موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > العلاقات الأسرية الناجحة وكل ما يهم الأسرة المسلمة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 30-05-2012, 08:30 AM   #1
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي رجال تضربهم نساؤهم؟؟!!

رجال تضربهم نساؤهم؟؟!!

ليس على إطلاقه أن المرأة مظلومة دائماً بل قد يكون الرجل هو المظلوم واقترح إنشاء ثلاث جمعيات: جمعية الرفق بالرجل، وجمعية الرفق بالمرأة، وجمعية الرفق بالحيوان، وربما ضرب الرجل زوجته وضربت المرأة زوجها كما قال النابغة الجعدي:
سقيناهمو كأساً سقونا بمثلها
ولكننا كنا على الضرب أصبرا
وكما قال الآخر:
وأحياناً على بكرٍ أخينا
إذا ما لم نجد إلا أخانا
وقد قرأتُ وسمعت قصصاً عن المرأة الفولاذيّة الحديدية الشرسة المفترسة التي تضرب الرجال ويهرب منها الأبطال منهن غزالة الخارجية زوجة شبيب بن يزيد الخارجي فإن الحجاج بن يوسف على ظلمه وسطوته هرب خوفاً منها من باب الإمارة الخلفي في الكوفة وقد دخلت في فرقة مقاتلة فقال الشاعر يهجو الحجاج:
أسدٌ عليّ وفي الحروب نعامةٌ
فتخاء تنفر من صفير الصافرِ
هلاّ برزت إلى غزالةَ في الوغى
أم كان قلبك في جناحي طائرِ
ورئيسة وزراء بريطانيا تاتشر كانت امرأة حديدية حتى إنها هي التي حررت جزر بريطانيا المحتلة وكانت أصغر وزيرة في حكومة تشرشل وكان يقول عنها: ليس في الوزراء رجل إلا تاتشر، وقرأت مذكرات جولدا مائير رئيسة وزراء إسرائيل فإذا هي تتحدث عن انتصاراتها وهزائمها بشكل عجيب حتى يقول الشيخ محمد الغزالي: من الذي يقول أنّ المرأة ضعيفة دائماً وهاهي جولدا مائير تهزم كل الدول العربية مجتمعة في حرب حزيران كما قال نزار قباني:
أدمتْ سياط حزيرانٍ ظهورهموا
فأدمنوها وباسوا كفَّ من ضربا
وذكر الشيخ علي الطنطاوي في مذكراته وقد كان قاضياً في الشام أن امرأةً دخلت مع زوجها عليه وكانت شجاعةً مهيبةً صارمة وكان زوجها جباناً رعديداً فاشلاً فاختصمت معه ثم سبّته ثم طلّقته في المحكمة، وكان الشيخ محمد أبو زهرة العالم الكبير في مصر آية في الدعابة وخفّة الروح وسرعة البديهة قام يلقي محاضرة في النساء فقامت امرأةٌ وسط المحاضرة وقاطعته وكانت بدينةً سمينة فقالت: يا شيخ رفقاً بنا ففي الحديث: «رفقاً بالقوارير»، فقال هو مباشرة: نعم قال: «رفقاً بالقوارير»، ولم يقل: رفقاً بالبراميل، وحدّثنا أحد المشايخ أن رجلاً دخل على أحد العلماء الكبار وكان الرجل نحيفاً ضعيفاً هزيلاً قصيراً وشكى من ظلم زوجته ومن سلاطتها وربما أنها تمد يدها عليه (يعني تضربه) فأمره الشيخ بالصبر والحلم والأناة فأخبره أن صبره قد انتهى فأشار عليه الشيخ بفراقها إذا تعذّرت الحياة فقال الرجل: ولكن يا شيخ أحبها بل أعشقها ولا استطيع فراقها، فاتصل بها الشيخ ودعاها للحضور في يوم آخر قال شاهد العيان: فحضرت المرأة وكانت متحجّبة وكانت طويلة بدينة كأنها دبابة روسية مصفّحة أو كاسحة ألغام أمريكية وبدأت تتحدث عن زوجها بغلظة وفظاظة لها زئير كزئير الأسد وفحيح كفحيح الحيّة