موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > العلاقات الأسرية الناجحة وكل ما يهم الأسرة المسلمة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 19-08-2010, 08:49 AM   #1
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي فتنة الغزو العقائدي والفكري والخلقي عبر القنوات الفضائية !


فتنة الغزو العقائدي والفكري والخلقي عبر القنوات الفضائية !


فضيلة العلامة محمد بن صالح العثيمين : الحمد لله ، نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله ، أرسله الله بالهدى ودين الحق ، فبلغ الرسالة ، وأدى الأمانة ، ونصح الأمة ، وجاهد في الله حق جهاده ، فصلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين . أما بعد :

أيها الإخوة : إلى أين نسير !؟ وإلى أين نتجه !؟ أنحن نعيش كما تعيش البهائم !؟ أنعيش كما تعيش الأنعام ليس لنا هم إلا ملء البطن وشهوة الفرج !؟ إلى أين !؟ الواقع أن هذا سؤال عظيم ، تنبني عليه حياة الإنسان الحاضرة والمستقبلة ، إننا في الحقيقة نعلم أين نذهب ، ونعلم إلى أي شيء نعيش ، ونعلم لماذا وجدنا في هذه الحياة من كلمة واحدة من كلام الله - عز وجل - ألا وهي قول الله تعالى : ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ) . [ الذاريات : 56 ] . لم يخلق الله الجن والإنس إلا لعبادته ، وعبادته توحيده والقيام بطاعته فعلاً للمأمور وتركًا للمحظور .

ولقد أكرم الله تعالى بني آدم وفضلهم على كثير ممن خلق تفضيلاً ، خلق لهم ما في الأرض جميعًا لينتفعوا به ويستعينوا به على ما خلقوا من أجله وهي العبادة ، ولقد أكرم الله بني آدم وفضلهم على كثير ممن خلق تفضيلاً حين سخر لهم ما في السماوات وما في الأرض ، كما قال الله - عز وجل - : ( هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ) . [ البقرة : 29 ] . وقال تعالى : ( وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مِنْهُ ) . [ الجاثـية : 13 ] . ولكن هل نحن استخدمنا هذا المسخر لنا والمخلوق لنا فيما خلقنا له ، أم أننا ألغينا ما خلقنا له واشتغلنا بما خلق لنا !؟

الجواب : إن كثيرًا من بني آدم على هذا الوضع ، تركوا ما خلقوا له ، واشتغلوا بما خلق لهم ، ويدلك على هذا قول الله تبارك وتعالى : ( وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللهِ ) . [ الأنعام : 116 ] .

من أكثر من في الأرض !؟ الكفرة ، الكفار هم أكثر من في الأرض إن أطعناهم أضلونا عن سبيل الله : ( وَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُوا ) . [ النساء : 89 ] . ( وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ ) . [ الممتحنة : 2 ] . ( وَدَّتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يُضِلُّونَكُمْ ) . [ آل عمران : 69 ] . ( وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا ) . [ البقرة : 109 ] .

أكثر أهل الأرض ضُلَّال ليسوا على هدى : ( وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللهِ ) . [ الأنعام : 116 ] . ولكن تدرون هل من في الأرض من هؤلاء يصدرون الأوامر بلفظ : افعلوا !؟ لا ، لا يصدرون الأوامر بلفظ : افعلوا كذا ، ولو أنهم أصدروا ذلك لكشفوا عن أنفسهم ، ولتبين خطأهم ، لكنهم يسرون في جسم الأمة الإسلامية كما تسري النار في الفحم أو كما يسري السم في البدن ، إنهم يأمروننا أمرًا غير مباشر بسخافة الأخلاق ، ونحاتة الأفكار ، وفساد الأديان بما يغزوننا به من أنواع الغزو الفكري والخلقي والمالي والاقتصادي والاجتماعي ، في كل ما يستطيعون من قوة ؛ لأنهم يعلمون أنه لو كان الميدان بيننا وبينهم في الأخلاق والعبادة لكان الظفر للمسلمين ، يعلمون ذلك ، لكنهم لم يجابهونا مجابهةً نعلم بها حقدهم وعداوتهم وبغضاءهم ، إنما دسوا لنا هذه الأخلاق عبر وسائل الإعلام ؛ ولهذا تجدهم جادِّين ليلاً ونهارًا في اختيار الأساليب المغرية والصور الفاضحة التي يبثونها عبر الأقمار الصناعية ، ولا شك أن هذا من فتنة الله - عز وجل - لعباده : ( وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً ) . [ الأنبياء : 35 ] .

الذي يسر هذه السبل حتى أوصلوا أخلاقهم الرذيلة وأفكارهم المنحرفة إلى بلادنا ، إلى حجرنا ، إلى غرفنا ، إلى مدارسنا إنما ذلك لحكمة ؛ امتحانًا من الله - عز وجل - ، والله تعالى يمتحن عباده بتيسير أسباب المعصية ليبلوهم أيهم يصبر أو أيهم ينحدر .

