موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الأمل والبشائر > ساحة الأمل والبشائر

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 11-10-2011, 05:06 PM   #1
معلومات العضو
معتصمة
إشراقة إشراف متجددة

New لاتحزن لاتحزني...

رسالة إلى أهل البلاء


إن الابتلاء سنة ثابتة لا تتبدل ولا تتغير..
قال تعالى:
(ألم (1) أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا ءآمنا وهم لا يفتنون(2)
ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين)
( سورة العنكبوت 1-3)

وقال صلى الله عليه وسلم:
" أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل، يبتلى الرجل على حسب دينه، فان كان في دينه صلبا اشتد بلاؤه وان كان في دينه رقة ابتلى على قدر دينه، فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض وما عليه خطيئة "
(رواه البخاري)

فاعلم يا أخي الحبيب وأختي الحبيبه .. يا من ابتلاك الله بالمرض أو بالفقر أو بالحرمان من الأولاد.. اعلم أن الله لا يبتليك ليعذبك ولكنه يبتليك ليطهرك ويقربك.. فأنت بصبرك على البلاء ورضاك عن قضاء الله تصبح حبيب الرحمن جل وعلا.


فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله إذا أحب قوما ابتلاهم فمن رضى فله الرضى ومن سخط فله السخط "
(رواه الترمذي وحسنه الألباني)

نعم أيها المبتلى أنت حبيب الله وإذا أحبك الله جل وعلا فقد فزت ورب الكعبة بخيري الدنيا والآخرة..

فقد قال صلى الله عليه وسلم:
" إن الله إذا أحب عبدا دعا جبريل، ثم ينادي في السماء ويقول: إن الله تعالى يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض، وإذا أبغض عبدا دعا جبريل فيقول: إني أبغض فلانا فأبغضه فيبغضه جبريل، ثم ينادي في أهل السماء إن الله يبغض فلانا فأبغضوه فيبغضونه ثم يوضع له البغضاء في الأرض "
(رواه مسلم)

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من يرد الله به خيرا يصب به "
(رواه البخاري)

أيها الأخ الحبيب أيها الأخت الحبيبه: بل تأمل معي وصية الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم عندما يقول:
" إذا أصاب أحدكم مصيبة فليذكر مصابه بي فإنها من أعظم المصائب "
(رواه البيهقي وصححه الألباني)

نعم والله فليست هناك مصيبة أعظم ولا أشد على النفس من موت النبي صلى الله عليه وسلم، فإذا اشتد عليك المرض فتذكر مرضه الذي مات فيه و إذا اشتد عليك الفقر فتذكر كيف كان عيش النبي صلى الله عليه وسلم الذي ربط على بطنه حجرا من الجوع..

بأبي هو وأمي.

وتذكر معي تلك البشرى التي ذكرها الله في كتابه فقال:
(ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين . الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون . أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون)
( سورة البقرة 155/157)

ويا له من فضل عظيم لا تدانيه الدنيا بكل ما فيها من متاع.

أخي الحبيب أختي الحبيبه: يا من ابتلاك الله فصبرت واحتسبت وعشت على طاعته.. أبشر بالجزاء الذي يحسدك عليه أهل العافية يوم القيامة.

ففي رواية: قال صلى الله عليه وسلم:
" يود أهل العافية يوم القيامة حين يعطى أهل البلاء الثواب لو أن جلودهم كانت قرضت في الدنيا بالمقاريض ".

وأخيرا: اعلم أيها الأخ الحبيب و أيتها الأخت الحبيبه.. أن الله سيجبر لكم كل كسر في الدنيا مع أول غمسة في جنته جل وعلا.

قال صلى الله عليه وسلم:
" يؤتى بأنعم أهل الدنيا من أهل النار يوم القيامة فيصبغ في جهنم صبغة ثم يقال له: يا ابن آدم هل رأيت خيرا قط؟ فيقول:ل لا والله يا رب! ما مر بي بؤس قط ولا رأيت شدة قط "
(رواه مسلم)

إخواني وأخواتي:
لقد آن الأوان لأن نرفع أيدينا بالحمد لله فاطر السماوات والأرض فهو أرحم بنا من رحمة الأم بطفلها الرضيع..
وقبل أن تذكر كم أصابك الله من المحن فتذكر كم أسبغ عليك من النعم..
وإذا أصبت ببلاء فتسلى بمن هو أشد منك بلاء، واحمد الله على أن البلاء في دنياك وليس في دينك.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 15-10-2011, 07:12 AM   #4
معلومات العضو
سوارالورد

إحصائية العضو






سوارالورد غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة saudi_arabia

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

افتراضي

جزاك الله خير

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 30-05-2012, 11:33 AM   #5
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

بارك الله فيك اختي الفاضلة معتصمة

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 05:20 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.