وصار أمامها كأنه القط فوعظهما الشيخ وأمرهما بحسن العشرة والرفق وخرجت المرأة وزوجها معها مرةً يقفز أمامها ومرة يمشي خلفها، وحدّثنا أحد الأعيان أنه في إحدى محافظات المملكة كان بجوارهم رجلٌ ضعيف الشخصية وكان هزيلاً نحيلاً وله امرأة لها صولة وجولة ولها مزرعة فكلما اختلفا واشتدّ النـزاع قامت المرأة فطرحت زوجها أرضاً وضربته أبقاسا ولكمته عدة لكمات وربما بركت على صدره وأعطته كفوفاً على خده قال جارهم: ومرةً سمعنا الصوت والشجار فدخلنا مزرعتهما فوجدنا المرأة قد وضعت زوجها على ظهره وبركت على صدره تلطمه قال: فانقذناه منها وجبراً لخاطره وستراً عليه أخذنا نقول له: اتقِ الله يا فلان هذه المرأة الضعيفة لا يجوز لك أن تمد يدك عليها قال: فصدّق الرجل وتشجّع وأخذ يقول: والله لولا أنني أؤدبها لطاشت عليّ ولولا حزمي معها لخرجت عن طاعتي فعجبنا من جبنه وحُمقه وغبائه، وعرفنا رجلاً في الخمسين من عمره أدخل الله في قلبه الرعب من زوجته فكان لا يخرج من البيت ولا يسافر ولا يدعو أحداً ولا يبيع ولا يشتري إلا بإذنها وإذا اتصلت أجابها وهو وجل خائف مرتبك ولو كان في اجتماع أو مجلس، وكانت تهدده وتغلظ له القول فيترفّق بها ويقسم لها الأيمان المغلّظة ويكرر عفواً يا أم فلان عفواً يا أم فلان، والعشرة الطيبة واجب شرعي وحسن الخلُق بين الزوجين حقٌ لازم لكن أن يظلم أحدهم الآخر ويقهره ويستبد به ويرهبه ويدخل الرعب في قلبه فهذا الذي لا يجوز وشاهدتُ بعض البرامج الاجتماعية والمقالات الصحفية تتحدث عن نساء قاسيات يضربن أزواجهن بعنف وهذا يدلك على أن الظلم والقهر قد يحصل من أحد الطرفين على الآخر وليس من طرف بعينه، وفي مدينة جِدّه حصل اصطدام سيارتين وكان في إحداهما رجلٌ وزوجته وكان الرجل جباناً فتلاسنا وتسابا مع صاحب السيارة الأخرى ثم ترجّل كلٌ منهما من سيارتهما واشتبكا بالأيدي فغلبه الرجل الآخر وضربه فخرجت زوجة المضروب وتقدّمت ببسالة وقوة ونزعت حذاءها من رجلها وأخذت تضرب ضارب زوجها أمام الناس على رأسه وجسمه فانهزم أمامها وأنقذت زوجها بإذن الله وهذه من فوائد اصطحاب الزوجة معك في السيارة أو في السفر حتى العسكر يخافون من المرأة لأنه إن نهرها وأغلظ عليها فمشكلة وسوف يكون مداناً من الرأي العام وإن سكت لها وأغلظت له وأهانته فمشكلة والسلامة لا يعدلها شيء، وفي فرنسا كُتبت لوحتان في مكان عام كُتب على إحداهما: يقف هنا الذي يطيع زوجته وكُتب على الأخرى يقف هنا الذي تطيعه زوجته، فوقف الكل أمام اللوحة المكتوب عليها الذي يطيع زوجته، ووقف رجل واحد فقط أمام اللوحة المكتوب عليها: الذي تطيعه زوجته، فسألوه ما السبب في أن يقف وحده خلاف الجميع أمام هذه اللوحة فقال: لأن زوجتي أمرتني أن أقف هنا، وفي إحدى مناطقنا امرأة لها مزرعة وكانت صارمةً شجاعة آيةً في الإقدام والبسالة فدخلت مزرعتها غنم جارها عدة مرات وحذّرته وأنذرته وفي الأخير أخذت غنمه كلها وباعتها في السوق وخصمت قيمة ما تلف من مزرعتها وأعادت بقية القيمة لجارها صاحب الغنم وصلح الحال ولم تنتطح عنـزان،

