موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 02-03-2010, 12:50 PM   #1
معلومات العضو
حرة الحرائر

افتراضي البرمجة السلبية والإيجابية للذات ...

البرمجة السلبية والإيجابية للذات

إن معظم الناس تبرمج منذ الصغر على ان يتصرفوا أو يتكلموا أو يعتقدوا بطريقة معينة سلبية .. وتكبر معهم حتى يصبحوا سجناء ما يسمى "بالبرمجة السلبية "

التي تحد من حصولهم على أشياء كثيرة في هذه الحياة ..

فنجد ان كثيرا منهم يقول أنا ضعيف الشخصية ..

أنا لا أستطيع الامتناع عن التدخين ..

أنا ضعيف في الإملاء .. أنا ......

ونجد انهم اكتسبوا هذه السلبية إما من الأسرة أو من المدرسة أو من الأصحاب أو من هؤلاء جميعاً..

ولكن هل يمكن تغيير هذه البرمجة السلبية وتحويلها إلى برمجة إيجابية ..

الإجابة نـــعم وألف نعم .. ولكن لماذا نحتاج ذلك .؟؟؟؟ ...

نحتاج أن نبرمج أنفسنا إيجابياً لكي نكون سعداء ناجحين..

نحيا حياة طبية..

نحقق فيها أحلامنا وأهدافنا .. وخاصة وأننا مسلمون ولدينا وظيفة وغاية لا بدأن نصل اليها لنحقق العبادة لله سبحانه وتعالى ونحقق الخلافةالتي استخلفنا بها الله في الأرض ..

قبل ان نبدأ في برنامج تغيير البرمجة السلبية لا بد أن نتفق على أمور وهي :

لابد أن تقرر في قرارة نفسك أنك تريد التغيير.. فقرارك هذا هو الذي سوف يُنير لك الطريق إلى التحول من السلبية إلى الإيجابية .

تكرار الأفعال والأقوال التي سوف تتعرف عليها ..

وتجعلها جزءاَ من حياتك ..


الآن أول طريقة للبرمجة الايجابية هي:


التحدث إلى الذات :

هل شاهدت شخصا يتحدث مع نفسه بصوت مرتفع وهو يسير ويحرك يديه ويتمتم.. وقد يسب ويلعن .. عفوا نحن لا نريد أن نفعل مثله ..


أو هل حصل وان دار جدال عنيف بينك وبين شخص ما وبعد أن ذهب عنك الشخص ..

دار شريط الجدال في ذهنك مرة أخرى فأخذت تتصور الجدال مرة أخرى وأخذت تبدل الكلمات والمفردات مكان الأخرى وتقول لنفسك لماذا لم اقل كذا أو كذا ...


وهل حصل.. وأنت تحضر محاضرة أو خطبة تحدثت إلى نفسك وقلت ..

أنا لا أستطيع أن اخطب مثل هذا .. أو كيف أقف أمام كل هؤلاء الناس .. أو تقول أنا مستحيل أقف أمام الناس لأخطب أو أحاضر ..

ان كل تلك الأحاديث والخطابات مع النفس والذات تكسب الإنسان برمجة سلبية قد تؤدي في النهاية إلى أفعال وخيمه .


ولحسن الحظ فأنت وأنا وأي شخص في استطاعتنا التصرف تجاه التحدث مع الذات وفي استطاعتنا تغيير أي برمجة سلبية لإحلال برمجة أخرى جديدة تزودنا بالقوة ..


ويقول أحد علماء الهندسة النفسية :

"في استطاعتنا في كل لحظة تغيير ماضينا ومستقبلنا وذلك ..

بإعادة برمجة حاضرنا .. "

اذا من هذه اللحظة لابد ان نراقب وننتبه إلى النداءات الداخلية التي تحدث بها نفسك ..

وقد قيل :

راقب أفكارك لأنها ستصبح أفعالا ..

راقب أفعالك لأنها ستصبح عادات ..

راقب عاداتك لأنها ستصبح طباعا ..

راقب طباعك لأنها ستحدد مصيرك ..

وأريد ان أوضح بعض الحقائق العلمية نحو عقل الإنسان ونركز خاصة على العقل الباطن .. أولها

ان العقل الباطن لا يعقل الأشياء مثل العقل الواعي .. فهو ببساطة يخزن المعلومات ويقوم بتكرارها فيما بعد كلما تم استدعاؤها من مكان تخزينها ..

فلو حدث أن رسالة تبرمجت في هذا العقل لمدة طويله ولمرات عديدة مثل أن تقول دائما في كل موقف … أنا خجول أنا خجول … أنا عصبي المزاج ..

أو أنا لا أستطيع مزاولة الرياضة.. أنا لااستطيع ترك التدخين وهكذا .. فان مثل هذه الرسائل سترسخ وتستقر في مستوى عميق في العقل الباطن

ولا يمكن تغييرها ..

ولكن يمكن استبدالها ببرمجة أخرى سليمة وايجابية .

وحقيقة أخرى

هي أن للعقل الباطن تصرفات غريبة لابد أن ننتبه لها ..

فمثلا لو قلت لك هذه الجملة :

"لا تفكر في حصان اسود " ,, هل يمكنك ان تقوم بذلك وتمنع عقلك من التفكير .. بالطبع لا فأنت غالبا قد قمت بالتفكير في شكل حصان اسود لماذا ؟ ؟ .

