موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الأخوات المسلمات ( للنساء فقط )

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 05-03-2008, 07:12 AM   #1
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي ضياع فتاة داعية !!!


ضياع فتاة داعية



تحكي 'س.م' قصتها مع غرفة المحادثة فقالت: أنا فتاة جامعية عمري 30 عامًا, كنت أدخل المنتديات الشرعية بهدف الدعوة إلى الله, وكانت لديّ الرغبة أن أشارك في حوارات كنت أعتقد أنها تناقش قضايا مهمة وحساسة تهمني في المقام الأول وتهم الدعوة مثل الفضائيات واستغلالها في الدعوة, ومشروعية الزواج عبر الإنترنت ـ وكان من بين المشاركين شاب متفتح ذكي، شعرت بأنه أكثر ودًا نحوي من الآخرين, ومع أن المواضيع عامة إلا أن مشاركته كان لدي إحساس أنها موجهة لي وحدي ـ ولا أدري كيف تسحرني كلماته؟ فتظل عيناي تتخطف أسطره النابضة بالإبداع والبيان الساحر ـ بينما يتفجر في داخلي سيل عارم من الزهو والإعجاب ـ يحطم قلبي الجليدي في دعة وسلام, ومع دفء كلماته ورهافة مشاعره وحنانه أسبح في أحلام وردية وخيالات محلقة في سماء الوجود. ذات مرة ذكر لرواد الساحة أنه متخصص في الشؤون النفسية ـ ساعتها شعرت أنني محتاجة إليه بشدة ـ وبغريزة الأنثى ـ أريد أن يعالجني وحدي, فسولت لي نفسي أن أفكر في الانفراد به وإلى الأبد ـ وبدون أن أشعر طلبت منه بشيء من الحياء ـ أن أضيفه على قائمة الحوار المباشر معي, وهكذا استدرجته إلى عالمي الخاص. وأنا في قمة الاضطراب كالضفدعة أرتعش وحبات العرق تنهال على وجهي بغزارة ماء الحياء, وهو لأول مرة ينسكب ولعلها الأخيرة.


بدأت أعد نفسي بدهاء صاحبات يوسف ـ فما أن أشكو له من علة إلا أفكر في أخرى. وهو كالعادة لا يضن عليّ بكلمات الثناء والحب والحنان والتشجيع وبث روح الأمل والسعادة, إنه وإن لم يكن طبيبًا نفسيًا إلا أنه موهوب ذكي لماح يعرف ما تريده الأنثى..

الدقائق أصبحت تمتد لساعات, في كل مرة كلماته كانت بمثابة البلسم الذي يشفي الجراح, فأشعر بمنتهى الراحة وأنا أجد من يشاركني همومي وآلامي ويمنحني الأمل والتفاؤل, دائمًا يحدثني بحنان وشفقة ويتوجع ويتأوه لمعاناتي ـ ما أعطاني شعور أمان من خلاله أبوح له بإعجابي الذي لا يوصف, ولا أجد حرجًا في مغازلته وممازحته بغلاف من التمنع والدلال الذي يتفجر في الأنثى وهي تستعرض فتنتها وموهبتها، انقطعت خدمة الإنترنت ليومين لأسباب فنية, فجن جنوني.. وثارت ثائرتي.. أظلمت الدنيا في عيني.


.


وعندما عادت الخدمة عادت لي الفرحة.. أسرعت إليه وقد وصلت علاقتي معه ما وصلت إليه.. حاولت أن أتجلد وأن أعطيه انطباعاً زائفاً أن علاقتنا هذه يجب أن تقف في حدود معينة.. وأنا في نفسي أحاول أن أختبر مدى تعلقه بي.. قال لي: لا أنا ولا أنت يستطيع أن ينكر احتياج كل منا إلى الآخر.. وبدأ يسألني أسئلة حارة أشعرتني بوده وإخلاص نيته..

