موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة القصص الواقعية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 04-07-2009, 09:58 AM   #1
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)

New &&& المرأه ... السحر .... العذاب ... وأقدارى الغريبه !!!؟؟؟ &&&

بسم الله الرحمن الرحيم

لقد وجدت انه من الخطا .... ان لا اكتب هذه القصه فى هذا المنتدى .....
نعم المنتدى الذى تابعت به اجمل القصص الطويله .... هنا سيكون اكمالى للقصه التى اعلم ان بعض منكم قد تابعها فى منتديات اخرى ..... واعتقد ان لكم على الحق فى هذا المنتدى ان اضعها بين ايديكم ......

هذه قصه ...بل روايه .....شخصيه ..انقلها لكم بكل وقائعها ..... التى عايشتها بنفسى ....
وكل واقعها بحلوها مرها .......

وساقوم ان شاء الله بنقل القصه على تتابع واكمالها ان اعطانا الله عمرا ......


اللهم غفر للمؤمنين والموؤمنات الاحياء منهم والاموات ....

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-07-2009, 11:07 AM   #3
معلومات العضو
~ عدن ~
مشرفة الساحات العامة و الرقية الشرعية

افتراضي






بانتظاركـَ اخي الباحث

 

 

 

 


 

توقيع ~ عدن ~
 
اللهم مغفرتكـ اوسع من ذنوبي ورحمتكـ ارجى عندي من عملي
ـــ ... ـــ ... ـــ ... ـــ
اللهم انكـَ عفو كريم تحب العفو فاعف عني
ـــ ... ـــ ... ـــ ... ـــ
اللهم اكفني بحلالكـ عن حرامكـ واغنني بفضلكـ عمن سواكـ
ـــ ... ـــ ... ـــ ... ـــ
{رَبَّنَا آَتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآَخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ}
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-07-2009, 02:17 PM   #5
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

منذ سنين طويله وانا اكتم فى صدرى قصه !!! هى كالسر فى صدرى احتفض به واستعرضه فى مخيلتى بين فتره واخرى ....اما برغبه منى واما مجبرا على ذلك مما اراه فى هذه الدنيا او حتى قهرا من بنات افكارى .........
وكل انسان له قصص غريبه وعجيبه ....وما الذى قد يميزك وقصتك ايها الباحث !!!
الذى سيميزنى بها ....والذى اتعبنى بها ....والذى جعل صدرى يضيق بحملها .....هو مجازفه البوح بها ...!! والمخاطره الكبيره التى ينطوى عليها البوح بتلك القصه التى استغرقت كل حياتى ولا زالت ...
ولم ذلك ايها الباحث ................................؟؟؟

لانها يا صديقى هى ابعد من ان تصنف بالخيال !! فيصدقها عقل !!
وهى ابعد من الجنون ....حتى اتهم بالجنون ....!!
انها سحر .....بما تحتوى هذها الكلمه من غرابه ...

اذن ..قررت الان ان ارمى بهذا الجنون المتطرف خارج هذا الصدر وليكن ما يكن ......
لعل بها حكمه واكون ان المجنون صاحب هذه الحكمه ....


وكون ان هذا الرابط هو رابط اسبوعى ......شجعتنى فكره ان اكتب جزءا كل اسبوع من تاريخ هذه القصه الطويله ...... واعذرونى ان لم اضعها برابط القصص .... وارجو عدم نقلها ....
فهى ستكون قصه ....وغير ذلك ..... ولا اعرف كم ساستمر بسرد تلك القصه ..... التى ينتابنى شعور ان اكتبها كامله ..متمنى ان لا يراها احد ...كيف ....لا اعرف .....

اذن اعتبرو هذه المقدمه دعايه لهذه القصه ...... اكتب كل اسبوع ما استطيعه لضيق الوقت ...ولنرى اين تصل الامور .........

اذن هذه دعوى لمحبى قصص الخيال الغير علمى والف ليله وليله .....ان يتابعو ....
حتى يرى كيف تكون اقدار انسان شخصيه بكل متناقضاتها ......
ويرى اعجاز خلق الله فى اسباب ومسببات وجود هذا الانسان وارتباطه بالخير والشر......


تحياتى للجميع ......

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-07-2009, 02:17 PM   #6
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)

افتراضي

لا اخفيك ان كتابه هذا الموضوع هو كالتحدى بالنسبه لى !!! والامر ليس سهل وموش عارف من وين ابدا
واشياء اخرى كثيره اخشاها .....يعنى فكرت اهرب من كتابه الموضوع بطريقه او باخرى .....

ولكن ليكن تحدى ...... اصبرى على قليلا .... وشجعينى حتى لا اهرب !!

