موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الصحة البدنية والنفسية والعلاج بالأعشاب وما يتعلق بها من أسئلة > ساحة الصحة البدنية والنفسية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 28-02-2018, 11:25 AM   #1
معلومات العضو
انجي المالكي

افتراضي عملية تكميم المعدة لانقاص الوزن والتخلص من السمنة

تكميم المعدة هي عملية جراحية لإنقاص الوزن، يتم فيها تقليل حجم المعدة إلى حوالي 25٪ من حجمها الأصلي، من خلال الاستئصال الجراحي لجزء كبير من المعدة. تقلل العملية حجم المعدة بشكل دائم، مع العلم أنه من المحتمل أن يتم توسع المعدة في وقت لاحق في الحياة. يتم تنفيذ هذه العملية بشكل عام عن طريق المنظار ولا يمكن الرجوع فيها.
بإزالة جزء من المعدة، وترك جزء صغير منها بحجم حبة الموز، يصبح بالإمكان الحد من كمية الطعام المتناولة والشعور بالشبع خلال فترة قصيرة.
تعدُّ المعرفةُ الجيِّدة بالجهاز الهضمي أمراً ضرورياً من أجل فهم جراحة تكميم المعدة. فعمليةُ الهضم تعني أنَّ الطعام الذي نتناوله يتفكَّك إلى أجزاء صغيرة جداً يمكنها بعدَ ذلك الدخولُ إلى مجرى الدم. ينتقل الطعامُ بعد أن نمضغه ونبتلعه عبرَ المريء إلى المعدة، حيث يقوم حمضٌ قويٌّ بمتابعة عملية الهضم. تستطيع المعدةُ أن تستوعب حوالي لتر ونصف اللتر من الطعام في كلِّ مرَّة. تنتقل محتوياتُ المعدة بعدَ ذلك إلى الإثني عشري، وهو القطعةُ الأولى من الأمعاء الدقيقة. وتمتزج هناك مع عُصارات خاصة آتية من الكبد، تُسمَّى الصفراء، وأخرى قادمة من البنكرياس. تُسرِّع الصفراءُ والعصارات القادمة من البنكرياس عمليةَ الهضم. ويجري امتصاصُ معظم كمِّية الحديد والكالسيوم المتوفِّرة في الطعام الذي نتناوله في الاثني عشري. يُعدُّ الفيتامين ب12 عنصراً مهماً جداً لصحَّة الأعصاب؛ لكن لا يمكن امتصاصه إلى مجرى الدم إلاَّ بمساعدة عامل كيميائي يُصنع في المعدة. يقوم الصائمُ واللفائفي، وهما الجزءان الباقيان من الأمعاء الدقيقة التي يبلغ طولُها 6 امتار تقريباً، باستكمال امتصاص السُّعرات الحرارية والمواد الغذائية كلها تقريباً. ويجري تخزينُ جزيئات الطعام التي لا يمكن هضمُها في الأمعاء الدقيقة ضمن الأمعاء الغليظة أو القولون، حيث يجري تشكيلُ البراز. ثمَّ يجري التخلُّصُ من البراز من خلال فتحة الشرج.

فوائد عملية تكميم المعدة
77٪ من الأشخاص الذين خضعوا لعملية التكميم وجدوا تحسن في نسبة إرتفاع الكوليسترول، وهناك مزايا أخرى مثل التحسن في فقدان الوزن، توفير في المصاريف ونوعية حياة أفضل.
تحسن في الحالات الصحية بسبب إجراء جراحة التكميم: الحالة الصحية % بسبب تكميم المعدة التحكم في النوع الثاني من داء السكري 45-58% تم علاج حالات ضغط الدم المرتفع 50% تم علاج حالات إرتفاع الكوليستول 77% تم علاج حالة إنقطاع النفس الإنسدادي خلال النوم 60%
عملية التكميم من خلال بيانات التجارب السريرية: • وجدوا بعد أن تم تحليل 24 دراسة سريرية مع فترة متابعة امتدت من عام إلى خمس أعوام، أنه عقب القيام بجراحة التكميم، فأنه تم خسارة ما نسبته 66% في المتوسط من الوزن الزائد. • وجدوا بعد أن تم تحليل 10 دراسات سريرية مع فترة متابعة امتدت من عام إلى خمس أعوام، أن أكثر من 70% من المرضى تحسنت من النوع الثاني لمرض السكري. ولوحظت تحسنات كبيرة أيضاً في إرتفاع ضغط الدم والدهون، وكذلك في توقف التنفس أثناء النوم وآلام المفاصل.
إقامة أقصر في المستشفى وشفاء سريع: أغلب عمليات التكميم تتم عن طريق استخدام الحد الأدنى لتقنية المنظار، مما يؤدي على ندوب أصغر وألم أقل من العمليات الجراحية المفتوحة.
نوعية حياة أفضل: وجدت الدراسات السريرية لمرضى عمليات التكميم أنهم شعروا بتحسن بعد العملية، وأنفقوا المزيد من الوقت في القيام بأنشطة ترفيهية وجسدية. كما أنهم أيضاً استفادوا من تعزيز الإنتاجية والفرص الاقتصادية، وأصبح لديهم المزيد من الثقة بالنفس مما كانت عليه قبل الجراحة.
مميزات تكميم المعدة

• أقل نسبة المضاعفات من عملية تخطي من حيث نقص الكالسيوم أو الحديد أو بعض الفيتامينات أو فقر دم (وان كانت قليلة في التخطي) وبالتالي أقل حاجة لتناول الفيتامينات والكالسيوم والحديد عنها في لتخطي.
• لا توجد ظاهرة الاغراق (Dumping) وهو الشعور بالغثيان والتعب والخفقان بعد الاكثار من الدهنيات أو الحلويات التي قد تصاحب عملية التخطي.
• لا توجد مضاعفة الفتاق الداخلي وانسداد الامعاء التي قد تحدث بعد التخطي (وإن كانت نسبتها 2% تقريباً في التخطي).
• تعالج أمراض السمنة كالسكر والضغط والكولسترول كما بعملية التخطي (أو أقل قليلاً من التخطي).
• إمكانية اجراؤها من المبتدئين في جراحة السمنة بعكس التخطي التي تحتاج لخبرة واسعة ليتم اتقانها.
• في حالة زيادة الوزن من الممكن تحويلها الي عملية التخطي أو عملية تغيير مسار عصارة المرارة أو تضيق المعدة مرة أخرى.


التعديل الأخير تم بواسطة رشيد محمد أمين ; 28-02-2018 الساعة 01:45 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-02-2018, 01:46 PM   #2
معلومات العضو
رشيد محمد أمين
مراقب عام و مشرف الساحات الإسلامية

افتراضي

بارك الله فيك و أحسن إليك

 

 

 

 


 

توقيع  رشيد محمد أمين
 لا حول و لا قوة إلا بالله
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-04-2020, 02:49 PM   #3
معلومات العضو
Ziad

إحصائية العضو






Ziad غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة egypt

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

افتراضي

شكرا علي الموضوع

السمنة المفرطة أصبحت مرض العصر بسبب عادات الأكل المختلفة في العصر الحديث مثل الوجبات السريعة وعدم ممارسة الرياضة مما يسبب العديد من الأمراض مثل امراض السكر والقلب ومن هنا تأتي أهمية عملية تكميم المعدة كعملية مفيدة للتخلص من السمنة وانقاص الوزن.


التعديل الأخير تم بواسطة رشيد محمد أمين ; 10-04-2020 الساعة 06:08 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 05:21 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.