(وعلى طاري ضرب أحد الزوجين للآخر كلامي على متمّه) فإن من أفضل خصال الرجل أن لا يمد يده على زوجته كما قال القاضي شريح عن زوجته زينب:
رأيت رجالاً يضربون نساءهم
فشلّت يميني حين أضربُ زينبا

وأنا ضد ضرب الرجل للمرأة وضرب المرأة للرجل.

الدّكتور عائض القرني ....

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 30-05-2012, 09:28 PM   #2
معلومات العضو
(أبو أحمد)

افتراضي

يقال كان هناك أحد الرجال محكوماً لزوجته وفي يوم من الأيام



وهو منهمك في أشغال البيت المفروضة عليه أداؤها سمع صراخاً في الحي



فترك شغله وأراد أن يخرج ليستطلع الأمر فرأته زوجته وسألته ما بك



فأجابها أريد أن أعرف ماذا حدث خارج البيت ولماذا الصراخ



فردت عليه زوجته الحاكمة ساخرة


زوجة الجيران تضرب زوجها وما لك أنت في الموضوع (يعني مش شغلك)


فأجاب بجد واجتهاد


يلعن أبو الذي لا يحترم نفسه


وعاد إلى عمله طائعاً ذليلاً
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 31-05-2012, 03:56 AM   #3
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

إحصائية العضو






فاديا غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة jordan

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

الزوج الذي يَضرب .. الزوجة التي تَضرب ، هم اشخاص يعانون من مشاكل نفسية اساسية ( السّادية ) ومتعلّقاتها


والذي يُضرب والتي تُضرب ( ولا يجدان بأسا في ذلك ، ويستمران في علاقتهما وحياتهما الزوجية ) ..هم أشخاص يعانون من مشاكل نفسية خطرة ( المازوشية ، والذوبان )


او قد يكون احدهما ورّط الآخر في سلسلة من الأسحار

المهم

ان النفس الطبيعية لا يمكن ان تُقبل على الضرب ولا ان تتقبّل الضرب ، سواء كان رجلا ام امرأة

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 31-05-2012, 05:14 AM   #4
معلومات العضو
هاجرالمسلمة
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

السلام عليكم

موضوع جميل جدا ماشاء الله تبارك الله ...بصراحة ارتفع ضغطي قليلا - لا أدري فعلا بماذا تحس هته المراة الوحش وهي تعيش مع رجل ..تضربه؟؟لماذا هي متزوجة أصلا؟؟؟لا ادري اي عالم هم فيه الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهم به وفضلنا على كثير ممن خلق تفضيلا
أحسن أحسن مثال في المقال هو تلك التي ضربت الرجل لكي تدافع عن زوجها هته هي المراة تظهر في الأزمات في الوقت المناسب برافو عليها هته هي المرأة وإلا فلا !! هذه هي الأمثلة التي تشرح النفس أبو الحروف :أقوى من الشدة أطول من المدّة أحد من السين ولكن ليس أهدأ من السكون والله يكثر من أمثالها إذا اخذها للازمات كما في المقال فقد عرف من أخذ ولن تخيبه بإذن الله....وشكرا على المقال القوي


التعديل الأخير تم بواسطة هاجرالمسلمة ; 31-05-2012 الساعة 05:57 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 31-05-2012, 06:48 AM   #5
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

إحصائية العضو






فاديا غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة jordan

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

أختي هاجر


المرأة التي استماتت في الدفاع عن زوجها ، امرأة لها دوافع أخرى ، فلم يهن لها ان ترى رجلها يتعرض للإهانة فتحولت الى لبؤة غيورة على كرامة زوجها ، حتى وان لم تكن تملك اي قوة عضلية
ذكرني هذا بإحداهنّ عندما قام زوجها بمخالفة قيادة سيارة ، وتضمن ذلك ان يتم حجزه لمدة اسبوع ، فلم تترك محامي الا وكّلته لإخراجه بسرعة من الحجز
وعندما سألتها لماذا لا تزورينه ليطمئن ، قالت كيف أسمح لنفسي أن أرى ( أعظم رجل في العالم ) وهو محجوز ومقيد بالاغلال ؟
هذا عندما يكون رجل ...( والرجال قليلو )

وبالنسبة للعضلات
فالرجولة ليست بالقوة والعنف الجسدي ، ليس شرطا ان يهيم الرجل على وجهه في الصحراء ليصبح رجلا .

في الحقيقة ، الدوافع التي تدفع الرجل ان يُضرب ليست ضعف قوته الجسدية ، بل اضطراباته النفسية والذهنية .

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg

التعديل الأخير تم بواسطة فاديا ; 31-05-2012 الساعة 06:56 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 11:40 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.