موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر الفقه الإسلامي

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 31-01-2017, 06:45 AM   #1
معلومات العضو
سراج منير

New فتاوى إمام المفتين فى الصيام


فتاوى إمام المفتين فى الصيام


[ وسئل صلى الله عليه وسلم : أي الصوم أفضل ؟ فقال :

شعبان لتعظيم رمضان

قيل : فأي الصدقة أفضل ؟ قال

صدقة رمضان ]

[ ذكره الترمذي ]


والذي في الصحيح أنه سئل


: أي الصيام أفضل بعد شهر رمضان ؟ فقال :

شهر الله الذي تدعونه المحرم


قيل

: فأي الصلاة أفضل بعد المكتوبة ؟ قال :

الصلاة في جوف الليل [


: ويحتمل أن يريد بشهر الله المحرم أول العام وأن يريد به الأشهر الحرم والله أعلم


] وسألته صلى الله عليه وسلم عائشة رضي الله عنها فقالت

: يا رسول الله دخلت علي وأنت صائم ثم أكلت حيسا فقال :


نعم إنما منزلة من صام في غير رمضان أو قضى رمضان في التطوع بمنزلة رجل أخرج صدقة من ماله فجاد منها بما شاء فأمضاه وبخل بما شاء

فأمسكه

[ [ ذكره النسائي ] ]


ودخل صلى الله عليه وسلم على أم هانئ فشرب ثم ناولها فشربت فقالت :

إني كنت صائمة فقال :

الصائم المتطوع أمير نفسه إن شاء صام وإن شاء أفطر

[ [ ذكره أحمد ]


أن أبا سعيد صنع طعاما فدعا النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه فقال رجل من القوم :

إني صائم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

صنع لك أخوك

طعاما وتكلف لك أخوك ! أفطر وصم يوما آخر مكانه


[ وذكر أحمد ]

أن حفصة أهديت لها شاة فأكلت منها هي وعائشة وكانتا صائمتين فسألتا رسول الله عن ذلك فقال :

أبدلا يوما مكانه [



[ وسأله صلى الله عليه وسلم عمر بن أبي سلمة أيقبل الصائم ؟

فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم :

سل هذه لأم سلمة

فأخبرته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعل ذلك

قال :

يا رسول الله قد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم :

إني لأتقاكم لله وأخشاكم له ]

[ ذكره مسلم ]


وعند الإمام أحمد


[ أن رجلا قبل امرأته وهو صائم في رمضان فوجد من ذلك وجدا شديدا فأرسل امرأته فسألت أم سلمة عن ذلك فأخبرتها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يفعله فأخبرت زوجها فزاده ذلك شرا وقال :

لسنا مثل رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله يحل لرسوله ما شاء ثم رجعت امرأته إلى أم سلمة فوجدت رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

ما هذه المرأة فأخبرته أم سلمة فقال

ألا أخبرتها أني أفعل ذلك ؟

قالت :

قد أخبرتها فذهبت إلى زوجها فزاده ذلك شرا وقال

: لسنا مثل رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله يحل لرسوله ما شاء فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال


: والله إني لأتقاكم لله وأعلمكم بحدوده ]

[ ذكره مالك وأحمد والشافعي رضي الله عنهم ]


وذكر أحمد

[ أن شابا سأل فقال :

أقبل وأنا صائم ؟

قال

: لا

وسأله شيخ :

أقبل وأنا صائم ؟ قال :

نعم

ثم قال :

إن الشيخ يملك نفسه ]



[ وسأله صلى الله عليه وسلم رجل فقال :

يا رسول الله أكلت وشربت ناسيا وأنا صائم فقال :

[ أتم صومك فإن الله أطعمك وسقاك ولا قضاء عليك

وكان أول يوم من رمضان ]

]

[ ذكره أبو داود ]



:

[ وسألته صلى الله عليه وسلم عن ذلك امرأة أكلت معه فأمسكت فقال

ما لك ؟

فقالت :

كنت صائمة فنسيت فقال ذو اليدين :

الآن بعد ما شبعت ؟

فقال صلى الله عليه وسلم :

أتمي صومك فإنما هو رزق ساقه الله إليك ]

[ ذكره أحمد ]


[ وسئل صلى الله عليه وسلم عن الخيط الأبيض والخيط الأسود فقال :

هو بياض النهار وسواد الليل ]

[ ذكره النسائي ]


ونهاهم عن الوصال وواصل فسألوه عن ذلك فقال :

[ إني لست كهيئتكم إني يطعمني ربي ويسقيني ]

[ متفق عليه ]


[ وسأله صلى الله عليه وسلم رجل فقال :

يا رسول الله تدركني الصلاة وأنا جنب فأصوم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

وأنا تدركني الصلاة وأنا جنب فأصوم

فقال :

لست مثلنا يا رسول الله قد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر

فقال :

والله إني لأرجو أن أكون أخشاكم لله وأعلمكم بما أتقي ]

[ ذكره مسلم ]


[ وسئل صلى الله عليه وسلم عن الصوم في السفر فقال :

إن شئت صمت وإن شئت أفطرت ]


[ وسأله صلى الله عليه وسلم حمزة بن عمرو

فقال :

إني أجد في قوة على الصيام في السفر فهل علي جناح ؟

فقال :

هي رخصة الله فمن أخذ بها فحسن ومن أحب أن يصوم فلا جناح عليه ] [ ذكرهما مسلم ]


[ وسئل صلى الله عليه وسلم عن تقطيع قضاء رمضان فقال :


