موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر السيرة النبوية والأسوة المحمدية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 26-05-2008, 03:20 PM   #1
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي محبة الكائنات وطاعتها للنبي محمد صلى الله عليه وسلم


إخبار النبي صلى الله عليه وسلم بمحبة جبل أحد له

جعل الله سبحانه وتعالى في جبل أحد محبة النبي كما جعل محبته في النبي وفد أخبر بذلك النبي


وتواتر ذلك عنه (1)

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : خرجت مع رسول الله إلى خيبر , في خدمه , فلما قدم النبي


راجعاً , وبداله أحد , قال :


((هذا جبل يحبنا ونحبه ...)) متفق عليه واللفظ للبخاري (2) وفي رواية لهما (3) أيضا عنه رضي الله عنه , قال:

نظر رسول الله إلى أحد فقال :

((إن أحداُ جبل يحبنا ونحبه)).

وعن أبي حميد الساعدي رضي الله عنه , قال : خرجنا مع رسول اله إلى غزوة تبوك ... الحديث , وفيه:


فقال رسول الله :


((إني مسرع فمن شاء منكم فليسرع معي , ومن شاء فليمكث ))

فخرجنا حتى أشرفنا على المدينه فقال :


(( هذه طابه, وهذا أحد وهو جبل يحبنا ونحبه .... )) متفق عليه (1) .


والشاهد في هذين الحديثين قوله : (( جبل يحبنا)) . حيث قدمه لإظهار حصوله , وبيان وجوده لأنه


أمر غير مألوف ولا معهود بل مستغرب



(1) صحيح البخاري : كتاب الزكاة : باب خرص التمر

صحيح مسلم : كتاب الفضائل : باب معجزات النبي , كتاب الحج : باب أحد جبل يحبنا ونحبه .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-05-2008, 03:21 PM   #2
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

(2) إخبار النبي بسلام الحجر عليه


عن جابر بن سمره رضي الله عنه قال: قال رسول الله :


(( إني لأعرف بمكة كان يسلم على قبل أن أبعث , إني لأعرفه الآن )) رواه مسلم (1) .


وفي رواية عند أحمد والترمذي والبيهقي (2) ( كان يسلم على ليالى بعثت)9.


وعن على ابن أبي طالب رضي الله عنه قال : كنا مع النبي بمكة, فخرجنا معه في بعضنواحيها ,


فمررنا بين الجبال والشجر , فلم نمر بشجرة ولا جبل , إلا قال السلام عليك يا رسول الله .


وفي لفظ (( فجعل لا يمر على شجر ولا حجر إلا سلم عليه )) (3) رواه الترمذي وحسنه ويلاحظ أن في الحديث


جابربن سمرة رضي الله عنه , أن الذي سمع السلام هو النبي لأنه كان بمفرده , أما في حديث على رضي



الله عنه , فقد سمعه على رضي الله عنه ومن معه , إضافة إلى سماع النبي , وهذا يدل على نطق صريح من هذه
الجبال والأشجار والأحجار في سلامها على النبي .




(1) صحيح مسلم : كتاب فضائل : باب فضل نسب النبي . وتسليم الحجر عليه قبل النبوة.

(2) مسند الإمام أحمد , سنن الترمذي : كتاب المناقب : باب اّيات اثبات نبوة النبي , دلائل النبوة للبيهقي.



(3) سنن الترمذي : كتاب المناقب وغيره ( دلائل النبوة للبيهقي , الشمائل لابن كثير , المستدرك للحاكم ) .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-05-2008, 03:22 PM   #3
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي


(3) إضاءة المدينة عندما دخلها النبي





فرحت المدينة بالنبي يوم قدومه عليها فأضاءت , وحزنت يوم إنتقاله للرفيق الأعلى فأظلمت .


فعن أنس بن مالك رضى الله عنه قال: لما كان اليوم الذي دخل فيه رسول الله المدينة أضاء من المدينة كل شئ ,

فلما كان اليوم الذي مات فيه رسول الله أظلم من المدينة كل شئ , وما فرغنا من دفنه حتى أنكرنا


قلوبنا .(( رواه أحمد والترمذي . وغيرهما ) (1)
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-05-2008, 03:24 PM   #4
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

(4) تسبيح الحصى بين يدى النبي





سبحت الحصى بين يدى النبي , ولم يقتصر تسبيحها على كونها في يد النبي


, بل سبحت في يد أبي بكر ويد عمر ويد عثمان رضي الله عنهم جميعاً . وكان ذلك بدفعه

. فعن أبي ذر الغفارى رضي الله عنه قال : أني لشاهد عند النبي في حلقة

, وفي يده حصيات , فسبحن في يده _ وفينا أبو بكر وعمر وعثمان وعلى _ يسمع

تسبيحهن من في الحلقة , ثم دفعهن النبي إلى عمر , فسبحن في يده , يسمع

تسبيحهن من في الحلقة , ثم دفعهن النبي إلى عثمان , فسبحن في يده , ثم دفعهن

إلينا فلم يسبحن مع أحد منا . ( رواه أبو نعيم في دلائل النبوة (2) وغيره .


