موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > عيادة الأسئلة العامة المتعلقة بالرقية الشرعية والأمراض الروحية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 21-04-2022, 08:51 AM   #1
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

Question هل يجوز اعتماد الطريقة التالية لمعرفقة مكان السحر ؟؟؟


،،،،،،

إن الحمد لله نحمده ونستعينه، ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله ، وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله 0

( ياأَيُّهَا الَّذِينءامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ )


( سورة آل عمران - الآية 102 )

(يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تََسَاءَلونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا)


( سورة النساء - الآية 1 )

( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَولا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا )

( سورة الأحزاب - الآية 70 – 71 )

أما بعد :


وردني سؤال من الاخوة الافاضل من دولة اندونيسيا الحبيبة عن طريقة متبعة في العلاج والاستشفاء تستخدم في معرفة مكان السحر وهي على النحو التالي :

( يقوم شخص بوضع قارورة ماء على يده وهو يسير ثم يقرأ التالي :
بحق القرآن رب العرش المجيد 000 بحق ق وياسين 000 بسم الله ومن الله والى الله 000ولا غالب مغلوب على امر الله 000 بسم الحي القيوم 000 بسم الحي القيوم 0
ثم يسير المعالج فاذا توجهت القارورة وسقطت في مكان معين ، عند ذلك يعتقد المعالج بأن المكان الذي سقطت فيه القارورة هو مكان السحر المدفون ) 0


أقول وبالله التوفيق :

أولا : لا بد ان يعلم المعالج بأن الأسباب إما أن تكون :

أسباب شرعية : وهو ما دلت النصوص القرآنية والحديبثية على انه سبب شرعي للعلاج والاستشفاء ، ومثال ذلك : الرقية الشرعية ، وزيت الزيتون ، والعسل ، والحبة السوداء وما ورد ذكره في القران والسنة من أسباب شرعية أخرى 0

وإما ان تكون أسباب حسية : لها نتجية مطردة ونافعة من الاستخدام ، كما هو متعارف عليه عند أثبات المعالجين في العالم الاسلامي ، ومثال ذلك : استخدام المسك بشقيه الأسود والأبيض والحرمل والشذاب فهذه الاستخدامات ثبت نفعها عند أثبات المعالجين في العالم الاسلامي 0


يقول فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله - : ( فإذا كان هذا هو الواقع فلا بأس باستعماله لأن السبب إذا ثبت كونه سببا شرعا أو حسا فإنه يعتبر صحيحا 0 أما ما ليس بسبب شرعي ولا حسي فإنه لا يجوز اعتماده )( فتاوى الشيخ محمد بن صالح العثيمين – 1 / 196 ) 0

وقد لخص ذلك الدكتور فهد بن ضويان السحيمي – حفظه الله – عضو هيئة التدريس بالجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية ، حيث قال : ( ولقد فصل العلماء القول في شروط الأخذ بالأسباب ، ويمكن إيجازها فيما يلي :

1)- أن يكون السبب مما ثبت أنه سبب :شرعا : لأن هناك من الأسباب ما هو محرم ، وكل سبب لم يأذن به الله ولا رسوله فهو باطل 0
وقدرا : بأن يعرف أن هذا من الأسباب المعهودة التي يحصل بها المقصود – كالأدوية المجربة النافعة المعروف منفعتها وكحصول الشبع عند الأكل والري عند الشرب 0
2)- أن لا يعتمد على السبب بذاته بل يعتمد على خالقه ومسببه ، لأنه قد يتخلف عنه مع قيام السبب إذ الضار والنافع والمعطي والمانع هو الله وحده لا شريك له 0
والحكمة في تخلف المسبب عنه مع قيام السبب هي :
أ – عدم الاعتماد على الأسباب فتلتفت القلوب عن الله فتتعلق بهذا السبب 0
ب – علم كمال قدرة الله وأن له التصرف المطلق وحده لا شريك له 0
3)- أن يعلم أنه مهما عظمت وقويت تلك الأسباب فانها مرتبطة بقدر الله لا خروج لها عنه فلا يعتمد عليها )( أحكام الرقى والتمائم– 13،14 ) 0

ويعقب الدكتور الفاضل بكلام جميل بعد أن أورد تلك الشروط ، حيث يقول : ( ليس كل سبب حصل به المقصود ونيل به الطلب يجوز الأخذ به بل لا بد في ذلك من النظر إليه من الجهة الشرعية فما أجاز لنا الشرع الأخذ به من الأسباب أخذنا به مع عدم الاعتماد عليه بل يكون الاعتماد على خالقه ومسببه وأن هذه الأسباب مرتبطة بقدر الله عز وجل ، وما منعنا منه الشرع فالواجب علينا الامتناع عنه ، ولو وجدت فيه بعض المصلحة لأن ضرره راجح على منفعته 0 والله أعلم ) ( أحكام الرقى والتمائم – ص 17 ) 0


ومن هنا لو أخذنا الطريقة المذكورة آنفا فانها ليست سببا شرعيا لانها لم ترد لا في القران ولا في السنة ولم ترد لا عن السلف ولا عن الخلف 0

