موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الأسئلة المتعلقة بالرقية الشرعية وطرق العلاج ( للمطالعة فقط ) > اسئلة عالم السحر والشعوذة وطرق العلاج

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 09-09-2004, 07:11 AM   #1
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

Question إذا استفرغ المريض دماً أثناء الرقية الشرعية فماذا يعني ذلك ، أرجو الإفادة ؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم

الشيخ اسامه000ابو البراء حفظه الله تعالى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بما تفسر الاستفراغ دما اثناء الرقيه الشرعيه0
وماهي توجيهاتك لمثل هذه الحاله 0

وتقبل تحياتي0

المهاجر

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-09-2004, 07:12 AM   #2
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

بخصوص سؤالك أخي الحبيب ( المهاجر ) حول استفراغ الدم أثناء الرقية الشرعية ، فغلبة الظن في مثل تلك الحالة تعرض الحالة المرضية للسحر ، ويعتقد أنه أخذ عن طريق الأكل أو الشرب ، كما ذكر أخي الفاضل ( سعيد الشهري ) - حفظه الله - ، وعادة ما يستخدم في مثل هذا النوع دم النجاسة الحيض ونحوه ، ولذلك أنصح تلك الحالة بالاستمرار بالرقية الشرعية ، وكذلك اللجوء إلى الله سبحانه وتعالى والتوكل عليه ، وأرجو العودة إلى موقعي الأصلي ( ruqya.net ) – تحت عنوان ( كيف تعالج نفسك بالرقية الشرعية ) ، وعليها التركيز على رقية نفسها يومياً بالرقية المذكورة ، فالرقية خير وشفاء لكافة الأمراض ، ولتركز في رقيتها لنفسها بما ثبت في الصحيح كالفاتحة وأوائل سورة البقرة وآية الكرسي وأواخر البقرة ، والمعوذتين والإخلاص ، وأما باقي الآيات فتقرأ وتنوع ، ولا تخصص آيات أو أحاديث إلا ما جاء به الشارع ، والله تعالى أعلم 0

وأنصحها كذلك باتباع البرنامج العلاجي الموجود على الرابط التالي :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء
   الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

بخصوص سؤالك أختي المكرمة ( طويوف ) فقد قرأت رسالتك بتمعن والذي يغلب على ظني أن المعاناة بسبب مرض روحي وعلم ذلك عند الله سبحانه وتعالى ، وهذا لا يستبعد الاحتمال الذي ذكره أخي الحبيب ( عمر السلفيون ) من أعراض عضوية أو نفسية مع أني أميل إلى الرأي الآخر لاعتبارات كثيرة أهمها هو إجراء الفحوصات الطبيبة اللازمة والتأكد من سلامة الناحية العضوية ، والثانية مجمل الأعراض والتي تشير إلى مثل ذلك ، والثالث هو التأثر بالرقية الشرعية ، والرابع الشعور بأعراض ضيقة الصدر أثناء قراءة القرآن والذكر ، والضابط في ذلك كله هو الدراسة الشرعية العلمية المتأنية التي تقوم على جمع كل ما يتعلق بالحالة المرضية ودراستها دراسة تاريخية منذ بدء الأعراض مروراً بالرقية الشرعية ثم استخدام العلاج ، وهذا في حقيقة الأمر منهجي الذي أسير عليه في الحكم على الحالات المرضية ، وعلى كل حال فأشير إليكِ بما أشار به الأخ الحبيب ( عمر ) من الرقية اليومية ، وكذلك اتباع برنامج يومي للرقية والعلاج والاستشفاء ، وهو على النحو التالي :

1)- تخصيص وقت مناسب للرقية اليومية والعودة في ذلك إلى الموقع الذي أشار إليه الأخ الكريم ( عمر ) ، مع ملاحظة كافة الاستدراكات الموجودة قبل البدء بالرقية 0