ودون أن أدري طلبت رقم هاتفه حتى إذا تعثرت الخدمة لا سمح الله أجد طريقًا للتواصل معه.. كيف لا وهو طبيبي الذي يشفي لوعتي وهيامي.. وما هي إلا ساعة والسماعة المحرمة بين يدي أكاد ألثم مفاتيح اللوحة الجامدة.. لقد تلاشى من داخلي كل وازع..

وتهشم كل التزام كنت أدعيه وأدعو إليه.. بدأت نفسي الأمارة بالسوء تزين لي أفعالي وتدفعني إلى الضلال بحجة أنني أسعى لزواج من أحب بسنة الله ورسوله.. وتوالت الاتصالات عبر الهاتف.. أما آخر اتصال معه فقد امتد لساعات قلت له: هل يمكن لعلاقتنا هذه أن تتوج بزواج؟ فأنت أكثر إنسان أنا أحس معه بالأمان؟! ضحك وقال لي بتهكم: أنا لا أشعر بالأمان. ولا أخفيك أنني سأتزوج من فتاة أعرفها قبلك. أما أنت فصديقة وتصلحين أن تكوني عشيقة، عندها جن جنوني وشعرت أنه يحتقرني فقلت له: أنت سافل.. قال: ربما, ولكن العين لا تعلو على الحاجب.. شعرت أنه يذلني أكثر قلت له: أنا أشرف منك ومن... قال لي: أنت آخر من يتكلم عن الشرف!! لحظتها وقعت منهارة مغشى عليّ.. وقعت نفسيًا عليها. وجدت نفسي في المستشفى, وعندما أفقت - أفقت على حقيقة مرة, فقد دخلت الإنترنت داعية, وتركته وأنا لا أصلح إلا عشيقة.. ماذا جرى؟! لقد اتبعت فقه إبليس اللعين الذي باسم الدعوة أدخلني غرف الضلال, فأهملت تلاوة القرآن وأضعت الصلاة ـ وأهملت دروسي وتدنى تحصيلي, وكم كنت واهمة ومخدوعة بالسعادة التي أنالها من حب النت.. إن غرفة المحادثة فتنة.. احذرن منها أخواتي فلا خير يأتي منها.

منقول
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 07-03-2008, 07:27 PM   #2
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

لا حول ولاقوة الا بالله

اللهم احفظ نسائنا واخواتنا المسلمات






يجب النتبه إلى ان هذه الفتنة قد تحصل للرجل ايضا وليس المرأة فقط

فلا احد معصوم
ومهما ادعى الرجل او المرأة بالصلاح والتدين فإنهما بشر مهما بلغا من الصلاح والمسلم لا يأمن على نفسه الفتنة

ومن يجد البالتوك قد ضره اكثر مما نفعه خاصة في دينه فليتركه بدون اي تردد حتى وإن كان له نشاط دعوي فيه فإن نفسه اولى فما فائدة ان يقوم بدعوة الآخرين وهو ينحرف فلا يفيد نفسه ولا غيره.
ويمكنه ان يقوم بالدعوة بوسائل اخرى كثيرة على النت اقل فتنة وادعو من كان يجيد اللغة الأنجليزية والفرنسية بأن يقوم بالدعوة في الغرف الأنجليزية والفرنسية والمنتديات الإسلامية فإن الجهل فيهم متفشي والإعتقادات الخاطئة والصوفية والرافضة ينشرون سمومهم فيها وغيرهم من الفرق الضالة
فلا تنسوا اخوانكم غير العرب من وخوارج وبعضهم عامي يتكلم عن جهل وينكر ان امرا معينا من الإسلام لجهله فإذا بينا له الصحيح بالدليل رجع عن كلامه والحمد لله

المقصود انهم بحاجة إلى مسلمين لديهم علم شرعي يجيدون اللغة.
والمصيبة الكبيرة تأتي خاصة من الفرق الضالة التي تشارك في هذه المنتديات لتنشر فكرها الضال بين العوام.

