موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر التزكية والرقائق والأخلاق الإسلامية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 17-02-2010, 01:06 PM   #1
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي (كشف الكربة عند فقد الأحبة )

للشيخ : علي عبد الخالق القرني



أيها الأحبة: كُرُب الزمان وفقد الأحبة


عموماً مع أخصية الأبناء والأحفاد والآباء خَطْب مؤلم، وحدث موجع،

وأمر مهول مزعج؛ بل هو من أثقل الأنكاد التي تمر على الإنسان.

نار تستعر، وحرقة تضطرم، تحترق به الكبد، ويفت به العضد؛

إذ هو الريحانة للفؤاد، والزينة بين العباد، لكن مع هذا نقول:


"فلرُبَّ أمـــر محزن لك في عواقبه الرضا


ولربما اتسع المضيق وربما ضاق الفضـــا


كم مغبوط بنعمة هي داؤه، ومحروم من

دواء حرمانه هو شفاؤه! كم من خير منشور، وشر مستور! ورب

محبوب في مكروه، ومكروه في محبوب!

قال تعالى


** وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى


أَنْ تُحِبُّوا شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ ** [البقرة:216]

(لو استخبر المنصف العقل

والنقل لأخبراه أن الدنيا دار مصائب وشرور، ليس فيها لذة على

الحقيقة إلا وهي مشوبة بكَدَر؛ فما يُظن في الدنيا أنه شراب فهو سراب، وعمارتها

-وإن حسنت صورتها- خراب، والعجب كل العجب مِمَّن يدُه في

سلة الأفاعي كيف ينكر اللدغ واللسع؟!

طُبعت على كدر وأنت تريدها صفواً من الأقذار والأكدار

إنها على ذا وضعت، لا تخلو من

بلية ولا تصفو من محنة ورزية، لا ينتظر الصحيح فيها إلا السقم،

والكبير إلا الهرم، والموجود إلا العدم، على ذا مضى الناس؛ اجتماعٌ وفرقة،

وميتٌ ومولود، وبِشْرٌ وأحزان:

والمرء رهن مصائب ما تنقضي حتى يوسد جســمه في رَمسِه

فمؤجل يلقى الردى فــي غيره

ومعجل يلقى الردى في نفسه)

هل رأيتم، بل هل سمعتم بإنسان

على وجه هذه الأرض لم يُصَبْ بمصيبة دقَّت أو جلَّت حتى في قطع شسع نعله؟

الجواب معلوم: لا. وألف لا، ولولا مصائب الدنيا

مع الاحتساب لوردنا القيامة مفاليس، كما ورد عن أحد السلف :

ثمانية لابد منها على الفتى ولابد أن تجري عليه الثمـانيه

سرور وهمٌّ واجتماع وفرقة ويُسْر وعسر ثم سقم وعافية

جزء من محاضر للشيخ الداعية علي


عبد الخالق القرني


" أنصح بسماعها كاملة على هذا الرابط "



للشيخ :

( علي عبد الخالق القرني )

منقول

التعديل الأخير تم بواسطة شذى الاسلام ; 17-02-2010 الساعة 01:08 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 07-09-2010, 11:48 PM   #2
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

جزاك الله خيرا أختنا الفاضلة الحال رفع الله قدرك وأعلى منزلتك في الدارين

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 15-09-2010, 08:24 PM   #6
معلومات العضو
الطاهرة المقدامة
إدارة عامة

افتراضي

أخيتي الطيبة الحال المرتحل

بارك الله فيك وجزاك الله كل خير .
أسأل الله تعالى أن يجعله في موازين حسناتك يوم القيامة.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 02:00 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.