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-07-2009, 02:18 PM   #7
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

كان يا مكان .....................فى قديم الزمان .....



لست من محترفى كتابه القصص فكيف اذا كانت روايه وليس قصه صغيره ..... وكل ما اعرفه عن القصص اننى كنت اخترع احيانا بعض القصص الهادفه او التى احفضها من تاريخنا الاسلامى والعربى لاسردها على اطفالى حتى ارسخ بهم بعض الاهداف التى اريدها ....وايضا لافتح فى عقولهم نوافذ كثيره قد تفيدهم فى حياتهم المقبله ...

والان .....نعم هى قصتى ....قصه حياه امتدت اكثر من اربعون سنه او اكثر ...

كنا اسره بسيطه وسعيده ولله الحمد ....ورغم بساطه الموارد التى تقتصر على عمل الوالد كموضف فى احدى الوزارات الا اننا كنا نعيش ولله الحمد بوضع مستقر لا ينقص علينا شىء نعيش كما يعيش باقى افراد المجتمع على الاقل الذى يحيط بنا .....وانتم تعلمون بساطه الحياه السابقه وطعمها المميز....

ثلاثه فتيات ....وثلاثه صبيه ....نعم نحن هم حصيله الحب الكبير الذى كان احد سمات هذا البيت البسيط بين والدى رحمه الله ...ووالدتى ايضا رحمها الله وجميع اموات المسلمين...

نعم كنت طفلا صغيرا ....ولكننى بعد ذلك اصبحت استشعر كثير من المشاهد التى رصدها عقلى وقلبى داخل هذا البيت السعيد والتى لم اكن اعلمها مسبقا وكيف تفسر او كان تلك الامور التى كانت فى حياتنا هى موجوده فى كل بيوت البشر ...ولكن لا ....للاسف ..لمذا ...لاننى بعد ان دخلت لاحقا فى مرحله الفهم ....لا حضت ان ليس كل البيوت وما يحدث بها متشابهه!! حتى وان كان بابك على بابهم بل حتى لو كانو من المقربين اليك فسبحن الله تلك هى النعم التى يختص بها الله ويميز بها انسان واخر ...
حسنا ايها الباحث ...ما هى تلك المميزات التى لم تكن لدى الغير ....

نعم نعم ....اقصد نوع العلاقه الجميله والصادقه والتى تبرز معنى الحب الحقيقى بين رجل وامراه ...
كان بين والدى ووالدى حب كبير ..كبير جدا ...وتفاهم رائع ...ورضا ...نعم انه الرضى
الرضى الذى كان يملى حياتهم فكان لابد ان يظلهم الله بالهناء ويرضى عنهم

لا اتذكر مطلقا اننى سمعت او رايت او شاهدت .... نقاشا او كلاما بين والدتى ووالدى فى صوت مرتفع
بل اننى لا اسع الصوت اصلا ...

ولعلى اطلعكم على احد المشاهد الذى يرسخ بقعلى ولا انساه ابدا .....

يقوم والدى على صلاه الفجر .....يصلى الفجر ويصحى والدتى ....وحتى تتوضء والدتى وتنهى صلاتها
يكون والدى قد عمل فطورا له ولها ...وللاطفال ايضا قبل ذهابهم الى المدارس .....
وبعد ان ينهى والدى كل تلك الامور بالفجر يضع سجاده فى حوش البيت ...بالهواءالطلق ويبدا بقرائه القران ....فتنتهى والدتى من من صلاتها ثم تذهب الى المطبخ وتضع ما وضعه والدى على صينيه وتحضرها الى سجادته وتجلس بجانبه ....ويكون قرئ ما شاء الله .....فيتوقف عن القرائه ويتناول فطوره وينطلق الى عمله ........وبعد ذلك تبدا والدتى بافاقتنا للمدرسه ....ونجد الصنيه واثارها على السجاده ونفطر بعد ان نجهز ملابسنا ونخرج........

كثير من المرات كنت اشعر بوالدى حين يصحى ....على الفجر ....واقوم وانا شبه نائم لاراه يقرا القران على ذلك الفراش فى تلك الساحه من البيت ....بصوت مرتفع قليلا ....فاتى وبدون صوت اجلس بجانبه
فيرانى بعينه وهو يقرا القران ويبتسم ويفتح ذراعه ويستقبلنى ....ويجلسنى على يمينه .....وهو مستمر بالقرائه ....وانا دائما ....اجلس بجانبه وبمجرد جلوسى واستماعى له يقرا المصحف ....انام مره ثانيه
وكاننى اسمع نشيدا يطربنى .....واصحى حين تفيقنى والدتى لاحقا حين يكون قد خرج الى عمله لالبس ملابس المدرسه واغسل وجهى ......رحمك الله يا والدى وجمعنا بك بالجنه انت ومن تحب .


