موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 22-02-2010, 11:43 AM   #1
معلومات العضو
حرة الحرائر

Lightbulb قبور نجوم السماء..

** قبور نجوم السماء**

هاتفني أحد الزملاء يوم الإربعاء الماضي وقال:

نحن ثلاثة من الصحب وأنت رابعنا سنذهب بعد صلاة الظهر غداً إلى منطقة برية قريبة

ونتغدى هناك ثم نرجع وأرجو ألا تعتذر. فلم أتكلم حتى سمعت أحدهم يقول:

قل له رجاءً لا يعتذر في اللحظة الأخيرة...

حينها استحييت ولم أر بداً من الموافقة فقد كثرت اعتذاراتي وكأني المشغول الوحيد من

بينهم رغم أن مسؤولياتهم ومشاغلهم تفوقني بمراحل.

صلينا ظهر الأربعاء ثم توجه بنا أميرنا إلى حيث لا نعرف ابتداءً..

سلك بنا طريق الشمال ثم الشرق ثم الشمال الشرقي وقال:

هذه الجبيلة وبعد برهة قال: وهذه العيينة..

لا أكتمكم في الطريق حينما مررنا بالجبيلة سمعت لقلبي وجيباً وحنيناً لا أدري كنهه..

وجاوز بنا صاحبنا العيينة إلى وادٍ أظن أن اسمه سدوس كثير الطلح وأرضه سهلة

منبسطة مد النظر...

مكثنا هناك وكنا خير رعيةٍ لخير أمير, فقد تكفل أميرنا بالرحلة من ألفها إلى يائها,

ونحن تكفلنا بالقضاء على كل ما أتى به من طعام وشراب ومفاكهته بأطايب الكلام

ونوادر الأحاديث..

لقد كانت لحظات ماتعة ونحن نتجاذب أطراف الحديث، فمن فائدة إلى طرفة إلى حكاية

ذات عبرة كلها كانت في مجلس يعز عليك أن تجد مثله هذه الأيام، أصحابٌ أنفسهم

متفقة وقلوبهم مؤتلفة , شيخ أديب وطبيب أريب ورحالة خبير وآخر يتلقف كل جميل

منهم، جمعهم الله في جنات عدن كما جمعهم في جنة من جنان الارض.

حين اصفرت الشمس وآذنت بمغيب زاد وجيب القلب وحنينه ..

فلم أر بداً من البوح لصحبي إذ بان لي ما خفا من حديث الفؤاد وأسراره فقلت:

ياصاحبي سمعت أن هاهنا للصحابة قبوراً من أيام حرب الردة زمن أبي بكر الصديق

رضي الله عن الصحب أجمعين..

أفلا زرنا المقبرة وسلمنا عليهم فإنها والله أمنية الحياة ومنية القلب منذ زمن والحمد لله

أنها أتت على الشرع فلم نرحل لأجلها. فقال الأمير:

والله لا أعرف شيئاً مما تقول وأظن الوقت لا يسعف. فقال الشيخ:

أمنية حياته ونيلها ميسور بأذن الله فتحنن فؤاد الأمير حتى رضي أن نذهب ولكنه قال:

لا أعرف أحداً يدلنا.

فأسقط في يدي وأنا أرى الفرصة التي كنت أتمناها منذ زمن تكون كسراب بقيعة

وأظلمت الدنيا من حولي حتى رأيت بصيص أمل..

إذ تذكرت صاحباً لي يعود إلى قرية قريبة منهم فهاتفته فاخبرني -جزي من الخير مالا

يطيق- أن مقبرتهم في الجبيلة ولو سألت أحداً ثمة لأخبرني باليقين.

فغشاني من السرور ما غشاني، وخف صحبي جزاهم الله خيراً لتحقيق ما أحب ويحبون

ورأيت في أعينهم من الشوق ضعف ما بي..

وطفقنا بالسيارة ننهب الأرض نهباً ولو أن لنا سلطان لقلنا للشمس: بالله رويدك لا

تغيبي حتى يدرك الفؤاد صبابته .. وتقر العين بمطلوبها.

لا يعرف الشوق إلا من يكابده **** ولا الصبابة إلا من يعانيها

وقفنا حذاء رجلٍ وسالناه فكان خير دليلٍ شكر الله سعيه, وعبرنا وادي أم الدم وإذ بنا

نقف أمام ما كاد نبض القلب أن يقف لأجله:

" مقبرة الصحابة "


بابها موصد ولكن قلوبنا كانت مشرعة الابواب, صعدنا فوق تبة من الارض تشرف على

المقبرة فنظرنا إلى القبور وتلكم الحصيات الشواهد أن ثمة أنجم قد ورت هنا الثرى...