والله المستعان

وجزاك الله خيرا اختي .نقل موفق.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 07-03-2008, 07:49 PM   #3
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكن الله خيرا أخواتي الحبيبات .. واسأل الله تبارك وتعالى أن يحفظنا جميعا بعينه التي لا تنام

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-03-2008, 06:18 PM   #4
معلومات العضو
بدر البدور

افتراضي

[align=right]
[ALIGN=CENTER][TABLE1="width:70%;background-color:deeppink;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]جزاكي الله خير اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على طاعتك[/ALIGN][/CELL][/TABLE1][/ALIGN]
[/align]

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-05-2008, 08:11 PM   #6
معلومات العضو
عبق الريحان
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي



[align=center]
لاحول ولاقوة الا بالله
[/align]

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 03-06-2008, 04:32 AM   #7
معلومات العضو
cute angle_00

إحصائية العضو






cute angle_00 غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة Sudan

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

افتراضي

شكراً لكى أختى الكريمة على حرصك وخوفك على أخواتك المسلمات بأن قصصت تجربتك على أخواتك خوفاً أن تقع غيرك فى
فى الخطأ نفسه جعل الله لك بكل حرف شجرة فى الجنة وأريد منكن المداومة على الأذكار التى وصانا بها رسولنا الحبيب
والتحصن بكلام الله وتزكرى دائماً قول النبى صلى الله عليه وسلم "اللهم أعوذ بك أن أشرك بك شى أعلمه وأعوذ بك أن أشرك بك
شىء لا أعلمه" وأيضاً "اللهم أرنا الحق حقاً وأرزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلاً وأرزقنا إجتنابه"

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 03-06-2008, 05:18 AM   #8
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

ضحك وقال لي بتهكم: أنا لا أشعر بالأمان. ولا أخفيك أنني سأتزوج من فتاة أعرفها قبلك. أما أنت فصديقة وتصلحين أن تكوني عشيقة، عندها جن جنوني وشعرت أنه يحتقرني

اصلا انسان كهذا تافه وبمنتهى التفاهة ، ولا اعرف كيف تضيع اي فتاة بسبب انسان تافه !

فأهملت تلاوة القرآن وأضعت الصلاة ـ وأهملت دروسي وتدنى تحصيلي

يبدو ان مثل هذا النوع من الناس ينشغل بهذه الامور فقط لأنه يعتبرها قطعا للوقت وحال توفر ما يشغل الذهن والنفس والوقت اكثر ، تركن هذه الاشياء جانبا. اعتقد ان المشكلة تبدأ من هنا .

إن غرفة المحادثة فتنة.. احذرن منها أخواتي فلا خير يأتي منها.

الحقيقة انه وان كان هذا الشيء يسمى فتنة ، فهي موجودة في اماكن كثيرة وفي اوقات وظروف كثيرة ، لا اعتقد ان التحذير من باب معين يمنع ارتياد الابواب الاخرى المفتوحة على آخرها.



قد تكون الابواب كلها مفتوحة ، وقد تكون الزوابع القادمة من هنا وهناك مبعثرة
وقد يميل القلب وقد تختلف المشاعر ، ولكن ان يكون الناتج ضياع الدين ،وفقدان الانسان لذاته، انما يدل على مشكلة اخطر واكثر عمقا ، يدل على ان التربة التي في نفوسنا غير صالحة للزراعة، وان غرسة الدين وحب الله الموجودة فيها، هي غرسة موضوعة في غير ارضها سرعان ما تبعثرها نسمة هواء.

وهذه هي المشكلة الاكثر خطرا والاكثر عمقا

لو فرضنا ان نهاية القصة كانت ايجابية ، فهل ستتذكر هذه الفتاة ان هناك خلل في علاقتها بربها ...؟ لا اظن.