إن عقلك قد قام بإلغاء كلمة لا واحتفظ بباقي العبارة وهي :

فكر في حصان اسود ..

اذا هل ممكن ان نستغل مثل هذه التصرفات الغريبة للعقل ..؟؟

منقوووووووووووووول

التعديل الأخير تم بواسطة حرة الحرائر ; 02-03-2010 الساعة 01:20 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-03-2010, 06:41 AM   #2
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

موضوعك مميز .اخيتي الفاضلة
حرة الحرائر ..
واسمحي لي بهذه الاضافة فيما يتعلق بالنظرة السلبية تجاه الذات هناك فهناك الكثير من الاشخاص ينظر الى ذاته نظرة سلبية ويبخسها حقها ويحتقرها ويذمها رغم انه يمتلك قدرات هائلة وفعالة ....وعندما يواجه بلماذا لاتفعل كذا ولماذا لاتعمل هذا تجد الاجابة المعروفة


انا ؟

انا افعل هذا ؟

لالا مستحيل ؟

انا لااملك من المقومات والقدرات ما يجعلني اقدم على ذلك ؟

انا فاشل او اخاف من الفشل


انا غير مؤهل
انا وانا وانا ......وهلم جرا

ويظل هكذا ينظر لذاته بنظرة سلبية مؤلمة ويحطم نفسه وينزلها ادنى منزلة ويسترجع شريط ذكريات
مؤلم حدث له في حياته اوذلك الذي كان في الطفولة عندما يحاول الاقدام على أي عمل
وهناك العديد من النقاط السلبية التي تضعف من ذات الشخص وتجعله يشعر بالنقص وبالتالي ينظر لذاته بشيء من السلبية والكره والاحتقار فيقل احترام الذات وتتقلص النظرة الايجابية ويشعر الشخص ببعض الضيق والألم وربما الاكتئاب نتيجة تلك المشاعر المؤلمة ..

وهذا يقلل بطبيعة الحال من ثقة الانسان بنفسه وقد يقوده لاضطرابات نفسية
ومن تلك النقاط السلبية :

كثرة النظر للسلبيات والنقد للتصرفات والافعال والاعمال المختلفة التي تحدث في الحياة اليومية فالبعض ماان يعمل عملا ما الا ويدقق في تصرفاته وافعاله ويسترجع ماذا قال وهل كان تصرفه صحيحا ثم تأتي مشاعر الالم والندم وعتاب النفس وتقريعها على شيء مضى وانتهى وتكون مأساة لدى بعض الاشخاص حتى ان البعض لايستطيع ان ينام من كثرة الشعور بالذنب والتفكير بما حصل .


شعور الشخص بأنه منبوذ مكروه من الجميع وان الناس لاتحبه وخاصة عندما يكون شكله غير مقبول .


المقارنة بالاخرين من الناحية الاقتصادية او الاجتماعية او الخَلقية والنظر لمن هم اعلى واوفر حظا


النظرة التشاؤمية للحياة وتوقع اسوأ الاحتمالات وندب الحظ وعدم الرضى بالقضاء والقدر .
الخوف من المستقبل ومن الفشل .

عدم تقبل مدح الاخرين ورفضه وانهم يبالغون في ذلك حتى ولو كان ثناءا بسيطا .


كثرة الاعتذارحتى من دون سبب حتى وان كان لم يخطئ .


التركيز على السلبيات والنظر اليها بعدسة مكبرة جدا.


ولاشك ان للتربية دورها في ذلك فعندما يسخر الوالدين من الطفل او يحملانة مالايطيق من اعمال تكون فوق قدراته او عندما يقارن بالاخرين تتولد لديه مشاعر الفشل والنظرة السلبية لذاته وينمو وهو يعتقد انه سيفشل في كل وقت وانه غير قادرعلى ان يفعل مايفعله الاخرين

ويظل شعور النقص يلازمه فشريط الذكريات المؤلم يلازمه ولايستطيع ان ينساه لحظة ما

ان مثل من يعاني من هذا الشعور لابد ان يغير من تلك النظرة لذاته بأن ينظر للجانب المشرق

في حياته للجانب الايجابي في ذاته للنجاحات التي حققها للعلاقات التي كونها في المجتمع

للأشياء الايجابية في ذاته وعدم التركيز على السلبيات فقط ونسيان الماضي وعدم التفكيربه

وتحدي النفس بأحراز الانتصارفمشوار الالف ميل يبدأ بخطوة فعندما يخطو اول خطوة وينجح فيها فهذا سيدفعه للاستمرار والتقدم والنظرة المشرقة للمستقبل ،..

كما ان التوكل على الله

وكثرة الدعاء سلاح فعال في التقدم نحو المعالي

بارك الله فيك وجزاك الله كل خير
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 07-03-2010, 07:17 AM   #3
معلومات العضو
حرة الحرائر

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحال المرتحل
  
موضوعك مميز .اخيتي الفاضلة

حرة الحرائر ..

كما ان التوكل على الله

وكثرة الدعاء سلاح فعال في التقدم نحو المعالي

بارك الله فيك وجزاك الله كل خير

بارك الله فيك أخيتي الغالية الحال المرتحل وجزاك الله خير الجزاء
تشرفت بمروركم الكريم
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 04:33 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.