2)- بعد الرقية ينفث في ماء وزيت وعسل وحبة سوداء مطحونة وملح خشن ومسك أبيض سائل وزعفران ، ويمكن فعل ذلك بعد كل قراءة 0

3)- استخدام مغاطس ماء فاتر ( بانيو ) يضاف إليه حفنة من الملح الخشن وقليل من الزعفران وقليل من المسك الأبيض السائل ، وفنجان صغير من ماء السدر ، ويستمر المغطس من ثلث إلى نصف ساعة 0

4)- قبل النوم يدهن كافة أنحاء الجسم بزيت الزيتون ثم وضع قليل من الملح الخشن المطحون ( يطحن قبل الاستخدام ) على جميع أنحاء الجسم مع ملاحظة أي تغيرات جلدية ناتجة عن حساسية بسبب وضع الملح ، وإن حصل مثل ذلك فيتوقف عن وضع الملح 0

5)- في الصباح الباكر ( على الريق ) كوب حليب بقر فاتر ( موجود في المحلات التجارية ) يضاف له ملعقة كبيرة من العسل النحل الطبيعي ويضاف أيضاً ملعقة صغيرة من الحبة السوداء المطحونة 0

6)- كل ذلك لا يمنع مطلقاً من استشارة الطبيب ومتابعة العلاج والاستشفاء لدى المستشفيات والمصحات العامة والخاصة 0

7)- ولن أنسى مع ذلك بوصيتك أحتي الفاضلة بالمحافظة على قراءة القرآن والذكر والدعاء ، والإقبال على الطاعات والبعد عن المعاصي 0

أما من ذكر لكِ بأنك تعانين من ( مس خارجي ) بناء على كافة الأعراض والمعطيات فقد جانب الصواب ، حيث أن المس الخراجي أو الاقتران الخارجي يؤذي الجسد من الخارج فقد وهذا خلاف ما أنتِ عليه من خلال الأعراض المذكورة...

وأخيراً ويمكنك أختي الكريمة التواصل مع كافة المشرفين والمشرفات في المنتدى لمتابعة الحالة عسى الله سبحانه وتعالى أن يمن عليكِ بالعفو والعافية في الدنيا والآخرة ، وتقبلي تحيات :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0


ولتركز على استخدام المغاطس الفاترة قبل النوم ، وكذلك راءة سورة البقرة قدر الاستطاعة فهي نافعة بإذن الله عز وجل لعلاج السحر لما ثبت في الصحيح ( 000 البقرة أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة – أي السحرة ) ، وكذلك التصبح بسبع تمرات أو عجوات من تمر المدينة لما ثبت في الصحيح فإنه نافع بإذن الله عز وجل للوقاية وعلاج السحر ، ولا يخفى عليكم أهمية الذكر والدعاء وقراءة القرآن والإقبال على الله بالطاعات والبعد عن المعاصي ، ولتكن على تواصل معي لتطورات الحاله لمتابعة العلاج والاستشفاء ، سائلاً المولى عز وجل أن يفرج عنها وأن يكتب لها العفو والعافية في الدنيا والآخرة ، وتقبلوا تحيات :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-09-2004, 07:12 AM   #3
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

الشيخ الحبيب العزيز الفاضل أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قبل كل شيء جزاكم الله كل خير على هذا التوضيح .

ـ وماذا عن الحالة المرضية التي يتقيأ ( يستفرغ ) ـ أجلكم الله ـ صاحبها بعد كل وجبة مرة الطعام المأكول كما هو ومرة تقيؤ بلون أخضر ، أحمر ، أصفر ؟!

وأود أن أدلي بدلوي في هذا الموضوع ارجوا أن تسمحون لي بذلك .

أولاً : أقول إنني مما تعلمته منك من خلال قراءتي لما تكتبونه ما مفاده كثير من الأمور تحدث ولا يُعلم كيفية حدوثها … إلاّ الله سبحانه وتعالى .