وهذه عين المشكلة ،

لماذا نتذكر الله فقط عند وقوعنا بأزمة ونتذكر تقصيرنا اتجاهه، وكأننا نصبنا أنفسنا للحساب واعتبرنا ان ما حدث هو عقاب على هذا التقصير ؟

لماذا نعتبر ان الله ينظر الينا بعين الغضب عندما نتعذب من مشكلة ما ، وينظر الينا بعين الرضا عندما تفرج امورنا وتفك ازماتنا ؟

لماذا عندما ينشغل الذهن فينا او القلب .. ننسى الله ونضع التزاماتنا ناحيته جانبا
رغم ان حب الله ينبغي ان يشغل فينا ما هو اعمق من هذه المساحات ؟

لماذا نضع صلاتنا وفروضنا والتزاماتنا الدينية بكفة المساومات الدنيوية دوما
رغم ان هذه الفروض نحتاج اليها اكثر مما نحتاج الماء والهواء، فهي راحتنا في الدنيا ورأس مالنا في الاخرة ؟

لماذا لا نقتنع ان الله يحبنا ، فنحبه ؟

لماذا لا نفهم ان حب الله شيء مختلف عن حب الدنيا وما فيها ومن فيها
فتكون علاقتنا بالله هي القربان الذي نقدمه لأي علاقة أخرى؟

لماذا نعتبر ان اي حب دنيوي لأي شيء في الكون ، ينافس حبنا لله فنستسهل التضحية به على اعتبار ان القلب لا يتسع لاثنين !؟

هل نعرف ما هو حب الله ؟؟؟؟

هل نحب الله ؟؟؟؟؟

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 03-06-2008, 08:00 AM   #9
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

مداخلات طيبة من الجميع
جزاكم الله خيرا
ونسأل الله لنا ولكم العافية

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 03-06-2008, 04:12 PM   #10
معلومات العضو
shefa

افتراضي

أختي الحبيبة / أم عبد الرحمن جزاكم الله خيرا على هذا النقل الموفق
أعتقد أن المشكلة تكمن في استدراج الشيطان للمؤمن خطوة بخطوة بدون أن يدري مستغلا بذلك فترات الضعف التى تعتري الايمان... فهذه الفتاه لو حكيت لها هذه القصة نفسها قبل فترة من وقوع هذه الأحداث لها -حين كانت منشغلة بالدين والقرآن ودروس العلم- لاستنكرت هذا الفعل بشدة ..ولكنها خطوات الشيطان التي يجب أن ينتبه المسلم ويحذر عند أول خطوة منها قبل أن يصل الى مرحلة لا يمكن العودة منها بسهولة.. لأنه سيفيق ليجد الكثير وقد تغير في قلبه ونفسه مما لا يجد معه الهمة والقدرة على العودة لسابق عهده مع الله.

واسمحوا لي أن أذكر رأى أشعر أنه هام وهو أن هذه الخطوات يمكن أن تبدأ برد على مشاركة من أخ الى أخت أو العكس وهذا الرد من الممكن أن يمتلئ بالثناء وكلمات الشكر مما تتنجذب له النفس دون أن تشعر.
فنحن ان تأملنا في هذه القصة نجد البداية كانت في الشعور بالود وكلمات الثناء والتشجيع. لذلك فمن رأي أن يكون الأصل في المنتديات الاسلامية أن يكون الرد على المشاركات من الاخوة للاخوة ومن الاخوات للأخوات الا في حدود الضرورة اذا كان الأخ أو الأخت لديه ما يفيد الموضوع، وفي هذه الحالة يكون الرد مقتصرا على المشاركة بدون كلمات الثناء والتقدير التى قد تحرك النفوس بدون أن تشعر بفعل الشيطان الذى يتربص بنا...ولنتذكر دائما ضوابط الاسلام في مخاطبة الرجال للنساء والعكس ولنعلم أن الله رقيب علينا وعلى أقوالنا.
أسأل الله عز وجل أن يتوب على هذه الأخت ويصلح أحوالها وألا تزيدها هذه المعصية الا قربا من الله وأن يبدل الله سيئاتها حسنات انه ولي ذلك والقادر عليه.
اللهم يا مثبت القلوب ثبت قلوبنا على دينك واحفظنا من خطوات الشيطان ومن مكائده...آمين

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 03:43 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.