(1) مسند أحمد سنن الترمذي : كتاب المناقب : باب فضل النبي

(2) دلائل النبوةلأبي نعيم .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-05-2008, 03:25 PM   #5
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي


(5) تسبيح الطعام بين يدي النبى


تسبيح الطعام بين يدي النبى لون من ألوان التعبير عن المحبة . فعن . عبد الله


بن مسعود رضى الله عنه قال : كنا نعد الآيات بركة وأنتم تعدونها تخويفاً , كنا مع

رسول الله في سفر , فقل الماء , فقال : (( اطلبوا فضلة من الماء )) فجاؤوا

بإ ناء فيه ماء قليل , فأدخل يده في الإناء ثم قال:

((حي على الطهور المبارك , والبركة من الله )) فلقد رأيت الماء ينبع من بين أصابع رسول الله

. ولقد كنا نسمع تسبيح الطعام وهو يؤكل . رواه البخارى (1) .




(6) حنين الجذع تشوفاً للنبى






تواتر حنين الجذع لرسول الله وشوقه إليه عندما فارقه , حيث ثبت في



الصحيحين وغيرهما عن عدد من الصحابة الكرام رضى الله عنهم (2) . فقد كان النبى

يخطب قائما معتمداً على جذع نخل منصوب فإذا طال وقوفه وضع يده الشريفة على ذلك الجذع , ولما كثر عدد المصلين صنع له الصحابة منبرا , فلما خرج

من باب الحجرة الشرية يوم الجمعة يريد المنبر وجاوز الجذع الذى كان يخطب عنده _

إذا بالجذع يصرخ صراخاً شديداً ويحن حنيناً مؤلماً حتى إرتج المسجد



(1) صحيح البخاى : كتاب المناقب : باب علامات النبوة فى الإسلام .

(2) النظم المتناثر من الحديث المتواتر . محمد بن جعفر الكتانى .



وتشقق الجذع ولم يهدأ , فتأثر الصحابة رضى الله عنهم وبكوا بكاء شديداً لحنين هذا


الجذع. نزل النبى عن المنبر وأتى الجذع فوضع يده الشريفة عليه , ومسحه , ثم ضمه

بين يديه إلى صدره الشريف حتى هدأ . ثم خيره بأن سارره وهو الجماد الميت بين أن

يكون شجرة فى الجنة , تشرب عروقه من أنهار الجنة وبين أن يعود شجرة مثمرة في

الدنيا فاختار الجذع أن يكون شجرة فى الجنة. فقال

((أفعل إن شاء الله , أفعل إن شاء الله , أفعل إن شاء الله )) فسكن الجذع ثم قال

((والذى نفسى بيده لو لم ألتزمه لبقى يحن إلى قيام الساعة شوقاً إلى رسول الله ))

كما جاء في عدد من الأحاديث .

وقال الحسن البصرى رحمه الله تعليقاً على ذلك : يا معشر المسلمين الخشبة تحن إلى

رسول الله شوقاً إلى لقائه , فأنتم أحق أن تشتاقو إليه .

وقال الامام الشافعى رضى الله عنه : ما أعطى الله تعالى نبياً ما أعطى محمداً

فقال له عمرو بن سواد : أعطى عيسى عليه السلام إحياء الموتى .فقال الشافعى رضى

الله عنه : أعطى محمداً حنين الجذع حتى سمع صوته وهذا أكبر من ذلك )).

وذلك إحياء الميت إعادته إلى ما كان عليه , أما حنين الجذع فهو أكبر لأن الجذع

أصله نبات فلو كان نباتاً والنبات لا يتكلم ولا ينطق ولا يحس الإحساس الذى يحسه

العاقلون من المدركين , بينما هنا وهو جماد ميت جعله يدرك ويحس ويحب ويحزن.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-05-2008, 03:27 PM   #6
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

(7) سلام الشجر على النبى

عن يعلى بن مره الثقفى رضى الله عنه قال:

بينا نحن نسير مع رسول الله , فنزلنا منزلا , فنام النبى

فجاءت شجرة تشق الأرض , حتى غشيته , ثم رجعت إلى مكانها . فلما

إستيقظ ذكرت له ذلك , فقال:

(( هى شجرة إستاذنت ربها عز وجل في أن تسلم على , فأذن لها))


رواه أحمد والطبرانى وأبو نعيم , والبيهقى (1)
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-05-2008, 04:08 PM   #7
معلومات العضو
بنت الجزيرة
عضو

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

جزاك الله خير اختي الغالية / كريمة ،،،

ووفقك وبارك فيك ورزقك اعلى عليين ،،،

اثابك الله ،،،

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-05-2008, 07:36 PM   #8
معلومات العضو
عبق الريحان
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 27-05-2008, 07:10 PM   #9
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

و اياكم بارك الله اختي العزيزة بنت الجزيرة جزاكي الله خير و تقبلي تحيات اختك المحبة في الله كريمة

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 27-05-2008, 07:13 PM   #10
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اختي الحبيبة عبق الريحان و يجازيك الله الجنة بغير حساب و صلى الله و سلم على سيدنا محمد و تقبلي تحيات اختك المحبة في الله كريمة

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 07:38 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.