موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > المنبر الإسلامي العام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 01-09-2010, 12:56 PM   #1
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

Icon41 تنبيه الشيخ الألباني - رحمه الله - على خطأ شائع بين كثير من طلاب العلم وغيرهم ...

تنبيه الشيخ الألباني - رحمه الله - على
خطأ شائع بين كثير من طلاب العلم وغيرهم ...

______________________
قال رحمه الله :
((... أرى لزاما علي أن أنبه على خطأ شائع من كثير من طلاب العلم وغيرهم ألا وهو
أنهم إذا كانوا في مجلس علم وأراد أحدهم
أن ينزع بآية وأن يستدل بها
أو أراد أن يسأل عن دلالتها
أو عما ينبغي التوفيق بينها وبين حديث ما ,
يقول السائل :
قال الله عز وجل : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم {فإذا قرئ القـرآن ** مثلا
أو قال:
قال الله تعالى : بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
ونحو ذلك من الأقوال هذا خطأ محض فيه نسبة شيء إلى الله لا يقصده القائل ولكنه يُدان بلفظه فيقع في مخالفة
قول النبي صلى الله عليه وسلم :
(( إياك ومـا يُعتذر منه ))
فنحن حينما نستدرك على بعض الناس ,
فنقول لهم : أين قال الله أعوذ بالله من الشيطان الرجيم{ فإذا قُرئ القرآن فاستمعوا له**
لا يوجد شيء من هذا إطلاقا ,
لكني أدري كما يدري كل فرد منكم إن هذا القارئ أو هذا المستدل أو هذا السائل إنما يقول هذه الكلمة ويذكر هذه الإستعاذة بين يدي الآية إعمالا منه أو تطبيقا منه
لقوله تبارك وتعالى :{فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله **
هكذا يقولون حينما نعترض عليهم مذكرا لهم بأن هذا لا ينبغي أن يكون كذلك,
لأن قولك :
قال الله بعد كذا
يعني أن الله قال : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم {فإذا قرئ القرآن فاستمعوا**
وبخاصة إذا قيل :
قال الله بعد كذا
هذه البعدية إنما تتعلق به ,ولا تتعلق بالله تبارك وتعالى
وعلى ذلك فينبغي لكل من ساق آية يريد الإستدلال بها أو يريد السؤال عنها أن يتلوها مباشرة ولا يقول :
قال الله تعالى أعوذ بالله من الشيطان الرجيم : {فإذا قرئ القرآن **
ولا يقول :
قال الله بعد أعوذ بالله
وإنما رأسا يذكرها
فيقول :
مـا التوفيق بين قوله تعالى : ** وإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله ** وبين حديث كذا ,
هكذا يجب أن تنتبهوا حتى لا تقعوا في مؤاخذة مخالفة قول الرسول عليه السلام ((إياك ومـا يُعتذر منه لا تكلمن بكلام تعتذر به عـند الناس ))
دائما الناس يقولون :
والله أنا قصدت كذا , يا أخي قصد في قلبك لا يعرفها إلا ربك لكن أحسِن التعبير عن قصدك بلفظك
ألم تسمعوا إن كان الرسول عليه السلام الشديد على ذلك الصحابي الذي سمع موعـظة من النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال ليُظهر خضوعه واتباعه وإطاعته للنبي بقوله :
"مـا شاء الله وشئت يا رسول الله ", فماذا كان موقفه عليه السلام
قال : ((أجعلتني لله نِدا ؟! قل ما شاء الله وحده ))
أترون بأن هذا الصحابي قصد بقوله مخاطبا لنبيه ما شاء الله وشئت أن يجعله شريكا مع الله ؟
ما آمن برسول الله يقينا إلا فرارا من الشرك .
إذن لماذا بالغ الرسول عليه السلام في الإنكار عليه بهذه العبارة الشديدة :
((أجعلتني لله نـدا؟! قل ما شاء الله وحده ))
إذن لا ينبغي أن تُسَوِّغوا أخطائكم اللفظية بصوابكم القلبي هذا لا يستوي بذاك فعلينا إذا تكلمنا بكلام أن يكون كلامنا مُطابقا لحسن قصدنا وأن لا يكون كلامنا سيئا وقصدنا حسنا بل يجب أن يُطابق اللفظ ما في القلب .
هذه تذكرة وهذه تنفع المؤمنين إن شاء الله .
المصدر: الشريط الرابع عشر (أ) من سلسلة فتاوى جدة
[size=3.5][/size]
 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 01-09-2010, 09:50 PM   #2
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

بارك الله فيكم على الفائدة القيمة أستاذتنا الفاضلة ام سلمى

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 01-09-2010, 11:33 PM   #3
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وفيكم بارك الله

شكر الله لكم مروركم الكريم وردكم الطيب المبارك

رفع الله قدركم وأعلى نزلكم في جنات النعيم

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 27-05-2014, 10:24 PM   #4
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

تنبيه الشيخ الألباني - رحمه الله - على
خطأ شائع بين كثير من طلاب العلم وغيرهم ...