ولكن يقول البعض أن حدوث التقيؤ( الاستفراغ ) ـ أجلكم الله ـ بلون أخضر، أصفر، أحمر بدرجات مختلفة مثلا أخضر غامق أحمر داكن …

قد يكون دليل على التخلص من المادة المستخدمة للسحر التي تم وضعها في الطعام أو السوائل و لكن ليس على الإطلاق وليس شرطا أن التقيؤ بتلك الأوصاف أو غيرها دليل على الشفاء لأنه قد يتكرر التقيؤ بتلك الأوصاف عدة مرات ، وتمكث الحالة عدة سنوات فربما قد يكون دليلا على تجديد و قوة وتمكن السحر أو الطريقة التي عمل بها السحر والنتائج المتوقعة تكون بحسب المواد المستخدمة للأغراض المطلوبة مثال ذلك يكون لغرض التفريق واللون المطلوب إحداثه مع التقيؤ فاللون الأحمر قد يعني مهمة معينة ومثله بقية الألوان .

إلاّ أنني لا يوجد لديّ تعليق بعد توضيحكم على ما حدث مع أخينا الكريم أنه وجد الدم قهوة فقد أخبرني أحد المرضى أنه تم فحص التقيؤ الأحمر وبعد التحليل أفاد الأطباء أنه ليس بدم ولا يعرفون ما ذا يكون !
وليس معنى ذلك الحكم على حالة حصلت تعميمه على كافة الحالات المشابهة .

وقد يكون بحسب لون الطعام أو الشراب الذي وضعت فيه مادة السحر !

مما جعل البعض يقول :

ـ التقيؤ باللون الأحمر بسبب استخدام مادة دم الغزال في السحر المأكول او المشروب .

ـ وآخر يقول التقيؤ باللون الأحمر من أعراض مرض الدرن ـ أعاذانا الله وإياكم ـ .

ـ وقد يكون عند الأنثى بسبب الحمل عند بعضهن .

وهكذا تتوالى الاعتقادات بغير أي إثبات أو دليل شرعي ، مادي أو خلافه لبعض الحالات .

الشيخ الحبيب العزيز الفاضل أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني حفظه الله ورعاه

وهذا من ما جعل قولكم في بعض ردودكم على بعض الأسئلة والاستفسارات ما مضمونه :

ـ لا بد من دراسة الحالة المرضية دراسة كاملة ووافية قبل إصدار الحكم على الحالة .

ـ على المريض والمعالج عدم الخوض في الأمور الغيبية . اهـ

وغير ذلك كثير من النصائح والتوجيهات .

ـ دخل شخص مريض المستشفى للعلاج من المعاناة من التقيؤ بعد الوجبات بعد استمرت معه الحالة أكثر من سنتين ، وقبل دخوله المستشفى ، خلال تلك الفترة كانت الطرق المتبعة هي الأخذ بالأسباب ومنها :

ـ تؤدى الصلاة في أوقاتها والمحافظة على قراءة القرآن الكريم والأذكار الشرعية من الكتاب والسنة الثابتة والصحيحة ومنها الرقية الشرعية وتجنب المحرمات والمحذورات المنهي عنها شرعا .

ـ مراجعة الأطباء المختصين لتشخيص الحالة .

ـ مراجعة الرقاة العاملين بكتاب الله سبحانه وتعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم والمشهود لهم بحسن المعتقد والذين نحسبهم والله حسبهم وعلى الله لا نزكي أحدا .

ـ فعل الخيرات من صيام وقيام الليل والصدقة وكل الأقوال والأفعال والأعمال الصالحة التي تقرب إلى الله والالتجاء إليه الله وحده سبحانه وتعالى وأنه هو الشافي وهو خالق الأسباب إن شاء نفع بها وإن شاء سلبها المنفعة .

ـ وأثناء تواجد المريض داخل المستشفى للعلاج من المعاناة من التقيؤ بعد الوجبات بعد استمرت معه الحالة أكثر من سنتين .