ذلك إليك أرأيت لو كان على أحدكم دين قضى الدرهم والدرهمين ألم يكن ذلك قضاء ؟ فالله أحق أن يعفو ويغفر ]

[ ذكره الدارقطني وإسناده حسن ]


[ وسألته صلى الله عليه وسلم امرأة فقالت :

إن أمي ماتت وعليها صوم ونذر أفأصوم عنها ؟

فقال :

أرأيت لو كان على أمك دين فقضيته أكان يؤدي ذلك عنها ؟

فقالت :

نعم قال :

فصومي عن أمك ]

[ متفق عليه ]


وعن أبي داود


[ أن امرأة ركبت البحر فنذرت إن الله عز وجل نجاها أن تصوم شهرا فنجاها الله فلم تصم حتى ماتت فجاءت ابنتها أو أختها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمرها أن تصوم عنها ]


[ وسألته صلى الله عليه وسلم حفصة فقالت :

إني أصبحت أنا وعائشة صائمتين متطوعتين فأهدي لنا طعام فأفطرنا عليه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم

: اقضيا مكانه يوما ]

[ ذكره أحمد ]

ولا ينافي هذا قوله :

[ الصائم المتطوع أمير نفسه فإن القضاء أفضل ]


[ وسأله صلى الله عليه وسلم رجل فقال :

هلكت وقعت على امرأتي وأنا صائم

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم

هل تجد رقبة تعتقها ؟

قال : لا قال :

فهل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين ؟

قال : لا قال :

هل تجد إطعام ستين مسكينا ؟

قال : لا قال :

اجلس

فبينا نحن على ذلك إذ أتي النبي صلى الله عليه وسلم بفرق فيه تمر - والفرق : المكتل الضخم - فقال :

أين السائل ؟

قال : أنا قال

: فخذ هذا فتصدق به

فقال الرجل :

أعلى أفقر مني يا رسول الله ؟ فوالله ما بين لابتيها - يريد الحرتين - أهل بيت أفقر من أهل بيتي فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت أنيابه ثم

قال :

أطعمه أهلك ]

[ متفق عليه ]


[ وسأله صلى الله عليه وسلم رجل :

فقال أي شهر تأمرني أن أصوم بعد رمضان ؟

فقال :

إن كنت صائما بعد رمضان فصم المحرم فإنه شهر فيه تاب الله على قوم ويتوب فيه على قوم آخرين ]

[ ذكره أحمد ]


[ وسئل صلى الله عليه وسلم :

يا رسول الله لم نرك تصوم في شهر من الشهور ما تصوم في شعبان ؟

فقال :

ذاك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم ]

[ ذكره أحمد ]


[ وسئل صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم الاثنين فقال :

ذاك يوم ولدت فيه وفيه أنزل علي القرآن ]

[ ذكره مسلم ]


[ وسأله صلى الله عليه وسلم أسامة فقال :

يا رسول الله إنك تصوم لا تكاد تفطر وتفطر حتى لا تكاد تصوم إلا يومين إن دخلا في صيامك وإلا صمتهما قال

: أي يومين ؟

قال :

يوم الاثنين ويوم الخميس قال :

ذانك يومان تعرض فيهما الأعمال على رب العالمين فأحب أن

يعرض عملي وأنا صائم ]

[ ذكره أحمد ]


[ وسئل صلى الله عليه وسلم فقيل :

يا رسول الله إنك تصوم الاثنين والخميس فقال

: إن يوم الاثنين والخميس يغفر الله فيهما لكل مسلم إلا مهتجرين يقول : حتى يصطلحا ]

[ ذكره ابن ماجه ]

[ وسئل صلى الله عليه وسلم

: يا رسول الله كيف بمن يصوم الدهر ؟ قال

: لا صام ولا أفطر

أو قال

: لم يصم ولم يفطر

قال :

كيف بمن يصوم يومين ويفطر يوما ؟ قال :

ويطيق ذلك أحد ؟

قال :

كيف بمن يصوم يوما ويفطر يوما ؟ قال :

ذاك صوم داود عليه السلام

قال :

كيف بمن يصوم يوما ويفطر يومين ؟ قال

وددت أني طوقت ذلك

ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

: ثلاث من كل شهر ورمضان إلى رمضان هذا صيام الدهر كله صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر

السنة التي قبله والسنة التي بعده وصيام يوم عاشوراء أحتسب

على الله أن يكفر السنة التي بعده ]

[ ذكره مسلم ]


[ وسأله صلى الله عليه وسلم رجل :

أصوم يوم الجمعة ولا أكلم أحدا ؟ فقال :

لا تصم يوم الجمعة إلا في أيام هو أحدها أو في شهر وأما أن لا تكلم أحدا فلعمري أن تكلم بمعروف أو تنهى عن منكر خير من أن تسكت ]

[ ذكره أحمد ]


[ وسأله صلى الله عليه وسلم عمر رضي الله عنه فقال :

إني نذرت في الجاهلية أن أعتكف يوما في المسجد الحرام فكيف ترى ؟

فقال :

اذهب فاعتكف يوما ]


وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين



التعديل الأخير تم بواسطة رشيد محمد أمين ; 31-01-2017 الساعة 11:30 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 31-01-2017, 11:30 AM   #2
معلومات العضو
رشيد محمد أمين
مراقب عام و مشرف الساحات الإسلامية

افتراضي

بارك الله فيك

 

 

 

 


 

توقيع  رشيد محمد أمين
 لا حول و لا قوة إلا بالله
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 10:18 PM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.