موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر فقه الصيام > مختارات رمضانية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 28-09-2006, 11:37 AM   #1
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

إحصائية العضو






فاديا غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة jordan

 

 
آخـر مواضيعي

 

Thumbs up ( && لنستغل ثواني عمرنا في شهر رمضان المبارك في العمل النافع والصالح && ) !!!

دقاتُ قلب المرء قائلةً له *** إن الحياة دقائق وثوانِ

فالوقت هو الحياة، ذاهب لن يعود، ماض باد، وواقع عاد، ومستقبل جاد..
لا ينتظرني، ولا ينتظرك أبداً سواءً كنت فقيراً تنام على الرصيف، أو غنياً تنام على المفارش والمطارف..

وهو من أكبر نعم الله على الإنسان حيث أعطانا الله وقتًا وزمنًا هذا الوقت هو عمرنا.
لماذا؟

للعمل والسعي والمسارعة إلى ما فيه خيرنا في الدنيا والآخرة.

فالوقت هو حياتنا, والمصيبة ان البعض لا يقيمون وزنا للوقت الذي يعني أعمارهم...!!
لذا ....يضيعونه في اللهو والسهر، و النوم والكسل.......
مما يسبب الفراغ ..... والذي هو بداية المعصية.

فالمسلم مطالب بحفظ وقته، وعليه أن يحرص على الاستفادة من عمره، وصرف وقته فيما يرجو نفعه،
فيتوجه بقلبه كله إلى من يستحق أن ينصب فيه، ويجتهد من أجله.....

قليلون من يستطيعون استغلال أوقاتهم بكفاءة عبر التخطيط لتنفيذ ما وراءهم من أعمال، والأقل من ينجح في تنشئة أطفاله على نعمة احترام الوقت. والقليل ايضا من يدركون مفهوم الزمن بشكل حقيقي ؛ لذلك من الطبيعي ان يكون هناك ترشيد للصحوة المباركة وتوجيه لطاقاتها للعمل والعبادة والدعوة إلى الله .


يمر على الآنسان رمضان تلو رمضان، وهكذا تمر الرمضانات بدون رصد للأعمال والمواضيع والمشاريع وبدون تدارك للأخطاء والتقصير مما يجعلنا في كل رمضان يأتى نبدأ من جديد ولا شك أن هذا مضيعة للأوقات، والأعمار ...
وعند بعض الناس تضيع أيام رمضان الثمينة... أثمن أيام العمر... كما تضيع جميع اوقاتهم...وأعمارهم.


والله جل وعلا بحكمته قد جعل لكل شيء في الكون وقتًا محددًا لا يتقدم عنه ولا يتأخر، والفوضوي كعادته يأبى إلا أن يخالف ناموس الكون في دقته ونظامه، فتراه لا يجعل الشيء في موعده إما بتقديم أو بتأخير، جريًا وراء كسله وهواه، وذلك بتضييعه وقته في توافه الأمور، فأهل الفوضى والبطالة ليس في حياتهم أرخص من الأوقات، يبددونها في لهو ولعب، ولا يفكرون أبدًا في استغلالها، بل إنهم يتنادون فيما بينهم لقتلها، وما علم هؤلاء المساكين أنهم بهذا يقتلون أنفسهم،
فتكون النتيجة إما أعمالاً لا فائدة منها، كمن يرجو الثمرة قبل وقت نضوجها، أو أعمالاً قليلة الفائدة حيث انتهى وقت فائدتها الحقيقية كمن يقطف الثمرة بعد وقت نضجها بزمن طويل فتكون قد أصابها التلف والعطب، وهكذا ربما تعب الفوضوي وكدح وعمل، ولكن الفوضى في عدم ضبط الأعمال بأوقاتها أفقدته ثمرة عمله.

فلنقل للفوضى وداعا...... !!!!!!!
ولنحرص لنجعل عمرنا ثمينا بأدائنا وخاصة في شهر رمضان .

ان أهل الجد والنظام يدركون أن الوقت هو الحياة ولذلك يحرص كل منهم على استثمار كل لحظة من لحظات حياته في عمارة دينه ودنياه لعلمه أن الله عز وجل سائله عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه، وإذا عود الإنسان نفسه على الانتفاع بوقته، فإن ذلك سيدفعه إلى إتقان تنظيم حياته.


وذلك بالقيام بالعبادات المفروضة، وحقوق الوالدين، والأرحام، والعمل أو الدراسة؛ وهذه واجبات مفروضة، تشغل من أوقاتنا، ولسنا مخيرين في أدائها؛ وبعدها يأتي وقت ما نحن مخيرون فيه.


