موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 06-01-2010, 11:43 AM   #1
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي إن الله لا يصلح عمل المفسدين

إن الله لا يصلح عمل المفسدين
أ.د. ناصر العمر



دعاة الباطل يسعون ليلاً ونهاراً سراً وجهاراً لأجل نشر باطلهم، يتعبون في ذلك أنفسهم، ويدفعون أموالهم، ولكن كما قال الله تعالى: "إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنْفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ" (الأنفال: من الآية36).

ولما رأيت كثيراً من المسلمين قد أظلمت في عينيه الدنيا، لما أصاب الأمة من ذل ببعدها عن دينها، وتكالب الأمم عليها، أحببت أن أبشر المؤمنين وأفرح المسلمين بأن معظم مخططات الأعداء تبوء بالفشل، وتذهب جهودهم الخبيثة أدراج الرياح، وذلك من فضل الله القائل: "إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ" (يونس: من الآية81).

وما يحدث في أرض الواقع يذكرني بقصتين طريفتين:

القصة الأولى وقعت في قرية ببلد من البلدان الإسلامية ذهب إليها أحد المنصرين، وظل يعمل فيها عدة سنوات رجاء أن يتنصر أهلها، ثم كتب تقريرًا لرئيسه يفيد أن جميع أهل القرية قد تنصروا، فجـاء المفتش النصراني ليختبرهم، فجمعهم وقال لهم: "سأذكر لكم قصة حدثت في القاهرة، وهي أن شخصاً سقط من الدور الثالث عشر، وقام يمشي! فوقف واحد من الحاضرين وقال: وحّدوه، فقالوا جميعاً: "لا إله إلا الله"، فالتفت إلى صاحبه متعجبًا وقال: "لم تفعل شيئاً"!

والقصة الثانية وقعت في إندونيسيا، فقد أقنع بعض المنصرين مجموعة من شباب المسلمين أن يعملوا معهم في مجال التنصـير، فشرعوا يوزعون الكتب، وبعدما رأوا جهودهم جاءهم المنصر المسئـول عنهم، وقـال: أنتم عملتم معنا واجتهدتم فماذا تتمنون؟ قالوا: نريد أن نـزور مكة لأداء الحج! فعلم أنهم لم يتأثروا بالنصرانية.

فهؤلاء المنصرون لا يستطيعون إدخال المسلمين في النصرانية، ولكن الذي نجحوا فيه إلى حد ليس بقليل إبعاد كثير من المسلمين عن التمسك بدينهم فهلا عدنا إلى ديننا، لنفشل مخططات عدونا، ونرضي قبل ذلك ربنا، فنسعد في دنيانا وآخرتنا؟
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 07-01-2010, 04:13 AM   #2
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

اللهم ردنا الى دينك ردا جميلا


رفع الله قدرك أختنا الفاضلة الحال المرتحل

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 07-01-2010, 07:44 AM   #3
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

اللهم آمين

رفع الله قدرك اخي ابي عقيل


واعلى عنده منزلتك


وأشكرك على المتابعة


جزاك الله كل خير
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 02:29 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.