مشهد اخر حين يعود من العمل ...نكون كلنا بانتظاره للغداء ممنوع ان ياكل احد لوحده ...نجتمع على المائده ....يدخل يغير ملابسه ويغتسل ويجلس ....نتناول الغداء ....وكم مره كان يعطى نصيبه او جزء من قطعه الدجاج او اللحم لاخى الصغير حين يراه وهو سعيد لانه انهى قطعته ....فتعطيه والدتى جزء من قطعتها .......رحمها الله .
ينام الى صلاه العصر ....ثم يقوم للعصر فيصلى ويبدا بكنس الساحه ويمسحها بالماء لترطب الجو ثم يضع فراشه وتلك السجاده الكبيره بعد ان يصنع القهوه ....يذهب يصحى والدتى مره اخرى لتشرب القهوه ....فى تلك الاثناء يقرا ما تيسر من القران .....وانا مكانى دائما ....نائما على جنبه الايمن حين اسمعه يقرا بسكينه .....

نعم كان يحبها ...كان يعاملها كالاميرات رغم بساطه العيش .....وكان هذا الحب الكبير نرتشف منه
كل يوم انا واخوتى ولله الحمد حتى ملا الحب هذا البيت ....
كان والدى ذو شخصيه قويه ولكنها هادئه كادح فى عمله ترى ملامح التعب على جبينه حسن المنظر وكان من اهم صفاته انه قنوع جدا وبر بوالديه وخصوصا والدته ....ويحبها جدا .... مع انها بعيده عنه فى بلد اخر هو مسقط راسه ....وهو الان يعمل فى الخليج .....
والدتى جميله وهى ليست من نفس العائله مع انها ابنه خالته ....ومن عائله كريمه ....
وكان زوجها وابنائها هى كل حياتها ...رحمها الله .

كان هذا الحب ....والطمانينه ...والجمال .....لا يتمتع به اقرب المقربين من البيوت من اقربائنا ....
وكانوا هم النموذج الذى ينظرون اليه الاعمام جميعا ولله الحمد حتى لو لم يكن لديهم ما يشبه هذا النموذج !! ولكن كان والدى ووالدتى سياستهم عدم التدخل مطلقا فى خصوصيات اى من كل من يعرفهم او يعرفونه ....... ولعل هذا ما ميز تلك الحياه بالرضى والهدوء والسكينه ....

نعم انا هو اكبر الذكور لا يكبرنى الا احدى البنات باربعه سنوات والباقى كلهم اصغر منا ....
واحد الاسرار التى تميزنى اننى املك ذاكره قويه جدا يستغرب من حولى من قوتها .....حتى الان ....
فلا احد يتذكر تلك التفاصيل الدقيقه ...... الا هذا الطفل الباحث من يومه !

وتستمر الحياه .....ويستمر الفرح .....
وحين بلغ عمرى الثمان سنوات ........وقريب من التاسعه
تعرض والدى لحادث !!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ كسرت رجله !!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ونقل للمستشفى حيث كان هناك قطع فى الكسر اى جرح باللحم وبالمستشفى وبعد ان عملو عمليه لرجله ......وبعد الانتهاء من العمليه بربع ساعه ...واخوته ينتضرون خروجه من الافاقه ..........
..............مات .............مات والدى ........توفاه الله ......انتهى اجله رحمه الله رحمه واسعه ...............................

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-07-2009, 02:19 PM   #8
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم


لن اصور لكم واشرح مقدار الحزن والاسى وحر المصيبه التى دخلت بها الوالده ......وتلك الصدمه العظيمه وذلك اليوم المؤساوى الذى غير تلك الافراح والهدوء الى حزن والى تغيير جذرى لحيات تلك الاسره .....
لم اكتب هذا الموضوع لاخوض بتلك التفاصيل ..كما انه يكفينا اسى وحزن ....
اما ان اردتم تصور لمقدار ذلك الحزن الذى طرا على هذه الام ....الصابره ...
وللاسف الشديد ذاكرتى القويه كما انها تتذكر تفاصيل كل شىءبما فيها حبا كبيرا وسابقا فانها تتذكر ايضا تفاصيل الحزن والاسى الذى يفطر القلب ,نعم كنت طفلا ولا اعى مدى حراره تلك الدموع والاسى وقد احزن وابكى لبكائها فقط بكاء طفل يرى امه تبكى بتجرد كبير عن الحزن وحر المصيبه .......تلك هى افات الذاكره ....
ولكن لاحقا ....وباجترار التفاصيل ....تعيش فى اسى وحزن داخلى مما تتذكر ولا حول ولا قوه الا بالله .....
اقول فقط لتصوركم مقدار حب هذه الام لابو اولا دها الاتى ......
اتذكر اننى لاكثر من عشر سنوات بعد وفات والدى
كان طعم الطعام لدينا به طعما للدموع !!!....
لاننى اتذكر جيدا اننى خلال عشره سنوات لم اتذكر يوما دخلت به الى المطبخ ووالدتى به تقوم بعمل الاكل او الغسل الا ورايت دمعها يتساقط .............
يغسل مع الماء الاوانى ...ويدخل كالملح بالاكل والشرب بدون صوت ...تبكى من الداخل ودموعها تذرف .....ونادرا ما كنت اسمع صوتها يجهش بالبكاء ...على الاقل بوجود اطفالها لانها تخشى على مشاعرهم .....رحمها الله .

