا فائز ولا مهزوم.


أصدقاء جدد

لا ينبغي للأشقاء أن يكونوا معا طوال الوقت، من المهم مساعدتهم على عمل

صداقات جديدة مع أطفال العائلة والجيران ومع زملائهم في المدرسة.
عندما يصبح لكل طفل مجموعه من الأصدقاء يلتقي بهم ويفعلون أشياء جديدة معا،
سيقلل ذلك من عنصر التوتر والضغط على الأشقاء الآخرين، وبالتالي سيقل الصراع.

عمل جماعي


لا شيء يؤدي إلى افتعال الخلافات والصراعات بين الأطفال مثل الشعور بالفراغ والملل.
أحد أكثر الطرق فاعلية في القضاء على مشاعر الغيرة والصراع بين الأشقاء هي إشراكهم في مجموعة من الأنشطة، خاصة الجماعية التي تعزز قيمة العمل الجماعي بعيدا عن الفردية.

الكثير من الكتب والألعاب يمكن أن تساعدك على إيجاد هذه العمل الجماعي،
كما أن إشراكهم في أعمال المنزل والقيام برحلات أو الاشتراك في الأندية بدائل مثالية يبددون فيها الطاقة ويعبرون فيها عن مشاعرهم بعيدا عن
بعضهم مع بعض داخل البيت.


نصائح لتفادي العراك


* تذكري أن يزداد حدة دائما بين الأطفال المتقاربين في السن أو من الجنس نفسه.


* دائما ركزي على نقاط القوة في كل طفل عند علاج أسباب الصراع، ولا تلجئي
الى المقارنات أبدا، فهي تؤدي إلى مزيد من الغضب والمنافسة.
* دربي على كيفية حل الصراعات بأنفسهم من دون عنف، وزوديهم
بتكتيكات تجاهل إغاظة واستفزاز الطرف الآخر.
* اسمحي لهم بمساحة من الاختلاف البسيط بينهم وبين بعضهم، والعمل معهم
على إيجاد حلول وسط للتغلب على هذه الاختلافات.
* عززي السلوك الإيجابي دائما، فعندما تسير الأمور بينهم على التفاهم والتعاون كافئيهم.

* اطلبي دائما من الأطفال الأكبر سنا أن يكونوا في عون الأصغر،
وهذا سيشعرهم بالفخر ويساعدهم في بناء علاقات أفضل.
* عندما يسبّب طفل ولا يريد أن يتوقف لا تعاقبيه أمام أشقائه


، بل اسحبيه إلى غرفة أخرى، ووبخيه أو عاقبيه.

نسأل الله السلامه
فى حفظ الله
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 20-05-2012, 11:49 AM   #2
معلومات العضو
لحظة عبور

إحصائية العضو






لحظة عبور غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة algeria

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

بارك الله فيك أخية على النصائح وربي يعين الأمهات يارب

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 20-05-2012, 12:27 PM   #3
معلومات العضو
أبوسند
التصفية و التربية
 
الصورة الرمزية أبوسند
 

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جزاك الله خير أختي الكريمة شذى الإسلام وبارك الله فيك
وفي جهدك وعلمك وعملك والله يكتب لك الخير حيث كان
والله يجعلنا وإياكم من أهل الفردوس
الأعلى

موضوع مميز
أسال الله ان يميزك بالعلم والطاعه
 

 

 

 


 

توقيع  أبوسند
 

يقول العلاّمة محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله

طالب الحق يكفيه دليل ...
... وصاحب الهوى لايكفيه ألف دليل

الجاهل يُعلّم
وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل

--------------------------
حسابي في تويتر

@ABO_SANAD666



    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 20-05-2012, 04:52 PM   #4
معلومات العضو
الزمرد*
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية الزمرد*
 

 

افتراضي

بارك الله فيك اختي شذى على هذا الموضوع
وهو مهم ونجني ثماره عند كبر الاطفال
واريد ان اسالك ان كانت لديك الفكرة او اي احد على ما يدل طفل صغير عام ونصف يحب جذب الشعر لاقرانه مع العلم ان لديه حس رهيف ويحب الاطفال كثيرا كما ان هذا المنظر لم يشاهده
كيف يمكن تعليمه ان لا يتبع هذا السلوك

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-05-2012, 02:42 PM   #6
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

اللهم آمين وبارك الله فيكم وعليكم اخونا الفاضل ابو سند ..

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-05-2012, 02:59 PM   #7
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضياء*
   بارك الله فيك اختي شذى على هذا الموضوع
وهو مهم ونجني ثماره عند كبر الاطفال
واريد ان اسالك ان كانت لديك الفكرة او اي احد على ما يدل طفل صغير عام ونصف يحب جذب الشعر لاقرانه مع العلم ان لديه حس رهيف ويحب الاطفال كثيرا كما ان هذا المنظر لم يشاهده
كيف يمكن تعليمه ان لا يتبع هذا السلوك

حياكِ الله اختي ضياء على مداخلتك اللطيفة والظريفه ..ولكن بالنسبة للمشكله ربما الطفل يقلد غيره والمحيطين به وقد تعلم ممن هم اكبر منه هذه العادة فليحاول الجميع تجاهلها وعد تكرارها امامه او ربما يكون خائف ويتشبث فهناك من يحاول رمي الطفل لأعلى بهدف اخافته ..هذه الحركة تخلق ردة فعل عند الطفل ..
ايضا من الاسباب ردة فعلكم عند محاولة امساك الشعر فربما صرخ احدهم من الالم مما يعبرها الطفل لعبة لمجرد ان يمسك بالشعر يصرخ الطرف الآخر ..

وطبيعة الطفل يتشبث بالاشياء فالجهاز العصبي لم يكتمل نموه بعد ..
افضل حل عدم ابداء اي ردة فعل على تصرفه اي اهماله والتصرف بهدوء معه ..عند تكراره لهذ السلوك
تجنب اخافته والاقتراب منه بنية تلعيبه حتى ينسى هذه العادة

واخيرا اذا استمر في هذه العادة يجب على الجميع تغطية رؤسهم حتى ينسى شيء اسمه شعر ....ما تصدقي بمزح
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 10:07 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.