ـ اقتنع البعض والبعض غير مقتنع من الأطباء بما يقوله المريض وهو التقيؤ بعد كل وجبة بحيث أنه إذا كان ما يقوله المريض صحيح فكيف به على قيد الحياة وهو يعاني من هذه المشكلة لمدة تزيد عن السنتين .

ـ طُُلب منه أنه إذا شعُر بالتقيؤ أن يتقيأ في مكانه على السرير ولا يهتم بالنظافة وحصل التقيؤ بعد الوجبة وتم التأكد أن الأمر ليس تخيلات وأوهام .

ـ تم إعطاؤه وجبات وسوائل بصفات خاصة ، منها وجبات مقلية ، وجبات خالية من الدسم …..الخ .

ـ عُمل له عدة مرات منظار و كافة التحاليل والمناظير والأشعة والتجارب على العديد من الأطعمة

ـ وبعد الأخذ بتلك الأسباب وغيرها من أسباب لم يجد معه .

ـ لذلك بعد مدة غادر المريض المستشفى بعد أجمع من أشرف على علاجه أن الحالة التي يعاني منها المريض وهي التقيؤ بعد كل وجبة ، يحتمل أن تكون حالة نفسية !!!

ـ البعض يقول أنه يُحتمل أن المرض من النوع الطيار ويُحتمل من يقوم بتجديد السحر ربما من بواسطة شياطين الجن ، ولا يمنع من حدوث تجديد السحر بالكيفية المطلوبة بواسطة شياطين الإنس .
والله أعلم .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـ ختاما يقول :

سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز رحمه الله :-

[ ( وكثير من الناس لا تنفعه الأسباب ولا الرقية بالقرآن ولا غيره لعدم توفر الشروط وعدم انتفاء الموانع ولو كان كل مريض يشفى بالرقية أو الدواء لم يمت أحد ، ولكن الله سبحانه هو الذي بيده الشفاء0فإذا أراد ذلك يسر أسبابه وإذا لم يشأ ذلك لم تنفعه الأسباب0 وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم من حديث عائشة – رضي الله عنها – أنه كان إذا اشتكى شيئا قرأ في كفيه عند النوم سورة قل هو الله أحد وسورة قل أعوذ برب الفلق وسورة قل أعوذ برب الناس ثلاث مرات ثم يمسح بهما على ما استطاع من جسده في كل مرة بادئا برأسه ووجهه وصدره 0 وفي مرض موته – عليه الصلاة والسلام – كانت عائشة – رضي الله – عنها تقرأ هذه السور الثلاث في يديه عليه الصلاة والسلام ثم تمسح بهما رأسه ووجهه وصدره رجاء بركتهما ، وما حصل فيهما من القراءة فتوفي صلى الله عليه وسلم في مرضه ذلك لأن الله سبحانه لم يرد شفاءه من ذلك المرض لأنه قد قضى في علمه سبحانه وقدره السابق أنه يموت بمرضه الأخير- عليه الصلاة والسلام –)

المصدر :

المنهج اليقين في بيان أخطاء معالجي الصرع والسحر والعين ـ تأليف أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني ]

جزء من تعقيب سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز يرحمه الله
من موضوع تعقيب العلماء والمشائخ على الشيخ علي بن مشرف العمري .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

يحيى العتيبي

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-09-2004, 07:13 AM   #4
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

جزاك الله كل خير أخي الحبيب ( يحيى العتيبي ) فقد أصبت كبد الحقيقة ، إلا التوقف - وهذا بطبيعة الحال ليس بكلامك - من حيث استخدام المواد في السحر والتي تظهر كمواد وألوان مختلفة ، فالأولى في حق المعالج والمريض التركيز على تقوية الإيمانيات وتصحيح الانحرافات العقدية إن كانت ، فهذا هو الطريق الصيح إلى الخلاص بإذن الله عز وجل من تلك الأمراض ، وأما دراسة الحالة دراسة شرعية علمية موضوعية متأنية فأنت أعلم بمنهجي من غيرك في هذه المسألة ، وتقبل تحيات :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-09-2004, 07:13 AM   #5
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