وهناك شىء اخر بذاكرتى لا انساه ولم اكن اعلم معناه ....حتى بعدما كبرت وبلغت واصبحت اعى ما حولى ....ولكن مهما وعيت لم اكن لاعى حجم المصيبه على هذه السيده .....
اتذكر غير مره انها كانت تقول حين احادثها بعد تلك العشر سنوات عن صفات والدى .....
فتقول والدمعه بعينها .....
يا امى ....هذا ما قدره الله ولله الحمد ولكن اعلم انه كان اسهل على ولعله افضل ....لو متم جميعا يا ابنائى وبقى والدكم !!!!!!!!.............
فانتم سيعوضنا الله بغيركم ...واما هو ...لن يعوضه شىء !!

الحقيقه لا اخفيكم اننى كنت ارى قساوه فى هذا المنطق واقول ان امى بتلك العباره كانت قاسيه ومخطئه ....وعشت كثيرا لا اعرف معنى ما كانت تقول ....ولكن بعد ان كبرنا وتعلمنا ..واصبحنى نعى ما هى الحياه ....كنت اعذرها بما تقول وافهمه ....نعم هو ليس من قلبها ما تقول ولكن من منطق العقل .....لاننى اعلم انها كانت ممكن ان تقدم حياتها لاجل اى طفل من ابنائها .

ولكننى علمت انها لم تكن دموعها تسقط ....بسبب صعوبه العيش ....او مسؤوليه تربيتها للاطفال ...او مواجهه الحياه وحدها ....او بسبب انها لا زالت فى بدايه الثلاثين من عمرها وفقدت من هو فى بدايه الاربعين اى فى منتصف طريق الهناء والاستقرار ......
ولكن كانت دموعها على من فقدت ....ليس الا ....!!!


حسنا .....لم اكن ان اريد اطغاء اى حزن عليك ايها القارىء لا والله ...وكل ما اردت من هذا التقديم هو وضع تصور لتلك الحياه التى بدات بها تلك العائله بخيرها وشرها .....كما اريدك ان تعى جيدا نقطه مهمه جدا .....ان السعاده والهناء او حر المصيبه مهما بلغت حين تكون مباشره من عند الله وقدريه .....فهى تمر باذن الله لتعطيك معنى هذه الحياه القصيره حياه الكبد والتعب على الانسان .....ولكن كل ذلك يهون بما انه قدر من عند الله ....واما ان بدات اقدارك تتهجم عليها انواع اخرى من البشر ليتداخلو بهذه الحياه بعد ان كسر الطوق وكسر ذلك الباب ....
هو ما لا تطيقه ....وسبحان الله ....كم ظلم الانسان اخيه الانسان !!

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-07-2009, 02:19 PM   #9
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)

افتراضي

حسنا .....لنعود الان لاثار موت والدى على هذه العائله وما كانت تخفيه الاقدار......
اجتمع رجال العائله بما فيهم الاعمام والمقربين ...وكان الناس بتلك الايام لاتزال بهم الفطره الخيره السليمه ....مع انه لا تنسو ان ابليس اللعين موجود بكل مكان وزمان ما شاء الله ....

