موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر الفقه الإسلامي > فتاوى وأسئلة الطهارة والصلاة والزكاة والصيام والعمرة والحج والجنائز

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 26-09-2006, 03:39 AM   #1
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

Question أنا أصلي في منارة للنساء يفصل بينها وبين الجامع طريق للماشية وأيضا للسيارات ؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
بارك الله فيكم وزادكم من فضله و أسكننا و إياكم فسيح جنانه
و الله عندي سؤال آخر بالنسبة للصلاة فما فأنا أصلي في منارة للنساء يفصل بينها و بين الجامع طريق للماشية و أيضا للسيارات و لا نرى الخطيب و نصلي معه بواسطة مكبر الصوت فما حكم هذه الصلاة أفيدوني أفادكم الله

كيرل فار

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-09-2006, 04:19 AM   #2
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي




بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ( كيرل فار ) ، الإجابة على النحو التالي :

أولاً لا بد أن تعلمي أخيتي الفاضلة أن الصلاة لكِ في بيتك أفضل من صلاتك في المسجد ، فقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( لأن تصلي المرأة في بيتها خير لها من أن تصلي في حجرتها ولأن تصلي في حجرتها خير لها من أن تصلي في الدار ولأن تصلي في الدار خير لها من أن تصلي في المسجد ) ( وقال الألباني صحيح بشواهده - السلسلة الصحيحة - المجلد الخامس - حديث رقم 2142 ) 0

هذا من جهة أما لو أنك طلبت الحكم في هذه المسألة فإليكم الإجابة :

إذا كان المأموم خارج المسجد والإمام داخله وفصل بينهم نهر أو طريق كبير لم تتصل فيه الصفوف مع رؤية المأمومين للإمام أو بعض الصفوف خلفه فقيل تصح ( انظر : المغني لابن قدامة - 3 / 44 0 45 ، والانصاف مع الشرح الكبير - 4 / 446 ، وحاشية ابن قاسم على الروض المربع - 2 / 349 ، والمختارات الجلية للسعدي - ص 62 ، وإرشاد أولي البصائرله - ص 60 ، والشرح الممتع لابن عثيمين - 4 / 412 - 422 ) 0

وقيل لا تصح ( انظر الصفحات السابقة في نفس الصفحات المشار إليها ) 0

قال الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز - رحمه الله - : ( إذا كان المأمومون خارج المسجد ويرون بعض الصفوف أمامهم ولو فصل بينهم بعض الشوارع فلا حرج في ذلك لوجوب الصلاة في الجماعة ، وتمكنهم منها بالرؤية للإمام أو بعض المأمومين ، لكن ليس لأحد أن يصلي أمام الإمام ، لأن ذلك ليس موقفاً للمأموم ) ( مجموع الفتاوى - 12 / 212 ) 0

وقد جاء بعض الآثار في ذلك عن بعض السلف الصالح 0

قال الإمام البخاري - رحمه الله - : ( بابٌ : إذا كان بين الإمام والمأموم حائط أو سترة 0 ثم قال 0 وقاتل الحسن : ( لا بأس أن تصلي وبينك وبينه نهر ) ( البخاري مع الفتح ، كتاب الآذان ، باب إذا كان بين الإمام والمأموم حائط أو سترة ، الباب رقم 80 ، قبل الحديث رقم 729 - 2 / 213 ) 0

وقال أبو مجلز : ( يأتم بالإمام - وإن كان بينهما طريق أو جدار - إذا سمع تكبير الإمام ) ( البخاري مع الفتح في الكتاب والباب السابقين قبل الحديث رقم 729 - 2 / 213 ) 0

وقد رجح العلامة عبدالرحمن بن ناصر السعدي - رحمه الله - : ( أن المأموم إذا أمكنه الاقتداء بإمامه أو سماع الصوت ، أنه يصح اقتداؤه به ، سواء كان في المسجد ، أو خارج المسجد ، وسواء حال بينهما نهر ، أو طريق ؛ لأنه لا دليل على المنع ، ولا على التفريق ، وإن قدرنا أن الطريق لا تصح فيه الصلاة فلا يضر حيلولته بينه وبين إمامه ، إذا كان الموضع الذي يصلي فيه الإمام لا مانع فيه ، والذي يصلي فيه المأموم كذلك ) ( المختارات الجلية للسعدي - ص 62 ، 63 ، وقرر هذا القول أيضاً في كتاب : ارشاد أولي البصائر والألباب - 2 60 ، 61 ) 0

يقول الشيخ الدكتور سعيد بن علي بن رهف القحطاني : ( وسمعت شيخنا الإمام عبدالعزيز بن عبدالله بن باز - رحمه الله - يقول : " من أهل العلم من يقول : لا يجوز الحائل ولو في المسجد ، ولو سمع الصوت ؛ لأنه قد ينقطع الصوت ، وهناك من يقول : إذا كان في المسجد فلا بأس ؛ لأنه محل التعبد ؛ ولأنه قد لا ينقطع الصوت عنه ، واختاره شيخ الإسلام ابن تيمية وجماعة 0 ولعل الأقرب أنه لا حرج إذا كانوا في المسجد ، بخلاف خارج المسجد فلا بد من رؤية الإمام أو المأموم ، ولو سمع الصوت ، ولا بأس لو انقطعت الصفوف ؛ لأنه يرى المأمومين ) ( صلاة المؤمن - وقال : يمعته أثناء تقريره على المنتقى لأبي بركات ، الحديث رقم 1499 ، يوم الأحد 11 / 4 / 1411 هـ ) 0

قلت : وكما يرى من السياق آنف الذكر فالمسألة فيها خلاف بين أهل العلم ، وعليك تحري أن تكون صلاتك خلف الإمام بعد الرجال بساتر ، ولو لم تدركي ذلك ، فصلاتك صحيحة على الحال المذكور لما ذكره جمع من أهل العلم ، والله تعالى أعلم 0

زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-10-2006, 09:39 PM   #3
معلومات العضو
الرفقة الصالحة
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
و الله و الحق حق اللسان و الكلمات تعجز عن شكرك و الله جدا مشكوووووووووووور
و بارك الله فيك و في أهلك ورزقك الله الدرية الصالحة وحشرنا و إياكم مع أفضل الخلق
أجمعين ومع كافة الانبياء و الصديقين اللهم آمين و أشربنا و إياكم من حوض نبيه ورزقنا
و إياكم الثبات و الهدى و أطال الله في عمركم على الطاعة و لنصرة هذا الدين اللهم آآآآآآآآآآآآآمين
والله يأخي عندي إستفسار بخصوص صلاة المرآة في المسجد و أريد التوضيح لكي يثبت عندي اليقين
و لكي تحصل عندي قناعة داخلية أسمح لي بعدة نقاط :
1.كيف تقول يفضل صلاة المرآة في بيتها و الرسول عية أفضل الصلاة و السلام أمر في صلاة العيد
بخروج المرآة و الصلاة في المسجد
2. المرآة كما تعرف تطوف بالبيت الحرام مع الرجال في دلك الإزدحام
3. صراحة في بلدنا و أظن في كافة بلاد المسلمين المرآة تخرج للتسوق و أيضا لطلب العلم
وهي مدرسة و أيضا طبيبة يعني أن المرآة تخرج لكل مكان و يراها الرجل فلمادا لا تخرج للصلاة في المسجد

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 12:54 AM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.