موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر علوم القرآن و الحديث

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 02-03-2009, 10:03 AM   #1
معلومات العضو
سميشة

Icon56 اين تكمن المعجزة في الاحرف التي خص بها بعض السور

بسم الله الرحمن الرحيم

لقد انزل الله تعالى و خص بعض السور من دون الاخرى

احرف منفصلة " الم" "الر" .........
ما الحكمة في ذلك ؟

التي خص بها

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-03-2009, 05:23 PM   #2
معلومات العضو
مسك الختام
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

اختي الفاضلة أتمنى تفيدك هذه الفتوى وتجدي فيها الاجابة الشافية الكافية ...




السؤال:
ما هو تفسير قَوْله تَعَالَى: ﴿كهيعص﴾؟





الجواب:
بسم الله الرحمن الرحيم


لا خلاف بين أهل العلم أن الحروف المقطعة التي افتتح الله بها بعض السور في القرآن الكريم كسورة البقرة ﴿الم﴾ وسورة الأعراف ﴿المص﴾ وسورة يونس ﴿الر﴾ وسورة مريم ﴿كهيعص﴾ وسورة ص ﴿ص﴾ وغيرها من السور يقرأ فيها كل حرف على حدة ولا يقرأ مجتمعاً إلى غيره، فسورة البقرة يقرأ أولها ((ألف، لام، ميم))

أما معاني هذه الحروف فقد اختلف فيها أهل العلم على أربعة أقوال في الجملة:

الأول: أن هذه الحروف لها معنى لا يعلمه إلا الله،
وبهذا قال جماعة من الصحابة منهم الخلفاء الراشدون وابن مسعود وغيرهم.

الثاني: أن هذه الحروف لها معنى يعلمه الناس واختلفوا في تعيين معناها
فقيل: هي أسماء للسور، وقيل: هي أسماء لله تعالى، وقيل غير ذلك.

الثالث: التوقف في معاني هذه الأحرف فلا يقال لها معنى ولا ليس لها معنى.

الرابع: أن هذه الحروف ليس لها معنى في ذاتها وبهذا قال مجاهد بن جبر
لأن كلام العرب الذي نزل به القرآن لا يعرف فيه معان لهذه الحروف.


لكن انتفاء المعنى لا ينفي الحكمة فإن حكمة ذكر هذه الحروف المقطعة في أوائل السور هي بيان إعجاز القرآن الكريم وعجز الخلق عن الإتيان بمثله مع أنه مركب من هذه الحروف المقطعة التي يعرفها العرب ويتخاطبون بها

ومما يدل على هذا أن الله تعالى يذكر بعد هذه الأحرف القرآن وعظيم إعجازه وأنه الحق الذي لا ريب فيه وهذا يشير إلى الحكمة من ذكر تلك الأحرف

ففي البقرة قال الله تعالى: ﴿الم﴾ ثم أتبع ذلك بقوله: ﴿ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ﴾ (البقرة: 2)
وفي آل عمران قال: ﴿لم﴾ ثم قال: ﴿اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ (2) نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ﴾ (آل عمران: 2-3)
وفي الأعراف قال: ﴿المص﴾ ثم قال: ﴿كِتَابٌ أُنْزِلَ إِلَيْكَ فَلا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ﴾ (الأعراف: 2)
وهكذا في بقية السور .

وقد ذكر هذا ونبه إليه جماعة من أهل العلم كالمبرد والفراء وابن تيمية والمزي وغيرهم

وقد قرره تقريراً جيداً الشيخ محمد الأمين الشنقيطي في أضواء البيان في تفسير سورة هود
وبه قال شيخنا محمد العثيمين رحمه الله.




أخوكم/
خالد بن عبدالله المصلح
14/3/1425هـ
http://islamway.com/?iw_s=Fatawa&iw_a=view&fatwa_id=5649
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 03-03-2009, 04:05 PM   #4
معلومات العضو
سميشة

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

شكرا لكم على الرد و على الاهتمام و جزاكم الله الف خير

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-03-2009, 10:13 PM   #5
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي

بارك الله فيك أختي سميشة ..

وجزى الله اختي مسك الختام خير الجزاء كفت ووفت في إجابتها ..

ويوجد فتوى في هذا الشأن أيضاً للشيخ محمد المنجد ..


المراد بالحروف المقطعة في القرآن الكريم
ما المراد بالآية : (ألم) ، وما شابهها من الآيات الأخرى الواردة في القرآن ؟ وماذا قال العلماء عن تلك الآيات ؟.


الحمد لله

" قد توقف في تفسير هذه الآية وغيرها من الحروف المقطعة جمع من العلماء كالخلفاء الراشدين رضوان الله عليهم وغيرهم من الصحابة والتابعين وأتباعهم ، ولم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه فسرها فيستحسن أن نقول : الله أعلم بالمراد منها . ولكن ثبت عن بعض المفسرين من الصحابة والتابعين وأتباعهم أنهم بينوا تفسيرها واختلفوا فيه ... أهـ الصحيح المسبور من التفسير بالمأثور للدكتور/ حكمت بشير ، ج/1 ص/94

والتمس بعض العلماء الحكمة من هذه الحروف فقالوا : " أنها ذكرت هذه الحروف والله أعلم في أول السور التي ذكرت فيها بياناً لإعجاز القرآن ، وأن الخلق عاجزون عن معارضته بمثله ، هذا مع أنه مركب من هذه الحروف المقطعة التي يتخاطبون بها ، وهذا هو الذي نصره شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وارتضاه أبو الحجاج المزّي رحمه الله . وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ." فتاوى اللجنة الدائمة ج/ 4 ص/144.



الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد


http://www.islam-qa.com/ar/ref/21811

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 20-03-2009, 05:12 PM   #6
معلومات العضو
لقاء
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سميشة
   بسم الله الرحمن الرحيم

شكرا لكم على الرد و على الاهتمام و جزاكم الله الف خير



جزاك الله خيراً أختي الغالية سميشة

على سؤالك الطيب عظيم النفع والفائدة إن شاء الله ...

وجزي الله خيراً

أخواتي الكريمات

مسك الختام

القصواء

على تفضلهما بالجواب الشافي الوافي ..

ولتسمحي لي أختاه فضلا منك مطالعة الرابط التالي بارك الله فيك :



رزقك الله خيري الدنيا والآخرة وأسكنك الفردوس الأعلى
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 04:07 AM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.