كان بهم الغنى والفقير والمقتدر والكريم والبخيل ....ولا باس ولكنهم اقرو انه لن يضير هذه العائله شىء ورؤوسهم تشم الهوى .....موقف رجولى ...ولله الحمد ...وسيساعدون بقدر ما يستطيعون من كافه افراد العائله .....ويجدر القول اننا من عائله كريمه كبيره ونحن واجه البلد والناس يعودون لعائلتنا فى حل مشاكلهم ولله الحمد وصيتهم طيب ورجالهم ذوى نخوه ....
وبذلك الاجتماع قام احد الاعمام وابن عم له ايضا وكانو على سعه وبسط فى رزقهم وقالو ....
نحن لا نريد اى مساعده من اى احد من العائله عموما ونحن نتكفل باذن الله بكل شىء لهذه العائله
الا ان يشاء الله ....وكان موقفا نبيلا منهم وعظيما كتب الله لهم الاجر فى الدنيا والاخره ....
وكانت تلك الكلمات وذلك الموقف ان الله فتح عليهم من فضله ورزقه حتى اصبحو من اغنى رجال العائله بعد ذلك ......وانتهى ذلك الاجتماع وانتهت المشكله ....
وحتى لا انسى احدا ....كانت لامى اخا واحدا ....وكان شهما ورجلا ولله الحمد وكان ايضا ذو سعه ولكن ليس كالاخرين ولكنه افضل ماديا من غيره ....
كان يجلس معهم فى اجتماعهم فى صمت لا يتدخل فيما يريد ان يفعل عائله اخى او لعله يترقب ما ستاؤول اليه الامور ليطمئن على سلامه اخته ....وكان هو يريد ان يرى عائله والدى واعمامى ما هو موقفهم ....واما بالنسبه له فهو متكفل برعايه اخته وابنائها هذا ما يخفيه بقلبه سواء اتفقو الاعمام لا ....وبالفعل هذا ما كان منه وكان هو الشخص الثالث وهو الامن الداخلى لوالدتى ولله الحمد .

لغايه الان كانت كل الامور تسير بالاتجاه الصحيح وبهدوء .....ما رايكم ببعض العواصف ...حسنا ....
قد يقول قائل منكم ...ان ما ذكرته لغايه الان ليس له علاقه بعنوانك ايها الباحث .....
اقول....لا تتعجلو الصبر طيب ....

اعلمو اننى احاول ان اختصر كثيرا جدا جدا من الروايه والقصه ...لاقف على اهم الامور لتكون القصه مفهومه وتحمل مصداقيه ....لا يهمنى ان اكتب قصه جيده ....وليس بى لها غايه والله الا ان تكون عبره لغيرى من البشر ....كما اننى اتخيل ان يقرئها احدا من اهلى او ابنائى ..وعليه احاول ان تكون ذو مصداقيه اكثر منها تعابيرا جميله وقصه مسليه ....

كما اننى اود ان الفت الانتباه الى الاتى ......
فى الاحداث القادمه ساقدم كل الاحداث التى حصلت ومئاسى هذه العائله ...
انا ساقدم كل الذى حصل مما عايشناه كثيرا منه ما رايته بعينى ....او رايت اثره ولم ارى الفعل ....
واما عن نوايا الاشخاص الذين اثرو على هذه العائله ....نعم انا لا اعلم الغيب لاطلع على نياتهم ولم تصرفو ذلك التصرف المحدد ولكننى وضعت التصور الاقرب لكل فعل وتبعاته مما فعلو ليتضع مقاصد كل شخص منهم ونياتهم ......سواء صرحو بذلك من عدمه ....
وحتى لا اظلم احدا ابدا ....فانا هنا لا اقدم عتابا لاحد او هجوما على احد ولكننى اقدم مقاربه لنفسيات ذلك الانسان رجل كان او امرءه وحضوض الشيطان منهم .....
وكيف يتجسد الحسد او الغيره او الحب او الكره او المصلحه وكل تلك الامور .......
والتى كانت تلك التجسدات والنيات والصفات لها تاثير مباشر على تلك العائله ومسرحا لتجاربهم جميعا
سامح الله كل من اساء لنا بغير قصد ....
واما الخبث والسحر والمكر ....فلا اقول الا ...عليهم من الله ما يستحقو ا ......
وعوضنا الله بصبرنا على كل ما اصابنا بالدنيا والاخره ....
والله حسيبى وحسيبهم جميعا ....فمن عمل صالحا فلنفسه ....
ولم اكن اصلا لافرغ ما فى قلبى من هذه القصه لولا ان نيران تلك الحرائق التى اضرمت لهذه العائله لازالت تحرقنا لغايه هذه اللحضه .....ولله الحمد والشكر من قبل ومن بعد .....
نعم هو ابتلاء من الله اولا واخيرا ...والله وحده يعلم مقدار الصبر والرضى والايمان بقضاء الله لدينا
ولكن الله ايضا ارانا باعيننا كيف ياخذ كل انسان جزائه بدون اى جهد منك ايها الممظلوم
ولا حول ولا قوه الا بالله .....

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-07-2009, 02:20 PM   #10
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)

افتراضي

النساء حبائل الشيطان...... دخول المراه الاولى ....

