موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر التزكية والرقائق والأخلاق الإسلامية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 06-07-2021, 10:22 PM   #1
معلومات العضو
عبد الغني رضا

إحصائية العضو






عبد الغني رضا غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة algeria

 

 
آخـر مواضيعي

 

Thumbs up إخترت _ لكم

النفـس تبكـي على الدنيـا و قد علمـت
أن السـعادة فيـها ترك ما فيـــها

لا دار للـمرء بعــد المـوت يسكنـها
إلا التي كان قبل المـوت بانيـــها

فان بنـاها بخـير طـاب مسـكـنه
و أن بنـاهـا بشــــر خـــاب بانيـــــها

أمــوالنـا لــذوي المـيراث نجــمعها
ودورنـا لخــراب الــدهر نبنيــها

أين المـــلوك التــي كانــت مســلطنــة
حتى ســقاها بكـأس المـوت ساقـيـها

فـــكم مـــدائن فــي الآفـــاق قد بنيت
أمست خــرابا و أفنــى المــوت أهليــها

لا تــركـنن الـى الــدنيـا و مـــا فيــها
فالـمــوت لاشــــك يفـنيـنا و يفـنيـــها

لكــــل نفــس و ان كــانــت علـى وجـل
مــن الـمـنـية آمـــــال تقـــويــــها

الــمرء يبـسطها والــدهر يقبضـــها
والنفـس تنشرهــا والمـوت يطويـها

إن المـــكارم أخــلاق مطــهــرة
الديـــن أولــــهـــــا والعــقــــل ثانيـــــها

والعـــلم ثـــالثـــها والحلم رابعها
والجود خامسها والفــضل سادسـها

و البــر ســـــابـعهـا و الشـكـر ثامنها
و الصبر تاسعــهـا و الليــن باقيـــها

و النــفــس تعـلــــم أنـي لا أصـادقــها
و لسـت أرشــد الا حين أعصيــــــها

واعمــل لـــــدار غد رضــــوان خازنها
والجار أحمــد و الرحمن ناشيــها

قصــورها ذهــب و المسك طيــنتـها
والزعفــران ربيـــــــع نابــت فيـــــها

أنــــهارها لبــن محض و من عـســـل
والخمر يجري رحيقــا في مجاريها

والـــطيـر تجــري على الأغصان عاكـــفة
تسبــح الله جهراً في مغـــانيهـــا

مـن يشـتري الدار في الفــردوس يعمرها
بــركعة في ظــلام الليــل يحييهــــا

# إخترت_ لكم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 06-07-2021, 10:29 PM   #2
معلومات العضو
عبد الغني رضا

Unhappy إخترت _ لكم

إِنَّ الغَنيَّ إِذا تَكَلَّمَ كَاذِباً
قَالوا صَدَقْتَ وَما نَطَقْتَ مُحالا
وَإِذا الفقيرُ أَصابَ قالوا لَمْ تُصِبْإخترت
وَكَذَبْتَ يا هذا وَقُلْتَ ضلالا
إِنَّ الدَّراهِمَ فِي المَواطِنِ كُلّها
تَكْسُو الرِّجَالَ مَهابَةً وجَلالا

إخترت _ لكم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 06-07-2021, 10:34 PM   #3
معلومات العضو
عبد الغني رضا

Thumbs up إخترت _ لكم

‏وكم في اللَّيل من روحٍ**تُناغي حُلْمها سِرا
وتغفو مِلؤها فألٌ**وإنَّ الفأل لا يُشرى
لئنْ فاتت لها فُرصٌ**فحتمًا خلفهَا أخرى
سيُجري الله مايُجري**وفي الخَير الذي أجرى
ولا والله ما باللهِ**خاب الظنُّ والبُشرى
سيُدني الله أحلامًا**ويغلبُ يُسره العسرا
وأنَّ الرُّوح في غدها**سَتحظى فرحه كبرى

#اخترت_لكم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 06-07-2021, 11:50 PM   #5
معلومات العضو
عبد الغني رضا

افتراضي

وفيكم بارك الله

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-07-2021, 08:42 PM   #6
معلومات العضو
عبد الغني رضا

افتراضي إخترت _ لكم

من شاطئ الحُزن قد أبحرتُ في وجَعي
في حُرقةِ الذنــبِ .. في دوَّامـةِ الخُدَعِ !

حكــــايتي: بعضُ خيبــــاتٍ .. ممزَّقــةٍ
رحَّالةٌ .. بـــــاحثٌ في العُمرِ عن قِطَعي !

انظرْ .. تـرى بسمةً في الثَّــغْرِ .. هـادئـةً
خبَّأتُ في طيِّـها : مـوجًا .. مــن الفـزَعِ !

ربـــــاهُ .. جرَّأنـــي جـهلي .. وتَــعلَمُني
طفلاً حبــا راغبًا .. في كِـذْبةِ المُــتَعِ !

وحــدي عصيتُ ولـكن عُدْتُ مُعتـرِفًا
مهما عصيتُ ؛ فربُّ العــالميــن معي !

صـوتُ الحـيــاءِ .. نـداءُ الـذلِّ .. ملحمةٌ
من المتــــابِ .. بدَتْ في نغمةِ الطَّـمـعِ !

مهما تبعثـرتُ .. شيءٌ مـا يـجمِّعني
أنِّــي طَمِعتُ بعفوٍ .. غـيـرِ منقطعِ !

#اخترت_لكم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-07-2021, 08:50 PM   #7
معلومات العضو
عبد الغني رضا

Thumbs up إخترت _ لكم

عطِّر به أُفُق الحياة فإنّما
تصفو حياةُ المرءِ بالقرآنِ

لا تستقيمُ حياتُنا إلا به
هذا الكتاب هداية الحيرانِ

فانشد به قربًا لربك طاعةً
ثقل به الحسناتِ في الميزانِ

هيا معا نحيا مع القرآن في
روضِ الهُدى والروحِ والريحانِ

#اخترت_لكم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 02:56 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.