وكذلك ليست سببا حسيا لانها :

أولا : متعلقة بأوراد وأذكار بكيفية معينة خلطت بين الأسباب الشرعية والحسية والتي لم تعتمد عند أثبات المعالجين في العالم الاسلمي 0

ثانيا : ولا أرى إلا أن الطريقة المذكورة نوع من أنواع الاستعانة بالجن ، وبخصوص هذه المسألة فقد أشبعت بحثا وتحقيقا ، وخلاصة موضوع الاستعانة انه لا تجوز الاستعانة بالجن لما في ذلك من خطر على المنهج والعقيدة والدين 0


وأذيل كلمي بفتاوى للعلماء بخصوص مسألة الاستعانة بالجن :

* قال محمد بن مفلح : ( قال أحمد – رحمه الله – في رواية البرزاطي في الرجل يزعم أنه يعالج المجنون من الصرع بالرقى والعزائم ، ويزعم أنه يخاطب الجن ويكلمهم ، ومنهم من يخدمه ؟ قال : ما أحب لأحد أن يفعله ، تركه أحب الي )( ( الآداب الشرعية – 218–219 ) 0

* سئل سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبدالله بن باز عن حكم استخدام الجن من المسلمين في العلاج إذا لزم الأمر ؟؟؟

فأجاب – رحمه الله – : ( لا ينبغي للمريض استخدام الجن في العلاج ولا يسألهم ، بل يسأل الأطباء المعروفين ، وأما اللجوء إلى الجن فلا 00 لأنه وسيلة إلى عبادتهم وتصديقهم ، لأن في الجن من هو كافر ومن هو مسلم ومن هو مبتدع ، ولا تعرف أحوالهم فلا ينبغي الاعتمـاد عليهم ولا يسألون ، ولو تمثلوا لك ، بل عليك أن تسأل أهل العلم والطب من
الإنس وقد ذم الله المشركين بقوله تعالى : ( وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنْ الإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنْ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا )( سورة الجن – الآية 6 ) ، ولأنه وسيلة للاعتقاد فيهم والشرك ، وهو وسيلة لطلب النفع منهم والاستعانة بهم ، وذلك كله من الشرك ) ( مجلة الدعوة - العدد 1602 ربيع الأول 1418 هـ – ص 34 ) 0

وقد تم الاتصال بالعلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - هاتفيا وقد سئل التالي : ما هو حكم الاستعانة بالجن ؟؟؟

- فأجاب بكلام مطول ولكني أختصره بالآتي : ( يرى - رحمه الله- عدم جواز ذلك ، وقد بين أن هذا من الأمور المغيبة عن الإنسان ولا نستطيع أن نحكم على هؤلاء بالإسلام أو الكفر ، فإن كانوا مسلمين لا نستطيع أن نحكم عليهم بالصلاح أو النفاق ، وقد استشهد - حفظه الله - بالآية الكريمة من سورة الجن : ( وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنْ الإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنْ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا  ( سورة الجن – الآية 6 ) ، وتم تأكيد ذلك بالاتصال بسماحته وأخذ رأيه والاستئذان في نشر ذلك في هذا الكتاب المتواضع فأقر- رحمه الله – بذلك )( القول المعين في مرتكزات معالجي الصرع والسحر والعين – 125 ، 126 ) 0

* سئل فضلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين – رحمه الله – عن تاحكم الشرعي بالاستعانة بالجن ، فقال : ( لا أرى ذلك فإن المعتاد أن الجن إنما تخدم الإنس إذا أطاعوها ولا بد أن تكون الطاعة مشتملة على فعل محرم أو اقتراف ذنب فإن الجن غالبا لا يتعرضون للإنس إلا إذا تعرضوا لهم أو كانوا من الشياطين )( الفتاوى الذهبية - جزء من فتوى – ص 198 ) 0

* يقول فضيلة الشيخ صالح الفوزان -حفظه الله- في كتابه " السحر والشعوذة " : ( لا يستعان بالجان ، لا المسلم منهم ولا الذي يقول أنه مسلم ، لأنه قد يقول مسلم وهو كذاب من أجل أن يتدخل مع الإنس فيسد هذا الباب من أصله ، ولا يجوز الاستعانة بالجن ولو قالوا أنهم مسلمون ، لأن هذا يفتح الباب 0 والاستعانة بالغائب لا تجوز سواء كان جنيا أو غير جني وسواء كان مسلما أو غير مسلم 0 إنما يستعان بالحاضر الذي يقدر على الإعانة كما قال تعالى عن موسى :  000 فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِى مِنْ شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ 000  ( سورة القصص – الآية 15 ) هذا حاضر ويقدر على الإغاثة فلا مانع من هذا في الأمور العادية ) ( السحر والشعوذة – ص 86 - 87 ) 0


ثانيا : التعزيم بهذه الطريقة والكيفية لم يثبت عن سلفنا الصالح – رضوان الله تعالى عليهم أجمعين - ، فالدعاء يأسماء الله وصفاته جائز كما بين ذلك علماء الأمة الأجلاء ، أما بهذ الكيفية بجاه القران ، وبحق ق وياسين فهذا ما لا نعرفه على هذا الوجه من علماء الأمة الاجلاء 0


