موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 25-03-2010, 11:05 PM   #1
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي حُسن الخُلق من رياض الصالحين بشرح العثيمين - رحمه الله -

حُسن الخُلق من رياض الصالحين بشرح العثيمين - رحمه الله -



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

باب حُسن الخُلق


قال الله تعالى: (وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ) (القلم:4)،
وقال تعالى: ( وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ)(آل عمران:134).

1/621- وعن أنس رضي الله عنهُ قال:
(
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقاً).
متفق عليه.


الشرح

قال الحافظ النووي رحمه الله في كتابه رياض الصالحين في باب حسن الخلق، يعني باب الحث عليه،وفضيلته، وبيان من اتصف به من عباد الله، وحسن الخلق يكون مع الله ويكون مع عباد الله.

أما حسن الخلق مع الله:

فهو الرضا بحكمه شرعاً وقدراً، وتلقي ذلك بالانشراح وعدم التضجر، وعدم الأسى والحزن، فإذا قدرالله على المسلم شيئاً يكرهه رضي بذلك واستسلم وصبر، وقال بلسانه وقلبه: رضيت بالله رباّ، وإذا حكم الله عليه بحكم شرعي؛ رضي واستسلم، وانقاد لشريعة الله عزّ وجلّ بصدر منشرح ونفس مطمئنة، فهذا حسن الخلق مع الله عزّوجلّ.

أما مع الخَلق:

فيحسن الخُلق معهم بما قاله بعض العلماء:
كف الأذى، وبذل الندى، وطلاقه الوجه،وهذا حسن الخلق.

كف الأذى

بألا يؤذي الناس لابلسانه ولا بجوارحه،

وبذل الندى

يعني العطاء، يبذل العطاء من مال وعلم وجاه وغير ذلك،

وطلاقة الوجه

بأن يلاقي الناس بوجه منطلق، ليس بعبوس، ولا مصعّرٍ خده، وهذا هو حسن الخلق.

ولا شك أن الذي يفعل هذا؛ فكيف الأذى ويبذل الندى ويجعل وجه منطلقاً؛ لا شك
لأنه سيصبر على أذى الناس أيضاً، فإن الصبر على
أذى الناس لا شك أنه من حسن الخُلق، فإن من الناس من يؤذي أخاه، وربما يعتدي عليه بما يضرّه؛ بأكل ماله، أو جحد حق له، أو ما أشبه ذلك، فيصبر و يحتسب الأجر من الله سبحانه وتعالى، والعاقبة للمتقين، وهذا كله من حسن الخلق مع الناس.

ثم صدّر المؤلف رحمه الله تعالى هذا الباب بقوله تعالى مخاطباً نبيه صلى الله عليه وسلم(وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ) (القلم:4) ،

وهذا معطوف على جواب القسم(نْوَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ) (مَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ) (وَإِنَّ لَكَ لَأَجْراً غَيْرَ مَمْنُونٍ) (القلم:1-4).

إنك : يعني يامحمد، لعلى خلق عظيم لم يتخلق أحد بمثله، في كل شيء؛ خلق مع الله، خلق مع عباد الله، في الشجاعة والكرم وحسن المعاملة وفي كل شيء، وكان عليه الصلاة والسلام خلقه القرآن يتأدب بآدابه؛ يمتثل أوامره ويجتنبُ نواهيه.

ثم ساق المؤلف جزءاً من آية آل عمران في قوله:
(
وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ) ( آل عمران134)،

وهذه من صفات المتقين الذين أعد الله لهمالجنة،
كما قال تعالى: (وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ) (الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) (آل عمران: 133-134).

( وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ )يعني الذين يكظمون غضبهم، إذا غضب، ملك نفسه وكظم غيظه، ولم يتعدعلى أحدٍ بموجب هذا الغضب.

(َوَالْعَافِينَ عَنِ النَّاس)إذاأساءوا إليهم،

(وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ)فإن هذا من الإحسان أن تعفو عمّن ظلمك،

ولكن العفو له محل؛ إن كان المعتدي أهلاً للعفو فالعفو محمود،
وإن لم يكن أهلاً للعفو؛فإن العفو ليس بمحمود؛
لأن الله تعالى قال في كتابه: (فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّه)(الشورى:40).

فلو أن رجلاً اعتدى عليك بضربك، أو أخذ مالك، أو إهانتك، أو ما أشبه ذلك، فهل الأفضل أن تعفو عنه أم لا؟

نقول في هذا تفصيل:
إن كان الرجل شريراً، سيئاً،إذا عفوت عنه ازداد في الاعتداء عليك وعلى غيرك، فلا تعفُ عنه، خذ حقك منه ىبيدك، إلا أن تكون تحت ولاية شرعية فترفع الأمر إلى من له الولاية الشرعية،وإلا فتأخذه بيدك ما لم يترتب على ذلك ضرر أكبر.

والحاصل أنه إذا كان الرجل المعتدى سيئاً شريراً هذا ليس أهلاً للعفو فلا تعفُ عنه، بل الأفضل أن تأخذ بحقك؛
لأن الله يقول : ( فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ)،
والعفو في مثل هذه الحال ليس بإصلاح.

والنفس ربما تأمر كأن تأخذ بحقك، ولكن كما قلت إذا كان الإنسان أهلاً للعفو فالأفضل أن تعفو عنه وإلا فلا.

""""""""
المصدر
شرح رياض الصالحين المجلد الثالث
باب حُسن الخُلق
الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله
-
 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-03-2010, 12:40 AM   #2
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

احسن الله اليك على النقل الطيب أستاذتنا الفاضلة ام سلمى رفع الله قدرك في الدارين

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-03-2010, 02:04 AM   #3
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وإياكم .. بارك الله فيكم

نفع الله بكم ونفعكم وزادكم من فضله وعلمه وكرمه

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 29-03-2010, 12:12 PM   #4
معلومات العضو
حرة الحرائر

افتراضي



(إنمابعثت لأتمم مكارم الأخلاق)
طرحٌ قيمٌ مبارك فالأخلاق كنز من الكنوز
بارك الله فيك ورفع قدرك في الدارين
وجزاك الجنان بمنه وفضله
أخيتي الغالية الفاضلة
.. أم سلمى..




التعديل الأخير تم بواسطة حرة الحرائر ; 29-03-2010 الساعة 12:18 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 29-03-2010, 12:23 PM   #5
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وإياكِ .. اللهم آمين ..

بارك الله فيكِ أختي الحبيبة حرة الحرائر

سررت بمروركِ الكريم وإطلالتكِ العطرة وجميل قولكِ

في حفظ الله ورعايته

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 29-03-2010, 04:48 PM   #6
معلومات العضو
تكفيني بدنيتي

افتراضي

طرح قيم انار لي الكثير

انار الله قلبك لدروب الايمان والتقوى
وجزاك الله ووالديك الفردوس الاعلى وفرج الله همك وكربك امين


دمت في حفظ الرحمن ورضاه
اللهم صلي وسلم وبارك على نبينامحمد

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 29-03-2010, 05:13 PM   #7
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وإياكِ .. اللهم آمين ..اللهم آمين ..

بارك الله فيكِ أختي الحبيبة

سررت بمروركِ الكريم وإطلالتكِ العطرة وجميل قولكِ

في حفظ الله ورعايته

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 12:47 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.