فلنبادر إلى الخيرات كما أمرنا الله تعالى:

{وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ** [آل عمران:133]
{إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ** [الأنبياء: 90]
{فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ** [البقرة: 148]

عن طريق تلاوة القرآن والاذكار والصدقات


ولنحرص على البناء الذاتي لتكوين شخصيَّةٍ مسلمةٍ مثقَّفةٍ جادَّةٍ معطاءة.

فالصدقة تطهر وتزكي: (خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَاٌ)،

ابتسامتك في وجه أخيك صدقة......
والكلمة الطيبة صدقة ........
ومن العلم صدقة........
ومن الإيمان صدقة......
ومن كل ما أتاك الله صدقات يربيها من يعطي المنفق الخلف ويعطي الممسك التلف.

والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار،
وعون على الوقاية والعلاج ......
وإنما كان رسول الله أجود ما يكون في رمضان، قال صلى الله عليه وسلم:
(أفضل الصدقة في رمضان)أخرجه الترمذي

وان كنا مميزين بصيامنا عن عامة الناس خارج رمضان فينبغي أن نكون مميزين في صيامنا بصيام التقوى داخل رمضان، وإن طلب إلينا أن نزكي النفس خارج رمضان فينبغي أن نزكي النفس داخل رمضان،

والصدقة في هذا الشهر شأنها أعظم ولها مزية على غيرها لشرف الزمان ومضاعفة أجر العامل فيه ، ولأن فيها إعانة للصائمين المحتاجين على طاعاتهم فاستحق المعين لهم مثل أجرهم.

ولأن الله عز وجل يجود على عباده في هذا الشهر بالرحمة والمغفرة ، فمن جاد على عباد الله جاد الله عليه بالعطاء والفضل ، والجزاء من جنس العمل .

والصوم لابد أن يقع فيه خلل أو نقص ، والصدقة تجبر النقص و الخلل ، ولهذا أوجب الله في آخر شهر رمضان زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث .

تَعَوّدَ بسط الكف حتى لو أنه ثناها لقبض لم تجبه أنامله
تراه إذا مـا جئتـه متهـللا كأنك تعطيه الذي أنت سائله
هو البحر من أي النواحي أتيته فلجته المعروف والجود ساحله
ولو لم يكن في كفه غير روحه لجاد بهـا فليتق الله سـائله


ونستعين في كل ما سبق بالصبر... وهي طليعة فضائل النفس الانسانية ، واذا لفتنا النظر الى ما ينعم به البشر من النعم المادية والروحية ظهر لنا انه ثمرة الصبر والكفاح ونتيجة الدأب والمثابرة.

والصيام مرتبط بالصبر شأن سائر العبادات

والدين الاسلامي يوصي بالصبر .

قال تعالى :
(يا ايها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون) آل عمران :200

وجعل الله أجر الصبر فوق التقدير والحسبان :

(انما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب) الزمر : 10

والانسان لا يستغني عن الصبر في اداء العبادة والمواظبة على الطاعة فقد ينتابه الفتور في العبادات البدنية ، والبخل في العبادات المالية فهو في حاجة الى الصبر لينشط في الصلاة والصوم والحج والجهاد والسخاء بالانفاق على المعوزين ، ومواساة المحتاجين.

وكذا لو ذهبنا نتتبع مجالات الصبر لألفينا انه لا يستغني عنه عالم يطلب الامامة في العلم ، ولا عامل يبتغي المهارة في العمل، ولا انسان يريد اسمى الغايات.



لنتعلم....

إذا كان الزمن يبدو وكأنما يمضي سريعا ...
فإن سبب ذلك عدم وجود علامات للطريق....
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 15-10-2006, 04:22 PM   #2
معلومات العضو
أبو فهد
موقوف

افتراضي



... بسم الله الرحمن الرحيم ...

... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
بارك الله فيكم أخيتي الكريمة الفاضلة المشرفة القديرة
( فاديا)
وجزاكم الله خيرا
... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

... معالج متمرس ...

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-10-2006, 06:12 AM   #3
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

وفيكم بارك الله اخي الكريم الفاضل معالج متمرس

وجزاكم الله خيرا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-10-2006, 08:20 AM   #4
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي




بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( فاديا ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-09-2010, 01:15 AM   #7
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

واياكم اسأل الله أن يحفظ أختنا في الله فاديا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 15-02-2012, 01:24 PM   #9
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

بارك الله في الجميع

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-03-2012, 08:48 PM   #10
معلومات العضو
جاسم ابو عدنان

إحصائية العضو






جاسم ابو عدنان غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة iraq

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

I11

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته @اخوتي الكرام نشكركم جزيل الشكر على ماقدمتم لنا من فاادة الوقت العظيمه وادعو الله العلي القدير ان يسدد خطاكم الى الخير

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 12:10 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.