يقول العلامة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله - : ( بسم الرحمن الرحيم ، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد :
فهذا الدعاء، هذا التوسل ليس معروفًا عن السلف الصالح، ولا شك أن القرآن له حرمة ومنزلة عظيمة، ولكنها ألفاظ عامية، بجاه القرآن الكريم، هذه ألفاظ عامية، فالقرآن كلام الله، فالتوسل بأسماء الله وصفاته حق ومن أسباب الإجابة، فلو قال: اللهم إني أسألك بتعظيمي للقرآن الكريم، أو باتباعي للقرآن الكريم، أو بسيري على منهاج القرآن الكريم، فهذه وسيلة عظيمة، وإذا قال: بالقرآن الكريم، فهذا يكون توسلًا بصفات الله، وبأسماء الله.
فالقرآن كلامه، بل القرآن حرمته عظيمة؛ لأنه كلام الله عز وجل فليس في هذا شيء، لكن بجاه القرآن الكريم ما له معنى، كلام عامي ليس له معنى، فالذي ينبغي في مثل هذا أن يتوسل صريحًا بأسماء الله، وصفاته كما قال تعالى: ( وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بها )( سورة الأعراف – الآية 180 ) 0
فإذا قال: اللهم اغفر لي برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم اغفر لي باتباعي لكتابك العظيم، بتعظيمي لكتابك الكريم، بسيري على منهاجه، وما أشبه ذلك، أو اللهم اغفر لي وارحمني؛ لأنك أنت الغفور الرحيم؛ لأنك صاحب الأسماء الحسنى، والصفات العلا، وما أشبه ذلك مما هو توسل بأسمائه وصفاته جل وعلا ) 0


المصدر : موقع العلامة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – فتوى رقم ( 3320 )

https://binbaz.org.sa/fatwas/3320


خلاصة بحث المسألة : والذي أراه بعد هذا العرض لهذه المسالة انه لا يحوز اتباعها واعتمادها في الرقية والعلاج والاستشفاء لعدة أوجه :

أولا : التعزيم بهذه الطريقة وهذه الصفة لم تثبت عند عاماء اهل السنة والجماعة 0

ثانيا : الأقرب بالنسبة لي بأن الطريقة المتبعة هي استعانة بالجن قولا واحدا ، وموضوع الاستعانة بالجن قد تبين من أقوال العلماء الأجلاء بانه لا يجوز ذلك من باب القاعدة الفقهية ( سد الذرائع ) ، ولأنها تفضي الى ما هو شر من ذلك ، والله تعالى أعلم


وقد تم عرض الموضوع برمته على فضيلة الشيخ ( مشهور بن حسن آل سلمان ) - حفظه الله - على النحو التالي :

بارك الله فيكم - فضيلة الشيخ - ، وردني سؤال من الإخوة في دولة إندونيسيا الحبيبة حول استخدام طريقة بالكشف عن مكان السحر بواسطة الماء وأدعية معينة ، ويقيني بأن هذه الطريقة ليست شرعية وسوف احرر ردا تأصيليا على ذلك ، ولكن كما يعلم فضيلتكم لا استغني عن رأيكم السديد والحكيم بإذن الله عز وجل حتى اقدم بذلك فتوى لعالم معتبر أحسبكم كذلك والله حسيبكم ، والطريقة كالاتي شيخنا الفاضل ( وتم عرض فيديو بالطريقة المذكورة كما سبق ذكره ) في بداية الموضوع ، علما بأني ارسلت هذا الموضوع من المنتدى ، وعرضته على فضيلة الشيخ :

فأجاب : ( السلام عليكم ورحمة الله ، حياكم الله أخي الفاضل أبو البراء جزاك الله خير ، قرأت ما كتبت وما يوجد لي كبير تعليق ، الفحوى والخلاصة جزاكم الله خيرا ، سددكم الله ووفقكم ) 0




وصل يا رب وسلم على نبينا محمد ﷺ ، وعلى آله وصحبه وسلم 0


كتبه
الفقير الى عفو ربه القدير
أبو البراء أسامه بن ياسين المعاني
مؤلف كتاب ( نحو موسوعة شرعية في علم الرقى - تأصيل وتقعيد في ضوء الكتاب والسنة والأثر – اربعة عشر مجلدا )
بتاريخ 20 رمضان 1443 هـ
الموافق 21 من ابريل 2022 م
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 

التعديل الأخير تم بواسطة أبو البراء ; 10-05-2022 الساعة 07:23 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 21-04-2022, 10:57 PM   #2
معلومات العضو
رشيد التلمساني
مراقب عام و مشرف الساحات الإسلامية

افتراضي

بارك الله فيك شيخنا الفاضل ونفعنا الله بك وبعلمك

 

 

 

 


 

توقيع  رشيد التلمساني
 لا حول و لا قوة إلا بالله
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-04-2022, 04:48 PM   #3
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

وفيكم بارك الله أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( رشيد التلمساني ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 04:27 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.