احبتي في الله اثابكم الله على المشاركة في الموضوع0 ولي طلب من شيخنا ابو البراء حفظه الله تعالى0
ذكرت ياشيخ احسن الله إليك في تعليقك على الموضوع الذي طرحت مايلي:
فغلبة الظن في مثل تلك الحالة تعرض الحالة المرضية للسحر ، ويعتقد أنه أخذ عن طريق الأكل أو الشرب ، كما ذكر أخي الفاضل ( سعيد الشهري ) - حفظه الله - ، وعادة ما يستخدم في مثل هذا النوع دم النجاسة الحيض ونحوه 0

ارجو التوضيح من واقع خبرتك ياشيخ في هذا المجال اولا كيف يمكن ان يعمل مثل هذا النوع من السحر0ثانيا كيف يتناول المريض السحر0ثالثا ماهي الاعراض المرضيه التي يشعر بها المريض المسحور0 رابعا وقد اطلت عليك ماهي الاهداف التي يعمل من اجلها هذا السحر0
.
وتقبل تحيات محبك في الله00المهاجر00

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-09-2004, 07:14 AM   #6
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

الأخ المكرم ( المهاجر ) حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

بخصوص أسئلتك حول الموضوع فيسرني إجابتك على النحو التالي :

السؤال الأول : كيف يمكن ان يعمل مثل هذا النوع من السحر ؟؟؟

الجواب : أما الطريقة فيستخدم الغائض والبول ودم النجاسة من قبل الساحر ويعزم عليها بطلاسمه السحرية وما يتقرب به إلى النجوم والجن والشياطين ، ومنها ما بعطى مع الأكل أو الشرب وهو الأخطر ، ومنها ما يوضع في الهواء ومنها ما يوضع في التراب ومنها ما يوضع في الأنهار والبحار ، أما كيفية تأثير ذلك فعلمه عند الله سبحانه وتعالى ، ولكن لا بد من اليقين أنه لا ينفذ تأثير هذا النوع من أنواع السحر إلا بقدر الله الكوني لا الشرعي ، والله تعالى أعلم 0

السؤال الثاني : كيف يتناول المريض السحر ؟؟؟

الجواب : ذكرت لكَ بارك الله فيك أنه قد يوضع مع الأكل أو الشرب دون أن يلاحظ المريض مثل هذا الأمر ، وأحياناً قد يعطى على جرعات خفيفة للتأكد من أخذه بالكامل من قبل المسحور ، والله تعالى أعلم 0

السؤال الثالث : ما هي الاعراض المرضيه التي يشعر بها المريض المسحور ؟؟؟

الجواب : يظهر على المريض معظم أعراض السحر أو بعظها والتي تجدها على الرابط التالي :

http://www.ruqya.net/sehr5.html

وأهم ذلك ، آلام مبرحة في المعدة والتجشأ ومحاولة الاستفراغ ، وأكثر ما يظهر ذلك أثناء الرقية الشرعية ، والله تعالى أعلم 0

السؤال الرابع : ما هي الاهداف التي يعمل من اجلها هذا السحر ؟؟؟

تجدها على الرابط التالي :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء
   الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

قامت الدكتورة " سامية الساعاتي " بعمل مسح ميداني واستقراء حي واقعي لمعرفة الأهداف التي من أجلها يقوم السحرة والمشعوذون بهذه المهنة ، فكانت نتيجة ذلك الاستقراء وأهم الأهداف الرئيسة تدور حول الأمور التالية :

أ - السعي وراء المال : وذلك بإيهام الناس بأن لديهم قوى غير منظورة لحل مشكلاتهم ، مما يحقق لهم دخلا وفيرا من المال والهدايا 0