ألم تعلموا إخوانكم وسلفكم حين ابتلوا بتسهيل أسباب المعصية ولكنهم امتنعوا ، امتحن الله الصحابة - رضي الله عنهم - وهم محرمون بشيء من الصيد ، ونحن نعلم جميعًا أن المحرم يحرم عليه الصيد ، حتى ولو كان خارج الحرم ؛ لأن الصيد يشغف القلب ، ولو استرسل الإنسان وراءه لنسي أنه محرم ، فحرم من أجل ألا يشتغل به عن إحرامه ، حرم الله عليهم الصيد لكنه ابتلاهم بشيء من الصيد تناله أيديهم ورماحهم ، واحد يمسك الصيد بيده أو برمحه ، قال العلماء : ( ينالون الصيد الزاحف باليد مثل الأرنب ، وينالون الصيد الطائر بالرمح بدون سهم ليبلوهم - عز وجل - أيهم يصبر عن هذا الصيد أو لا يصبر ) .

هذا تسهيل لطرق المعصية حتى يبتلى العبد أيصبر عنها أو لا !؟ فماذا كان منهم !؟ أن صبروا وهجروها وتركوها ، وربما يكونون جياعًا يحتاجون إلى الأكل لكن الله حرم ذلك .

نحن في زمننا الآن في فتنة ، ومحنة ، هذه الأقمار الصناعية التي يبث فيها أعداؤنا من اليهود والنصارى والشيوعيين وغيرهم ما يدمرون به عقائدنا وأخلاقنا ، ويدمرون به مجتمعاتنا من أكبر الفتن ، هذه الوسائل الإعلامية القوية الزاحفة أضلت أناسًا كثيرين إما مباشرة وإما غير مباشرة ، إننا تكلمنا قبل جمعتين أو أكثر على موضوع الدشوش ، وبينا أنها مدمرة للأخلاق ، وأنها مدمرة حتى للعقيدة ؛ لأن الشعوب إذا دمرت أخلاقها ، وارتفع حياؤها ، دمر دينها وعقيدتها ، إن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : ( الإيمان بضع وسبعون شعبة ، أعلاها قول : لا إله إلا الله ، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق ، والحياء شعبة من الإيمان ) .

أين الحياء من قوم يبثون بيننا شبابًا وشابات سافرات متبرجات !؟ تجد هذه تعانق الشاب ، إذا رأى الشاب والشابة هذا المنظر فهو بشر تعصف به الشهوة إلى مكان سحيق ، إنهم يأتون بالشبهات حتى فيما يتعلق بالعقيدة كما سمعنا أنهم يشبهون السحب المتراكمة وفوقها شيخ كبير يصب عليها براميل الماء !! وكأنهم يقولون : هذا الشيخ هو الله - والعياذ بالله - قاتلهم الله ، إلى غير ذلك من الأشياء المزعجة المخزية
.
 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-08-2010, 10:23 PM   #2
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

قاتلهم الله ....
جزاكم الله خيرا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-08-2010, 11:24 PM   #3
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وإياكم ..اللهم آمين .. بارك الله فيكم

تشرفت بمروركم الكريم وحسن قولكم

أحسن الله إليكم ووفقكم لكل خير

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 21-08-2010, 03:07 PM   #4
معلومات العضو
زهراء و الأمل
مشرفة ساحة الأخوات المسلمات والعلاقات الأسرية

افتراضي


جزاك الله خيرا أختنا
موضوع من أخطر المواضيع
فجل إعلام هذا العصر شر قاتل
فبه يداس على كل فضيلة
و تزين في القلوب كل رذيلة
فيه تزور الحقائق و الأحداث
به يقلوب العدو صديق و الصديق عدوا
الله المستعان عن ما ابتلينا به و ابتليت به أمتنا
كيف و اعلام اليوم يخوض حربا ضروسا لا هوادة فيها
لا تترك نيرانها أخضرا و لا يابسا إلا أحرقته
نعم إنه زمان فتن يصبح الحليم فيه حيران
و القابض على دينه كالقابض على الجمر
أجارنا الله و اياكم من الفتن ما ظهر منها و ما بطن
بوركت أخيتي الكريمة أم سلمى
كعاتدتك طيبة تنتقين كل طيب و نافع
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 21-08-2010, 11:05 PM   #5
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وإياكِ .. بارك الله فيكِ أختي الفاضلة زهراء

أسعدني مروركِ الكريم وجميل قولكِ و تعليقكِ الطيب المبارك

رزقكِ الله خيري الدنيا والآخرة

في حفظ الله ورعايته

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-09-2010, 09:54 AM   #6
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

بارك الله فيكِ ايتي الفاضلة ام سلمى ...
نقل موفق ..وجهد مبارك ...ويا ليت امة محمد صلى الله عليه وسلم يعلمون قيمة هذا الكلام ..ويا ليته يخترق المسامع ويستقر في القلوب ...
جزاك الله خيراً ونفع بك ..وجعله في ميزان حسناتك

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-09-2010, 09:57 AM   #7
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

بارك الله فيكِ اخيتي الفاضلة ام سلمى ...
نقل موفق ..وجهد مبارك ...ويا ليت امة محمد صلى الله عليه وسلم يعلمون قيمة هذا الكلام ..ويا ليته يخترق المسامع ويستقر في القلوب ...
جزاك الله خيراً ونفع بك ..وجعله في ميزان حسناتك

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-09-2010, 04:02 PM   #8
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وفيكِ بارك الله أختي الفاضلة الحال المرتحل

أسعدني مروركِ الكريم وجميل قولكِ و تعليقكِ الطيب المبارك

رزقكِ الله خيري الدنيا والآخرة

في حفظ الله ورعايته

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 03:03 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.