موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > المنبر الإسلامي العام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 23-02-2017, 11:18 PM   #1
معلومات العضو
رشيد محمد أمين
مراقب عام و مشرف الساحات الإسلامية

افتراضي حسن العشرة بين الزوجين

بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على من أرسله الله رحمة للعالمين سيدنا و نبينا و قدوتنا محمد الصادق الأمين و على آله الطاهرين و صحابته أجمعين و على من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
لقد خلق الله سبحانه و تعالى الرجل و المرأة و جعلهما لباسا لبعضهما البعض فقال سبحانه و تعالى ( هن لباس لكم و أنتم لباس لهن ) و جعلهما زوجين ليسكن كل واحد منهما إلى الآخر فقال عز و جل ( و من آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها ) ، و أوصى سبحانه و تعالى بحسن العشرة فقال ( و عاشروهن بالمعروف ) .
و الزوجة أمانة عند الزوج و هو مسؤول عنها مسؤولية كاملة و سوف يسأل يوم القيامة إن أدى حقها أم لا ، و من حقها عليه كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " أن يطعمها إذا طعم و يكسوها إذا اكتسى و لا يضرب الوجه و لا يقبح و لا يهجر إلا في البيت " ، و قال أيضا : " اللهم إني أحرج حق الضعيفين : اليتيم و المرأة " .
و على الزوج أن يحسن معاملة زوجته و أن يستوصي بها خيرا فلا يسبها و لا يجرح شعورها و لا يعيرها أو يعير أهلها ، و عليه أن يغفر زلاتها و يعفو و يصفح عنها إذا أخطأت ، و عليه أن يتحمل أذاها و يصبر عليها ، قال رسول الله عليه الصلاة و السلام : " استوصوا بالنساء خيرا " ، و قال أيضا : " إن أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا و خياركم خياركم لنسائكم " .
و على الزوجة أن تصبر على زوجها و أن تطيعه في غير معصية ، قال الله سبحانه و تعالى ( و لهن مثل الذي عليهن بالمعروف ) ، و قد سئل الرسول عليه الصلاة و السلام عن أي النساء خير فقال : " التي تسره إذا نظر و تطيعه إذا أمر و لا تخالفه في نفسها و لا مالها بما يكره " ، و قال الإمام ابن تيمية رحمه الله : و ليس على المرأة بعد حق الله و رسوله أوجب من حق الزوج .
اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

 

 

 

 


 

توقيع  رشيد محمد أمين
 لا حول و لا قوة إلا بالله
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 02:14 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.