ب - السعي وراء المكانة : حيث أن بعض الناس يخشون من تلك الفئة ويقدرونها ليس بدافع الحب والاحترام وإنما هو دفع لشرهم ، معتقدين أنهم يملكون تسخير القوى الغيبية لإلحاق الضرر بمن يشاءون 0

ج - توريث مهنة السحر : حيث يحرص أغلب الآباء المشتغلين بهذه الأمور توريثها لأبنائهم ، لما تدره عليهم من أرباح في أغلب الأحيان ) ( السحر والمجتمع – بتصرف ) 0

يقول فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين – حفظه الله – عن أسباب وأهداف المشتغلين بالسحر وكثرة انتشارهم : ( لا شك أن خفة الديانة ، وضعف الخوف من الله تعالى ، سبب قوي لتعاطي المحرمات ، فالساحر قد يعلم حكم السحر ، وحد الساحر ، ولكن لضعف إيمانه بالله تعالى وبالدار الآخرة ، وخوفه من العذاب قويت نفسه الأمارة بالسوء ودفعته إلى تعاطي ما لا يحل له من عمل السحر ونحوه ، وهذا السبب غالباً هو الذي يدفع صاحبه إلى اقتراف الذنوب ، وارتكاب الخطايا ، فلو أن هؤلاء السحرة والعصاة والمبتدعة كانوا على يقين وإيمان كامل بعاقبة تلك الذنوب في الآخرة ، وسوء مغبتها لما أقدموا عليها ؛ وأيضاً فإن هناك دوافع قوية تزجهم في هوة المعاصي ( فمنها ) تسلط الشياطين عليهم ، فهم لما أخلوا بالطاعة واستهانوا بأمر الله تعالى ونهيه ، واقترفوا مقدمات الذنوب ، قوي سلطان الشيطان على أحدهم ، فقويت وساوسه ، وألقى في القلوب محبة الشر وفعله ، وزين لهم سوء أعمالهم ، وصدهم عن السبيل السوي ، كما قال تعالى : ( إنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ الْهُدَى الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ ) ( سورة محمد – الآية 25 ) ( ومنها ) تعظيم الشهوات البهيمية ، والميل إلى تناولها ، فإن الله تعالى جعل ما على الأرض زينة لها ، ولكن أخبر بأنه يفتن به بعض خلقه ، كما قال تعالى : ( إنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ ) ( سورة التغابن – الآية 15 ) فالإنسان الذي يطيع شهواته وطباعه وما تتمناه نفسه من اللذة والسرور ، غير مفكر في عاقبة الأمور ، لا شك أنه يقع في الذنوب ، ويرتكب الجرائم ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم " حفت الجنة بالمكاره ، وحفت النار بالشهوات " ( صحيح الجامع 3147 ) فالغالب أن الشهوات التي تنخدع بها النفوس الضعيفة ، هي من أسباب دخول النار ، فإن الكثير من العصاة علموا أن الإيمان القوي الكامل يمنعهم من كسب المال كما يريدون ، ومن إعطاء نفوسهم شهواتها في البطون والفروج ، فلا جرم يبتعدون عن العمل بالشريعة ، وتنهل نفوسهم من المحرمات ، وتشرب الخمور ، وفعل الفواحش من الزنا ، واللواط ، والنظر إلى العورات واكتساب المال من وجوه محرمة ، أو مشتبهة ، ونحو ذلك ، فالسحرة من أهل الشهوات الذين أكبوا على الدنيا وعظموا شأنها ، وكان من جملة ما دعتهم نفوسهم إليه تعاطي السحر وعمله ( ومنها ) أن الساحر يحب الظهور والبروز بين الناس ، والشهرة عند العامة ، بأنه يعلم الغيب ، ويطّلع على ما لا يطّلع عليه غيره، وبذلك ينتشر له سمعة بين الخاص والعام ، ويكثر ذكره في المجالس ، ويكون بينهم محل احترام وتوقير ، وذلك عن جهل بحكمه ، وعاقبة أمره ، فهو يتطلع إلى رفع نفسه ، وتصديره في المجالس ، والقيام له ، وتقديمه على غيره ، لأنه عندهم بمنزلة الولي الذي حباه الله بالكرامات ، وخوارق العادات ، وذلك جهل كبير 0 ( ومن الأسباب ) التي تدفع الكثير من هؤلاء إلى تعاطي السحر السعي وراء الدنيا الدنية ، وجمع المال من حل وحرمة ، وذلك لأنها الغالب على الجهلة أن يتوافدوا إلى من أظهر هذا العمل ، ويقدموا إليه شكاياتهم ، ويطلبوا منه النظر في أمورهم ، فكل من أحس منهم بألم أو خيل إليه أنه ممسوس ، بادر هو أو أهله إلى ذلك المشعوذ والكاهن ، وبذل له ما طلبه من المال فيكتسح أموال هؤلاء الجهلة ، ولا يبالي بجمع ما تحصل عليه ، ولا يتذكر أن ذلك سحت وحرام ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : " مهر البغي حرام ، وحلوان الكاهن حرام" ( صحيح الجامع 7640 ) أي ما يبذل له من المال ليخبرهم ببعض ما سألوه من العلوم الغيبية 0 ( ومن أشهر الأسباب ) التي تدفع السحرة إلى عمل السحر وتعلمه ادعاؤهم أنه علم يستفاد منه ولا يجوز إضاعته ، فهم يتوارثونه ، ويتلقاه صغيرهم عمن قبله ، ويعلمه الوالد لولده ، والشيخ منهم لتلاميذه ، ويحبذهم على تعلمه حتى لا ينقطع بينهم ، ولا شك أن ذلك تدخل في علم الغيب ، وقد أخبر الله تعالى أنه قد تفرد بعلم الغيب كما قال تعالى : ( وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لا يَعْلَمُهَا إِلا هُوَ ) ( الأنعام – الآية 59 ) وقال تعالى : ( قُلْ لا يَعْلَمُ مَنْ فِى السَّمَاوَاتِ وَالاَرْضِ الْغَيْبَ إِلا اللَّهُ ) ( سورة النمل – الآية 65 ) وقد أخبر الله تعالى أن الشياطين تنزل عليهم بقوله : ( هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَنْ تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ * تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ * يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَ ) ( سورة الشعراء – الآية 221 ، 223 ) أي تلقي إليهم الشياطين ما تسترقه من الملائكة من الحوادث ، وأكثرهم كاذبون ) ( الصواعق المرسلة في التصدي للمشعوذين والسحرة ) 0