قبورٌ فيها نجوم السماء التي اهتدت بها الأمة

"السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين، وإنا إن شاء الله تعالى بكم لاحقون، نسأل الله لنا ولكم العافية"

ما أتممنا الدعاء إلا ونداء الحق يتهادى في السماء إلى الأسماع. غربت الشمس وليتها

لم تغرب, لنا نحن وأما تلك النجوم فلعلها تقول رب ارجعني اقتل في سبيلك مرة أخرى.

كان منظراً مهيباً ودرساً بليغاً شاركت كل الحواس في شهوده..


أناس تركوا الولد والتلد, ولم يخشوا في ذات الله الأحد, أي أحد، واظهروا في سبيل ذلك

الجلد...


منةٌ جعلها الله في أعناقنا لهم إلى يوم القيامة...

تخيل أنهم لم يأتوا هذه الأرض ولم تطأها أقدامهم أكان لنا أن نسمع أذان المغرب!! الله

وحده يعلم مالم يكن إذا كان كيف يكون.

حينما يتفكر الإنسان في نفسه ويرى تلك القبور المتكلمة وهي صموت يعود بالحسرة والأسف... الأعمار هي الأعمار!! .. والأجسام هي الأجسام !!

فما الفرق؟!

إنه الفرق الوحيد الذي جعلهم خير الخلق بعد الأنبياء!
إنه الفرق الكبير الذي جعلهم نجوم السماء تسير على الأرض!

إنه شيء وقر في القلب وصدقته الجوارح وكفى به فارق ما بيننا وبينهم!

يموتون تحت شجيرات, ولكن من أجل كلمات حق قامت عليها الأرض والسماوات.

فرضي الله عنهم ورضوا عنه, وأصبح من علامات الرضا على العبد أن يترضى

عليهم..

فاللهم ارض عن عبادك أصحاب نبيك صلى الله عليه وسلم واجعل لنا فيهم قدوة, وبهم

أسوة واجمعنا بهم وبنبيك يوم القيامة واجعلهم لنا قرة.


صلينا المغرب ثمة في مسجد صغير لكنه أنيق وجميل في سكينة وتحفه طمانينة. وفي

الإياب تحدث شيخنا عن الصحابة وأبي بكر الصديق رضي الله عنهم أجمعين وأيام

حروب الردة فكان حديثاً كالدرر كيف لا وهو حديث عن


أصحاب خير البشر صلى الله عليه وسلم


د.أسامة بن عبدالرحمن الخميس

التعديل الأخير تم بواسطة حرة الحرائر ; 22-02-2010 الساعة 12:03 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-02-2010, 12:14 PM   #2
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

بارك الله فيك ...اخيتي الغالية

حرة الحرائر

موضوع أكثر من راااااائع

سلمت يداك على النقل

في حفظ الله ورعايته

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-02-2010, 08:22 AM   #3
معلومات العضو
حرة الحرائر

افتراضي

أخيتي الحال المرتحل

تشرفت بمروركم الكريم

بارك الله فيك وجزاك كل خير ورفع قدرك

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-05-2010, 02:03 PM   #4
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

موضوع راااائع ذهب بقلوبنا بعيدا عن واقعنا المر
سلمت وسلمت يداك وننتظر جديدك دوما
وجزاك الله خيرا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-05-2010, 07:56 PM   #5
معلومات العضو
إلهام
مراقبة عامة على منتدى الرقية الشرعية
 
الصورة الرمزية إلهام
 

 

افتراضي

بارك الله فيك أختي الغاليه
^ حرة الحرائر ^
موضوع رائع
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 06-05-2010, 10:08 AM   #6
معلومات العضو
حرة الحرائر

افتراضي


أسعدني مرورك العطر
بارك الله فيك ودمت في حفظ الرحمن وجزاك الفردوس الأعلى بمنه وفضله

أخيتي الغالية
أم عبدالرحمن
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 06-05-2010, 10:14 AM   #7
معلومات العضو
حرة الحرائر

افتراضي

أسعدني مرورك العطر
بارك الله فيك ووفقك لكل خير ودمت في حفظ الرحمن وجزاك الفردوس الأعلى بمنه وفضله


أخيتي الغالية
إلهام
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 09:06 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.