موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 18-05-2010, 07:01 AM   #1
معلومات العضو
حرة الحرائر

Icon27 .^*^. وقولوا قولاً سديداً .^*^.


.^*^. وقولوا قولاً سديداً .^*^.

... الكلمة ... هي صلة الوصل بين الإنسان والعالم من حوله ..
وهي من الصفات التي تميَّز بها الإنسان عن سائر المخلوقات ...
وهي الوسيلة التي تجعل العبد من أصحاب الجنة أو من أصحاب الجحيم ..

وقد أولى القرآن الكريم عناية خاصة بهذه الوسيلة .. فحض المؤمنين على التحلي بخير الكلام وأحسن القول..

فوصف سبحانه الكلمة الطيبة بالشجرة الطيبة التي ** أصلها ثابت وفرعها في السماء ** (إبراهيم:24) ..
وأمر المؤمنين من عباده أن يقولوا ** للناس حسنا ** (البقرة:83) ..
وأن يقولوا ** لهم قولا معروفا ** (النساء:5) ..
وأخبر تعالى أنه ** إليه يصعد الكلم الطيب ** (فاطر:10) ..

وفي هذا الصدد يأتي قوله تعالى:

** يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا ** (الأحزاب:70) ..
فالآية الكريمة تأمر المؤمنين بالقول السديد..
فما هو القول السديد، وماذا يترتب عليه من نتائج؟

قبل أن نجيب على هذا السؤال، نستبق ذلك بثلاثة تنبيهات:

أولها: أن ابتداء الآية بنداء ** الذين آمنوا **.. إنما هو للاهتمام بمضمون هذا النداء، ولفت الانتباه إليه..

ثانيها: أن النداء بـ ** الذين آمنوا **.. فيه تعريض بأن الذين يصدر منهم ما يؤذي الناس قصداً، ليسوا من المؤمنين حق الإيمان..

ثالثها: أن تقديم الأمر بالتقوى مشعر بأن ما سيؤمرون به من القول السديد هو من شُعَب التقوى كما هو من شعب الإِيمان.

بعد هذه التنبيهات المهمة، نأخذ بشرح بعض ألفاظ الآية، وفق التالي:

(القول):
هو الكلام الذي يصدر من فم الإنسان، يُعَبِّر به عما في نفسه.

و(السديد):
الذي يوافق السداد..

و(السداد):
الصواب والحق، ومنه تسديد السهم نحو الهدف..
أي: عدم العدول به عن وجهته المقصودة.. بحيث إذا اندفع إليه أصابه..


ثم إن (القول السديد)
يشمل الأقوال الواجبة.. والأقوال الصالحة النافعة ..
مثل: ابتداء السلام .. والكلمة الطبية التي تدخل السرور إلى قلب المؤمن .. والإصلاح بين الناس.


ويشمل (القول السديد)
ما هو عبارة عن إرشاد من أقوال الأنبياء والعلماء والحكماء..
فقراءة القرآن على الناس من القول السديد .. ورواية حديث الرسول صلى الله عليه وسلم من القول السديد..
وفي الحديث: ( نضَّر الله أمرأ سمع مقالتي فوعاها، فأداها كما سمعها ).. رواه الترمذي..
وكذلك نشر أقوال الصحابة والحكماء وأئمة الفقه ..

ومن (القول السديد)
تمجيد الله والثناء عليه مثل التسبيح..

فبالقول السديد تشيع الفضائل والحقائق بين الناس .. فيرغبون في التخلق بها..
وبالقول السيء تشيع الضلالات والأوهام، فيغتر الناس بها، ويحسبون أنهم يحسنون صنعاً..

و(القول السديد)
يشمل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

و(القول) كما يكون باباً عظيماً من أبواب الخي .. فهو يكون كذلك باباً من أبواب الشر..
وفي الحديث قوله صلى الله عليه وسلم:
( وهل يَكُبُّ الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم ) رواه الترمذي..

والآية بمفهومها المخالف تفيد النهي عن ضد (القول السديد)..
وهو القول الذي ليس بسديد..

فـ (القول السديد)
لا يكون حتماً إلا بمراعاة أمانة الكلمة وضوابطها..

وقد رتبت الآية الكريمة على (القول السديد) جملة من النتائج .. عبرت عنها الآية التالية لها .. وهي قوله تعالى:
** يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ** (الأحزاب:71) ..

فالقول السديد يقود إلى العمل الصالح ..
والله سبحانه يرعى المسدَّدَين، ويقود خطاهم، ويصلح لهم أعمالهم؛ جزاء التصويب والتسديد..

والله يغفر لذوي الكلمة الطيبة والعمل الصالح؛ ويكفر عن السيئة التي لا ينجو منها الآدميون الخطاؤون..
ولا ينقذهم منها إلا المغفرة والتكفير.

وعلى ضوء المقدمات والنتائج التي قررتها هذه الآية الكريمة ..
نستطيع أن ندرك أهمية الكلمة الحسنة .. والقول السديد في حياة الأفراد والأمم معاً؛
فكم من كلمة صوبت مسيرة إنسان كان يسلك طريق الضلال!
وكم من كلمة أودت بحياة إنسان كان يعيش في خير وأمان!
وكم من كلمة صنعت سلاماً وأمناً!
وكم من كلمة صنعت حرباً ودماراً! ..

وواقع الأفراد، وتاريخ الأمم خير شاهد على ذلك..
** والله يقول الحق وهو يهدي السبيل ** (الأحزاب:4)

منقوووووووووووووووول
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-05-2010, 08:59 AM   #2
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

اقتباس:
فكم من كلمة صوبت مسيرة إنسان كان يسلك طريق الضلال!

اقتباس:

وكم من كلمة أودت بحياة إنسان كان يعيش في خير وأمان!
وكم من كلمة صنعت سلاماً وأمناً!
وكم من كلمة صنعت حرباً ودماراً! ..



موضوع رائع سلمت يداك على النقل أخيتي الفاضلة حرة الحرائر ...

التعديل الأخير تم بواسطة شذى الاسلام ; 18-05-2010 الساعة 09:05 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-05-2010, 09:11 AM   #3
معلومات العضو
حرة الحرائر

افتراضي

أنت الأروع
تشرفت بمرورك الندي أخيتي الغالية
الحال المرتحل
بارك الله فيك و دمت في رضا الرحمن وحفظه
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 20-05-2010, 12:27 AM   #4
معلومات العضو
رضا*
عضو موقوف

إحصائية العضو






رضا* غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة algeria

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

افتراضي

جزاك الله خيرا أختنا الفاضلة الحرة رفع الله ذكرك في الدارين

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-05-2010, 10:05 AM   #5
معلومات العضو
حرة الحرائر

افتراضي

تشرفت أخي الفاضل بمروركم الكريم
بارك الله فيكم وجزاكم كل خير وأسكنكم فسيح جناته بمنه وفضله
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 08:44 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.