بسم الله الرحمن الرحيم

يبدو اننى ساعانى من القلق عند النوم اثناء كتابتى هذه القصه ...حيث ان هناك تفاصيل كثيره اصبحت تخرج حين النوم قهريا ولم اكن ان احب ان اتذكر كل شىء ....واردد الاستغفار عند النوم والحوقله
وما يثير التوتر لدى ليس تذكر تلك التفاصيل بل الذى يزعجنى هو عدم فهمها .....او بالاصح هو عدم فهم المبرر للدافع الانسانى للشر ....رغم ان هناك غالبا ما يكون هناك دافع وهمى او تخيلى او توقعى ولكن ابليس اللعين قد يفرض هذا الوهم على احد من البشر حتى يصبح حقيقه على الاقل فى خياله
وطبعا ان لم يتوفر الايمان ......سيبدء العلاج لهذا الوهم الشيطانى الحقيقى بصوره حقيقيه ....
وبما ان الاستجابه للشيطان كان اولا من تحويل الوهم الى خوف حقيقى فيكون طبعا من السهل على الشيطان تقديم النصيحه الشيطانيه ولخطه المحكمه لهذا الوهم الحقيقى !!
وحين يسيطر الشيطان على النفس وتتحد ...تنتج عنها خطه شيطانيه محكمه ....لا يعلم عواقبها الا الله
وللعلم لم اجد اى تفسير منطقى لهذا الانهيار الايمانى الا ان يكون سببه الجهل ......
والجهل هو راس كل الانحدارات واولها الايمانيه ....والجهل لا يعنى عدم العلم .....لا لا
قد يكون لديك شهاده دكتوراه فى تخصص معين ....ولكنك جاهل ....كيف !!
حين تسيطر الفكره الخاطئه على النفس وتنقاد اليها النفس وتطوع نفسك لتقبل هذه الفكره الخاطه والتعامل بها بل واقناع نفسك ان هذا الخطى هو ليس خطا ....وتخلق له كل المبررات ....
فهذا هو قمه الجهل عندى .....
هنا يتساوى عندى الدكتور .....والذى يبيع الماء بالشارع ......
وخيركم عند الله اتقاكم ....كيف اتقاكم ...اخوفكم ....كيف اخوفكم .....اخوفكم من الله وعاقبه الشر ...
وهذا لن يكون الا بهدايه الرحمن وهدى الله عز وجل سواء كانت شهادتك معلقه على الجدار
او ليس لديك شهاده اصلا .....

اعذرونى على هذه الفلسفه المطوله فى هذه النقطه ولكن ...غصب عنى كما يقال ....تتعبنى تلك الامور
ولاكن ما باليد حيله فلن اغير الكون لا انا ولا انت ....نسئل الله الهدى والرشاد ....

نعود الى قصتنا ....لنرى كيف بدأ دخول النساء الى الساحه .....وان اردت ان تفهم معنى قول النساء حبائل الشيطان ...فتابع معى لترى ....فالكثير للاسف يفسر ذلك على انه لفتنتها وجمالها وميلها ان ابتغت الفتنه ...ولكن هذا فقط جزء يسير من مخزن الشر ....وليتعذرنى كل انثى تقرا هذه القصه
ولتعذرنى من اول القصه لاخرها لان المراه الشيطانه ستكون مركز لكثير من محاور هذه القصه
وطبعا انا استعرض لكم شريحه من النساء او البشر ليس اكثر ....وليتنى لم ارى تلك الشرائح حتى تكون الحياه لدى ورديه اكثر ....والا ولله الحمد هناك الكثير من من رحم الله من نسائنا واخواتنا
بل لعل هذا الجيل بكل مشاكله الحضاريه هو افضل بكثير من الجيل السابق مؤرخ النكسات العالميه .

نعم نعم ....لا زلت اتفلسف ....حتى تعلم اننى ايها القارىء لدى عقد قهريه مثلى مثل باقى البشر الذى عاش فى المجتمعات العربيه الجاهله ورزقه الله قليلا من العلم ....فاصبح العلم عبىء يقصم ظهره



