موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر السيرة النبوية والأسوة المحمدية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 13-06-2016, 01:12 AM   #1
معلومات العضو
رشيد محمد أمين
مراقب عام و مشرف الساحات الإسلامية

افتراضي اتباع سنة الرسول عليه الصلاة و السلام

اعلم أن اتباع السنة منجاة غداً بين يدى الله تعالى و سبب لورود حوض النبي صلى الله عليه و سلم و حصول الشفاعة بعد رحمة الله تعالى و إذنه ، قال ابن القيم رحمه الله تعالى : " و تأمل قوله تعالى لنبيه : ** و ما كان الله ليعذبهم و أنت فيهم } كيف يفهم منه أنه إذا كان وجود بدنه و ذاته فيهم دفع عنهم العذاب و هم أعداؤه ، فكيف وجود سره و الإيمان به و محبته و وجود ما جاء به إذا كان في قوم أو كان في شخص ؟ أفليس دفعه العذاب عنهم بطريق الأولى و الأحرى ؟ ".

و اعلم أن الخير كله في اتباع هدى نبينا محمد صلى الله عليه و سلم و اقتفاء آثاره في أقواله و أفعاله .
و عليك بالتمسك بالسنة فإنها النجاة و العصمة ، و احذر أن تقدم على سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم كلام أحد من الناس كائناً من كان ، قال ابن مسعود رضي الله عنه : " نحن قوم نتبع و لانبتدع و نقتدي و لا نبتدي و لن نضل ما إن تمسكنا بالأثر " .

و قال الأوزاعي رحمه الله : " عليك بآثار من سلف و إن رفضك الناس ، و إياك و آراء الرجال و إن زخرفوا لك القول " .

و اعلم أن المتمسك بسنة النبي صلى الله عليه و سلم ينتفع الناس بعلمه و عمله في حياته و بعد موته ، و أن صاحب الهوى مقطوع العمل ليس لعمله و لا علمه دوام و لا بركة ، و هذا مصداق قول الله تعالى : ** إن شانئك هو الأبتر } شانئك : مبغضك ، الأبتر: المقطوع .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية : " و كل من شنأ شيئاً مما جاء به النبي صلى الله عليه و سلم كان له نصيبٌ من هذه الآية ، حتى قيل لأبي بكر بن عياش : إن ها هنا في المسجد أقواما يجلسون للناس . فقال : من جلس للناس جلس الناس إليه ، و لكن أهل السنة يموتون و يبقى ذكرهم ، و أهل البدعة يموتون و يموت ذكرهم ".

و اعلم أن السنة النبوية سفينة النجاة و بر الأمان ، حث النبي صلى الله عليه و سلم على التمسك بها و عدم التفريط فيها فقال : ( فَعَلَيْكُمْ بِسُنَّتِي وَ سُنَّةِ الْخُلَفَاءِ الْمَهْدِيِّينَ الرَّاشِدِينَ تَمَسَّكُوا بِهَا وَ عَضُّوا عَلَيْهَا بِالنَّوَاجِذِ ، وَ إِيَّاكُمْ وَ مُحْدَثَاتِ الْأُمُورِ ، فَإِنَّ كُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ وَ كُلَّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ ) رواه أبو داود (4607) و صححه الألباني في صحيح أبي داود .

و حين يكثر الشر و الفساد ، و تظهر البدع و الفتن ، يكون أجر التمسك بالسنة أعظم ، و منزلة أصحاب السنة أعلى و أكرم ، فإنهم يعيشون غربة بما يحملون من نور وسط ذلك الظلام ، و بسبب ما يسعون من إصلاح ما أفسد الناس .

يقول النبي صلى الله عليه و سلم : ( إِنَّ الإِسلَامَ بَدَأَ غَرِيبًا ، وَ سَيَعُودُ غَرِيبًا كَمَا بَدَأَ ، فَطُوبَى لِلغُرَبَاءِ . قِيلَ : مَن هُم يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : الذِينَ يَصلُحُونَ إِذَا فَسَدَ النَّاسُ ) أخرجه أبو عمرو الداني في "السنن الواردة في الفتن" (1/25) من حديث ابن مسعود ، و صححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" (1273) و أصل الحديث في صحيح مسلم (145)

و يقول النبي صلى الله عليه و سلم : ( َإِنَّ مِنْ وَرَائِكُمْ أَيَّامَ الصَّبْر ، الصَّبْرُ فِيهِ مِثْلُ قَبْضٍ عَلَى الْجَمْرِ ، لِلْعَامِلِ فِيهِمْ مِثْلُ أَجْرِ خَمْسِينَ رَجُلًا يَعْمَلُونَ مِثْلَ عَمَلِهِ ، - وَ زَادَنِي غَيْرُهُ - قَالَوا يَا رَسُولَ اللَّهِ أَجْرُ خَمْسِينَ مِنْهُمْ ؟! قَالَ : أَجْرُ خَمْسِينَ مِنْكُمْ )
رواه أبو داود (4341) والترمذي (3058) و قال : حديث حسن ، و صححه الألباني في السلسلة الصحيحة (494) و في بعض روايات الحديث قال : ( هم الذين يحيون سنتي و يعلمونها الناس ) .

و التمسك بالسنة يعني أمورا :
1- القيام بالواجبات و اجتناب المحرمات .
2- اجتناب البدع العملية و الاعتقادية .
3- الحرص على تطبيق السنن و المستحبات بحسب قدرته و استطاعته .
4- دعوة الناس إلى الخير و محاولة إصلاح ما أمكن .

منقول

 

 

 

 


 

توقيع  رشيد محمد أمين
 لا حول و لا قوة إلا بالله
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 04:48 PM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.