يقول الدكتور عبدالسلام السكري المدرس بكلية الشريعة والقانون بدمنهور تحت عنوان " أسباب إقدام الإنسان على هذا التحول الخطير – يعني اللجوء إلى السحر – ما نصه :
( 1- شراهة النفس وتشوفها إلى حب المال 0
2- تشوفها إلى الوصول إلى قمة السر الخفي 0
3- اليأس المطلق نتيجة صدمات في الأغلب تكون صدمات عاطفية 0
4- حب السيطرة والجاه والسلطان ) ( السحر بين الحقيقة والوهم في التصور الإسلامي – ص 20 ) 0

ومن هنا يُرى بأن الغاية والهدف الأساسي من السحر هو غايات مادية ومعنوية بحتة يسعى من خلالها الإنسان إلى الإضرار بأخية المسلم ، ومن هنا جاءت العقوبة قوية رادعة لمن يطرق أبواب تلك الفئة الضالة المضلة 0

هذا ما تيسر لي في الإجابة على السؤال ، فما أصبت فمن الله سبحانه وتعالى وحده ، وما أخطأت فمن نفسي والشيطان والله ورسوله بريئان ، أسأل الله أن يوفقنا جميعاً للعمل بكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم 0

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

أخوكم ومحبكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0


وتقبل تحيات :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 8 ( الأعضاء 0 والزوار 8)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 09:45 AM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.