........................... بعد اسبوعين من ذلك الاجتماع العائلى الرجولى ...الذى كان خلال الثلاث ايام الاولى من بيت العزاء والذين قررو الرجال به ما قررو ...استمر بيت العزاء النسائى فى بيتنا الى اكثر من ثلاث اسابيع ....واعتقد ان الاف النساء قد زارت والدتى رحمها الله من تعرفهم ومن لا تعرفهم منهم من تحبها وتواسيها على مصيبتها وقد تصبرها بكلمات .....ومنهم من لقاها فرصه ليبكى وتنفس عن نفسها لموت اخ لها من عشره سنين مثلا ....او لعلها على خلاف مع زوجها وتبكى بكاء حارا ويراها الناس فبعتقدون انها اخت الوالد وتكون احدى نساء الحاره التى لا تعرفنا اصلا ....ولكنها فرصه
واما طبعا تذكر المئاسى وكيف مات ذلك وكيف قتل ذلك حتى تكاد امراه الفقيد تفقد الذاكره والاحساس
وتتمنى لو قالت للجميع ......ارجوكم انتهى الحفل .....
فهى لديها لا زالت بيت واولاد لترعاهم ....ولكن انتم تعلمون الفلاحين وقصصهم ....وتعلمون النساء
و........!!! ضعفهم .....

وخلال هذا المهرجان العزائى ....بعد اسبوعين كما قلت ....تقدمت امراه عمى الكبير الى امى ....كناصحه مسكينه ...وقالت !!!!
اقترح عليك يا اختاه ان تحملى اولادك وتسافرى الى مسقط راسك ....فلم يبقى لك احدا هناك ...
وحين تعودين الى القريه تجلسين مع جدى وجدتى ....لترعى اولادك وقد ترعين الارض هناك لان لم يبق احد من العائله هناك ....فهاذا خير لك ....وانت تعلمين ظروف الناس (ولازال الكلام لها )
فلمذا نتظر المساعده من القريب والغريب ..ارى ان تتركى البلد وترحلى !!!!
طبعا بوجود نساء اعمامى جميعا وعمتى ...وكان بالصدفه خالتى الكبيره تجلس بجانب امى ....
وبعد ان سمعت تلك النصيحه من تلك المراه ....وكانت خالتى هذه قويه الشخصيه وعزيزه....
ردت مباشره على امراه عمى قائله .....
بل اقترح عليك ياحبيبتى ان تذهبى وترحلى من هذه البلد انت وزوجك واولادك الى حيث ترعين الارض
وترعين حماك وحماتك فانت اقرب لهم واختى ليست بخادمه لتقوم برعايه اراضيكم هناك ناهيك عن انها سترعى ابنائها السته ....وتستمر فتقول....واما المساعده من القريب والغريب هذا لن يكون ورؤوسنا تشم الهواء المساعده تستحق عليك وعلى امثالك ......!!!
وكلمه من تلك وكلمه من تلك وتعلو نبره الصوت ....وتقوم امراه عمى غاضبه ....لانها مسكينه!!!!!!!!لم يفهمو قولها ونيتها !!!!!!!!!!!!!!!!!! وامى المسكينه لم تنطق بكلمه بكل ما جرى من حوار فقط تسمع رغما عنها .....وتذرف الدموع ....على من فقدت ....ولعلها تقلول بقلبها هل وصلت الامور ليقرر اقدارى الاخرين ....وهل اصبحت عاله عليهم الان بعد ان فقدت زوجى .....
هل رؤيتى من البشر اصبحت الان صعبه ......انا واولادى السته ....حسبى الله ونعم الوكيل .....

وتتناقل وكالات الانباء هذا الخبر وهذه المعركه .....ويتضح لاحقا انه امر دبر بليل ..فقد اتضح ان هناك حزبا من وكالات لانباء ...اقصد النساء تميل مع راى امراه العم ....واما الباقى من يحبنا فعلا ...فلا ..

وبعد اسبوعين اخرين من هذه المعركه .....وبقدره قادر ...انتقلت تلك النصيحه والفكره من تلك المراه الى الرجال عموما وعلى راسهم اعمامى !!!! كيف الله اعلم ....
وطبعا الانسان يعلم متصورا كيف ....والضاهر ان تلك المراه كان لديها دوافع قويه لم يكن احدا يعلمها فى حينها لتقدم تلك النصيحه .....لتكون النصيحه قويه لتؤثر على باقى نساء اعمامى وتعجبهم الفكره
وبقدره قادر اقنع النساء الرجال ببرائه تلك الفكره ..ونزاهتها .....ولكن الدافع الرئيسى لم يظهر بعد ...
ويبدو انه لن يظهر قريبا ...

ذن بعد فتره قصيره ....تم اجتماع رجالى اخر ....يناقشون به هذه الفكره بين اعمامى ....
هم ثلاثه ....العم الكبير طبعا موقفه باصم بالعشره بالفكره بل حمل رايتها واما الاوسط فتقبل مناقشه الفكره وترك الخيال لوالدتى ان ارادت والعم الاصغر كان يميل الى العم الاكبر ....
فقد كانت التاثيرات قويه على بعضهم وضعيفه على اخر .....ولعلهم اتفقو على ان يذهبو الى امى ويواجهوها بالفكره او يضعوها امام امر واقع !!!....