______________________
قال رحمه الله :
((... أرى لزاما علي أن أنبه على خطأ شائع من كثير من طلاب العلم وغيرهم ألا وهو
أنهم إذا كانوا في مجلس علم وأراد أحدهم
أن ينزع بآية وأن يستدل بها
أو أراد أن يسأل عن دلالتها
أو عما ينبغي التوفيق بينها وبين حديث ما ,
يقول السائل :
قال الله عز وجل : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم {فإذا قرئ القـرآن ** مثلا
أو قال:
قال الله تعالى : بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
ونحو ذلك من الأقوال هذا خطأ محض فيه نسبة شيء إلى الله لا يقصده القائل ولكنه يُدان بلفظه فيقع في مخالفة
قول النبي صلى الله عليه وسلم :
(( إياك ومـا يُعتذر منه ))
فنحن حينما نستدرك على بعض الناس ,
فنقول لهم : أين قال الله أعوذ بالله من الشيطان الرجيم{ فإذا قُرئ القرآن فاستمعوا له**
لا يوجد شيء من هذا إطلاقا ,
لكني أدري كما يدري كل فرد منكم إن هذا القارئ أو هذا المستدل أو هذا السائل إنما يقول هذه الكلمة ويذكر هذه الإستعاذة بين يدي الآية إعمالا منه أو تطبيقا منه
لقوله تبارك وتعالى :{فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله **
هكذا يقولون حينما نعترض عليهم مذكرا لهم بأن هذا لا ينبغي أن يكون كذلك,
لأن قولك :
قال الله بعد كذا
يعني أن الله قال : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم {فإذا قرئ القرآن فاستمعوا**
وبخاصة إذا قيل :
قال الله بعد كذا
هذه البعدية إنما تتعلق به ,ولا تتعلق بالله تبارك وتعالى
وعلى ذلك فينبغي لكل من ساق آية يريد الإستدلال بها أو يريد السؤال عنها أن يتلوها مباشرة ولا يقول :
قال الله تعالى أعوذ بالله من الشيطان الرجيم : {فإذا قرئ القرآن **
ولا يقول :
قال الله بعد أعوذ بالله
وإنما رأسا يذكرها
فيقول :
مـا التوفيق بين قوله تعالى : ** وإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله ** وبين حديث كذا ,
هكذا يجب أن تنتبهوا حتى لا تقعوا في مؤاخذة مخالفة قول الرسول عليه السلام ((إياك ومـا يُعتذر منه لا تكلمن بكلام تعتذر به عـند الناس ))
دائما الناس يقولون :
والله أنا قصدت كذا , يا أخي قصد في قلبك لا يعرفها إلا ربك لكن أحسِن التعبير عن قصدك بلفظك
ألم تسمعوا إن كان الرسول عليه السلام الشديد على ذلك الصحابي الذي سمع موعـظة من النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال ليُظهر خضوعه واتباعه وإطاعته للنبي بقوله :
"مـا شاء الله وشئت يا رسول الله ", فماذا كان موقفه عليه السلام
قال : ((أجعلتني لله نِدا ؟! قل ما شاء الله وحده ))
أترون بأن هذا الصحابي قصد بقوله مخاطبا لنبيه ما شاء الله وشئت أن يجعله شريكا مع الله ؟
ما آمن برسول الله يقينا إلا فرارا من الشرك .
إذن لماذا بالغ الرسول عليه السلام في الإنكار عليه بهذه العبارة الشديدة :
((أجعلتني لله نـدا؟! قل ما شاء الله وحده ))
إذن لا ينبغي أن تُسَوِّغوا أخطائكم اللفظية بصوابكم القلبي هذا لا يستوي بذاك فعلينا إذا تكلمنا بكلام أن يكون كلامنا مُطابقا لحسن قصدنا وأن لا يكون كلامنا سيئا وقصدنا حسنا بل يجب أن يُطابق اللفظ ما في القلب .
هذه تذكرة وهذه تنفع المؤمنين إن شاء الله .
المصدر: الشريط الرابع عشر (أ) من سلسلة فتاوى جدة
 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 04:35 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.