فى تلك الاثناء وقبل ان ياتو لوالدتى سمع خالى الوحيد ما تمكره النساء ...وتؤيده الرجال .....
وكيف تغيرك الفكره من الاجتماع الاول الى اجتماعات فرعيه ....والحقيقه قام بموقف يسجل له بالتاريخ ....وسبحن الله كيف يسخر الله الاسباب .....ذهب الى العم الاوسط وكان هو خيرهم وهو
ذهب اليه غظبان جدا والدم سينفجر من وجهه ....ذهب اليه الى عمله .....
وقال له الاتى ....... ارجو ان تعلم انت وتبلغ باقى اخوتك ان اختى لن تكون حياتها مرهونه بكلام النساء وارائهن وهى لن تكون خادمه لكم ولاهلكم ولن تترك البلد الذى يعيش بها اخوها واخواتها
هذا كلام نهائى كماا نكم ان احببتم المساعده فساعدو ابناء اخيكم واما اختى انا اتكفل بكل امرها طول حياتها ........هذا هو الكلام النهائى ....... انتهى
وقد يكون حده الكلام لم تعجب عمى فرد عليه انها بالنهايه اما لاولاد اخى وهى ليست حره كما تتصور
وكان رد خالى قاطعا حين قال .....ان اصررتم على مكركم وما تخططون له ساخذ اختى الى بيتى
وارمى باولاد اخيكم لكم اشبعو بهم وافعلو بهم ما شئتم واما اختى اياكم والاقتراب منها ..........

وكان ردا قاسيا قويا وشديدا .......ولكنه بينى وبينكم كان فعالا ..واتى ثماره ......
ووضعم امام الامر الواقع بل لعل تلك الصفعه صحتهم قليلا وانتهت تلك الفكره من اذهانهم .....
وعادو الى رشدهم .....على الاقل الاوسط والصغير ...ولكن الكبير فكان للاسف الشديد شديد التمسك بمشوره زوجته لان حجابه قوى جدا ......والله اعلم .

حسانا لعلى اعطيكم فكره ولو سريعه عن طبيعه العائله للتصورو نوع المعارك القادمه والصراع السحرى !!!
الحقيقه اننا من عائله كريمه اى ابى واعمامى وهى واجهه البلد وشيوخها ....وانهم للحقيقه يتمتعون بالشهامه والاخلاق كان والدى هو رقم اثنين بينهم اى انه اصغر من الكبير واكبر من اثنين تحتهم ولهم اخت واحده .....سيكون لها دورا لاحقا .....
امشكله الحقيقيه التى ابتلى بها اعمامى هى نسائهم ....اقولها بكل صراحه للاسف الشديد
لان كل مصائب هذه العائله وكل شر اتنا من النساء عموما ......
اما زوجه الكبير وللاسف الشديد وعلى روايه عمتى وغيرها كانت لها سوابق قديمه فى التفريق بين الاقارب ولاهلها شبهات كثيره بعمل الاسحار وغيرها ....ومن اهم القصص التى كانت سببها هى وامها ان بعد ان تزوجت عمى الاكبر بقليل ....وحين كان كل النساء بالقريه قبل سفرهن وتفرقهم ....
تغير حال جدى مع جدتى مع انه رجل متدين واصبح يراها كالقرده ويضربها احيانا كثيره ....وكان لا يرى بالبت غير هذه المراه وهو يجتهد بارضائها وتدليلها عن باقى نساء ابنائه بل حتى ابنته الوحيده ....
هذا ما اخبرتنى عمتى به شخصيا ......كما انها تتهمها بكثير من الامور الاخرى لاحقا والله اعلم .

والدتى الوحيده التى لم تكن من نفس القريه التى منها جميعهم بل كانت غريبه رغم انها ابنه خالتهم لان جدتى كانت من تلك القريه الاخرى ايضا .....فكانت تحاول ان لا تتدخل اصلا بشؤونهم .....
ناهيك انها كانت تذهب الى اهلاها كثيرا برفقه والدى فهم كاهله ايضا وايضا عائلتهم كبيره ومرتاحين معيشيا ....فلم يكن يهمها كثيرا تلك الصراعت الدائره بينهم .....

من ناحيه اخرى واقول الحقيقه .....كانت اجملهم ......وكان والدى اهناهم ....
وهذا كافى بالنسبه لها .....وهى عزيزه عند زوجها وعند اهلها ..............................هل بدا يتضح لكم سبب ودافع تلك المراه ونصيحتها البريئه !!!

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 05:01 PM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.